المواضيع الطريق إلى اليابان
خدمة التوصيل إلى المنازل…تصل إليك في أي مكان بأسرع وقت !
راحة تامة من عملية حمل الأمتعة الثقلية والتعب في إرسالها
[05/04/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

بمكالمة هاتفية واحدة يأتون إليك لأخذ الأمتعة، ويقومون بتسليمها في اليوم التالي في الوقت المحدد فعلا إنها خدمة ”من الباب إلى الباب“ في اليابان والتي توصل لك أي شيء من الأمتعة والأغذية المبردة والمجمدة. إجراءاتها سهلة للغاية بالإضافة إلى أنها سريعة التوصيل ومؤكدة والتي غيرت كثيرا حياة اليابانيين.

الاستمتاع بالسفر خالي اليدين

من أي مكان في اليابان وبمجرد مكالمة هاتفية واحدة، تأتيك خدمة توصيل لتأخذ أمتعتك من المواد الغذائية، أو الفخار القابل للكسر، أو الأجهزة الكهربائية مثل الكومبيوتر وغيره، أو حقائب السفر والهدايا، وحتى الأسماك الطازجة وباقات الزهور، وتقوم بتوصيلها لك في أي مكان في اليابان بالإضافة إلى إمكانية توصيل الأمتعة دوليا إلى أكثر من ٢٠٠ موقع حول العالم .

خدمة التوصيل لكل أنحاء اليابان والخارج أيضاً. (الصورة مقدمة من شركة ياماتو المحدودة للنقل)

فعلى سبيل المثال، في رحلات التزلج كانت مسألة نقل ألواح وأحذية التزلج وغيرها من أدوات التزلج مشكلة كبيرة. حيث كان من الضروري استخدام حاملة مخصصة تركب على السيارة أو نقلها على متن القطارات مع توخي الحذر لعدم إزعاج الركاب الآخرين. ولكن في حالة استخدام خدمة التوصيل السريع، بمجرد اتصال هاتفي فقط يأتون إليك لأخذ معدات التزلج من المنزل، ويقومون بتسليمها إلى الفندق بحيث يمكنك الاستمتاع بالتزلج دون التفكير في حمل أي شيء.

وعند العودة أيضاً بمجرد تعبئة ورقة في الفندق يحملون لك معدات التزلج إلى المنزل بكل بساطة ويسر. فالراحة من أعباء حمل الأمتعة تزيد من متعة السفر إلى حد كبير. وعلى نفس النهج فيمكنك الذهاب خالي اليدين إلى ملاعب الغولف أو المطارات عند السفر إلى الخارج بدون حاجة لحمل الأمتعة الكبيرة حيث يقوم موظفو الخدمة بتوصيل ذلك إلى ملاعب الغولف والمطارات.

قسيمة خدمة التوصيل للمنازل

إمكانية إرسال البضائع المجمدة والمبردة

إمكانية إرسال البضائع المبردة أو المجمدة ميزة من مزايا خدمة التوصيل المنزلي في اليابان. فعندما تسافر إلى مكان ما وتريد أن ترسل شيئا من المنتجات البحرية كهدية فتقوم خدمة التوصيل المنزلي بذلك بكل سهولة، وحتى إذا أرادت الجدة أن ترسل كعكة من صنع يديها لحفيدها الذي يعيش في مكان بعيد فيكفي أن تقوم باتصال هاتفي واحد وسيأتي موظف خدمة التوصيل المنزلي لاستلامها والاحتفاظ بها في البراد وتوصيلها إلى منزل الحفيد.

توصيل المواد الباردة في منطقة مليئة بالثلوج. (الصورة مقدمة من شركة ياماتو المحدودة للنقل)

 

وصول سلطعون الملك من هوكايدو بخدمة التوصيل البارد.

