المواضيع حقائق حول اليابان
لمحة تاريخية عن مصارعة المحترفين اليابانية
[06/01/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL |

بدأت مصارعة المحترفين في اليابان في خمسينيات القرن العشرين، وحظيت بشعبية لا تقل عن شعبية رياضتي البيسبول والسومو وهما من أبرز الرياضات في اليابان. وكان المشجعون يحتشدون حول أجهزة التلفاز لمشاهدة مباريات تميزت بمشاركة أبطال المصارعة مثل ريكيدوزان وجايانت بابا وأنطونيو إينوكي. وقد شهدت المصارعة منذ ذلك العصر الذهبي تطورا وتغيرا كبيرين. وفي هذه المقالة نلقي الضوء على ماضي وحاضر رياضة مصارعة المحترفين.

أول مصارع ياباني محترف

يُعرف ماتسودا سوراكيتشي (١٨٥٩-١٨٩١) بشكل عام بأنه أول مصارع ياباني محترف. وماتسودا كان مصارع سومو ”ريكيشي Rikishi“ وقد ظهر أول مرة على الحلبة في الولايات المتحدة عام ١٨٨٣. ولكنه لم يبقَ المصارع الياباني الوحيد، فقد ظهر آخرون من أبناء بلده بالإضافة إلى مصارعين أمريكيين من أصل ياباني ومن الذين حذوا حذوه أواخر القرن التاسع عشر وذلك بغية إظهار قوتهم في حلبة المصارعة ذات الشكل المربع. ومن أولئك الأشخاص مصارع السومو السابق ميكونيياما، أحد أصدقاء ماتسودا، والذي كان يعرف أيضاً باسم هامادا شوكيتشي. وقد نظم الصديقان معرضا لمصارعة المحترفين على الطريقة الغربية في حي جينزا بطوكيو عام ١٨٨٧. وعلى الرغم من أن المعرض فشل في إثارة اهتمام اليابانيين خلال تلك الفترة، إلاّ أنه يملك أهمية تاريخية كونه أول فعالية لمصارعة المحترفين في البلاد.

حقبة ريكيدوزان

بدأت مصارعة المحترفين اليابانية، والتي تعرف اختصاراً بـ”بوروريسو Puroresu“، بشكل فعلي عام ١٩٥١ مع بداية ظهور نجم المصارعة ”ريكيدوزان Rikidōzan“. وفي أعقاب هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية حيث كانت مشاعر العدائية نحو الأمريكيين لا تزال في أوجها وكان مُحِّبو المصارعة يحتشدون أمام شاشات التلفزيون للهتاف لبطلهم كلما أسقط أرضاً أَحَدَ خصومه الغربيين بضربة كاراتيه قوية من الضرَبَات التي كان يتميز بها. وقد أسس ريكيدوزان منظمة ترويجية هي ”الاتحاد الياباني لمصارعة المحترفين Japan Pro Wrestling Alliance“ عام ١٩٥٤، الأمر الذي ساعد على زيادة شعبية هذه الرياضة لتصل إلى نفس مستوى رياضتي البيسبول والسومو للمحترفين واللتان كانتا وما زالتا تشكلان هاجساً وطنياً.

مشجعون يحتشدون أمام شاشة تلفاز لمشاهدة بث حي لمباراة في طوكيو عام ١٩٥٤. وقد ساعد بدء البث التجاري في نفس العام على زيادة شعبية مصارعة المتحرفين (يوميؤري شينبون/ أفلو برس)

ظهور منظمات منافسة لمصارعة المحترفين

وقد واصل الاتحاد الياباني لمصارعة المحترفين نشاطاته عقب وفاة ريكيدوزان في ديسمبر/كانون الأول ١٩٦٣، ولكن سيطرته واجهت تحدياً بظهور منظمتين منافستين له وهما ”مصارعة طوكيو للمحترفين“ و”مشروع المصارعة الدولي“. وتم حل الاتحاد في نهاية المطاف بعد أن غادره نجما المصارعة أنطونيو إينوكي وجايانت بابا وافتتحا منظمتيهما وهما ”مصارعة المحترفين اليابانية الجديدة“ و”مصارعة المحترفين لكل اليابان“، على التوالي.

