المواضيع الطريق إلى اليابان
هانامي … موسم مشاهدة الزهور في اليابان
ولائم تحت أشجار الساكورا الخلابة
[14/03/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

ينتظر اليابانيون تفتح زهور الساكورا بفارغ الصبر عند قدوم الربيع، ويعتبر هذا الأمر واحداً من أهم الأحداث التي تجذب الانتباه في الربيع. حيث يستمتع كثير من اليابانيين بمشاهدة تفتح زهور الساكورا تحت الأشجار حتى أن المعلومات عن ”موجة تفتح زهور الساكورا“ و”إعلان التفتح“ أصبحت موضوعات تتناولها نشرات الأخبار اليابانية.

ولائم تحت أشجار الساكورا المتفتحة

تتفتح زهور أشجار الساكورا في الربيع من كل عام لتكسو مختلف أنحاء اليابان مُعلنةً بذلك بدء ”هانامي“ أو موسم مشاهدة الزهور. يقوم اليابانيون بافتراش الحدائق أو على ضفاف الأنهار التي تتفتح على جانبيها زهور الساكورا ويستمتعون بالأكل والشرب مستمتعين بالمناظر الخلابة لتلك الزهور البديعة. وأصبحت هذه العادة سمة مميزة من سمات الربيع في اليابان. وهناك معلومات تشير أن ٦٠٪ من اليابانيين يقومون بمشاهدة زهور الساكورا المتفتحة كل عام.

وبشكل عام يستمتع كثير من اليابانيين بمشاهدة زهور الساكورا مع أصدقاءهم أو أسرهم، ولكن الشيء المميز في اليابان هو عادة قيام البعض بمشاهدة زهور الساكورا مع زملاءهم في العمل. حيث يقوم الموظفون الشباب بالذهاب باكراً للمكان المتفق عليه لمشاهدة الساكورا حتى يحجزوا أماكن تكفي الجميع قبل زحف الزائرين ويصبح الحصول على مكان مميز للاستمتاع بالساكورا أمراً مستحيلاً، ويعد ذلك جزءاً لا يتجزأ من العمل وفقاً للعادات اليابانية. وفي هذه الولائم يشرب اليابانيون أنواعاً من الكحول مثل البيرة والساكي أو الشووتشوو (مشروب كحولي قوي) مع فول الصويا الأخضر والدجاج المقلي والسوشي وكرات الأرز أو الاستمتاع بحفلات شواء اللحم.

ولكن مؤخراً تمنع الأماكن المشهورة بالساكورا إقامة حفلات أو ولائم بها حيث أن الحفلات تحدث ضوضاء وتسبب إزعاجاً للجيران وتسبب في زيادة القمامة. ولذا يكثر الآن من يزور تلك الأماكن لمشاهدة زهور الساكورا فقط بدون حفلات أو ولائم. وتزدحم بعض الأماكن المشهورة في طوكيو في تلك الفترة وكأنها قطار مملوء بالركاب مثل علبة السردين في وقت الذروة حيث لا يكون هناك موطئ لقدم وكأنه يوم الحشر العظيم. كما أن مشاهدة زهور الساكورا المضاءة بالليل أصبح أمراً له رواج وشعبية كبيرة في الآونة الأخيرة.

معلومات عن موجة تفتح زهور الساكورا

لحظة فتح طرقة الساكورا للعامة بدار سك العملة بأوساكا (الصورة من جيجي برس)

توقعات توقيت تفتح الأزهار هي نوع من ألعاب الرياضة والتكهن في اليابان. وتفتح الساكورا يبدأ في أوكيناوا في شهر فبراير/شباط، ويصل إلى كيوتو وطوكيو في نهاية شهر مارس/آذار أو بداية شهر أبريل/نيسان، وبعد ذلك تواصل موجة أزهار الكرز تفتحها في الشمال وصولاً إلى هوكايدو بعد بضعة أسابيع. وتختلف فترة ومدة تفتح زهور الساكورا باختلاف المنطقة والطقس كل عام، ولذلك أصبحت ”موجة الساكورا“ و”توقعات التفتح“ معياراً للاحتفال بمشاهدة زهور الساكورا.

