المواضيع الطريق إلى اليابان
تبادل الهدايا…طريقة للتعبير عن التقدير والاحترام تجاه الآخرين
[18/07/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

”هدايا منتصف العام“ تنقل مشاعر الامتنان تجاه من تتلقى عونه وعنايته. ففي الصيف تسمى ”أوتشووغين“ وفي الشتاء تسمى ”أوسيئبو“. عادة التهادي في اليابان هي بمثابة بزيوت التشحيم للعلاقات الإنسانية وأصبح تعدد أنواعها الآن ثقافة.

هدايا الصيف والشتاء

الهدية هي عبارة عن الشعور الذي لا يسطيع الشخص التعبير عنه بالكلمات، ففي العالم يتبادل الناس الهدايا في أعياد الميلاد أو عيد الميلاد المجيد ولكن الأمر يختلف في اليابان فيكثر معدل تكرارها بكثير مقارنة بالدول الأخرى. ويمكننا القول بأن تبادل الهدايا في اليابان أصبح ثقافة.

فهناك عادة التهادي في اليابان في فترة ”الأوبون“ في الصيف تسمى ”أوتشووغين“ وفي نهاية العام تسمى ”أوسيئبو“ وكل منهما للتعبير عن الشعور بالشكر والامتنان لكل من نتلقى منه عونا ورعاية في حياتنا اليومية.

وترجع أصول الـ”أوتشووغين“ إلى واحد من ثلاث مهرجانات صينية الأصل والذي كان يقام في ١٥ يوليو/ تموز، ثم تم ربطها بمناسبة تأبين الأجداد ”الأوبون“ في اليابان، واستقر الأمر في النهاية على شكل مهاداة للأشياء التي تقدم قربانا للأجداد بين الأقارب والجيران. وبالدخول في عام ١٦٠٠ بدأت طبقة التجار في ذلك العصر في تقديم هدايا لزبائنهم تقديراً منهم لشعور الامتنان تجاههم، ثم تغيرت هذه العادة مع مرور الزمن وأصبحت عادة مهاداة العملاء في العمل أو من المرؤوس إلى الرئيس وليس بين الأسرة والأقارب فقط. أما الـ”أوسيئبو“ كان في الأصل مناسبة يرسل فيها هدايا في نهاية العام إلى منزل الأسرة الرئيسي حتى تقدم كقرابين لأله العام الجديد، ولكن تغير الأمر وأصبحت عادة يذهب فيها شخصيا حاملاً معه هديته لكي يحيي ويهنئ فيها كل من تلقى عونه ورعايته خلال العام المنصرم.

ويختلف قليلا توقيت التهادي بالـ ”أوتشووغين“ من منطقة إلى أخرى ولكن بصفة عامة تقع مدة ”أوتشووغين“ في الفترة ما بين منتصف شهر يوليو/تموز وحتى منتصف شهر أغسطس/آب، ويكون ”أوسيئبو“ من منتصف إلى نهاية شهر ديسمبر/كانون الأول. في تلك الفترة تزدحم الأركان المخصصة للهدايا في المتاجر والسوبر ماركت. وتقدم كل أسرة من هديتين إلى ثلاثة هدايا في تلك المناسبات. وكان في الماضي يذهب الشخص نفسه حاملا هديته لتسليمها أو تقوم المتاجر بتوصيلها للمستلم ولكن في الآونة الأخيرة تقوم المتاجر الراقية وعند الشراء عبر الإنترنت وكذلك السوبر ماركت بعملية التوصيل الهدايا بالمجان حيث يختار العميل مكان شراء الهدايا وفقاً لعلاقته بالطرف الآخر.

كلمات مفتاحية:
  • [18/07/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)