المواضيع يحدث في اليابان
صناعة الألعاب تنتعش من جديد في اليابان
شعبية ”يوكاي ووتش“ والارتفاع السريع في مبيعات ألعابها
[04/08/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL |

صناعة الألعاب اليابانية تسترد عافيتها من جديد. ففي السابق كانت اليابان هي ثاني أكبر دولة صناعية في العالم إلا أن السرعة الهائلة في انخفاض عدد المواليد وبالتالي عدد الأطفال وكذلك انكماش الأسواق الغربية جعل صناعة الألعاب في اليابان تستمر في التحليق على ارتفاع منخفض. ولكن جاء النجاح الساحق والغير مسبوق لمبيعات ”يوكاي ووتش“ لعام ٢٠١٤ ليسجل الرقم الأعلى في المبيعات خلال السنوات العشر الأخيرة وهو ٧٣٦ مليار و٧٠٠ مليون ين (بحث رابطة صانعي الألعاب في اليابان) بزيادة ٩٪ عن السنة الماضية.

ووفقا لأبحاث ”رابطة مصنعي الألعاب في اليابان“، فإن السبب الرئيسي للحالة الإيجابية في سوق الألعاب هو المبيعات الهائلة التي سجلتها الألعاب التي تتعلق بـ”يوكاي ووتش“، والإقبال الساحق على المنتجات والألعاب الخاصة بفيلم الرسوم المتحركة ”ملكة الثلج“ من إنتاج والت ديزني والذي كان قد حقق عرضه نجاحا ساحقا. أما من حيث أنواع اللألعاب، نجد الدمى على أشكال الشخصيات الموجه للأولاد الصغار، والتي استغلت شعبية ”يوكاي ووتش“، قد نمت مبيعاتها بشكل خيالي لتصل إلى ٨٩ مليار و٩ ملايين ين بزيادة ٧٨.٦٪ عن السنة الماضية. كما جذبت شعبية كبيرة كل من ”ألعاب الهوايات“ مثل ألعاب صنع الإكسسوار الموجه للبنات و”الألعاب التقليدية“ مثل لعبة ”كينداما (الكرة والكوب)“ وهي لعبة تقليدية قديمة تم تحديثها وأطلاقها من جديد.

حجم سوق الألعاب خلال العشر سنوات الماضية

السنة الإجمالي (الوحدة: ١٠٠ مليون ين) السنة الإجمالي (الوحدة: ١٠٠ مليون ين)
٢٠٠٥ ٧٠٥٣ ٢٠١٠ ٦٦٩٤
٢٠٠٦ ٦٥١٣ ٢٠١١ ٦٩٠٤
٢٠٠٧ ٦٧٢٠ ٢٠١٢ ٦٧١٦
٢٠٠٨ ٦٥٥٣ ٢٠١٣ ٦٧٥٨
٢٠٠٩ ٦٤٧٤ ٢٠١٤ ٧٣٦٧

تم الإعداد وفقا لبيانات ”رابطة صانعي الألعاب في اليابان“.

ما هو سبب نجاح ”يوكاي ووتش“ ؟

يوكاي ووتش DX موديل زيرو شيكي (إنتاج شركة بانداي، السعر شامل الضريبة ٣٣٦٠ ين)

كانت ”يوكاي ووتش“ والذي أصبح ظاهرة اجتماعية، في البداية عبارة عن ألعاب فيديو خاصة لأجهزة الألعاب المحمولة نينتيندو 3DS والتي صدرت عام ٢٠١٣. وبعد ذلك تطورت ليكون لها أنيمي ومانغا وفيلم كما ظهرت سلسلة ألعاب ومنتجات خاصة بها. وبالأخص هناك أجهزة الألعاب المحمولة في شكل ساعة ”يوكاي ووتش DX موديل زيرو شيكي“ من شركة بانداي والتي حققت شعبية كبيرة ونجاحا ساحقا بمحصلة مبيعات ٣ مليون و٥٠٠ ألف قطعة. وقد فازت بـ ”جوائز اليابان الكبرى للألعاب“ الثامنة عام ٢٠١٥، وتوجت بجائزة ”أعلى مبيعات في السنة المالية الماضية“ وهي جائزة تُقدم للعبة الأكثر تفضيلا لدى المستهلكين خلال عام مضى.

وتدور قصة ”يوكاي ووتش“ حول البطل الذي ذهب لصيد الحشرات في أحد أيام الصيف وقابل الشبح ”يوكاي شيتسوجي ويسبر“ والذي أعطاه ”يوكاي ووتش“ أي ”ساعة الأشباح“ والتي تمكن من يرتديها من رؤية الأشباح لتبدأ القصة من هنا. يصبح البطل والأشباح الذين يظهرون له الواحد تلو الآخر أصدقاء ويقومون بحل هموم ومشاكل أهل المدينة.

يرجع السبب وراء الشعبية الكاسحة لـ”يوكاي ووتش“ في فكرة تسلم البطل ميدالية الشبح إذا أصبح صديقا للأشباح و”ساعة الشبح“ التي يمكن من خلالها استدعاءهم. كذلك عندما تستوفى شروط معينة تتطور الأشباح مع إمكانية تجميعها وتتجاوز أنواعها العدة مئات. بالإضافة إلى ربط عالم الخيال بالواقع الذي حققته فكرة القصة هناك ألعاب مثل ”رياضة يوكاي“ والتي يستمتع بها الأطفال مع تحريك أجسامهم، وغيرها من المحتويات الترفيهية المتعددة التي خطفت قلوب الأطفال.

  • [04/08/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)