هل يتخلى إمبراطور اليابان عن العرش؟
[08/08/2016] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL | Русский |

رمز الدولة

بعد التقارير الأخيرة عن رغبته في التنازل عن العرش، ناقش الإمبراطور أكيهيتو دوره باعتباره رمزا للدولة في رسالة بالفيديو بثت على الرأي العام الياباني في ٨ أغسطس/ آب ٢٠١٦ الساعة ٣ عصرا بتوقيت العاصمة طوكيو.

في كلمة مسجلة مسبقا مدتها ١٠ دقائق تحدث الإمبراطور الياباني أكيهيتو كيف قضى أيامه في ”البحث والتفكر في ماهية الدور المطلوب من الإمبراطور الذي تم وضعه بمثابة رمز للدولة بموجب الدستور الياباني“. وقد تحدث أيضاً عن صحته، وقال ”أنا بالفعل أبلغ من العمر ٨٠ عاما، ولحسن الحظ أنا الآن في صحة جيدة. ومع ذلك، عندما أرى أن مستوى لياقتي البدنية آخذ في الانخفاض تدريجيا، أخشى أنه قد يصبح من الصعب بالنسبة لي أن أؤدي واجباتي كرمز للدولة بكل كياني وجوارحي كنت أفعل كما حتى الآن“. رغبة الإمبراطور في التنازل عن العرش، بسبب المخاوف من قدرته على إكمال الواجبات المستقبلية، كان واضحا في كلماته، ”أعتقد أنه ليس من الممكن أن يستمر تخفيض أعمال الإمبراطور الرسمية في الدولة والتي يقوم بها بوصفه رمزا الدولة من أجل التصدي لشيخوخة الإمبراطور“.

ألمح الإمبراطور أيضا كيف أن المرض ووفاة والده الإمبراطور ”شووا“ قد أثّر في المجتمع بشكل واسع. ”عندما يمرض الإمبراطور وتتطور حالته لتصبح خطيرة، أشعر بالقلق ذلك، كما رأينا في الماضي، ويصل المجتمع إلى طريق مسدود وتتأثر حياة الناس بطرق مختلفة.“ وتابع ”أتساءل من وقت لآخر عما إذا كان من الممكن تجنّب مثل هذه الحالة“.

دعم الشعب

بما أن قانون البيت الإمبراطوري حالياً لا يتضمن أي أحكام بشأن التنازل عن العرش، فإن البرلمان الياباني أمامه خيارين إما أن يقوم بتعديل القانون أو سن تشريع خاص للإمبراطور ليستطيع التنحي. جدير بالذكر أنه بموجب المادة ٤ من الدستور الياباني ”لا يجوز أن يكون للإمبراطور سلطة على الحكومة.“ ونتيجة لذلك، لم يستخدم الإمبراطور أكيهيتو مباشرة كلمة ”التنازل عن العرش“، وذلك لتجنب الوقوع في أن يصبح ذلك بمثابة بيان سياسي يطلب مثل هذا التشريع.

بعد رسالة انتهاء الكلمة المصورة للإمبراطور صرح رئيس الوزراء الياباني شينزو آبى ”نحن ندرس بعمق كلمات الإمبراطور لشعب اليابان.“ وأضاف ”في الوقت الذي نفكر فيه في مخاوف جلالته، ويجب علينا أن نفكر كيف يمكننا تحديد أفضل مسار إلى الأمام“

وقد ذكرت وسائل الإعلام اليابانية في البداية أن الإمبراطور أكيهيتو قد أعرب عن رغبته في التنازل عن العرش والتخلي عن منصبه لولي العهد الأمير ناروهيتو في ١٣ يوليو/تموز، استنادا إلى معلومات من وكالة البلاط الإمبراطوري ومصادر حكومية أخرى. في كلمته اليوم أراد الإمبراطور التعبير عن أفكاره مباشرة للشعب الياباني.

يدعم معظم المواطنين فكرة التنازل. في استطلاع للرأي أجرته وكالة أنباء كيودو يوم ٣ و٤ أغسطس/آب قال ٨٥.٧٪ من المستطلعة آرائهم إنهم سيقبلون تنازل الإمبراطور عن العرش، فيما وافق ٨٩.٥٪ على أن الإمبراطور لديه الكثير من الواجبات الرسمية.

إنه أمر غير مألوف لإمبراطور اليابان أكيهيتو أن يقوم بالتعبير عن مشاعره إلى الأمة مثلما حدث اليوم غير ما يقوم به خلال المؤتمرات الصحفية في عيد ميلاده في ٢٣ ديسمبر/ كانون الأول من كل عام. وبناء على رغبته في مشاركة أفكاره مع المنظمات الدولية وكذلك الجمهور المحلي، أعدت وكالة البلاط الإمبراطوري ترجمة إنكليزية مع النص الياباني. وكانت كلمة اليوم المصورة هي الثانية التي يقوم بها الإمبراطور، حيث كانت أول كلمة مصورة مدتها ٥ دقائق في ١٦ مارس/ آذار ٢٠١١ بعد ٥ أيام من زلزال شرق اليابان الكبير.

كلمات مفتاحية:
  • [08/08/2016]
مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

المقالات الأكثر تصفحا

مدونات المحررين جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)