كما واصلت بوروريسو عملية تغيرها وتطورها في سبعينيات القرن العشرين. حيث زاد رصيد إينوكي الذي روج لـ ”الأسلوب القوي“ الذي تضمن جوانباً من الفنون القتالية، من خلال المشاركة في مباريات لمهارات مختلطة مع خصوم مثل أسطورة الملاكمة محمد علي وبطل الأولمبياد في لعبة الجودو ويليم روسكا. كما واصل بابا أيضا بناء شعبيته كمصارع مستخدما علاقات مع الاتحاد القومي للمصارعة ومقره الولايات المتحدة بهدف تنظيم مباريات تتميز بمشاركة مصارعين أجانب ذوي أسماء كبيرة. بينما اتخذ مشروع المصارعة الدولي منحىً مختلفا في بناء قاعدته من المشجعين، فقد قام بتمييز نفسه عن المنظمات الأخرى من خلال اتباع استراتيجيات فريدة مثل جلب مصارعين أوروبيين يستخدمون أساليب مختلفة وجديدة وتنظيم ”مباريات موت“ التي تُعتبر مثيرة للمشجعين.

كما شهدت ثمانينيات القرن العشرين ظهور النجوم من تلاميذ المصارعين إينوكي وبابا مثل جومبو تسوروتا، تينريو غين إيتشيرو، فوجينامي تاتسومي وتشوشو ريكي بالإضافة إلى ساياما ساتورو الذي ظهر على الحلبة ووجهه مخبأ خلف قناع نمر. وبتأسيس الاتحاد العالمي للمصارعة عام ١٩٨٤ الذي استمر لفترة قصيرة، نشأ أسلوبٌ هجينٌ فريد في المصارعة يعتمد على الأداء الواقعي العفوي وفُتح الباب لمباريات تتضمن مزيجا من أنواع الفنون القتالية.

بطل الأولمبياد في لعبة الجودو أنتون غيسنك (يسار) ومعه جاينت بابا وهو يشرح حول قراره الانتقال إلى مصارعة المحترفين خلال مؤتمر صحفي في اليابان عام ١٩٧٣ (جيجي برس)

تراجع شعبية مصارعة المحترفين وظهور منظمات جديدة

وشهدت تسعينيات القرن العشرين تغيّراً جذرياً في مصارعة المحترفين فقد أخذت شعبيتها في التضاؤل لا سيما مع ابتعاد النجمين الأسطوريين ”بابا“ و”إينوكي“ وعلى نحوٍ كبير عن الأضواء كما تَّم تغيير توقيت بث المباريات من أوقات الذروة من حيث المشاهدة إلى أوقات متأخرة من الليل وأصبحت أساليب المصارعة أكثر تخصصاً بشكل متزايد. ولكن تأسيس المصارعة والفنون القتالية المتقدمة عام ١٩٨٩ على يد أونيتا أتسوشي، والذي تتلمذ على يدي بابا، أدى إلى بث الروح في مجموعة من المنظمات الجديدة ”المستقلة“ والتي قررت الدخول في المنافسة.

وبينما كانت شعبية المصارعة آخذة في الانحدار، كانت منظمات مصارعة المحترفين قادرة على اجتذاب جماهير عريضة من خلال استضافة فعاليات في مبنى ”طوكيو دوم Tokyo Dome“ وغيرها من الأماكن الواسعة. ولكن المصارعة الأمريكية كانت تتجه نحو جعل المباريات متلفزة، الأمر الذي أدى إلى تزايد صعوبة تأمين مصارعين أجانب من أجل المباريات في اليابان. ونتيجة لذلك، تحولت بوروريسو من إجراء مباريات بين مصارعين يابانيين مقابل خصوم أجانب، والتي كانت الدعامة الأساسية لهذه الرياضة في اليابان، إلى التركيز على مباريات بين مصارعين يابانيين فقط.

