المواضيع حقائق حول اليابان
ثلاث سنوات على كارثة زلزال شرق اليابان الكبير
[14/05/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | ESPAÑOL |

لقد مرت ثلاث سنوات منذ الدمار واسع النطاق لكارثة زلزال شرق اليابان الكبير. إلى أي مدى استطاعت الأمة شق طريقها للتعافي من الزلزال والتسونامي المدمر وبالطبع الكارثة النووية التي حلت بمحطة فوكوشيما دايتئشي النووية؟

يوافق ١١ مارس/أذار من هذا العام مرور ثلاث سنوات على كارثة زلزال شرق اليابان الكبير وماخلفه من دمار لم يسبق له مثيل على مر التاريخ في معظم أنحاء الجزء الشمالي الشرقي من اليابان، وقد قامت الحكومة اليابانية بإقامة حفل تأبين للضحايا الذين قضوا في تلك المأساة بالمسرح الوطني. وقد حضر تلك الإحتفالية الوطنية كل من الامبراطور اكيهيتو والامبراطورة ميتشيكو ورئيس الوزراء شينزو آبي، كما جمعت أيضاً ممثلين عن عائلات أولئك الذين فقدوا حياتهم في الكارثة للصلاة والترحم على الضحايا. وقد قام رئيس الوزراء بإلقاء كلمة أعلن فيها عن عزمه على مواصلة تسريع وتيرة جهود إعادة البناء والإعمار في المناطق المنكوبة. ولكن بعد ثلاث سنوات من الزلزال والتسونامي إلى أي مدى بدأت اليابان في التعافي من تلك الكارثة وأصبحت على طريق الإنتعاش؟

أكثر من ٢٦٠ الف مواطن غير قادرين على العودة إلى منازلهم

اعتبارا من ١٠ مارس/أذار ٢٠١٤ ووفقاً لأرقام وكالة الشرطة الوطنية فقد خلفت الكارثة ما يقرب من ١٥٨٨٤ حالة وفاة، مع ٢٦٣٣ مازالوا حتى الأن فى عداد المفقودين. تظهر احصاءات وكالة التعمير وإعادة الإعمار أنه في ١٣ فبراير/شباط لا يزال هناك ٢٦٧٤١٩ لاجئ غير قادرين على العودة إلى منازلهم حتى الأن وقد نقص هذا الرقم ما يقارب من ٤٧ ألف عن العام السابق لكن يبقى رقماً كبيراً حتى الأن. مع ١٠٢٦٥٠ من هؤلاء الأشخاص الذين لا يزالون يعيشون في ٤٦٢٧٥ وحدات سكنية مؤقتة في ثماني محافظات مختلفة على مستوى اليابان، مما يتضح منه أن الجهود المبذولة لإعادة إسكان الأشخاص المتضررين يسير ببطء أكثر مما كان متوقع.

صور محافظة مياغي مباشرة بعد الكارثة: على اليسار منطقة كيسنوما وقد حملت أمواج التسونامي العاتية اطنانا من الركام وحتى انها جرفت سفينة صيد كبيرة. على اليمين صورة الركام في منطقة أوناغاوا (الصور: كوياما شيروماسا).

ومن ناحية آخرى فإن عملية إزالة الحطام تحقق إلى حد ما تقدماً أكثر سلاسة، مع حوالى ١٦٫١ مليون طن من الحطام والركام الذي خلفته تلك الكارثة، أو مايعادل ٩٥ ٪ من مجموع الحطام التى تم رفعها في السنوات الثلاث الماضية منذ وقوع الكارثة. (هذا الرقم لا يشمل النفايات الملوثة من المناطق التي تقع ضمن نطاق محافظة فوكوشيما) وبالإضافة إلى ذلك ٨٫٩ مليون طن من الرواسب التي تراكمت على الشاطئ من جراء كارثة التسونامي، أو ٤٩٪ من المجموع تم ازالتها بنجاح.

