الأمن الياباني وبناء الصين لجزيرة جديدة في بحر الصين الجنوبي

كودا يوجي [نبذة عن الكاتب]

[03/09/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | ESPAÑOL | Русский |

إن جهود الصين الحثيثة لاستصلاح الأرض في بحر الصين الجنوبي تقوم بتحويل الشعاب المرجانية إلى جزر بمطارات ومهبط للطائرات. فبينما تقوم الصين ببذل ما في وسعها لمحاولة بسط سيادتها على البحر في ظل إجراءات أحادية الجانب، كيف ستقوم اليابان بالرد على هذا الإتجاه بالتعاون مع الولايات المتحدة والبلدان المجاورة لهذة المنطقة؟

الفيديو المذهل

في ٢١ مايو/ أيار، جذبت محطة الـ سي إن إن أنظار العالم عندما قامت ببث مقطع مأخوذ عبر طائرة دورية P8 التابعة للبحرية الأمريكية حول جزر اصطناعية تقوم الصين ببنائها فوق الشعاب المرجانية ببحر الصين الجنوبي. وبمرور تسعة أيام على هذا الحدث، وفي القمة الأمنية الآسيوية (حوار شانغري-لا) المنعقدة بسنغافورة، طالب وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر بالوقف الفوري لما تقوم به الصين من أنشطة بناء، الأمر الذي تلقاه الممثل الصيني أدميرال سون جيانغو – نائب رئيس أركان جيش التحرير الشعبي – بالرفض القاطع، ومع ازدياد التوترات بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية. وفي ٨ يونيو/حزيران صوتت مجموعة المؤتمر الدول السبع للمجتمع الدولي برفضها الشديد للأنشطة الصينية حول هذة الجزيرة مع إعلان القائد الذي أكد على أهمية ”الاستخدام القانوني والحر لمحيطات العالم دون أي عوائق“ مؤكدا أيضاً ”نحن نعارض بشدة استخدام الترهيب والإكراه، أو القوة، فضلا عن أي إجراءات أحادية الجانب التي تسعى إلى تغيير الوضع القائم، مثل استصلاح الأراضي على نطاق واسع“.

حاجة الصين لهذه الجزر

أشارت التقارير الإعلامية بأن الصين عازمة على تنفيذ الأعمال الاستصلاحية على سبعة شعاب مرجانية في جزر سبراتلي ببحر الصين الجنوبي. وبالحكم على الصور الفوتوغرافية الصادرة عن الحكومة الفليبينية والتي تعتبر أول دليل فعلي على تلك الأنشطة، فلا بد وأن العمل في هذا المشروع قد بدأ في أواخر عام ٢٠١٣. استمرت الصين في أعمالها بسرية تامة لما يقرب من عامين ولكن اللقطات الأخيرة وضعت أنشطتها في دائرة الاهتمام.

في السنوات الأخيرة، ادعت الصين سيادتها على معظم بحر الصين الجنوبي، بما في ذلك جميع الجزر التي تقع ضمن ”خط النقاط التسع“ التي رسمته حول المنطقة.

وفي أعقاب الحرب العالمية الثانية، ادعت كل من جنوب فيتنام والصين ملكيتهما لجزر البارسل بالمنطقة الشمالية لبحر الصين، ولكن في عام ١٩٧٤ وخلال المراحل الأخيرة لحرب فيتنام – قامت الصين بهزيمة قوات جنوب فيتنام في معركة جزر البارسل بحيث تحكمت وبسطت سلطتها الفعلية هناك.

في عام ١٩٨٨، بعد الاشتباك البحري مع فيتنام الموحدة، فرضت الصين سيطرتها على مجموعة من الشعاب المرجانية والصخور المتواجدة بجزر سبراتلي منطقة أرخبيل المتنازع بشأنها الواقعة جنوب جزر البارسل، علماً بأن كل من فيتنام، الفليبين، تايوان وماليزيا ما زلت سيطرتها واقعة على ١٣ جزر رئيسية لجزر سبراتلي، حيث أن كثير من الشعاب المرجانية والجزر الصغيرة المنتشرة بتلك المنطقة قد غمرتها مياه عند ارتفاع المد البحري، وعليه لم تستطع الصين بأن تستخدم خطوط الأساس لإقامة مياه إقليمية في إطار اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار. ومع ذلك فقد اكتسبت الصين موطئ قدم على جزر سبراتلي وقاعدة هامة يمكن من خلالها تأكيد سيادتها على المنطقة.

ومع عدم تواجد أي قاعدة عسكرية في المنطقة المجاورة، كانت الصين بحاجة إلى قطعة كبيرة من الأرض، ولكن الاستحواذ العسكري على الأربعة جزر الرئيسية بحيث يوجد بهم مهابط ومدارج للطائرات (برغم صغر مساحتهم) يقعوا تحت سيطرة فيتنام، الفليبين، تايوان وماليزيا، كان يعد أمراً غير مقبول بصورة واضحة من قبل العضو الدائم في مجلس الأمن الدولي. وفي إطار هذا السياق، قامت الصين بالتوصل إلى البديل، عن طريق البناء على تلك الشعاب المرجانية وتحويلها إلى جزر في محاولة ذكية لدعم مطالبتها بالسيادة المشروعة.

