الخيول اليابانية تثبت وجودها على الساحة العالمية
[16/09/2016] اقرأ أيضاً日本語 |

تتمتع سباقات الخيل بشعبية كبيرة ليس في اليابان فقط بل امتدت تلك الشعبية إلى النطاق العالمي. كذلك هناك بعض المشاهير في اليابان الذين يمتلكون خيلا تشارك في السباقات مثل الكاتب والسينارست ياماتويا أكاتسوكي الذي يمتلك الفرس Just A Way والذي تعود تسميته إلى الشخصية الكرتونية التي تظهر الأنيمي الياباني الشهير ”جينتاما“. في هذه المقالة نقترب من عالم سباقات الخيول ونتعرف لماذا يستقطب عالم تربية الخيول الأصيلة في اليابان اهتمام ملاكي الخيل ذوي النفوذ من أميركا وأوروبا وأستراليا والصين وهونغ كونغ؟ الإجابة على السؤال في هذا التقرير من موقع الحدث.

يزداد الحضور العالمي لخيول السباقات اليابانية على مدى السنوات الماضية. ووفقا لـ”الترتيب العالمي لخيول ثوروبريد (خيول السباق المهجنة الأصيلة)“ الذي يصنف خيول السباقات في جميع أنحاء العالم، احتل الحصان الياباني ”Just A Way“ المرتبة الأولى في العام ٢٠١٤ (حاليا فحل عمره سبع سنوات)، كما احتل حصان ”A Shin Hikari“ (خمس سنوات) المرتبة الأولى وفقا لتصنيف النصف الأول من هذا العام.

تم تقييم هذين الحصانين على أساس النجاح الذي حققاه في السباقات العالمية. فقد فاز ”Just A Way“ في عام ٢٠١٤ بلقب بطل سباق السوق الحرة دبي (سباق دبي تيرف حاليا) الذي يعقد في الإمارات العربية المتحدة، أما الحصان ”A Shin Hikari“ فقد فاز في شهر مايو/أيار من هذا العام ببطولة شانتي الفرنسية. وبذلك أصبحت النتائج الممتازة التي حققتها خيول السباقات اليابانية في الخارج معروفة على الساحة العالمية بين المعنيين أيضا، فازداد الاهتمام بها بشكل كبير.

يمكن التحقق من اهتمام المعنيين من خارج اليابان بشكل مباشر في حدث ”Select Sale“ (المنظم: الاتحاد الياباني لسباق الخيل) وهو سوق مزاد لخيول السباقات يعقد في نورثين هورس بارك في مدينة توماكوماي في هوكايدو في شهر يوليو/تموز من كل عام. تم إطلاق هذا المزاد في عام ١٩٩٨، حيث أدى تسجيل عدد كبير من أمهار الفحل ”صنداي سايلنس“ الأمريكي الذي غزى عالم خيول السباقات الياباني، في المزاد إلى تغيير ثوري وخلق سوق للخيول اليابانية ذات الجودة العالية. بعد ذلك، تزايد نمو هذا السوق ليصبح اليوم مركزا لتلاقي المعنيين في خيول السباقات من الخارج والداخل بعد توسع نطاق السوق مع تطور القدرة التنافسية للخيول اليابانية على مستوى العالم.

قيمة التداولات تقارب الـ ١٥ مليار ين

الدورة التاسعة عشرة للمزاد أقيمت يومي ١١ و١٢ يوليو/تموز، حيث عرض في اليوم الأول ٢٤٧ من الأمهار أعمارها سنة واحدة، وفي اليوم الثاني ٢٣٢ من الأمهار التي لم تتجاوز سوى ٦ أشهر منذ ولادتها.

بدأت طريقة التنظيم الحالية في عام ٢٠١٠ عندما كانت تداعيات إفلاس بنك ليمان براذرز لا تزال مستمرة. انخفضت قيمة التداولات ذلك العام خلال يومين دون المستوى القياسي إلى ٦.٥ مليار ين (قبل دفع الضرائب، نفس الأمر بالنسبة للأرقام أدناه). منذ ذلك الحين، نمت المبيعات سنويا لتحقق أعلى مستوى منذ إطلاق المزاد في عام ٢٠١٣ بمبيعات وصلت إلى ١١ مليار و٧٦٤ مليون و٧٠٠ ألف ين. في العام الماضي، تجاوزت المبيعات ضعف أرقام عام ٢٠١٠ حيث وصلت إلى ١٣ مليار و١٧٣ مليون و٥٠٠ ألف ين.

