حياة المسلمين في اليابان

يعيش في اليابان حوالي ۱٥٠ ألف مسلم تقريبا. في هذه السلسلة نتعرف على عدة جوانب من حياة المسلمين في اليابان في ظل التغيرات العالمية الدائرة والتي جعلت من المسلمين هدفا للمضايقات بسبب تنظيم داعش الإرهابي الذي شوه الإسلام والمسلمين. فهل أثرت تلك التغيرات على حياة المسلمين في اليابان أم لا؟ سنتعرف معا على إجابة هذا السؤال عبر هذه السلسلة.

قصص يابانيات تزوجن بمسلمين واعتنقن الإسلام!

هنالك ادعاءات بأن الإسلام يقيّد حقوق المرأة تنتشر في العديد من الدول الغربية، وحتى اليابان لم تسلم من ذلك خاصة مع صعود تنظيم داعش الإرهابي على الساحة العالمية وتداول أخبار عملياته الإرهابية عبر وسائل الإعلام المختلفة. وقد تسبب هذا التنظيم الإرهابي في تداول مفاهيم خاطئة عن اضطهاد الإسلام للمرأة. في ظل رواج تلك الصورة القاتمة عن الإسلام وتصاعد الإسلاموفوبيا هناك سيدات يابانيات اعتنقن الإسلام وتزوجن من مسلمين. في هذا الموضوع نلقي نظرة معمقة على حياتهن الجديدة في اليابان.
المزيد

المشاعر الكامنة وراء تشييد مسجد جديد

قام المركز الإسلامي نييغاتا بمدينة نييغاتا بجمع التبرعات من المسلمين المقيمين بكل أنحاء اليابان، وتتقدم أعمال البناء للمسجد الجديد من دورين. يقول المسؤول الباكستاني ”لا يوجد معاداة للمسلمين باليابان، فهي بلد سهل العيش به“.
المزيد

هل تؤثر الصور المشوهة عن الإسلام على حياة المسلمين اليومية في اليابان؟

حاول الرئيس الأمريكي ترامب منع دخول مواطني دول إسلامية إلى أمريكا قائلا ”لن نسمح بدخول الإرهابيين“. بينما قضت المحاكم بالولايات المتحدة أن ”هذا يعد تمييز عنصري ضد المسلمين“ وقامت بإيقاف هذا القرار. ولكن على أثر توالي الأعمال الإرهابية بالدول الأوروبية، يعاني المسلمون من تضييق في معيشتهم. ولا بد أن أغلب المسلمين يرغبون في التأكيد على أنهم ”ليسوا داعش التنظيم الإرهابي“. وهل يكون هناك أعمال ”معادية للمسلمين“ حتى باليابان؟
المزيد

مقالات ذات صلة

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)