المواضيع الطريق إلى اليابان
متاجر الأدوية…تبيع كل شيء
متاجر الأدوية تتحول لمقصد سياحي بفضل توسيع الإعفاء الضريبي
[15/02/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

متاجر الأدوية هي محلات لا تبيع الأدوية فقط وإنما مستحضرات التجميل، والسلع اليومية بتكلفة منخفضة. تزود متاجر الأدوية تشكيلة من البضائع التي لا غنى عنها في الحياة اليومية، تدعم الحياة في المنطقة.

مريحة ونظيفة وتشتهر بمستحضرات التجميل

تميزت متاجر الأدوية اليابانية منذ عام ١٩٩٠ بالتركيز بصفة خاصة على المنتجات التجميلية. وحالياً أصبحت مستحضرات التجميل من المنتجات الرئيسية لمتاجر الأدوية جنباً إلى جنب مع الأدوية. وتزداد نوعية السلع المعروضة كل عام إلى جانب الأدوية ومستحضرات التجميل، لتشمل لوازم الطفل، والسلع الأساسية مثل الأدوات المكتبية والملابس الداخلية وغيرها من المستلزمات اليومية وكذلك أدوات المطبخ والأطعمة المحفوظة والحلويات والمشروبات الكحولية، ومستلزمات الحيوانات الأليفة.

تجتذب تلك النوعية من المحلات شعبية هائلة بين الفتيات وربات البيوت بسبب توفيرها لمستحضرات تجميل رخيصة وذات جودة عالية. كما يمكن للزبائن تجربة عينات المستحضرات بكل حرية وأريحية دون تدخل من موظفي المحل على عكس محلات مستحضرات التجميل في مراكز التسوق الكبرى حيث يمكن أن يضطر الزبون لشراء شيئاً ما حتى وإن لم يكن مقتنعاً به تماماً بسبب الإحراج الذي يشعر به أمام البائع.

وهناك بعض السيدات اللواتي يخرجن من المنزل دون مكياج، ويقمن بوضع المكياج بشكل كامل من العينات المتوفرة في متجر الأدوية. وقد ازدادت في الآونة الأخيرة متاجر أدوية تتشارك مع صالونات التجميل والأظافر حيث بإمكان تجربة المستحضرات الغير مكلفة نسبياً بكل حرية.

متاجر الأدوية معفاة من الضرائب

تم توسيع إطار الإعفاء من ضريبة الاستهلاك بشكل كبير للأجانب منذ ١ أكتوبر/تشرين الأول ٢٠١٤. والمنتجات المعفاة من ضريبة الاستهلاك تشمل مواد استهلاكية تباع في متاجر الأدوية مثل مستحضرات التجميل، المواد الغذائية، المشروبات والأدوية أيضا (موجهة للشخص الواحد عند شراءه في اليوم الواحد ما تزيد قيمته عن أكثر من ٥٠٠٠ ين وأقل من ٥٠٠ ألف ين في محل واحد)(*١). مع ازدياد السياح الأجانب، من المتوقع أن تزداد شعبية متاجر الأدوية في إطار توسع الإعفاء من ضريبة الاستهلاك.

التحول من ”صيدلية“ إلى ”متجر للأدوية“

في الماضي، كان التعامل مع الأدوية في اليابان حكراً على ”الصيدلية“ التي تبيع الأدوية والمواد الطبية وفقاً لوصفة الطبيب. ولكن في عام ١٩٧٠، بدأ ظهور متاجر الأدوية على غرار تلك الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية حيث يمكن بيع مواد أخرى غير الأدوية بأسعار رخيصة. ووفقا لوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة، فإن العدد الإجمالي لمتاجر الأدوية الحالي هو ١٣٢١٠ متجر (نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول ٢٠١٤) وقد سجلت المبيعات الشاملة ارتفاعا حتى سبتمبر/أيلول ٢٠١٤ إلى ٣٨٨.٧ مليار ين.

متاجر الأدوية هي محلات مثالية أيضاً لشراء الهدايا التذكارية بتشكيلات من السلع الأرخص من الكومبيني والمجتمعة في مكان واحد صغير مقارنة بالسوبر ماركت. وتقوم متاجر الأدوية عادة بتشغيل الأغاني الشعبية داخل المتجر ويقومون بالإعلان عن السلع بصوت عالي والتي يمكن سماعها حتى ارج المتجر نفسه لتمتد إلى الشارع نفسه، لذلك لا داعي للقلق فسوف تلاحظ وجود تلك المتاجر المميزة بتلك الأجواء بكل سهولة ودون عناء.

بطبيعة الحال مستحضرات التجميل اليابانية لها شعبية بين النساء الأجنبيات، ولكن هناك شعبية أيضا في المستحضرات الدوائية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية والحزم اللطيفة من الوجبات اليابانية الخفيفة. كما أن هناك العديد من متاجر الأدوية التي تعرض استعلامات في اللغات الأجنبية مثل الصينية والكورية، حيث يمكن للأجانب التسوق بارتياح.

(*١) ^ موقع على شبكة الإنترنت للهئية القومية اليابانية للسياحة متعلق بالإعفاء من الضرائب: النسخة الإنكليزية

صورالعنوان: Aaron G.

  • [15/02/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)