وخلال تسعينيات القرن العشرين ظهر في منظمة ”مصارعة المحترفين اليابانية الجديدة“ الرائدة ”الفرسان الثلاثة Tōkon Sanjūshi“ وهم ثلاثي مكون من تشونو ماساهيرو وموتو كييجي وهاشيموتو شينيا. بينما ظهر في منظمة ”مصارعة المحترفين لكل اليابان“ الرباعي المعروف بـ”أربعة ملوك سماوية Shitennō“ وهم : ميساوا ميتسوهارو وكاوادا توشيأكي وكوباشي كينتا وتاؤيه أكيرا. ولكن مجموعات قتال مختلطة مثل K-1 و Pride ظهرت أيضاً وهوالأمر الذي أدى إلى سلب الأضواء من بوروريسو كرياضات قتالية ”بديلة“. وقد استلهم الكثير من المصارعين المحترفين الأسلوب القوي لإينوكي لتجريب مباريات الأسلوب المختلط الجديد. ولكن قلة منهم فقط حظيت بالنجاح، وسرعت عروضهم الهزيلة في تراجع شعبية بوروريسو.

وفي عام ١٩٩٧، شهدت مصارعة المحترفين اليابانية لأول مرة حادثة وفاة على الحلبة عندما توفيت بلام ماريكو والتي كانت تلعب لصالح منظمة للمصارعة النسائية JWP Joshi Puroresu نتيجة إصابة في الرأس خلال مباراة مصارعة يتبارى فيها فريقان.

تغير هياكل السلطة في منظمات مصارعة المحترفين

في العقد الأول من القرن الواحد والعشرين، انضمت منظمتان جديدتان إلى منظمات الحرس القديم وهما مصارعة المحترفين لكل اليابان ومصارعة المحترفين اليابانية الجديدة باعتبارهما القوتان المسيطرتان على عالم مصارعة المتحرفين. فقد ترأس ميساوا ميتسوهارو منظمة مصارعة المتحرفين لكل اليابان بعد وفاة بابا عام ١٩٩٩ ولكنه غادر المنظمة بعد ذلك بسبب خلاف على الإدارة مع بابا موتوكو، أرملة بابا، وأخذ معه معظم المصارعين وقام بتأسيس منظمة جديدة تحمل اسم ”نوح لمصارعة المحترفين“. وقد سعت منظمة مصارعة المحترفين لكل اليابان إلى تنظيم مباريات مع مصارعين من منظمة مصارعة المحترفين اليابانية الجديدة بغية البقاء على قيد الحياة. كما ساعدها في صراعها على البقاء موتو كييجي الذي انضم إلى المنظمة عام ٢٠٠٢ وأصبح رئيسها في وقت لاحق من نفس العام. كما أسس هاشيموتو شينيا منظمة صفر واحد لمصارعة المحترفين بعد تخلي منظمة مصارعة المحترفين اليابانية الجديدة عنه في أعقاب محاولة فاشلة لتشكيل منظمة فرعية تابعة لها. وقد شجعت المباريات المختلطة بين منظمتي ”مصارعة المحترفين لكل اليابان“ و”مصارعة المتحرفين اليابانية الجديدة“ في أن يصبح إجراء مباريات بين مصارعين من جماعات رئيسية ومستقلة ممارسة معيارية في عالم بوروريسو.

وخلال العقد الماضي، شهدت اليابان نمواً مضطردا في شعبية منظمة أمريكية هي ”مؤسسة المصارعة العالمية الترفيهية“. وشجعت توجّهاتٌ داخلية هذا الأمر تُرَّوجُ لمصارعة المحترفين كونها رياضة ترفيهية و قادت جماعات مستقلة مثل Fantasy Fight Wrestle-1 و Hustle Entertainment الطريق في هذا التحرك. وفي عام ٢٠٠٦، أسس ميساوا ”الاتحاد العالمي لمصارعة المحترفين Global Professional Wrestling Alliance“ بهدف توحيد منظمات المصارعة المتنوعة في اليابان. ولكن الائتلاف فشل في إيجاد موطئ قدم له، وتوقفت معظم أنشطته بعد سنة واحدة فقط. وعلى الرغم من أن بدايات العقد الأول من القرن الواحد والعشرين شهدت ظهور جيل ثالث من مصارعين محترفين إلا أنهم كانوا غير قادرين على بلوغ شعبية مصارعين من أجيال سابقة، ولا سيما الفرسان الثلاثة وأربعة ملوك سماوية، وبقيت مباريات تضم هؤلاء النجوم القدامى كدعائم رئيسية لهذه الرياضة خلال النصف الأول من هذا العقد.

