المواضيع حقائق حول اليابان
الرياضة في اليابان
[28/11/2012]

تشعل الرياضة حماس الشعوب في أي مكان في العالم خاصة رياضات المحترفين التي تعمل كوسيلة للترفيه وتساعد على دعم الثقافة الشعبية. ما هي الرياضات ذات الشعبية في اليابان ؟

البيسبول

تحظى رياضة البيسبول بصفتها أكثر الرياضات شعبية في اليابان، بمشاهدة عدد كبير من المتفرجين. فهناك اثنا عشر فريقاً محترفاً، ستة فرق في اتحاد البيسبول المركزي وستة في اتحاد البيسبول الباسفيك ويلعب كل فريق حوالي مائة وأربعين مباراة خلال الموسم، وفى نهايتها يرتقي أعلى ثلاث فرق من حيث الترتيب من الاتحادين ليتباروا في سلسلة من المباريات ليصل إلى النهائي الفريقين الفائزين لتحديد بطل السلسلة اليابانية. وبدأ تتوافد أعداد أكثر وأكثر من اللاعبين اليابانيين في السنوات الأخيرة على الولايات المتحدة، للاشتراك في اتحاد محترفي البيسبول الأمريكي.

رياضة البيسبول.

وتحظى اللعبة بشعبية في المدارس والجامعات وحتى في الشركات حيث يوجد اتحادات للهواة في كل منها، ويلعب كثير من طلاب المدارس تلك اللعبة من خلال الاتحادات المحلية الصغيرة أو نوادي البيسبول المدرسية. وتقام بطولتان للعبة البيسبول على المستوى القومي للمدارس الثانوية مرتين في العام، إذ يتبارى طلاب المدارس الذين حصلوا على أعلى النقاط في جولات عنيفة، ليمثلوا مدارسهم. ويحظى موسم مباريات البيسبول للمرحلة الثانوية بشعبية كبيرة لدرجة أنها تبث بثا حياً على شاشات التلفاز.

كرة القدم

تأسست بطولـة دوري اليابان لكرة القدم للمحترفين والتي تعرف باسم ”دوري اليابان“ في عام ١٩٩٣، يوجد قسمان لدوري المحترفين ويضم ٤٠ ناديا من مختلف المحافظات، ويعرف القسم الأول باسم الـ J1 وهو ويضم ١٨ نادياً والقسم الثاني هو الـ J2 ويضم ٢٢ نادياً. تقام مباريات الدوري لتحديد ترتيب الفرق ويتم ترقية الفريقين الأعلى ترتيباً بشكل تلقائي من الـ J2 إلى الـ J1 وتتبارى الفرق التي تحتل المراكز من المركز الثالث إلى السادس للحصول على المركز المتبقي في الدوري الممتاز الـ J1 وبالمقابل تهبط الفرق الثلاث الأدنى ترتيباً تلقائياً إلى الـ J2. وعدد المشجعين اليابانيين لكرة القدم يزداد يوماً بعد يوم في اليابان. وقد قامت اليابان بمشاركة كوريا الجنوبية في استضافة مسابقة كأس العالم لكرة القدم التي ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (FIFA) عام ٢٠٠٢، الأمر الذي ساهم في زيادة شعبية كرة القدم بصورة هائلة.

فنون الدفاع عن النفس

يزداد الإقبال على ممارسة الأنواع التقليدية لفنون الدفاع عن النفس مثل الجودو، والكيندو، والكاراتيه، والأيكيدو، في اليابان العصرية وذلك بفضل إخلاص الممارسين لها.

يكمن سر التغلب على الخصم في رياضة الجودو، التي تعني ترجمتها الحرفية ”الطريقة اللطيفة“، في استغلال نقاط القوة لديه. وتتمتع رياضة الجودو الآن بشعبية كبيرة بمختلف أنحاء العالم، ومنذ إدراجها ضمن قائمة الألعاب الرياضية بدورة الألعاب الأوليمبية المقامة في عام ١٩٦٤ أصبحت رياضة الجودو واحدة من الرياضات الرسمية الراسخة. وعلى هدى رياضة الجودو فقد نجحت أيضا رياضة الكيندو (المبارزة اليابانية) في اجتذاب مشجعين لها في مختلف أنحاء العالم في السنوات الأخيرة. يقوم ممارسو رياضة ”الكندو“ بارتداء طاقم ملابس واقية يشبه الدرع، وكذلك باستخدام سيوف من الخيزران عند الهجوم على الخصم أو الدفاع عن النفس. وقد انتقلت رياضة ”الكاراتيه“ إلى اليابان من دولة الصين عن طريق مملكة ”رايكيو“ (في الوقت الحاضر ”أوكيناوا“). لا يرتدى ممارسو رياضة الكاراتيه أية ملابس واقية من أي نوع، ويقاتلون باستخدام أيديهم وأرجلهم فقط.

السومو

يرجع تاريخ ممارسة رياضة السومو، الرياضة القومية في اليابان، إلى فترة تمتد لأكثر من ١٠٠٠ عام. إن السومو هي أكثر من مجرد رياضة فهي تتألف من عدة طقوس تمارس كطريقة للدعاء من أجل السلام والخير في موسم الحصاد وكذلك في مراسم دينية أخرى. يقوم الريكيشى (مصارعو رياضة السومو)، الذين يتم تصفيف شعور رؤوسهم على طريقة المحاربين القدامى، بارتداء حزام خاص من الحرير وبالقتال باستخدام أيديهم فقط. وتتراوح أوزان ممارسي هذه الرياضة بين ١٠٠ و٢٠٠ كيلوجرام (من ٢٢٠ إلى ٤٤٠ رطلاً). يتقاتل ممارسو هذه الرياضة في حلبة (دوهيو) يصل عرضها إلى ٤٫٥ متر(١٤٫٨ قدم) إلى أن يترك أحد المصارعين الحلبة أو يلامس أي جزء من أجزاء جسده، بخلاف باطن قدميه، أرضية الحلبة. على الرغم من بساطة قواعد تلك الرياضة، فإن تقنياتها معقدة، فهناك أكثر من ٨٠ طريقة لتحقيق الفوز. تقام بطولات السومو للمحترفين ست مرات على مدار العام وتستمر كل بطولة لمدة ١٥ يوماً. ينقسم المصارعون المحترفون إلى مجموعتين هما مجموعة المراتب العليا التي تتألف من مرتبتين هما ماكوأوتشي (أعلى مراتب السومو) وجوريو، ومجموعة المراتب الدنيا التي تتألف من أربع مراتب هي: (بالترتيب التنازلي من أعلى مستوى إلى أدنى) ماكوشيتا وساندان مي وجونيدان وجونوكوتشي. يحصل المصارعون في المراتب العليا على مرتب بالإضافة إلى الجوائز المالية التي يحصلون عليها لدى فوزهم بالمباريات أما المصارعون في المراتب الدنيا فلا يحصلون إلا على منحة ضئيلة تكفي لتغطية تكاليف المعيشة الأساسية. استطاعت رياضة السومو أن تجذب الانتباه إليها خارج اليابان من خلال القيام بجولات عرض على العديد من الأقطار وبسبب النجاح الذي لاقاه المصارعون من مختلف أنحاء العالم.

رياضة السومو.

يمكنك تصفح الرابط الآتي للتعرف على أول مصارع سومو في الشرق الأوسط:
مصارع السومو ”العاصفة الرملية الهوجاء“

  • [28/11/2012]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)