المواضيع منتجات يابانية
تعرّض لحادث فأسس شركة للكراسي المتحركة !
[10/09/2016] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

صنعت شركة ”OX للهندسة“ لنفسها اسماً كبيراً في أرجاء العالم من خلال إنتاج كراسي متحركة مبتكرة تناسب جميع الاحتياجات الفردية للمستخدمين، بالإضافة إلى موديلات مخصصة حسب الطلب بالنسبة للكراسي الخاصة بالسباقات. إن الكراسي التي تنتجها الشركة والتي تتميز بسهولة المناورة، تسهل على المعاقين لعب دور أكثر فعالية في المجتمع.

كراسي متحركة تناسب الواقع

شركة ”OX للهندسة“ والتي يقع مقرها بمحافظة تشيبا اليابانية هي شركة متخصصة في تصنيع وبيع معدات تحسن من حياة الأشخاص الذين يعانون من إعاقة جسدية بشكل عام مع التركيز على الكراسي المتحركة. وتتلقى الشركة طلبات شراء لكراسيها المتحركة مع تصميمات خاصة حسب الطلب ليس داخل اليابان فقط ولكن لزبائن من أنحاء العالم المختلفة من بينهم رياضيون يتنافسون في أولمبياد المعاقين.

أدرك مؤسس ورئيس شركة ”OX للهندسة“ إيشيئي شيغييوكي (توفّى عام ٢٠١٣، والرئيس الحالى هو إيشيئي كاتسويوكي) حقيقة حاجات المعاقين لأنه هو نفسه كان يستخدم كرسياً متحركاً لتنقله منذ أن تعرض لإصابة شديدة في سباق تجريبي عندما كان متسابق دراجات نارية محترف. وقد حصل على أول كرسي متحرك من المستشفى بعد الحادثة ولكن لم يناسبه على الإطلاق. فبالمقارنة مع الدراجات النارية المصنعة من أجل السرعة والمخصصة لكل متسابق على حدة، كان كرسي المستشفى المتحرك مصمما للاستخدام العام ولم يضع الحاجات الفردية بعين الاعتبار.

قام إيشيئي بعمل كرسي متحرك لنفسه باستخدام معدات من شركة الدراجات النارية التي يملكها وذلك لأنه لم يعثر على كرسي متحرك يرضيه. وقد استخدم كرسيه المتحرك المصنوع حسب طلبه خلال رحلة لمشاهدة عرض دراجات نارية في ألمانيا، وأثنى الصحفيون هناك على تصميم الكرسي. وقد شكل ذلك دافعا لقرار إيشيئي بإنشاء شركة تصنع كراسي متحركة حسب حاجات المستخدمين.

نائب رئيس شركة ”OX للهندسة“ ياماغوتشي تاكاشي يوضح أن نقطة البداية للشركة تمثلت في الرغبة بقلب المفاهيم التقليدية عن تصميم الكرسي المتحرك وأدائه الوظيفي.

ويوضح ياماغوتشي تاكاشي نائب رئيس شركة ”OX للهندسة“ أكثر عن اهتمام شركته حيث يقول:

”يمكن للمعاقين في اليابان الحصول على كراسي متحركة بموجب نظام الضمان الاجتماعي. ولذلك فمعظم الكراسي المتحركة المستخدمة في اليابان هي تلك التي يمكن شراؤها بالاستفادة من الضمان الاجتماعي. وعلى الرغم من أن تلك الكراسي المتحركة تحتوي بكل تأكيد على جميع الميزات الضرورية التي يمكنك توقعها، إلا أنها لا تحتوي على أي شيء آخر فوق ذلك. ومثل هذه الكراسي المتحركة تعاني من قصور فيما يتعلق بالقدرة على استخدامها وكذلك الاحتياجات التصميمية للمستخدمين بعد مغادرتهم المستشفى. وحتى ولو كان الأشخاص يعانون من إعاقة جسدية، ليس من الملائم النظر إليهم باعتبارهم مرضى لأنهم أصحاء من جوانب أخرى. نحن نعتقد أنه من الحيوي تزويدهم بذلك النوع من الكراسي المتحركة التي تسهل خروجهم وتجولهم في الشارع“.