أكبر مشكلة يواجهها من يعيش وحده هي عدم التواجد بالمنزل عند وصول الأمتعة. ولكن من الممكن تحديد أو تعيين وقت وصول الأمتعة ولذا ليس هناك ضرورة للانتظار طوال اليوم. وحتى لو لم يكن الشخص متواجدا في المنزل وقت وصول الأمتعة، فيستطيع تغيير ميعاد الاستلام إلى ميعاد آخر. وإذا طرأ للشخص الذي ينتظر وصول أمتعة أمر عاجل يجعله غير متواجد في البيت فجأة، فيمكنه تغيير مكان تسليم الأمتعة إلى مكان العمل أو أقرب كومبيني. وهذه الخدمة المريحة ربما لن تجدها في أي دولة أخرى في العالم سوى اليابان.

ويتم تحديد رسوم التوصيل على حسب حجم الأمتعة ولعل بساطة ووضوح نظام الأجرة ما يجعل لهذه الخدمة تميزها. وفي بعض الحالات التي لا يراد فيها تكليف المرسل مصاريف أو رسوم الإرسال فمن الممكن أن يقوم المستلم بدفع الرسوم عند الاستلام وتسمى هذه الخدمة ”خدمة الدفع عند الوصول“.

يتزايد استخدام خدمة التوصيل للمنازل في التسوق عبر الإنترنت. فقد كان في السابق يتم الدفع أولا عن طريق بطاقات الائتمان أو أرسال النقود في بريد مسجل ثم يتم التأكيد من ذلك وأخيرا يتم الإرسال، فقد كانت عملية متعبة تستغرق وقتا، ولكن الآن تقوم شركات خدمة التوصيل بتحصيل الرسوم بدلا من شركات التسوق.

بداية خدمة توصيل الأغراض الفردية الصغيرة

بدأت شركات النقل الكبرى الخدمة فيما أصبح بعد ذلك خدمة التوصيل للمنازل في عام ١٩٧٦. فقد أصبحت خدمة توصيل الأغراض الصغيرة التي كانت تستخدم في مجال الأعمال التجارية متاحة على المستوى الشخصي. لقد بدأ التعامل مع الأمتعة الشخصية في اليوم الأول بنحو ١١ نوعاً فقط من الأمتعة في منطقة كانتو (شرق اليابان)، ولكن مع زيادة مستخدمي هذه الخدمة بشكل متزايد ظهرت شركات منافسة الواحدة تلو الأخرى.

وبالدخول في الثمانينات من القرن الماضي كان التطور في شبكة الطرق السريعة في جميع أنحاء اليابان بمثابة الريح المواتية، مما ساهم في تقليل وقت التوصيل، وجعل ”خدمة التوصيل في اليوم التالي“ على نطاق واسع خدمة مألوفة الآن. وعن طريق خصخصة نظام البريد الياباني الذي استمر أكثر من ١٠٠ عام، انضمت هيئة البريد إلى مجال خدمة التوصيل في القطاع الخاص في عام ٢٠٠٧ والتى تمتلك شبكة في الداخل والخارج معا. هذا بالإضافة إلى أن شركات التوصيل للمنازل قامت بالتعاون مع الكومبيني الذي يتزايد عدده بإطراد، وكلفت جزء من الخدمة ليصبح الكومبيني نافذة للإرسال والاستلام ٢٤ ساعة في اليوم. كما أصبح استخدام مكاتب البريد ممكنا أيضا، وعليه أصبحت خدمة التوصيل السريع شيئا مألوفا في الحياة في اليابان.

ولا يتوقف تطور خدمات التوصيل في اليابان، فهناك خدمة استلام الساعات المعطلة من المنزل ثم تصليحها وإعادتها لصاحبها مرة أخرى، أو خدمة الذهاب للتسوق نيابة عن كبار السن وغيرها من الخدمات الجديدة التي تسعى إلى مزيد من الراحة. فتعد خدمة التوصيل الآن في اليابان شيئا لا يمكن الاستغناء عنه.

روابط متعلقة بالموضوع

الصور مقدمة من :

صورة العنوان: وصول طرد عن طريق خدمة التوصيل للمنازل: شركة ياماتو المحدودة للنقل
وصول سلطعون الملك من هوكايدو بخدمة التوصيل البارد: mount

  • [05/04/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)