مستقبل التحالف الياباني الأمريكي في ظل رئاسة ترامب

ناكاياما توشيهيرو [نبذة عن الكاتب]

[22/06/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | ESPAÑOL | Русский |

نجح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تهدئة حدة المخاوف اليابانية حول القضايا الأمنية خلال زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى الولايات المتحدة في شهر فبراير/ شباط الماضي. ولكن الباحث السياسي ناكاياما توشيهيرو يحذر من أن النهج الذي يتبعه ترامب والمتمثل في ”أمريكا أولا“ قد يقوض الأسس التي بنت عليها الولايات المتحدة واليابان شراكتهما الأمنية الثنائية.

تراجع مستوى القلق العام إلى حد ما بعد نحو ۱۰ أسابيع من رئاسة دونالد ترامب، إلا أن حالة الغموض لا تزال ماثلة. وبالنسبة لليابانيين فإن أهم فترة خلال تلك الشهور الأولى تمثلت بلا ريب في زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في منتصف شهر فبراير/ شباط إلى واشنطن دي سي وبالم بيتش في فلوريدا. وخلال المحادثات الرسمية والمقابلة غير الرسمية في البيت الأبيض ومنتجع مارا لاغو الخاص بترامب في بالم بيتش، نجح آبي في تهدئة مخاوف اليابان الأكثر ملحة المتعلقة بمستقبل العلاقة الثنائية وخصوصا القضايا الأمنية.

لقد كانت هناك حاجة ماسة لإعادة الطمأنينة. وبينما أطلق فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية تحذيرات في أنحاء العالم، فإنه يمكن اعتبار قلة من الدول شعرت بقلق من الإدارة الجديدة تجاوز مخاوف اليابان وذلك بالنظر إلى فحوى تصريحات ترامب خلال الحملة الانتخابية وأهمية الولايات المتحدة لليابان. وبدا التحالف الياباني الأمريكي الذي يعتبر حجر الزاوية بالنسبة للأمن الياباني، فجأة يقف على أرضية رخوة.

وقد ساورت الناسَ في اليابان شكوكٌ مماثلة. وفي كل مكان أتحدث فيه يسألني الناس ما إذا كانت اليابان تستطيع مواصلة اعتمادها على الولايات المتحدة. وقد غدا عدم الثقة بدونالد ترامب سببا رئيسيا لـ”سياسة الدفاع المستقل“ عند جناحي اليمين واليسار. وبالطبع فما يقصده المرء بسياسة الدفاع المستقل يعتمد إلى حد بعيد على طيفه السياسي الذي ينتمي له. والأمر الذي تجدر الإشارة إليه هو أن اليمين واليسار متحدان أكثر من أي وقت سابق في عدم ثقتهم بواشنطن.

ولكن بتنحية الشعارات الصاخبة جانبا، فإن التحالف مع الولايات المتحدة يبقى الخيار الأمني الواقعي الوحيد لليابان، وقد ولدت هذه المعلومة شعورا بإحباط لا يخدم القضية. وقد أثار الوضع الحالي في الداخل الياباني حقيقة أن اليابان هي دولة تفتقر إلى الخيارات الأمنية.

  • [22/06/2017]

أستاذ السياسات الأمريكية والسياسة الخارجية في جامعة كييو وباحث زائر في معهد اليابان للشؤون الدولية. حصل على شهادة الدكتوراه من كلية السياسات والاقتصاد والأعمال الدولية في جامعة أوياما غاكوئين. درّس في جامعة تسودا وجامعة أوياما غاكوئين قبل أن يتولى منصبه الحالي. من مؤلفاته ”Kainyū suru Amerika: Rinen Kokka no Sekaikan“ (التدخل الأمريكي: الأمة العقائدية والعالم).

مقالات ذات صلة
أحدث المقالات

المقالات الأكثر تصفحا

منوعات جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)