كيسنوما (اليسار) وأوناغاوا (اليمين) بعد إزالة الحطام الذي تراكم بسبب التسونامي (الصور: كوديرا كي).

مازال الطريق طويلاً

لكن عندما يتعلق الأمر بانعاش وإعادة تأهيل الشركات المحلية فإن الصورة أقل تشجيعاً. لقد حددت دراسة استقصائية أجراها مكتب توهوكو للاقتصاد والتجارة في سبتمبر/أيلول ٢٠١٣ عودة بعض قطاعات التجارة والصناعة من جديد إلى مستويات ما قبل الكارثة (وأبرزها البناء والشحن ٦٦٪ و٤٢٫٣ ٪ على التوالي)، لكن بعض أنواع أخرى من الصناعات والأعمال لم يعاد تأهيلها بشكل جيد. وعلى الرغم من أن قطاع الأغذية وصيد الأسماك الدعامة الأساسية لإقتصاد منطقة توهوكو فقد حدث انتعاش بنسبة ١٤٪ فقط، وبلغت قيمة التداول المجمعة للشركات في تجارة الجملة والتجزئة، والقطاعات الخدمية تقبع أيضاً عند ٣٠٫٦٪ من النسبة التي كانت تستحوذ عليها قبل وقوع الكارثة. وتواجه المنطقة أيضاً استمرار المشاكل الناجمة عن الأضرار التي لحقت بالمرافق التجارية المحلية، وكذلك هجرة السكان الى مناطق أخرى بعد الكارثة.

هذا هو الحال خاصة في محافظة فوكوشيما التي تتخلف عن محافظة مياجي وايواتي إلى الشمال من حيث إعادة الإعمار، ويرجع ذلك بشكل اساسي إلى مناطق الإخلاء والإقصاء التي فرضت في أعقاب الكارثة النووية. وتتضافر الجهود من أجل استعادة بعض الاستقرار لحياة الأشخاص الذين تم إجلاؤهم والمتضررين من المنطقة حيث يتم إعداد مجمعات دائمة ”الإسكان الدائم“ ولكن لا يزال هناك الكثير للقيام به لاستعادة الحياة الطبيعية بالنسبة للمتضررين.

التركيز على الشمال

في مؤتمر صحفي عقد في ١٠ مارس/أذار قبل الذكرى الثالثة للكارثة أعلن رئيس الوزراء آبي ان الحكومة سوف تسرع من وتيرة عمليات إعادة الإعمار في المناطق المتضررة ، مؤكداً أنه: ”لا يمكن أن يكون هناك انتعاش في اليابان دون إعادة إعمار المناطق الواقعة في توهوكو“، كما تطرق ايضاً الى هدف جعل العاب طوكيو الأولمبية والبارلمبية عام ٢٠٢٠، فرصة ليري العالم كيف إستطاعت مناطق توهوكو أن تتعافي تماماً من أثار الزلزال والتسونامي المدمر.

وتحدث رئيس الوزراء أيضاً عن ”جعل العام المقبل هو العام الذي تتعافي فيه المناطق في المتضررة“ متعهداً في ذات الوقت بنقل المجتمعات المحلية في ٢٠٠ منطقة الى مناطق مرتفعة والانتهاء من ١٠ الأف وحدة سكنية لمزيد من الأشخاص الذين تم إجلاؤهم في فوكوشيما، حيث تعيق الكارثة النووية التقدم في عمليات إعادة الإعمار، كما أعلن ابي التدابير اللأزمة للتعامل بشكل أسرع مع المياه الملوثة الناتجة عن الكارثة النووية وتعزيز البنية التحتية للكوارث فى المحافظة من خلال خطوات مثل إعادة الفتح الكامل لطريق جوبان السريع.

مازال العديد من سكان قرية أوتسوتشي بمحافظة إيواتي يعيشون في المنازل المؤقتة (الصورة : ميوا نوريأكي).

