هل انتهى إلى الأبد الشعور بالأمان في اليابان ؟

تاكيدا توورو [نبذة عن الكاتب]

[04/03/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

إن الكوارث المتتالية في عام ١٩٩٥ صدمت اليابان حيث أعقب وقوع كارثة أعنف زلزال تتعرض له منذ عقود هجمات غاز السارين والتي لم يسبق لها مثيل في مترو الأنفاق في طوكيو. يشرح تاكيدا تورو عالم الاجتماع الإعلامي كيف فقدت اليابان الشعور بالأمان كان خلال سنوات النمو الاقتصادي ويقترح طريقة للمضي قدما في بناء نظام جديد من الثقة.

انهيار الثقة في الحياة اليومية

قبل ٢٠ عاما من الآن وقع زلزال هانشين أواجي العظيم في ١٧ يناير/ كانون الأول ١٩٩٥، وقد تسبب في مقتل ٦٣٤٣ شخصا. ثم بعد ذلك بشهرين في يوم ٢٠ من شهر مارس/آذار وقع حادث الهجوم بغاز السارين في مترو أنفاق طوكيو الذي ارتكبته جماعة أوم شينريكيو الدينية وتسبب في مقتل ١٣ شخصاً وإصابة ما يزيد عن ٦ آلاف آخرين. وربما يمكن القول إن تلك الحوادث التي تعاقبت بشكل سريع عام ١٩٩٥ قد تسببت في ”انهيار الثقة“ في المجتمع الياباني.

هنا، نعرف ”الثقة“ بما يتم وضع حد للتعقيد على النحو الذي حدده عالم الاجتماع نيكلاس لومان. على سبيل المثال، إذا كنت في قرية من القرون الوسطى، فالشخص الذي أقابله هو وجه مألوف لصديق الطفولة ويمكنني أن أشعر بسهولة بما يفكر فيه، كما لو أن معظم الإجابات محددة بشكل تقليدي بحت. لكن في المجتمعات التي تتقدم فيها الحداثة والتمدين تزيد الفرص للقاء أشخاص غير معروفين أو أغراب، ومع تعدد الرؤى ووجهات النظر المختلفة تصبح معرفة كيفية تفكير الآخر أمراً مبهماً وغاية في الصعوبة. عندما تود فعل شيء ما وتسأل شخصا عما يدور في خلده، فهل تصل له الكلمات ويفهمك، فحتى إذا كنت تستخدم نفس اللغة يتعذر فهم إذا ما كانت تستخدم بنفس المعنى. عندما نتخيل ما يفكر فيه الآخر دون امتلاك مفاتيح وأدوات حقيقية، تتسع دائرة الاحتمالات بشكل متطرد، وهو ما يؤدي إلى أنه لا يمكن تحديد أي شيء في نهاية المطاف.

وهكذا يزداد تعقيد المجتمع الحديث والذي يقع بذلك في فخ الاحتمالات وتصبح فيه ”الثقة“ أمرا ضروريا. وبناء على تصديق أن ”الطرف الآخر أيضا ربما يكون لديه نفس طريقة التفكير“ يمكن اختيار التصرف ”لو ذلك أعتقد أن الأمور ستسير بسلاسة“. وهكذا، فالثقة هي الآلية التي يمكن أن تحقق الأفعال في عالم من الشك وعدم اليقين.

وقد انهارت هذه الثقة بسبب الكارثتين. ففي الوقت الذي كادت فيه الذاكرة اليابانية أن ننسى كارثة زلزال كانتو الكبير (١٩٢٣) وقع زلزال هانشين أواجي العظيم (١٩٩٥) واهتزت الأرض بقوة، ليجعلنا ندرك مرة أخرى وجودا من احتمال أن تدمر الحياة المدينة السلمية الهادئة. وجعلت حادثة غاز السارين بمترو طوكيو الناس العاديين يشعرون بالمخاطرة في أن يكون الشخص الذي يركب بجانبهم في وسائل النقل والمواصلات العامة ربما يكون قاتلاً متعصباً، وهو ما أدى إلى انهيار الثقة تجاه الحياة اليومية التي كان يعتقد أنها لن تهتز حتى ذلك الحين.

الأحداث الرئيسية لعام ١٩٩٥

١ يناير/
كانون الثاني
تأسيس منظمة التجارة العالمية  (WTO)
١٧ يناير/
كانون الثاني
وقوع زلزال هانشين أواجي العظيم
٢٦ فبراير/ شباط إفلاس البنك البريطاني بارينجز
٢٠ مارس/ آذار وقوع حادث غاز السارين بمترو طوكيو
٢٢ مارس/ آذار إدارة شرطة العاصمة طوكيو تبدأ مسيرة التحقيق الجنائي ليشمل كل مقرات ومرافق أوم شينريكيو
٩ أبريل/ نيسان انتخاب أوشيما يوكيو محافظا لطوكيو في انتخابات العاصمة
١٩ أبريل/ نيسان وقوع حادث التفجير الإرهابي لمبنى ألفريد بي ـ موراه الفيدرالي في أوكلاهوما سيتي بالولايات المتحدة الأمريكية
٧ مايو/ أيار انتخاب جاك شيراك رئيسا لفرنسا في انتخابات الرئاسة الفرنسية
٨ مايو/ أيار وفاة المغنية تيريزا تينج
١٦ مايو/ أيار اعتقال مؤسس جماعة أوم شنريكيو أساهارا شوكو واسمه الحقيقي ماتسوموتو تشيزوؤ
٢١ يونيو/ حزيران وقوع حادث اختطاف الرحلة ٨٥٧ للطائرة التابعة لخطوط أول نيبون الجوية
٢٩ يونيو/ حزيران انهيار متجر Sampoong بسيؤول، كوريا الجنوبية ووفاة ٥٠٠ شخص
١٥ أغسطس/ آب اعتذار رئيس الوزراء موراياما تومي إتشي عن الاستعمار والعدوان الياباني على البلدان الآسيوية
٢٥ أغسطس/ آب شركة مايكرسوفت الأمريكية تبدأ البيع التجاري لنظام ويندوز ٩٥
٥ سبتمبر/ أيلول فرنسا تقوم بتجارب نووية في جنوب المحيط الهادئ
١ نوفمبر/
تشرين الثاني
افتتاح خط يوريكامومي بطوكيو
٩ نوفمبر/
تشرين الثاني
لاعب البيسبول الياباني نومو هيديو المحترف بنادي لوس أنجلوس دوجرز الأمريكي يفوز بلقب مستجد السنة
١٩ نوفمبر/ تشرين الثاني عقد اجتماع التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (إبيك) في أوساكا
٢٣ نوفمبر/ تشرين الثاني بدء البيع التجاري لنسخة ويندوز ٩٥ باللغة اليابانية
  • [04/03/2015]

أستاذ علم الاجتماع الإعلامي بجامعة "كيسين" للبنات وصحفي وناقد. ولد في طوكيو عام ١٩٥٨ وتخرج من كلية التربية بالجامعة المسيحية الدولية ثم حصل على درجة الدكتوراه في الدراسات الثقافية المقارنة من نفس الجامعة. عضو في لجنة حقوق الانسان والإذاعة التابعة لمنظمة تحسين برامج الإخلاف الإذاعية. من مؤلفاته "تاريخ علم الأجناس “تم نشره عام ١٩٩٩ وحصل على جائزة سانتوري للفنون والعلوم. وكتاب “طريقة تناول الإعلام لمشكلة الطاقة النووية" دار كودانشا ٢٠١١.

مقالات ذات صلة
أحدث المقالات

المقالات الأكثر تصفحا

منوعات جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)