انطلاق هوكوريكو شينكانسن
[12/03/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

JR تكشف الستار عن شينكانسن جديد

من المقرر أن تبدأ الخدمة التجارية لقطار هوكوريكو شينكانسن الجديد بين محافظتي ناغانو وكانازاوا في ١٤ مارس/آذار من هذا العام. وقبل الافتتاح تم دعوة ممثلي الصحافة لمعاينة الاختبار التشغيلي في ٥ فبراير/ شباط. وقد استقل مجموعة من الصحفيين القطار الجديد W7 لخطوط JR غرب اليابان، والذي تم تطويره خصيصا للافتتاح القادم، وأخذوا جولة ذهابا وإيابا من كانازاوا إلى ناغانو.

غادر القطار كانازاوا في الساعة ٩:٥٦ صباحا، لينزلق بسلاسة من المحطة قبل أن ينطلق بسرعة على المسارات الخاصة به. ومر القطار عبر النفق الأول في ثماني دقائق منطلقا في رحلته دون الشعور بأية اهتزازات حتى بعد أن وصل إلى سرعته القصوى والتي تبلغ ٢٦٠ كيلومترا في الساعة.

وكانت المحطة الأولى في اختبار التشغيل هي توياما والتي وصلها بعد ٢٥ دقيقة فقط.

خربطة خط هوكوريكو شينكانسن

ركوب القطار والتمتع بمناظر خلابة

ومقارنة مع قطاعات أخرى للخط الذي بني حديثا ـــ والتي تتكون من حوالي ٤٠٪ من الأنفاق، وفقا لخطوط JR غرب اليابان ــ الطريق في محافظة توياما يمر إلى حد كبير من خلال المناطق المفتوحة مما يوفر العديد من المناظر الخلابة للمناطق الريفية. كما أن مستخدمي القطار في فصل الشتاء على وجه الخصوص سوف يمكنهم التمتع بمناظر رائعة لقمم سلسلة جبال تاتي – ياما. (أفضل المقاعد لمشاهدة الجبال على الجانب الأيسر من القطار المتجه من طوكيو إلى كانازاوا، وعلى اليمين عند عودته إلى العاصمة.)

وقد أصبحت الأنفاق سمة عادية باعتبار أن الخط يقطع سفوح تاتي – ياما ويمر عبر أوياشيرازو في محافظة نيغاتا، وهي منطقة تسيطر عليها القمم الصخرية والمنحدرات. ومع ذلك، يمكن للمسافرين التمتع بإطلالة بانوراميه على بحر اليابان بالقرب من محطة إتويغاوا بعد المرور بها.

وبعد محطة إتويغاوا يترك القطار البحر وراءه ويكمل رحلته من خلال المزيد من الأنفاق حول جبل ميوكو. وبما أن الخط يمر فوق الأرض يمكن للمسافرين في أشهر الشتاء الاستمتاع بالمناظر الشهيرة لـ ”بلد الثلج“ جويتسو.

وقد انتهى الاختبار التجريبي بمرور القطار من خلال أطول نفق للخط ودخل لمحافظة ناغانو، لينهي الرحلة حتى محطة ناغانو في زمن قدره ساعة و ٣٤ دقيقة.

رؤية يابانية للمستقبل

لقد افتتح ناغانو شينكانسن قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي أقيمت في ناغانو في فبراير/ شباط ١٩٩٨ تمهيدا لهوكوريكو شينكانسن والذي بدأ في العمل بين تاكاساكي وناغانو في أكتوبر/ تشرين الأول ١٩٩٧. وتغيير الاسم الذي يصاحب تمديد الخدمة لكانازاوا يشير إلى اختراق شينكانسن حيز منطقة هوكوريكو الشمالية. وتتشارك هذه الخدمة الجديدة جزءاً من المسار مع جويتسو شينكانسن، وعلى الرغم من أنه سيتم تشغيله مباشرة من طوكيو إلى كانازاوا، والحدود الإدارية المعمول به منذ الخصخصة والتقسيم للسكك الحديدية الوطنية القديمة في أبريل/ نيسان ١٩٨٧ تعني أن JR الشرق أصبح يختص بالمسافة من طوكيو إلى محطة جويتسو- ميوكو التي تم بناؤها حديثا، في حين JR الغرب هو المسؤول عما تبقى من الطريق. سيتم تشغيل هوكوريكو شينكانسن كشراكة بين اثنين من مقدمي الخدمات، مع عملية تغيير سائق القطار والطاقم التي تجري في محطة ناغانو.

