اختصار الوقت اللازم للعودة للإنتاج بعد وقوع الزلازل وجهود شركة سوني
مصانع التكنولوجيا الفائقة في اليابان بلد الزلازل

ياسوي تاكايوكي [نبذة عن الكاتب]

[08/09/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL | Русский |

من الممكن أن يتعرض الأرخبيل الياباني في كل جزء من أجزائه لزلزال كبير. فإذا تعرضت مصانع التكنولوجيا الفائقة التي تصطف في غرفها النقية أجهزة التصنيع الدقيقة للضرر، فستستغرق عملية إعادة الانتاج وقتا طويلا، وسيؤثر ذلك بشكل كبير على سلسة فروع التوريد. لذلك بدأت كل شركة من الشركات باتخاذ تدابير جادة لمواجهة الزلازل، مع الأخذ بعين الاعتبار الدروس المستفادة منها. ومصنع مجموعة سوني في كوماموتو الذي تعرض لزلزال مدمر في السنة الماضية هو من أحد تلك المصانع.

أجهزة دقيقة وضعيفة ضد اهتزاز الزلازل

يوجد في محافظة كوماموتو مصنع تابع لشركة سوني اليابانية لتصنيع أشباه الموصلات (المقر الرئيسي محافظة كوماموتو)، حيث أنه مصنع للتكنولوجيا الفائقة لتصنيع أجهزة الاستشعار التي تستخدم في الهواتف الذكية والكاميرات الرقمية وغيرها من الأجهزة.  إلا أن المصنع قد توقف عن العمل لمدة ٣ أشهر ونصف، وأصبح غير قادر على إنتاج الكاميرات الرقمية وغيرها من المنتجات الأخرى، بسبب توقف توريد الأجزاء المكونة لها وذلك جراء زلزال كوماموتو الذي وقع في أبريل/ نيسان من عام ٢٠١٦، والذي تجاوزت قوته ٧ درجات على مقياس ريختر.

واستعدادا لمثل هذا الوضع في نفس المصنع، تم في السنة الأولى بعد وقوع الزلزال القيام بتعزيز أبنية المصنع التي تتطلب القيام بذلك بشكل عاجل، واتخاذ تدابير لدعم مقاومة الأنابيب للزلازل، ومراجعة الإجراءات الأولية التي يجب اتخاذها عند وقوع الزلازل وغيرها من الإجراءات الأخرى. وسيتم أيضا العمل على وضع تدابير مقاومة الزلازل على مدى العامين المقبلين.

وقال هيروكي سوزوكي المدير التنفيذي للشركة ”إنه من الآن فصاعدا حتى لو حدث زلزال بنفس قوة الزلزال الذي حدث في المرة الأخيرة، فسنكون مستعدين لاستئناف الإنتاج في غضون شهرين، ولن يكون هناك ضرورة لإزعاج العملاء“. وعادة يتم الاحتفاظ بمخزون شهرين من كمية الإنتاج الذي يتم توزيعه، ويتم الحساب على أن العرض من الإمدادات لن يتوقف إذا عاد المصنع لوضعه الطبيعي خلال شهرين.

وخلال إعادة النظر في خطة استمرارية المشروع (BCP)، قمنا بإدخال نظام جديد للتحذير من الزلازل. وفي حالة الزلازل التي تحدث مباشرة مثل زلزال كوماموتو، يكون الوقت من الهزة الأولية الخفيفة (الموجة P) وحتى وصول الموجة الرئيسية (الموجة S) قصيرا. وإذا كان من الممكن إيقاف خط الانتاج بأسرع وقت ممكن بعد المعرفة بوقوع الزلزال، فإنه من الممكن الحد من الضرر في المصنع عند أدنى حد.

وفي خط تصنيع أصناف النواقل يتم صف الكثير من أجهزة التصنيع الباهظة الثمن والدقيقة. وتعد معدات التعرض لأشباه الموصلات التي تشكل الدوائر الإلكترونية الدقيقة على رقائق السيلكون ذات أهمية خاصة. وإذا كسرت الرقاقة مع العدسة عالية الأداء التي تعكس ضوء الليزر على الرقاقة بسبب هزة الزلزال، سيستغرق إصلاحها وقتاً طويلاً وتكلفة هائلة.

  • [08/09/2017]

ممثل شركة غيمبا لاب. صحفي. ولد في عام ١٩٥٧. تخرج من كلية العلوم والتكنولوجيا في جامعة واسيدا، وأكمل دراسته في قسم الدراسات العليا التابع لكلية العلوم والهندسة الشاملة في جامعة طوكيو للتكنولوجيا. بعد العمل كصحفي في جريدة نيكي بزنس انتقل للعمل في صحيفة أساهي في عام ١٩٨٨. وعمل كمسؤول عن قطاع الصناعة كالسيارات والتسويق والتمويل وعالم الأعمال وغيرها في قسم الاقتصاد في طوكيو وقسم الاقتصاد في أوساكا. عمل كعضو في قسم التحرير منذ عام ٢٠٠٥. تولى مسؤولية المشاكل الإدارية والسياسات الصناعية في الشركات، وعمل ككاتب في عامود القضايا الاقتصادية المسمى ”نامي بونبو مون (تساؤلات حول موجات الإشاعات)“ وغيره. تقاعد من صحيفة أساهي في أبريل/نيسان من عام ٢٠١٧، وأسس شركة غيمبا لاب المساهمة، وعمل كصحفي حر. عضو التخطيط في نادي الصحفيين اليابانيين. من مؤلفاته ”الشركات الرائدة المستقبلية“ (نشر مركز أبحاث PHP) وغيرها.

مقالات ذات صلة
أحدث المقالات

المقالات الأكثر تصفحا

منوعات جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)