التصنيع حسب الطلب

ويسترسل ياماغوتشي في إيضاح ماهية ميزات الكراسي المتحركة التي يمكن أن تعزز حركية الأشخاص:
”إن الكراسي المتحركة في المستشفيات مصنعة بحيث يكون عرضها وعمقها وارتفاعها أكثر بقليل بحيث يتمكن جميع الأشخاص من مختلف الأحجام من استخدامها. ولهذا السبب فهي ثقيلة ولا يمكن تعديلها بسهولة. وعادة ما يؤدي إضافة خاصية تعديل ما لكرسي متحرك في زيادة وزنه. ولكن كراسينا المتحركة تستخدم مكونات من الألمنيوم للأجزاء القابلة للتعديل ما يمكنها من أن تكون أقل وزناً من الكراسي المتحركة العادية، حتى بالنسبة لتلك التي يمكن تعديلها. نحن نصمم كراسي متحركة أقل وزناً وحجماً وتوفر قدر أكبر من حرية الحركة للمستخدمين. كما نقوم بإضافة ميزات مصممة لكل شخص على حدة. إن كراسينا ذات قدرة عالية على المناورة، حتى في المساحات الضيقة ويمكن وضعها في السيارات بسهولة. فنحن نهدف إلى إيجاد تصميم يعكس الاستخدام العملي، وبالتالي لا نقيد أنفسنا بأفكار ثابتة حول الشكل الذي يجب أن يكون عليه الكرسي المتحرك“.

هناك الكثير من مستخدمي الكراسي المتحركة في شركة ”OX للهندسة“، وبالتالي فهولاء الموظفون يمكنهم اقتراح أفكار لمنتجات جديدة بناء على خبراتهم اليومية.

إن إلقاء نظرة حول مكتب الشركة توضح التطبيق العملي لتصميم الكراسي المتحركة لشركة ”OX للهندسة“، حيث يتحرك الموظفون على تلك الكراسي بسهولة وسرعة خلال العمل.

ويوضح ياماغوتشي ذلك بالقول ”الشيء المهم هو أن يحظى المستخدم بأكبر قدر ممكن من الحرية من أجل الحركة. ولضمان أن بإمكان المستخدم النظر للأمام وتحريك يديه بحرية، نقوم بدراسة جميع أنواع العوامل، ومن بينها الزاوية المناسبة لسطح المقعد والارتفاع الإجمالي للكرسي المتحرك. تختلف الأوضاع حسب درجة إعاقة الشخص، ولكن إذا استطاع المستخدمون التمتع بهذا القدر من حرية الحركة، فسيكون من الأسهل عليهم بشكل كبير التفاعل مع الناس الآخرين وتأدية أعمالهم، والتي بدورها تجعلهم أكثر حماسا لأن يكونوا نشطين في المجتمع“.

يتم تصنيع الكراسي المتحركة بطريقة الوحدات (القطع)، ما يمكن المستخدمين من اختيار الأجزاء المكونة للكرسي بحرية من ضمن المخزون المتوفر، مثل تلك الأنابيب الملونة بشكل فاقع والإطارات الموجودة بالصورة.

داخل مصنع شركة ”OX للهندسة“ يوجد مجموعة واسعة من الهياكل والإطارات ومكونات أخرى. وهذا يعكس حقيقة أن الكراسي المتحركة تجمع في المصنع بطريقة الوحدات من خلال قياس أبعاد المستخدم وتجميع المكونات المصنعة بصورة مسبقة. أما بالنسبة لأجزاء الكراسي المتحركة الملونة، فبإمكان المستخدم الانتقاء من بين مائة لون مختلف.

وبسبب وجود تشكيلة غير محدودة من الأحجام والألوان والميزات وخيارات أخرى، فكل كرسي يتم تجميعه يكون فريداً بحد ذاته. وقامت الشركة بوضع خط إنتاج قادر على التعامل بفعالية مع الطلبات على أساس المخزون الذي يتم الحفاظ عليه بصورة مناسبة وتقنييها ذوي الخبرة العالية. وبفضل هذا النظام تستطيع الشركة تفصيل منتجات لتناسب جميع الزبائن. فخط الإنتاج فعال جداً بحيث يمكن إيصال المنتجات خلال ٣ أسابيع فقط، وهو وقت قصير بشكل استثنائي بالنسبة لتلك الصناعة.

رافعة ذات أسطوانتين تستخدم لقياس قوة مسند الظهر ومتانة الهيكل.

بالإضافة إلى الوظائفية، تعد السلامة التزاما رئيسيا آخر لشركة ”OX للهندسة“ كما يوضح ياماغوتشي بالقول:
”لدينا مخبر تجارب في مصنعنا لقياس جودة الكراسي المتحركة. والآلات التي نستخدمها في عمليات الفحص تلك مصنوعة داخل الشركة. وإذا أردنا إجراء اختبار لدى شركات أخرى، فستزداد التكلفة والوقت اللازم للحصول على النتائج. إن عملية التصنيع وتحسين الجودة تتضمن بشكل حتمي اتباع مبدأ التجربة والخطأ. وتكمن قوتنا في قدرتنا على القيام بكل هذه الخطوات داخليا“.