والقطار الجديد W7 الذي خضع للاختبار التشغيلي قد تم تطويره بالاشتراك مع JR الشرق والغرب. فالتصميم يأتي من أوكوياما كيويوكي ـــ المعروف في الخارج باسم كين أوكوياما، أول مصمم غير إيطالي يقوم بتصميم سيارة السباق الرياضية الشهيرة فيراري.

وكان الهدف من ذلك هو الجمع بين المفاهيم التقليدية اليابانية للجمال وأناقة أحدث التقنيات. القطار الأبيض بلون العاج مع خطوط باللون الأزرق، لتمثل سماء هوكوريكو، واللون النحاسي، في إشارة إلى الأدوات البرونزية للمناطق التي يمر من خلالها القطار.

وقد صنعت الجدران والمقاعد، وجوانب أخرى من المناطق الداخلية للعربات لتعكس جوانب مختلفة من منطقة هوكوريكو. ”أردنا أن ننقل الإحساس بالمنطقة للمسافرين“، ويقول تاناكا نوريكازو الذي يرأس قسم JR الغرب والمسؤول عن عربات القطار. ”للقيام بذلك فقد قمنا بتطعيم القطارات بمزيج من أنماط ودرجات الألوان المرتبطة بالأعمال اليدوية التقليدية لكل من كانازاوا، توياما، وتاكاوكا“.

درجة العربات الفاخرة

وسيتم تقسيم الـ ١٢ عربة للقطار بين ثلاث فئات. ”الدرجة الأولى“ عربة في مقدمة القطار وبها ١٨ مقعدا فسيحا والتي قد تبدو مألوفة لأولئك الذين يطيرون بانتظام على الدرجة الأولى. وتعد عربات الشينكانسن أوسع بالفعل من معظم القطارات، وبها عادة أربعة أو خمسة صفوف من المقاعد. ولدى ركاب الدرجة الأولى في هذه العربة مساحة إضافية للاسترخاء مع مقاعد جلدية آلية، وكل واحد منها مزود بمسند للقدمين ومصباح للقراءة، وهي موجودة في ثلاثة صفوف فقط.

الرفاهية في الدرجة الأولى لا تنتهي عند المقاعد فقط. يتم تقديم الوجبات الموسمية الخفيفة والمنتجات من مصادر محلية للركاب، وكذلك المشروبات الإقليمية، ومواد القراءة، والعناصر التكميلية الأخرى، بما في ذلك النعال وأقنعة العين.

حتى في الدرجات العادية التي تضم أكثر من ١٢ عربة تتجاوز بالفعل المستوى العالي من الراحة التي يتمتع بها مستخدمو الشينكانسن. حيث أن المساحة بين المقاعد أكبر بـ ٦ سم عما هو الحال عليه في القطارات التي تخدم على مسار طوكيو ــ ناغانو. في البداية تم تجهيز كل مقعد مع مقبس الكهرباء الخاص به مما يسمح للمسافرين بشحن الهواتف، أجهزة الكمبيوتر المحمولة، أو الأجهزة الإلكترونية الأخرى أثناء السفر.

وقد تلقت الحمامات أيضاً الكثير من الاهتمام. كل عربة بها المراحيض المزودة بـ”واشليت“ مع مقاعد دافئة، وتم تجهيز القطار أيضاً باثنين من الحمامات للمقعدين أو ذوي الحاجات الخاصة.

