المواضيع الطريق إلى اليابان
الزازن…رحلة في عالم الحكمة والتأمل
[26/07/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

”زازن“ هي وضعية الجلوس والتي تعني حرفيا ”التأمل الجالس“ وهي ممارسة نابعة من الديانة البوذية. وتدعو هذه الممارسة إلى الوعي بالذات تبعاً لتعاليم روحانية تأخذك بعيداً عن متاعب الحياة اليومية، لتأخذ القلب والعقل في رحلة من الصفاء النفسي والسلام الداخلي. بحيث يصل الجسم والعقل إلى حالة من الراحة والهدوء تساعد على التفكير في طبيعة الوجود والوصول إلى التنوير.

حالة من التأمل والهدوء

إن جلسات ”زازن zazen“ أو جلسات التأمل هي إحدى الطقوس الدينية المرتبطة بالديانة البوذية (طائفة الزِنْ) حيث يقوم المشاركون بالجلوس مربعي القدمين مفرودي الظهر بهدف التأمل والحصول على الصفاء النفسي والهدوء الداخلي.

وتهدف الزن بشكل عام إلى بلوغ حالة التنوير عن طريق التأمل داخل النفس البشرية واكتشاف كنوزها وتحقيق السلام الروحي والنفسي والتوازن بين الروح والجسد. وتعني كذلك الإخلاص في الفن والعمل ومعايشة الجمال الفطري والعودة إلى لحظة البراءة والنقاء الأولى.

ولكن في اليابان الحديثة، أصبحت جلسات التأمل تلك تدريباً روحياً للنفس ليس له علاقة بالمذهب أو المعتقد الديني، ويمكن لعامة الناس تجربة الجلسات في المعابد اليابانية وغيرها من الأماكن تحت إشراف ذوي الخبرة من الكهنة والمتخصصين. ويمكن الاستمتاع بتلك التجربة الفريدة في الكثير من المعابد اليابانية بالمجان ودون مقابل حتى ١٥٠٠ ين. وهناك أماكن كثيرة ليس لديها سعر محدد أو رسوم ثابتة للجلسات وفي هذ الحالة يقرر المشارك بنفسه إذا كان يجب أن يدفع أم لا وما هي القيمة التي يجب دفعها أو بمعنى آخر يترك تقرير هذا الموضوع للمشارك.

تمثال بوذا الكبير ”دايبوتسو“ في مدينة كاماكورا.

الجسد، التنفس، العقل

وعادة في مثل تلك الجلسات يجلس المشاركون في وضعية التربيع على وسائد (بالرغم من أنه من المقبول الجلوس بطرق أخرى بالنسبة لأولئك الذين يجدون صعوبة في جلسة التربيع) وأيديهم مثنية على أرجلهم ومن ثم ينصب الممارسون ظهورهم بوضعية قائمة وأعينهم نصف مغلقة وأفواههم مغلقة، ويقومون بأخذ أنفاس عميقة بالاستعانة بعضلات المعدة (البطن).

ومن خلال اتباع طريقة التنفس عن طريق الأنف، يقوم المشاركون بالتركيز فقط على إحصاء عدد أنفاسهم. وبالتالي يجب على الممارسين الناجحين الوصول إلى مرحلة لن يكونوا بحاجة بعدها إلى إحصاء عدد أنفاسهم ويدخلون في مرحلة تأمل.

إن أهم شيء في ممارسة جلسات الزازن هو عملية التنفس. حيث يتم توحيد عناصر الجسد الثلاثة والمكونة من الجسم والتنفس والروح في تناغم تام، ومن ثم يمكنك إدراك وتأمل ذاتك. حين يتوحد الذات والتنفس لتسبح الروح والجسد في الفراغ، وتصبح لديك القدرة على الوصول للحقيقة ورؤية الأشياء من حولك كما هي ودون روتوش في تلك المرحلة من الصفاء الذهني التي تصل إليها. وتقليديا، تستمر كل جلسة وقتا مماثلا للوقت اللازم لاحتراق عود من البخور (نحو ٣٠-٤٠ دقيقة).

رامي الكرة الياباني وادا تسويوشي الذي يلعب في نوادي شيكاغو وهو يقوم بممارسة الزن في معبد إنرياكوجي بالقرب من كيوتو (جيجي برس).

المحافظة على حالة التركيز

تتمثل إحدى جوانب جلسات التأمل الباعثة على الفضول في الأسلوب الذي يضرب فيه الكهنة الممارسين بعصاة خشبية مسطحة تعرف بـ”كيئيساكو“. فعندما يفقد الممارسون للتأمل تركيزهم، أو ينزلقون إلى وضعيات غير صحيحة أو يبدؤون بالإيماء برؤوسهم جراء النعاس، قد يتلقون ضربة خفيفة بهذه العصاة على أكتافهم. ومن شأن الصوت المفاجئ أن يتسبب برنين يخترق حالة الهدوء التي تسود المكان ما يترك انطباعا قويا وهو الصورة الشائعة عن جلسات التأمل للكثيرين في اليابان. وعلى أية حال، فالهدف من الضربة هو المساعدة على التركيز وليس التوبيخ، كما أن الضربة مقاسة بدقة حتى لا تلحق الأذى بمتلقيها. علما أن العصاة لا تستخدم بشكل عام في أية حالة خلال ورشات عمل المبتدئين.

إن جلسات التأمل تقودك لمعرفة النفس عن طريق تأمل الذات بعيداً عن مشاغل الحياة اليومية التي تقيد الروح الإنسانية، وتصل بك إلى شاطئ السلام الداخلي والهدوء النفسي. فإذا كانت لديك الرغبة في الهروب بعيداً عن اضطرابات الحياة بكل تعقيداتها ربما سيفيدك تجربة جلسة من جلسات التأمل الروحانية.

(صورة العنوان: زوجات زعماء دوليين زرن اليابان برفقة أزواجهن الذين حضروا قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا و المحيط الهادئ وهن يشاركن في جلسة الزن في معبد كينتشوجي بكاماكورا. جيجي بريس)

معلومات باللغة الإنكليزية عن المعابد التي تقيم ورشات عمل الزن:

  • [26/07/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)