بما أن توقيت التنظيم لهذا العام جاء مباشرة بعد تصويت بريطانيا للخروج من الاتحاد الأوروبي مما خيّم بظلال سلبية على الأسواق العالمية، يقلق المسؤولون التنفيذيون من أن يؤثر ارتفاع سعر الين وتأرجح الأسهم سلبا على طبقة الأغنياء التي تتداول عملية شراء خيول السباقات. ولكن في الحقيقة، توسعت قيمة المزاد على مدى اليومين على عكس التوقعات. لمست المبيعات الإجمالية سقف الـ ١٥ مليار ين حيث وصلت إلى ١٤ مليار و٩٤٢ مليون و١٠٠ ألف ين وهي زيادة قدرها ١٣.٤٪ عن العام الماضي. وكان معدل سعر العرض الناجح في المزاد ٣٨ مليون و٣١٠ ألف ين، متخطي معدل سعر العام الماضي بـ ٤ مليون و٨٨٠ ألف ين. كما بيع في المزاد ٢٣ حصان (١٤ بعمر سنة واحدة و٩ تحت السنة) بسعر تجاوز كل واحد منها الـ ١٠٠ مليون ين، وهذا أعلى رقم في تاريخ المزاد حيث يزيد عن العام الماضي بثمانية أحصنة.

قيمة أعلى عرض في المزاد ٢٨٠ مليون ين

أبرز عروض المزاد جاءت من أمهار الفحل ”Deep Impact“ (١٤ سنة)، الذي كان يعتبر حصان السباقات الأول في اليابان والذي فاز بـ ١٢ سباقا من أصل ١٤ سباقا شارك فيها بما في ذلك ٧ سباقات GI في الداخل والخارج بين عامي ٢٠٠٤ و ٢٠٠٦. حتى بعد أن أصبح فحلا، فازت أمهاره بـ ٣٦ سباق GI (٣١ في اليابان و٥ في الخارج). أما حقق الحصان ”A Shin Hikari“ المذكور أعلاه هو مهر ”Deep Impact“ الفوز في بطولة هونغ كونغ وبطولة Prix d’Ispahan الفرنسية ليصبح حصان السباقات الثاني في تاريخ اليابان يفوز في سباقين GI الخارجي.

في الحقيقة، تعود قصة ”Deep Impact“ إلى عام ٢٠٠٢ عندما تم شراؤه في مزاد ”Sale Select“ مقابل ٧٠ مليون ين من قبل السيد كانيكو ماكوتو رئيس شركة زوكين، والذي كان قد اشترى في العام ٢٠٠١ الحصان ”King Kamehameha“ الذي سيطر على سباقات مثل سباق طوكيو يوشون الياباني مقابل ٧٨ مليون ين. أدى شراء هذين الحصانين بهذا السعر إلى رفع قيمة سوق المزاد بشكل خاص. هذا العام تم طرح ٣٥ مهرا (٢٠ مهر بعمر السنة الواحدة، و١٥ مهرا أقل من سنة) أنجبت من الفحل ”Deep Impact“ وقد تم بيع ٣٣ مهرا باستثناء اثنين من الأمهار لم يتجاوز عمرها السنة الواحدة. قيمة المجموع الإجمالي للبيع وصلت إلى ٤ مليارات و١٦٤ مليون ين، وتضمن المزاد ١٦ حصانا تجاوز سعر بيع كل منها حاجز الـ ١٠٠ مليون ين.

مزاد select sale عام ٢٠١٤. الشيخ فهد بن عبدالله آل ثاني من دولة قطر فاز بالمزاد بمهر من فصيلة الفحل ”Deep Impact“ مقابل ٢٦٠ مليون ين ياباني.

الأجانب يشترون ١٦ من الخيول بعمر السنة

الحصان ”Deep Impact“ نفسه تم تجريده في الخارج من المركز الثالث في سباق جائزة قوس النصر لثبوت تعاطيه المخدرات وبذلك لم يستطع إحراز الفوز. ولكن بعد ذلك وصلت الخيول اليابانية ثلاث مرات إلى المركز الثاني في سباق جائزة قوس النصر، كما حققت ٢٢ فوزا في سباقات GI في الخارج منذ بداية هذا القرن. هذا السجل من النجاحات هو السبب في الاهتمام الكبير من قبل مشتري الخيول الأجانب في سوق مزاد ”Sale Select“ على مدى السنوات الماضية.

أفضل مثال على اهتمام الأجانب يعود إلى عام ٢٠١٤ عندما اشترى ممثل عن عائلة آل ثاني الحاكمة في قطر اثنين من الأمهار ”Deep Impact“ مقابل ٢٦٠ مليون ين و١٨٠ مليون ين لكل مهر. هذا العام اشترى الأجانب ١٨ من الخيول، ١٦ مهر بعمر السنة الواحدة، ومهرين تحت عمر السنة. كما اشترى السيد تشالرز فيبكي المعروف بملك مناجم الألماس في كندا اثنين من الخيول أحدهما في مزاد اليوم الأول لفئة الخيول من عمر السنة الواحدة، وهو مهر ”Topliner II ٢٠١٥“ (أنجب من الفحل Deep Impact) مقابل ١٢٥ مليون ين.

