محافظ طوكيو يقدّم استقالته لتورطه في فضيحة فساد
[20/12/2013] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | ESPAÑOL |

قدم محافظ العاصمة اليابانية طوكيو ”ناوكي إينوسيه“ استقالته من منصبه ١٩ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٣، على خلفية فضيحة مالية هزت اليابان حيث تلقى ناوكي تمويلاً قدره ٥٠ مليون ين (مايعادل ٤٨٥ الف دولار) من من شركة يابانية كبرى ممولة للمستشفيات اليابانية قبل انتخابه محافظاً، في الوقت الذي نفي فيه إينوسيه ذلك وزعم أن ذلك المبلغ ما هو إلا قرض شخصي بدون فوائد. لكن تلك الأموال لم تسجل كتبرعات سياسية.

ولم يتمكن ناوكي من اقناع اعضاء اللجنة ببراءته لأنه كان يغير أكثر من مرة بياناته وتلعثم بشأن حقائق لقائه برئيس الشركة الذي اتفق معه على تلقي الأموال. ولم تثق اللجنة بزعم المحافظ أنه قد أعاد الأموال إلى الشركة في سبتمبر الماضي، وذلك بعد أن اتخذت اجراءات التحقيق في هذه القضية من قبل النيابة اليابانية.

وقال المحافظ إنه قرر الاستقالة لأنه لم يتمكن من تبديد عدم الثقة والشكوك بشأن القرض وإنه لا يرغب بأن تعيق القضية الاستعدادات لأولمبياد طوكيو ٢٠٢٠ التي تعد فخر لليابان أو عمل إدارة العاصمة. وكان المحافظ قد خضع لاستجوابات شديدة من قبل مجلس العاصمة ما أدى إلى اضطراره إلى الاستقالة سياسياً وأخلاقياً تاركا الإفصاح عن الحقيقة في منتصف الطريق.

وقد توالى ٧ محافظين للعاصمة طوكيو على مدار ٦٦ عاماً من بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وتحديدا منذ أن تولى ”ياسوي سيتشيرو“  أول محافظ لها عام ١٩٤٧. ويعتبر إينوسيه أول محافظ لطوكيو يستقيل من منصبه في العام الأول من توليه المنصب. وتبلغ الميزانية السنوية للعاصمة طوكيو أكثر من ٦ تريليون ين وهي الأكبر بين ٤٧ محافظة الموجودة باليابان. كما تكاد أن تكون نفس ميزانية دولة مثل نيوزيلندا أو تايلاند. وهناك قلق بشأن وضع ميزانية العام المالي ٢٠١٤ للعاصمة بالإضافة إلى وجوب إطلاق لجنة منظمة لدورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية حتى فبراير ٢٠١٤.

 من القمة للقاع

ناوكي إينوسيه كاتب قصصي حصل على جائزة ”أويا سويشي“ عام ١٩٨٧ بقصة ”صورة الامبراطور“ وبناء على طلب من محافظ طوكيو السابق ”ايشيهارا شينتارو“ تم تعينه في منصب نائب المحافظ في عام ٢٠٠٧.

وفي ١٦ ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٢ حصل على ٤ مليون و٣٣٠ ألف صوتاً في انتخابات محافظ العاصمة وتم انتخابه كخليفة للسيد ”ايشيهارا“ الذي استقال من منصبه في منتصف المدة لانتقاله إلى منصب آخر. وقد أولى ناوكي أهمية كبيرة لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية لعام ٢٠٢٠ وركز عليها وبالفعل وقع الاختيار على طوكيو في سبتمبر/أيلول ٢٠١٣ وجرت الأمور كما كان مخطط لها.

ولكن قد تبين أن ناوكي تلقى مبلغاً بقيمة ٥٠ مليون ين من ”توكودا تاكيشي“ عضو مجلس النواب والابن الثاني للسيد ”توكودا توراو“ مؤسس مجموعة ”توكوشوكاي“ الطبية التي تشغل مستشفيات في أنحاء اليابان في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي قبل فترة وجيزة من بدء الحملات الانتخابية لاختيار محافظ طوكيو. وكان ناوكي يشغل في ذلك الوقت منصب نائب المحافظ. وتم انتخابه محافظا في ديسمبر/كانون الأول. في ٢٠ نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٢ قبل إعلان انتخابات محافظ طوكيو.