الوضع الحالي في المناطق المنكوبة

وتستند الجداول التالية على البيانات الصادرة عن وكالة إعادة الإعمار، وكالة الشرطة الوطنية، وزارة البيئة، السلطات المحلية في مدنة ايواتي، محافظتي مياجي وفوكوشيما.

الأفراد الذين تم اجلائم بسبب الكارثة

  المجموع مراكز الإيواء في وحدات سكنية
١٤ مارس/أذار ٢٠١١ ٤٧٠ ألف تقريبا

ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٢

٣٢١٤٣٣ ١٥٩ ٣٠٥٠٤٨

ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٣

٢٧٤٠٨٨ صفر ٢٥٩٩١٦

١٣ فبراير/شباط ٢٠١٤

٢٦٧٤١٩ صفر

ملاحظة : البيانات المجمعة لكل من محافظة أوموري، ايواتي، مياجي، فوكوشيما، ايباراكي، وتوتشيجي

الأفراد الموجودون في السكن المؤقت

  المساكن العامة الخ المساكن الخاصة

المساكن المؤقتة

ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٢

٣٠٢٢٢ ١٥٧٥٧٦ ١١٢٩٩٦

أكتوبر/تشرين الأول ٢٠١٣

٢٤٧٩٧ ١٣١١٠٢ ١٠٢٦٥٠
(٩١٥٣) (٥٣٣٩٢) (٤٦٢٧٥)

ملاحظات: عدد الأفراد الذين يقيمون بالمساكن المؤقتة بلغ في ١٠ ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٢ وصل ١٠٢٦٥٠ شخص.

التخلص من الحطام

باستثناء أجزاء من محافظة فوكوشيما، من المتوقع التخلص من كل الحطام بحلول نهاية مارس/أذار ٢٠١٤. في فوكوشيما (باستثناء مناطق الاخلاء)، الهدف من ذلك هو نقل كافة الحطام إلى مواقع تخزين مؤقتة خلال العام المالية لعام ٢٠١٣ (المنتهية في مارس/أذار ٢٠١٤) والتخلص منها بأمان في أقرب وقت ممكن في غضون العام المالي لعام ٢٠١٤.

أحدث الأرقام المعنية بإزالة الحطام

 

التقديرات الأولية (طن)

الكمية التي تم التخلص منها أو معالجتها (طن) النسبة المئوية كمية الركام والحطام (طن) نسبة المواد المعالجة واالتي تك التخلص منها
الحطام والركام ١٦٫٦ مليون ١٦٫١ مليون ٩٧٪ ١٥٫٢ مليون
(٦٫١ مليون)
٩١٪ (٣٤٪)
الرواسب التي جلبتها التسونامي ١٠٫٩ مليون ١٠٫٣ مليون ٩٤٪ ٨٫٩ مليون
(١٫٤ مليون)
٨٢٪ (١٥٪)

ملاحظة : الأرقام في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الثاني عام ٢٠١٣، استنادا إلى بيانات ٣٢ من البلديات الساحلية في ايواتي، مياجي، ومحافظة فوكوشيما الأرقام بين قوسين هي في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٢ يستثني هذا الجدول بيانات عن الحطام الملوث من المناطق المحددة بمحافظة فوكوشيما.

نسبة الركام التي تم التخلص منها

الأمانات
١٠٠٪ ريفو، ماتسوشيما، واتاري- ناتوري (ناتوري، ايوانوما، واتاري))
أكثر من ٩٠٪  هيرونو، نودا، تانوهاتا، ايوا ايزومي، مياكو، اوتسوشي، كامايشي، اوفوناتو، كيسينوماو، ايشينوماكي، مياجي، سانداي، واتاري ناتوري
أكثر من ٨٠٪ ريكوزن تاكاتا، يامادا
أقل من ٨٠ ٪ كوجي، شين تشي، سوما، ميناميسوما، هيرونو

ملاحظة : البيانات خاصة بالتخلص من الركام في البلديات الساحلية.