تتكون قطعة واحدة من المعدات في مخبر التجارب من رافعة ذات أسطوانيتن وهي تقيس متانة الكراسي المتحركة وكيفية تأثر الهيكل بالسرعة وبالارتطامات وبالطرق ذات الأسطح الوعرة. كما أن لها سطحا ملفوفا بحواف وارتطامات، يتحرك عليها كرسي متحرك مع وزن على مقعده يبلغ ١٠٠ كغ. ووفق المعايير الصناعية اليابانية، يجب أن يكون هيكل الكرسي المتحرك قادرا على تحمل ٢٠٠ ألف دورة على الرافعة ذات الأسطونتين، ولكن الحدود الدنيا لدى شركة ”OX للهندسة“ هي ٣٠٠ ألف دورة.

تطبق شركة ”OX للهندسة“ معايير داخلية صارمة لضمان السلامة.

وكجزء من التزامنا بالسلامة، ستقوم الشركة بتعديل أو استبدال أجزاء بعد أن يشتري الزبائن كراسي متحركة، كما يخضع كل جزء منها لاختبارات مفصلة. وبالإضافة لذلك، تدرس الشركة كيف يستخدم الزبائن كراسيهم المتحركة (مثل حركتهم ووضعياتهم)، وتقوم بدمج هذه النتائج في اختبارات تعيد ابتكار تلك الأساليب الفردية في استخدام الكراسي المتحركة.

تحسين جودة الحياة

إن طلبات الزبائن متنوعة على اعتبار أنه يوجد أنواع غير محدودة من الإعاقات وهناك الكثير من الطرق المختلفة لاستخدام الكراسي المتحركة.

ويقول ياماغوتشي: ”نتلقى جميع أنواع الطلبات. فعلى سبيل المثال، يطلب منا أحيانا تغيير طول مسند الذراع أو حجم مسند القدم. فرغبات الزبائن هي الشيء الأكثر أهمية، ولكن لا نستطيع القيام بكل شيء يطلب منا، لأنه أحيانا تكون رغبات الزبائن محددة بالمفهوم التقليدي عن الكراسي المتحركة“.

إن ”المفهوم التقليدي“ الذي يعنيه ياماغوتشي هو العقلية التي تفترض أن الطريقة التقليدي لفعل الأشياء هي الأكثر طبيعية وملائمة. وفي الواقع، يمكن إثبات أن الكثير من الأجزاء المستخدمة في الكراسي المتحركة التقليدية غير ضرورية. وبعد بحث الطريقة الطبيعية للقيام بالأشياء، بدأت شركة ”OX للهندسة“ بإدراك أن بعض الأجزاء هي ببساطة غير ضرورية، واقترحت طريقة أخرى لتجميع كرسي متحرك بدون تلك الأجزاء. لطالما شعر زبائن الشركة بالسعادة من النتائج، والكثير منهم يقولون إن الكرسي المتحرك أصبح أكثر راحة نتيجة لذلك.

يطلب الزبائن غالبا أن يكون الكرسي المتحرك خفيف الوزن. وتلبية ذلك الطلب يتضمن تحديد ما إذا كان سيتم إزالة بعض الأجزاء المستخدمة لتعديل الكرسي المتحرك أو استخدام مواد خفيفة الوزن. ويوضح ياماغوتشي أكثر بشأن العوامل التي تؤخذ بعين الاعتبار:
”عندما تعتقد في النهاية أن تلك التصحيحات ضرورية من حيث قوة عضلات المستخدم أو درجة الإعاقة، فمن الأفضل الإبقاء على ميزة التعديل على الكرسي المتحرك. وفي هذه الحالة، نحافظ على قوة الأجزاء المستخدمة للتعديل، بينما نقوم بإزالة المكونات غير الضرورية لجعل الكرسي المتحرك أخف وزناً. والجهد الإضافي المبذول لإنتاج مثل هذا الكرسي يتطلب موارد أكثر ولذلك يرتفع السعر بصورة طبيعية، ولكننا نعتقد أنه أمر جدير بالاهتمام بالنسبة للمستخدمين لأن الهدف النهائي يتمثل في جعل حياتهم اليومية أسهل“.

التوسع عالمياً

يحضر ياماغوتشي معارض في الخارج، مع رؤية بتوسيع حصة الشركة من السوق العالمية.