موازين القوى تميل إلى الصين

تؤوي منطقة سانيا بجنوب جزيرة هاينان قاعدة خلفية ولكنها لوجيستية وذات عمق مميز للتوسعات الصينية في بحر الصين الجنوبي. كما أنها بمثابة البوابة والمدخل لأكبر قاعدة بحرية بآسيا، ومزودة بكافة التجهيزات العسكرية الحديثة بالإضافة إلى قاعدة جوية. تقع جزيرة وودي (المعروفة في الصين باسم جزيرة يونزينغ) بجزر البارسل على بعد حوالي ٧٠٠ كم جنوب شرق سانيا، كما أن استصلاح الأرض ساعد في تحويلها إلى قاعدة متطورة تشمل مطاراً يمتاز بمهبط للطائرات بطول ٢.٥ كم بالإضافة إلى ميناء قادر على استقبال السفن الحربية العملاقة. إلا أن الصين ليس لديها مثل هذه القاعدة في مناطق وسط وجنوب بحر الصين الجنوبي كما أن تواجدها العسكري مقيد حاليا ومحدد فقط بانتشار محدود للسفن البحرية.

إن جهود الصين لاستصلاح الأراضي في جزر سبراتلي تتركز على منطقة فيري كروس للشعاب المرجانية بالإضافة إلى الست شعاب مرجانية حول هذة المنطقة بنصف قطر حوالي ٢٠٠ كم. إن مشروع الاستصلاح قد نتج عنه تقدم ملحوظ وقد شارف على الانتهاء. كما أن هناك احتمالية قوية بأن الصين سوف تقوم ببناء قاعدة جوية بمدرج طوله ٣ كم، ممر، موقف الطائرات، ومرافق لتخزين الوقود والذخيرة ذلك بمنطقة فيري كروس للشعاب المرجانية بالإضافة إلى الميناء الذي يستوعب السفن العملاقة. سوف تعمل الشعاب المرجانية الأخرى على حماية منطقة فيري كروس للشعاب المرجانية عن طريق مراقبة البحر المحيط، تقديم التحذيرات المبكرة بالإضافة إلى توفير الدعم الدفاعي.

عندما يتم استكمال كل المشروع، سوف تمتلك الصين تجهيزات بحرية و قاعدة جوية مميزة في جزر سبراتلي. بل وأكثر من ذلك، فبدلاً من نقطة واحدة بجزيرة وودي، سوف تمتلك خطاً يمتد شمالاً وجنوباً بطول ٩٠٠ كم بين كل من جزر وودي ومنطقة فيري كروس للشعاب المرجانية. هذا الأمر وحده يعد كافياً لترجيح كفة ميزان القوة العسكرية في منطقة بحر الصين الجنوبي لصالح الصين بشكل كبير. كما أن الموقف المتشدد مؤخرا لواشنطن تجاه الصين يعكس قلقاً بالغاً إزاء هذه النقطة.

إذا لم يكن المجتمع الدولي قادراً على منع بناء الجزر، فسوف تكون الخطوة القادمة في الأغلب هي استصلاح وبناء قاعدة في سكاربوروه شول التي تبعد حوالي ٢٠٠ كم من الساحل الغربي للفلبين والتي كانت تحت السيطرة الفعلية للصين حتى عام ٢٠١٢. ويعد هذا احتمالاً مقلقاً بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية التي ليس لديها أي قواعد استراتيجية في تلك المناطق الشاسعة غرب محيط أوكيناوا، هذا نذير بالخطر، حيث أن القواعد بجزر وودي ومنطقة فيري كروس للشعاب المرجانية وسكاربوروه شول سوف تمكن الصين من بسط سيطرتها على منطقة المثلث الممتدة بطول ٦٥٠-٩٠٠ كم في كلا الجانبين.

  • [03/09/2015]

نائب أميرال متقاعد من قوات الدفاع الذاتي في البحرية اليابانية. ولد عام ١٩٤٩ في محافظة توكوشيما. تخرج من أكاديمية الدفاع الوطني وانضم إلى قوات الدفاع الذاتي البحرية عام ١٩٧٢. أكمل تدريبه في كلية الحرب البحرية الأمريكية عام ١٩٩٢. وشغل منصب المدير العام لمكتب هيئة الأركان المشتركة، قائد منطقة ساسيبو، والقائد العام للدفاع عن الأسطول. تقاعد عام ٢٠٠٨. وعمل كزميل بارز في مركز جامعة هارفارد آسيا، ٢٠٠٩-٢٠١١.

مقالات ذات صلة
أحدث المقالات

المقالات الأكثر تصفحا

منوعات جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)