وبالإضافة إلى ذلك، اشترى السيد تشانغ ييدا، الذي يدير عمليات تشغيل مناجم الفحم على نطاق واسع في الصين، والمسجل أصلا في الاتحاد الياباني لسباق الخيل، اثنين من الخيول هذا العام. كما دخل مزاد ”Select Sale“ لأول مرة السيد كيم دوك من كوريا الجنوبية حيث اشترى اثنين من الخيول. وتم شراء ٥ خيول تحت اسم ثلاثة أشخاص من هونغ كونغ، و٥ خيول تحت اسم أربعة أشخاص من أستراليا. اثنان من الأمهار التي تم شراؤها من قبل هونغ كونغ أنجبت من الفحل ”Lord Kanaloa“ الذي فاز على التوالي في عامي ٢٠١٢ و٢٠١٣ في سباق GI هونغ كونغ سبرينت. هذا خير مثال على ارتباط شراء الخيول بنتائج السباقات في الخارج.

الفرسان الذين شاركوا في المزاد من أيرلندا وأستراليا.

العودة إلى مزارع اليابان بعد السباق في الخارج

كما ذكر سابقا، بيع في مزاد هذا العام ٢٣ من الخيول تجاوز سعر كل منها الـ ١٠٠ مليون ين. وتضمنت الخيول الأغلى، مهر الحصان الياباني ”Just A Way“ (بيع هذا الحصان في مزاد ”Sale Select“ من عام ٢٠١٠ في فئة السنة الواحدة مقابل ١٢ مليون ين)، ومهرين أنجبا من الفحل ”Orfevre“ الذي وصل إلى المركز الثاني في سباق جائزة قوس النصر في العامين ٢٠١٢ و٢٠١٣، وأيضا مهرين أنجبا من الفحل ”Heart’s Cry“ الذي فاز بسباق GI في دبي عام ٢٠٠٦ وقاتل بشجاعة للوصول إلى المركز الثالث في سباق كينغ جورج التقليدي في بريطانيا. على هذا المنوال، تعود خيول السباقات التي تتنافس في المنصات العالمية إلى مزارع هوكايدو، لتأخذ دور الأنجاب كفحول في عالم تربية الخيول الأصيلة.

وعن النتائج الطيبة التي حققها المزاد يقول السيد يوشيدا تيرويا نائب رئيس الاتحاد الياباني لسباق الخيل المنظم لسوق المزاد إن ”حقيقة وجود خيول سباق يابانية فائزة ومعروفة في الخارج يضفي أجواء فريدة وخاصة على هذا المزاد“. وأشار إلى سبب المشاركة الأجنبية يعود إلى الإدراك المتزايد لفتح السوق من خلال عدة سياسات منها تدبير جديد يسمح للأجانب المقيمين خارج اليابان من تسجيل ملكيتهم للخيول في اليابان منذ عام ٢٠٠٩.

أسعار مزاد Select Sale تؤثر على أسعار الخيول في العالم ولذلك يأتي صحفيون حلبات سباق الخيل لتغطية هذا الحدث من جميع أنحاء العالم.

وبالمصادفة، بدأت المرحلة الأولى من طرح بطاقات المراهنة على سباق جائزة قوس النصر لهذا العام في شهر أكتوبر/تشرين الأول، بعد رفع الحظر المفروض على شراء بطاقات المراهنة للسباقات التي تجري بشكل رئيسي في الخارج من خلال تعديل قانوني أجري العام الماضي. تعتبر هذه من دون شك فرصة للهواة الذي كانوا وما زالوا مهتمين بسباقات الخيول لكي يبدوا مزيدا من الاهتمام بسباقات الخيول التي تقام بالخارج. تتعافى مبيعات بطاقات المراهنة لسباق الخيول في اليابان بشكل مطرد منذ كارثة شرق اليابان في عام ٢٠١١، وقد سجلت مبيعاتها لدى الاتحاد الياباني للنصف الأول من هذا العام زيادة قدرها ٤.٢٪ عن العام الماضي.

يعود سبب قوة المبيعات في أجواء اقتصادية غير مستقرة إلى التحسن النوعي المحلي لسباق الخيول، والتقييم الإيجابي للقدرة التنافسية من قبل الهواة العاديين أيضا. هذه الحلقة الحميدة في عالم سباقات الخيول تساهم بشكل كبير في دعم وازدهار سوق مزاد Select Sale.

(النص الأصلي باليابانية من إعداد قسم التحرير في nippon.com بتاريخ ١٤ يوليو/تموز، الصورة مقدمة من الاتحاد الياباني لسباق الخيل. صورة العنوان: المهر ”Awesome Feather ٢٠١٥“ الذي بيع في مزاد Sale Select مقابل ٢٦٠ مليون ين يوم ١١ يوليو/تموز ٢٠١٦.)

كلمات مفتاحية:
  • [16/09/2016]
مقالات ذات صلة
أحدث المقالات

المقالات الأكثر تصفحا

منوعات جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)