”لقد أقمنا في آسيا روابط مع تجار في تايوان وكوريا الجنوبية ودول أخرى حيث يمكننا بيع نماذج جديدة. ففي تايلند نعمل على تسويق كراسي متحركة مستعملة من اليابان قايض عليها الزبائن. وفي الوقت الراهن عدد الموديلات الجديدة باهظة الثمن التي نبيعها هناك ضئيل جدا. ولكن مع توسع الاقتصاد التايلندي، فهناك إمكانية كبيرة بأن يقوم الزبائن الذين اشتروا كراسي متحركة مستعملة في المرة الأولى بشراء كراسي جديدة في المرة القادمة“.

فيما يتعلق بالكراسي المتحركة الخاصة بالسباقات، يتم تفصيل كل تصميم بصورة فردية لكل مستخدم، وبناء على تلك التصميمات تصنع أجزاء لتجميع الكرسي المتحرك.

”أما في أوروبا، فنتلقى طلبات شراء من موديلاتنا من الكراسي المتحركة المعدة حسب الطلب والمستخدمة في السباقات، وبشكل رئيسي من قبل رياضي ألعاب القوى. عندما بدأنا شركتنا في اليابان، قدمنا كراسي متحركة للسباقات لرياضيين رفيعي المستوى بصورة مجانية. وهذه الخطوة لم تمكننا من الحصول على تعليقات قيمة فحسب، بل أيضا أتاحت لنا فرص لإنتاج كراسي متحركة للاستخدامات اليومية لأولئك الذين يحبون الموديلات المستخدمة في السباقات. وبهذه الطريقة، صنعنا من أنفسنا علامة تجارية للكراسي المتحركة الخاصة بالسباقات، ومن ثم توسعنا لصنع كراسي متحركة للاستخدامات اليومية وفي الأسواق الأجنبية“.

إن شركة ”OX للهندسة“ تصنع كراسي متحركة من أفخر الأنواع ومعدلة حسب الطلب بدون أن تكون مرتبطة بالأفكار والطرق التقليدية. وهذا المنهج وضع الشركة في موقع جيد للمساهمة بإيجابية في الرفاهية الاجتماعية في السنوات القادمة.

رسالة من نائب رئيس الشركة

اختار نائب الشركة ياماغوتشي تاكاشي الحرف الصيني ”كي“ ويعني ”الابتهاج“، وبصورة أكثر تحديدا في هذه الحالة، ابتهاج متعلق بإنتاج واستخدام وبيع كراسي متحركة:

عند تعيين موظفين جدد، أنا مهتم أكثر باختيار أشخاص متحمسين لصنع كراسي متحركة للمتنافسين في أولمبياد المعاقين، أكثر من أشخاص يتطلعون ”للمساهمة“ في مجال رفاهية المجتمع. فالأعمال لا تتعلق بالتطوع، ولذلك فالمساهمة لا يمكن أن تكون محور التركيز الرئيسي. وبدلا من ذلك، يجب علينا النضال لجعل منتجاتنا تلبي حاجات السوق، وهذا ما يتطلب روحا مرحة.
فالكثير من موظفينا شغوفون بالدراجات النارية والدراجات الهوائية ومركبات أخرى. فعلى سبيل المثال، قام أحد موظفينا المسؤولين عن التخطيط لوضع تصميمات لكراسي متحركة، بصنع نموذج أولي لدراجة هوائية قابلة للطي تستخدم نفس آلية الطي المتبعة في كراسينا المتحركة. وهذا ما أدى إلى بدء خط أعمال جديد كامل. لا يمكنك بيع كراسي متحركة ما لم تكن تحب صنع الأشياء وأن تكون متحمسا لمنتجاتنا ولديك رغبة قوية في أن ترى الأشخاص يستخدمونها. أعتقد أن متعة القيام بتلك الأشياء هي أمر واضح بشكل كبير من خلال شركتنا.

بيانات الشركة

اسم الشركة: .OX Engineering Co., Ltd
العنوان: Kuramae 2-4-5, Taito-ku, Tokyo 111-0051
الممثلون:

الرئيس: Ishii Katsuyuki
نائب الرئيس: Yamaguchi Takashi
نوع العمل: تصنيع وبيع كراسي متحركة وتصميم معدات للمعاقين.
رأس المال: ١٥٠ مليون ين
عدد الموظفين: ٤٠
الموقع الالكتروني: http://www.oxgroup.co.jp

(المقالة الأصلية مكتوبة باللغة اليابانية بقلم نيهاشي أيانو بتاريخ ١٦ مارس/ربيع الأول عام ٢٠١٢. الترجمة من الإنكليزية. الصور من ماتسومورا تاكاشي)

  • [10/09/2016]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)