طوكيو وكانازاوا أقرب

مع عدم وجود خدمة مباشرة حتى الآن تربط طوكيو مع توياما وكانازاوا، كانت مثل هذه الرحلات في السابق تتطلب مزيدا من الوقت إلى حد كبير، فضلا عن تنقلات من جويتسو شينكانسن لخطوط القطارات المحلية السريعة. لكن بافتتاح هوكوريكو شينكانسن سيتم قطع الرحلة من طوكيو إلى كانازاوا في ساعتين ونصف فقط بدلا من أربع ساعات، في حين سيتم خفض وقت السفر من طوكيو الى توياما من ثلاث ساعات لاثنين فقط، وهو تطور ينتظره الكثير من الترقب من قبل الشركات و سكان منطقة هوكوريكو.

ومن المتوقع أن يجلب افتتاح خط الشينكانسن ٥ ملايين زائر سنويا لمحافظة إيشيكاوا من طوكيو والمحافظات المحيطة بها، ويأمل مسؤولو السياحة المحلية أن الأرقام السنوية للزوار الأجانب ستتضاعف تقريبا لتصل إلى ٥٠٠ ألف. ويمكن للمسافرين الاستفادة من الخطوط السريعة القائمة التي تربط كانازاوا وكيوتو جنبا إلى جنب مع القطار فائق السرعة عند التخطيط لخطوط السير الخاصة بهم. وفقا للسيد أونيشي هيروأكي من قسم السياحة الدولية بمحافظة إيشيكاوا ”نحن نأمل في أن يصبح المسار الذي يربط بين طوكيو وكانازوا، وكيوتو كممر ذهبي جديد للسياحة“.

محافظة فوكوي المجاورة أيضا متفائلة بأن هوكوريكو شينكانسن سوف يقوم بتعزيز السياحة إلى المنطقة. ”نريد جذب المزيد من الزوار من منطقة طوكيو“ يقول ناكايا تاكاهيرو وهو موظف البلدية في محطة كانازاوا لتعزيز الترويج لبلدة إيهيجي الموجودة بمحافظة فوكوي، والتي تأخذ اسمها من معبد زن شهير الموجود هناك.

المجتمعات المحلية تراهن على الخط الجديد

وقد استغرقت عملية إعداد محطة كانازاوا للخدمة الجديدة قدراً كبيراً من العمل، بما في ذلك بناء قبة بالكامل من الزجاج وبوابة Tsuzumi الخشبية. وقد أولي اهتمام خاص لعرض الأعمال اليدوية التقليدية من المنطقة. لوحات المعلومات على طول الممشى إلى بوابة الشينكانسن منقوشة على القماش المصبوغ وورق الواشي المصمم يدويا. وتعرض غرفة الانتظار العديد من الأعمال والصناعات اليدوية، حيث يوجد ٣٠ نوعا الأعمال اليدوية ممثلة في ٢٣٦ قطعة معروضة.

وقد تكلفت المحافظة والحكومة المحلية ٨٣ بليون ين لجلب الشينكانسن إلى المنطقة، ولكن السكان يأملون أن يثبت القطار أنه استثمار مجدي.
وسط هذه الضجة، تواجه البلديات المحلية العديد من القضايا الهامة، مثل كيفية ضمان الجدوى الاقتصادية لخطوط القطار المحلية. وللمضي قدما، فإنه يبقى أن نرى ما الأثر الذي سيكون للشينكانسن على المجتمعات المحلية في المنطقة، وستقوم السلطات المحلية بمراقبة أعداد السائحين عن كثب.

(النص الأصلي باللغة اليابانية، والترجمة من الإنكليزية بتاريخ ١٦ فبراير/ شباط ٢٠١٥)

  • [12/03/2015]
مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

المقالات الأكثر تصفحا

مدونات المحررين جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)