كيف يعيش سكان اليابان من المشردين …؟

توم جيل [نبذة عن الكاتب]

[29/12/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

في العديد من المدن اليابانية الكبرى أحياء فقيرة معروفة باسم ”دويا-غاي“. والكلمة ”دويا“ هي عبارة محترمة في عامية الشوارع اليابانية. هي كلمة yado (نزل) معكوسة، وهي تعني مكان السكن الرخيص وقد يكون أقرب مرادف لهذه الكلمة في اللغة الإنجليزية عبارة ”skid row (بالعربية حارة الفقراء) (*١)“ وفي كلا الحالتين، فإننا نتحدث عن أحد الأحياء الفقيرة الذي يسكنه الرجال بشكل حصري تقريباً. كما أن الأكثر شهرة بين هذه الأحياء في اليابان هو ”كاماغاساكي“ في أوساكا، ”سانيا“ في طوكيو، و”كوتوبوكي“ في يوكوهاما.

أرخص ”دويا“ في دويا-غاي ”كاماغاساكي“ في أوساكا والذي من الممكن تأجيره لأقل من ١٠٠٠ ين لليلة الواحدةو ملجأ أخيراً للرجال الذين يعانون من مصاعب الحياة. فربما يكونون قد فقدوا وظائفهم، أو فشل زواجهم، أو فقدوا منازلهم لعدم قدرتهم على دفع الإيجار، أو أنهم قد خرجوا للتو من السجن دون مكان يذهبون إليه أو مأوى يحتضهم. لكن ما زال بمقدورهم الذهاب إلى دويا-غاي. حيث بإمكانهم هناك استئجار غرفة رخيصة، دون الحاجة إلى تقديم اثباتات الهوية، الوديعة، نقود الشكر أو الضامن، وهي المطالب التي يمكن أن يكون من الصعب على مثل هؤلاء الرجال توفيرها. وكان بالإمكان سابقاً العثور على عمل، ليس بأجر جيد، ولكنه كافٍ للطعام والشراب، ودفع الإيجار في الغرفة.

ويبدو أن دويا-غاي هو ملجأ أخيراً للرجال الذين يعانون من مصاعب الحياة. فربما يكونون قد فقدوا وظائفهم، أو فشل زواجهم، أو فقدوا منازلهم لعدم قدرتهم على دفع الإيجار، أو أنهم قد خرجوا للتو من السجن دون مكان يذهبون إليه أو مأوى يحتضهم. لكن ما زال بمقدورهم الذهاب إلى دويا-غاي. حيث بإمكانهم هناك استئجار غرفة رخيصة، دون الحاجة إلى تقديم اثباتات الهوية، الوديعة، نقود الشكر(*٢) أو الضامن، وهي المطالب التي يمكن أن يكون من الصعب على مثل هؤلاء الرجال توفيرها. وكان بالإمكان سابقاً العثور على عمل، ليس بأجر جيد، ولكنه كافٍ للطعام والشراب، ودفع الإيجار في الغرفة.

ويبدو أن هنالك العديد من اليابانيين ممن لا يكاد يدرك وجود دويا-غاي. أما لأولئك الذين هم على دراية بها، فهي مرادف لقاع المجتمع. ويتم إحياء ذكراها من خلال ترديد قصائد شعرية مفعمة بالمشاعر الإنسانية ظهرت في ستينيات القرن الماضي مثل ”سانيا بلوز“ لـ”أوكاباياشي نوبوياسو“ أو ”كاماغاساكي نينجو“ (إنسانية كاماغاساكي) لـ”ميتوني إيجي“.

  • [29/12/2014]

أستاذ علم الإنسان/الأنثروبولوجيا الاجتماعي في كلية الدراسات الدولية، جامعة ميجي غاكوين، يوكوهاما. تلقى تعليمه في كينغز كوليج في لندن، كامبريدج وكذلك في كلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية، لديه اهتمام وبحوث تشمل العمل الهامشي، والتشرد، والذكورة. ومن مؤلفاته ”الرجال في حالة عدم اليقين: التنظيم الاجتماعي لعمال المياومة في اليابان المعاصرة واليابان تتلاءم مع الكارثة: -اثنوجرافيا الزلزال، التسونامي والكوارث النووية في مارس ٢٠١١“، وقد شارك في تحريره مع بريجيت استيجر وديفيد سلاتر.

مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

المقالات الأكثر تصفحا

مدونات المحررين جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)