المواضيع حقائق حول اليابان
آبي يعيد تشكيل حكومته لاستعادة التأييد الشعبي
[04/08/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL | Русский |

في ٣ أغسطس/ آب ٢٠١٧، أعاد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تشكيل حكومته للمرة الثالثة منذ إعادة انتخابه رئيسا للوزراء في عام ٢٠١٤، ليقوم بتبديل ١٣ وزيرا من ١٩ وزيرا من الوزراء الحاليين. وعين كونو تارو وزيرا للخارجية، وتم تعيين أونوديرا إيتسونوري وزيرا الدفاع. وعادت نودا سييكو إلى مجلس الوزراء حيث تولت منصب وزير الشؤون الداخلية والاتصالات.

أعاد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي تشكيل حكومته في ٣ أغسطس/آب ٢٠١٧، في محاولة لتجديد دم الحكومة واستعادة التأييد الشعبي للحكومة التي تعاني من تراجع معدلات شعبيتها بين المواطنين. فعلى مدى الأشهر القليلة الماضية شاهد آبي تدهور وتراجع الدعم العام لإدارته بشكل مطرد وسط مزاعم دوامة من المحسوبية تتعلق بموافقة الحكومة على إنشاء مدرسة للطب البيطري التي يرأسها أحد أصدقائه منذ فترة طويلة. وقد عانت شعبيته من ضربات مختلفة من أماكن أخرى، بما في ذلك سلسلة من الثغرات وفضائح التستر التي شاركت فيها وزيرة الدفاع إينادا تومومي، والتي استقالت من منصبها بسبب تداعيات تلك الفضيحة في أواخر يوليو/ تموز.

يأمل آبي في الحفاظ على جدول أعماله على المسار الصحيح، بما في ذلك خطط تعديل الدستور، من خلال إظهار إدارته تفتح صفحة جديدة مع التعديل الوزاري. كما أعاد رئيس الوزراء ترتيب الجهاز التنفيذي لحزبه الليبرالي الديمقراطي ليعيد تأكيد السيطرة وقمع المعارضة المحتملة بين صفوف الحزب.

بقاء آسو وسوغا وكيشيدا يترأس المجلس السياسي للحزب

وقد كان وزير المالية آسو تارو ووزير شؤون مجلس الوزراء سوغا يوشيهيدي من بين الشخصيات الستة الرئيسية التي احتفظت بمناصبها في الحكومة. ووجه آبي بشكل واسع من صفوف الحزب الليبرالي الديمقراطي للمناصب الجديدة وأعطى الأسبقية لتجربة الحكومة السابقة لتحقيق الاستقرار وإعادة صياغة إدارته في ضوء أكثر إيجابية. ومن بين الإضافات البارزة اختيار كونو تارو وزيرا للشؤون الخارجية ونودا سييكو وزيرة للشؤون الداخلية والاتصالات. وعلى حال، فإن التعديل الوزاري يقلل من عدد أعضاء مجلس الوزراء الإناث من ثلاثة إلى اثنين فقط. ويظل إشيي كيئتشي، وهو عضو مجلس الوزراء من شريك الحزب الليبرالي الديمقراطي حزب كوميتو، في منصبه كوزير للأراضي والنقل والبنية التحتية والسياحة.

وفى الذراع التنفيذي للحزب الليبرالي الديمقراطي، احتفظ نيكاي توشيهيرو بمنصبه كأمين عام للحزب، وحل تاكيشيتا واتارو مكان هوسودا هيرويوكى كرئيس للمجلس العام للحزب الليبرالي الديمقراطي. وسيترأس كيشيدا فوميو، الذي كان وزيرا للخارجية، مجلس بحوث السياسات في الحزب الليبرالي الديمقراطي، كما سيترأس شيونويا ريو لجنة استراتيجية الانتخابات.

التشكيل الكامل للحكومة اليابانة الجديدة:

رئيس الوزراء

شينزو آبي

نائب رئيس الوزراء وزير المالية

آسو تارو

وزيرة الشؤون الداخلية والاتصالات

نودا سييكو

وزيرة العدل

كاميكاوا يوكو

وزير الخارجية

كونو تارو

وزير التعليم والثقافة والرياضة والعلوم والتكنولوجيا

هاياشي يوشيماسا

وزير الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية

كاتو كاتسونوبو

وزير الزراعة والغابات ومصايد الأسماك

سايتو كين

وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة

سيكو هيروشيغي

وزير الأراضي والنقل والبنية التحتية والسياحة

إشيي كيئتشي

وزير البيئة

ناكاغاوا ماساهارو

وزير الدفاع

أونوديرا إيتسونوري

وزير شؤون مجلس الوزراء

سوغا يوشيهيدي

وزير إعادة الإعمار

إمامورا ماساهيرو

رئيس اللجنة الوطنية للسلامة العامة

أكونوغي هاتشيرو

وزير الدولة لشؤون أوكيناوا والأراضي الشمالية

إيساكي تتسوما

الوزير المسؤول عن تعزيز المشاركة الديناميكية لجميع المواطنين، وسياسة العلوم والتكنولوجيا

ماتسوياما ماساجي

وزير الدولة للتغلب على تراجع عدد السكان وإحياء الاقتصادات المحلية

كاجيياما هيروشي

الوزير المسؤول عن الألعاب الأولمبية والبارالمبية طوكيو ٢٠٢٠

سوزوكي شونئيتشي

(النص الأصلي باللغة الإنكليزية. صزرة العنوان: رئيس الوزراء شينزو آبي وأعضاء حكومته بعد أول اجتماع للحكومة الجديدة يوم ٣ أغسطس/آب ٢٠١٧)

كلمات مفتاحية:
  • [04/08/2017]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)