 وبعد أن قام مكتب المدعي العام للعاصمة طوكيو بالتفتيش الإجباري لـ ”توكوشوكاي“ بتهمة انتهاك قانون الانتخابات، تبين تسديد المبلغ (٥٠مليون ين) إلى ”توكودا“ ومن هنا خيمت الشكوك حول العلاقة المبهمة غير الشفافة بين ”توكوشوكاي“ والسيد ناوكي. علاوة على ذلك لم يذكر السيد ناوكي هذا المبلغ كتبرعات سياسية، وكرَّر تبريره الذي لم يقنع أحد بأن الموضوع لا يتعدى كونه ”قرض شخصي“، وأنه لم يستخدم تلك الأموال في تمويل الحملة الانتخابية.

 محاولة لإنقاذ سمعة اليابان أمام المجتمع الدولي

وتفجرت الفضيحة حول محافظ طوكيو في ٢٢ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي حين أفادت بعض وسائل الإعلام اليابانية بان ناوكي قد تلقى مبلغاً قدره ٥٠ مليون ين ( ما يعادل ٤٨٥ ألف دولار) من شركة يابانية كبرى ممولة للمستشفيات اليابانية قبل انتخابه محافظاً، اشتعلت نيران الإعلام من أجل تقصي الحقيقة كما استمرت الاستجوابات والأسئلة في مجلس العاصمة. وفي ١٧ ديسمبر/ كانون الأول  تم تقرير تأسيس لجنة التحقيق الخاصة (لجنة المادة ١٠٠) والتي لها حقوق تستند على أساس قانون الحكم المحلي، وتعالت أصوات من داخل الحكومة وقادة الحزب الحاكم وحكومة العاصمة تقلق على ركود حركة الاستعداد لأولمبياد طوكيو وعلى التأخر في إدراة العاصمة التي تنتظر وضع أو تحديد ميزانية السنة المالية القادمة.

وقد كان ناوكي من المشاركين في اللجنة التحضيرية للأولمبياد وقد عمل بكل إيجابية ونشاط للترويج لطوكيو تحت مسمى ”واجهة طوكيو“ ولكن بعد تفجر الفضيحة ربما يؤدي ذلك الي تشويه صورة اليابان أمام المجتمع الدولي، لذا لم يكن هناك مفر من الاستقالة.

جدول بياني لمحافظي طوكيو من بعد الحرب العالمية الثانية

  الإسم فترة تقلد المنصب عدد المرات التي انتخب بها
المحافظ الأول ياسوي سيتشيرو ١٩٤٧–١٩٥٩ ٣
المحافظ الثاني آزوما ريوتارو ١٩٥٩–١٩٦٧ ٢
المحافظ الثالث مينوبي ريوكيتشي ١٩٦٧–١٩٧٩ ٣
المحافظ الرابع سوزوكي شون ـ إتشي ١٩٧٩–١٩٩٥ ٤
المحافظ الخامس آوشيما يوكيو ١٩٩٥–١٩٩٩ ١
المحافظ السادس إيشيهارا شينتارو ١٩٩٩–٢٠١٢ ٤
المحافظ السابع إينوسيه ناوكي ٢٠١٢–٢٠١٣ ١

(المقالة الأصلية باللغة اليابانية، الصور : رويتر/ أفرو)

كما يمكنكم قراءة المواضيع التالية :

a00903_thumbمحطات وشبكات المياه في طوكيو أمام الأسواق العالمية

طوكيو تتجمل من أجل اولمبياد ٢٠٢٠

حقائق عن طوكيو مضيفة أولمبياد ٢٠٢٠

 

كلمات مفتاحية:
  • [20/12/2013]
مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

المقالات الأكثر تصفحا

مدونات المحررين جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)