ولكن في عام ٢٠٠٥، توفي هاشيموتو فجأة ومن ثم لحقه ميساوا عام ٢٠٠٩. وفي غضون ذلك، ترك الأعضاء الآخرون النجوم الذين يشكلون الفريقين الثلاثي والرباعي منظماتهم أو تعرضوا لإصابات. واعتبارا من النصف الثاني من العقد الأول للقرن الواحد والعشرين، لم يعد فريق الفرسان الثلاثة وفريق أربعة ملوك سماوية متاحين للقيام بمباريات منتظمة وهذا الأمر الذي استدعى ظهور جيل رابع من المصارعين. ونتيجة لتلك التطورات، تغيرت هياكل السلطة في المنظمات المختلفة.

المنظمات الرئيسية لمصارعة المحترفين

الحرس القديم

تسير هذه المنظمات على خطى الاتحاد الياباني لمصارعة المحترفين الذي أسسه ريكيدوزان وهما ”منظمة مصارعة المحترفين لكل اليابان“ والتي أسسها بابا ومنظمة ”مصارعة المحترفين اليابانية الجديدة“ والتي أسسها إينوكي. انفصل ميساوا عن مصارعة المحترفين لكل اليابان عام ٢٠٠٠ ليشكل ”نوح لمصارعة المحترفين“.

 

  

مصارعة المحترفين لكل اليابان  أصبح موتو رئيسا في أعقاب وفاة بابا ورحيل ميساوا. وانفصل عن المجموعة عام ٢٠١٣. 
مصارعة المحترفين اليابانية الجديدة   أسسها إينوكي عام ١٩٧٢ وهي أقدم منظمة في اليابان. ومنذ حقبة ”الفرسان الثلاثة“ وحتى الوقت الحالي، تتميز المجموعة بوجود مصارعين متميزين يطبقون أسلوب مصارعة متطور جدا.
نوح لمصارعة المحترفين   أسسها مصارعون تركوا منظمة ”مصارعة المحترفين لكل اليابان“ مع ميساوا. واسم المجموعة يشير إلى أن المصارعين جاؤوا بشكل جماعي بشكل يماثل سفينة نوح وشكلوا منظمة أكثر مثالية.

مجموعات أسطورية

منظمات مستقلة تشكلت من قبل مصارعين نجوم من الحقبة الأولى لمصارعة المحترفين اليابانية.

  

اتحاد جينومات إينوكي   جمَع ”اتحاد جينومات إينوكي“ مصارعين يتبنون نفس فن القتال وهو ”الأسلوب القوي“ لإينوكي والذي سميت المجموعة باسمه.
 مصارعة المحترفين اليابانية الحقيقية  يترأسها ساياما ساتورو صاحب قناع النمر الأصلي. تميزت المباريات إلى حد كبير باشتراك أساطير المصارعة المشهورين جدا.
مشروع تينريو   تأسس عام ٢٠١٠ من قبل المصارع الأسطورة تينريو غين إيتشيرو. وهذا المشروع مشهور بكثافة مبارياته العالية.

مجموعات مباريات الموت

تُعتبر مصارعة المحترفين اليابانية الكبيرة المنظمة الوحيدة لمباريات الموت ولكن منظمة حريات مصارعة المحترفين وغيرها كانت تعيرها مصارعين.

 

 مصارعة المحترفين اليابانية الكبيرة  وهي ملكة مباريات الموت. تميزت مبارياتها باستخدام أدوات مثل أضواء فلورية وأسلاك شائكة ودبابيس مكتبية وزجاج.
حريات مصارعة المحترفين   تأسست عام ٢٠٠٩ عندما توقفت منظمة جيش الأباتشي لمصارعة المحترفين عن عملياتها. تتميز بأن المصارعين يستخدمون تشكيلة واسعة من أساليب المصارعة.

مجموعات رئيسية جديدة

كبرت هذه المنظمات بعد أن كانت مستقلة في بداياتها، وتتميز الآن بأنها تضم الكثير من كبار المصارعين في هذه الرياضة.