وموجة الساكورا هي عبارة عن خطوط على خريطة اليابان تشير إلى أيام توقع تفتح الساكورا (على رأسها النوع المسمى سوميي يوشينو) في كل أرجاء اليابان، مثلما خرائط الطقس، ورسم خطوط منحنية كثيراً على الأرخبيل الياباني في الخريطة، كما يتم الإعلان عنها في التلفزيون أو الجرائد كل يوم مثل النشرة الجوية تماما. وفي الأرخبيل الياباني الذي يمتد من الشمال للجنوب تسير ”موجة الساكورا“ بالعكس من الجنوب إلى الشمال، ومن مستوى الأرض إلى الأماكن المرتفعة كالهضاب والجبال، حيث تبدأ بساكورا ”هيكان“ بمحافظة أوكيناوا في يناير/كانون الثاني وينتهي بساكاورا ”إيزوياما“ في هوكايدو في مايو/أيار.

عندما تتفتح زهور شجرة ساكورا معينة، يتم الإعلان عنها في الأخبار ثم يتم بعد ذلك الإعلان عن حالة التفتح مثلاً التفتح ١٠٪ والتفتح ٥٠٪ والتفتح الكامل.

وتمد خمس شركات مدنية متعلقة بالطقس معلومات الطقس الخاصة بتوقعات تفتح زهور الساكورا، ومن الممكن مطالعة ذلك عن طريق الإنترنت.

الشوغون في عصر ”إيدو“ كان يشجع مشاهدة تفتح زهور الساكورا

يقال إن اليابانيين في عصر ”نارا“ (٧١٠-٧٩٤)، كانوا يستمتعون بمشاهدة تفتح زهور المشمش الياباني والتي أتت من الصين في ذلك العصر. ولكن في عصر ”هيّأن“ (٧٩٤-١١٨٥)، بدأ الناس ينقلون أشجار الساكورا البرية إلى العاصمة ويستمتعون بمشاهدة تفتح زهورها. وبالتدريج بدأ النبلاء في ذلك العصر في إقامة حفلات وولائم تحتها. وفي ذلك الوقت، كان لزهور الساكورا شعبية كبيرة جداً إلى درجة أن كلمة ”زهرة“ كانت تشير إلى الساكورا. وقد أحب اليابانيون زهور الساكورا التي تتفتح وتسقط في فترة قصيرة كـزهرة تعبر عن الجمال قصير العمر ونظم النبلاء شعر ياباني ”واكا“ تتحدث عن الساكورا كثيراً.

أما في عصر إيدو (١٦٠٣-١٨٦٨)، فقام الشوغون بغرس أشجار الساكورا في كل مكان في العاصمة إيدو ودعا إلى الاحتفال بمشاهدة زهور الساكورا، وهذا كان سببا في انتشارها بين عامة الشعب. كما أصبحت الاحتفال بمشاهدة تفتح زهور الساكورا موضوعا لـ”الراكوغو“ الذي كان بمثابة الشيء المسلي بين عامة الشعب.

”هانامي دانغو“ كانت أكلة شعبية في عصر إيدو. يُباع الآن في محلات الحلوى اليابانية وأهم ما يميزه الإحساس بليونته داخل الفم.

كما يقال إن الاحتفال بمشاهدة زهور الساكورا في الأصل كان مناسبة دينية وقومية يقوم فيها المزارعون بتكريم إله حقول الأرز والدعاء بأن يكون حصاد ذلك العام وفيرا.

جدير بالذكر أن الحلوى التي تؤكل في هذه الفترة تسمى ”هانامي دانغو“ وتتكون من ٣ كرات بلون مختلف (وردي وأبيض وأخضر) مغروسة في عود من البامبو. يعبر اللون الوردي عن الساكورا (يشير إلى الربيع) والأبيض عن الثلج (يشير إلى الشتاء) والأخضر عن يوموغي وهو حبق الراعي (يشير إلى الصيف).

قدم صورة العنوان: Les Taylor

  • [14/03/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)