التقدم في عملية إزالة التلوث

مناطق أخرى من محافظة فوكوشيما (نهاية ديسمبر/كانون الأول ٢٠١٣)
  مناطق تم تطهيرها
المدارس، ودور الحضانة الخ ٩٨٪

الحدائق والمرافق الرياضية

٩٥٪

المناطق السكنية

٥٩٪
الطرق ٩٠٪

الأراضي الزراعية والمراعي

٧٣٪

الغابات (في الغابات أو بالقرب من مناطق النشاط البشري)

٨٪
فوكوشيما (نهاية نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٣)
 

 مناطق تم تطهيرها

 

المرافق البلدية الخ

٧٢٫٦٪

المناطق السكنية

٣٥٫٤٪

الطرق

٢٦٫٧٪

الأراضي الزراعية

٨١٪

الغابات (في مجال النشاط البشري)

١٢٫٧٪

ملاحظة: البيانات من وزارة البيئة، باستثناء بيانات فوكوشيما، تم الحصول عليها من ادارة محافظة فوكوشيما.

اعادة الإعمار من خلال الشركات المحلية

الزراعة (٪ من المستويات قبل الكارثة)
ايواتي ما يصل الى ١٠١٪

مياجي

ما يصل الى ٩٩٪

فوكوشيما

ما يصل الى ٨٥٪
المجموع ما يصل الى ٩٤٪

ملاحظة : تتعلق هذه الأرقام بمجموع مساحات الأراضي تشارك في زراعة الأرز، استنادا إلى بيانات ٢٠١٣ لإنتاج الأرز في منطقة توهوكو.

مصايد الأسماك

المصايد

سجلت ما يصل إلى ٦٩٪ من مستويات ما قبل الكارثة قيمة نقدية تصل إلى ٧٥٪

مصانع تجهيز الأسماك (٨٢١ المصانع التي تضررت)

٧٨٪ (تم إعادة فتح ٦٣٨ مصنعاً)

ملاحظة: المصايد المسجلة هي تلك التي هبطت في أسواق الأسماك الرئيسية في ايواتي، مياجي، وفوكوشيما من نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٢ وحتى أكتوبر/تشرين الأول ٢٠١٣ كانت مصانع المعالجة المتضررة في ثلاث محافظات المنكوبة، تم إعادة افتتاحها اعتباراً من نهاية سبتمبر/أيلول ٢٠١٣.

إعادة إعمار البنية التحتية للمناطق المنكوبة

مشاريع ”إعادة الإسكان“

حالياً تحت الإنشاء

٦١٪
اكتمل ٢٪

ملاحظة : النسب المئوية من مجموع المشاريع المقترحة وذلك اعتباراً من نهاية نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٣.

عمليات إعادة الإعمار وإعادة التوزيع

مقترحات المشاريع المعتمدة

١٠٠٪

مشاريع قيد البناء حاليا

٦٤٪

المشاريع المنجزة

٥٪

ملاحظة: بالنسبة للعمل على البنية التحتية للمجتمع بما في ذلك أنظمة المياه والصرف الصحي والمرافق الطبية والتعليمية، أكثر من ٩٠٪ تم الإنتهاء منها. في مجال السكن ٦١٪ فقط من مشاريع ”الإسكان“ المقترحة هي قيد الإنشاء، و٢٪ فقط تم الإنتهاء منها. مشاريع الانتقال الخاص بالمجتمعات بشكل جماعي إلى مناطق أكثر أمنا، بدأت أعمال البناء على ٦٤٪ من المشاريع المقترحة وانتهى لتوه فقط من ٥٪.

(المقالة الأصلية باللغة اليابانية، الصورة من شيروماسا كوياما)

 

  • [14/05/2014]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)