   

DDT لمصارعة المحترفين   بدأت هذه المنظمة من ثلاثة مصارعين متدنيي المستوى وكبرت لتصبح واحدة من أبرز المنظمات الجديدة. وتستضيف فعاليات سنوية مختلفة في أماكن كبيرة.
K-Dojo   تأسست في الأصل كمنظمة ومدرسة مصارعة في دولة بورتوريكو عام ٢٠٠٠. وافتتح فرعها الياباني عام ٢٠٠٢. تجري مباريات خاصة بها وتعير مصارعين لمنظمات أخرى.
بوابة التنين   تشكلت عام ٢٠٠٤ بعد أن غادر المصارع أولتيمو دراغون منظمة توريومون مكسيكو. تتميز بأسلوبها اللامع مع بطاقات سنوية وفيرة. تستضيف بعض الفعاليات في الخارج.
 الحلبة الماسية  تأسست ٢٠٠٧ على يد المصارع الأسطورة ساساكي كينسوكيه. تغير اسمها للاسم الحالي عام ٢٠١٢. تديرها زوجة ساساكي وهي المصارعة الشهيرة جدا هوكوتو أكيرا.

مجموعات مستقلة

منظمات مستقلة صغيرة تستهدف جماهير معينة.

  

IWA Japan   تجري مباريات غريبة تتميز بوجود مخلوقات وحش الثلج المقيت وذو القدم الكبيرة وديدان الموت المنغولية وغيرها من المخلوقات الغامضة.
 منظمة فوتين  مبارياتها سريعة الوتيرة ومكثفة وتعتمد على أسلوب القرقعة ”باتشي باتشي“.
طوكيو غورينتاي   تشكلت على يد عدة مصارعين مستقلين مشهورين. تقيم فعاليات بشكل مستقل أو مع مجموعات كبرى.

الامتيازات المحلية

منظمات صغيرة خارج طوكيو لها علاقات مع مشهد المصارعة السائد.

  

ميتشينوكو لمصارعة المحترفين   تأسست على يد مصارع مقنع مشهور هو ساسوكيه العظيم. وتساعد حاليا في جهود إعادة إعمار منطقة توهوكو التي ضربها زلزال (عام ٢٠١١).
أوساكا لمصارعة المحترفين  منظمة مقرها أوساكا تتخصص في المباريات الكوميدية. 
سبورتيفا للترفيه  منظمة صغيرة مقرها ناغويا تقيم مباريات في أماكن تملكها المجموعة. 

مجموعات محلية

مجموعات نشطة محليا، وغالبا وما تظهر في الفعاليات والمهرجانات المحلية.

   

هوكوتو لمصارعة المحترفين   تنظم فعاليات صغيرة في بلدات صغيرة ومجتمعات تعيش في الجزر وغيرها من المناطق النائية في هوكّايدو. تتميز بإجراء مباريات مفردة ومباريات موت ومعارك ملكية يشارك فيها فريقان من عدة مصارعين.
دوف لمصارعة المحترفين   وهي مجموعة مقرها هيروشيما وتأسست عام ٢٠٠٥ من قبل أعضاء في مجتمع محبي بوروريسو.
كيوشو لمصارعة المحترفين   تأسست في فوكوؤكا من قبل المصارع تشيكوزين ريوتا والذي ولد في هذه المنطقة. تتضمن أنشطة هذه المجموعة فعاليات مصارعة وظهور المصارعين في الأماكن العامة ومدرسة للمصارعة.
فريق أويتا المستقل   ينظم فريق أويتا المستقل فعاليات تطوعية في منشآت عامة ومدارس ودور تقاعد ومواقع أخرى في أنحاء محافظة أويتا. وقد أعلن مدير المجموعة مؤخرا أنه اُنتخب لمجلس مدينة أويتا.

الجدول أعلاه من إعداد موقع Nippon.com وبناءً على معلومات مُستقاة من مجلة ”نيكّان سبا“.

(النص الأصلي باللغة اليابانية بتاريخ ١٠ نوفمبر/ تشرين الثاني ٢٠١٤. صورة العنوان: ريكيدوزان (يسار) وهو مُطبِق على خصمه. الصورة من جيجي برس).

  • [06/01/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)