المواضيع الطريق إلى اليابان
دراجة ”ماما تشاري“: رمز ثقافي ياباني
[05/12/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

”ماما تشاري“ أي ”دراجة ست البيت“، هو مسمى مختصر من كلمتي ”ماما“ و”تشارينكو“ وتعني دراجة هوائية. وهي دراجات يمكن قيادتها بتوازن وآمان تزود سواء بسلات في الأمام أو الخلف أو بمقاعد خاصة لتجليس الأطفال الصغار. تستخدم داخل المدن في اليابان في توزيع البضائع أو في التسوق وتوصيل الأطفال الصغار، وينتشر استخدامها في دول العالم أيضا.

دراجات متوازنة يمكن لأي شخص قيادتها بسهولة وآمان

هي دراجات غالبا ما تستخدمها الأمهات أو ستات البيوت لذا أطلق عليها ”ماما تشاري“ وتعني ”دراجة الأمهات“ أو ”دراجة ست البيت“ ومسمى ”ماما تشاري“ باليابانية عبارة عن اختصار من كلمتين ”ماما“ و”تشارينكو“ تعني الدراجات الهوائية بالعامية، ويشير إلى الدراجات الهوائية التي تستخدم في التنقلات اليومية وتكون مزودة بسلة لوضع المشتريات في الأمام أو بمقعد خاص لتجليس الأطفال الصغار في الخلف. ففي المناطق السكنية تقوم الأمهات باصطحاب طفلها أو طفليها على الدراجة وتذهب للتسوق، وفي وسط المدينة يقوم الموظفون أو مندوب الأعمال المختلفة بوضع حقائبهم في سلة الدراجة وقيادتها هنا وهناك لقضاء الأعمال المختلفة. وتعتبر هذه الدراجات أيضا عملية ولها شعبية كبيرة في استخدامها كوسيلة ذهاب وعودة من وإلى المدرسة أو مكان العمل.

دراجة ”ماما تشاري“ (أعضاء جمعية نشر استخدام الدراجات في اليابان)
هي الدراجات التي تستطيع السيدات ركوبها وقيادتها بتوازن وآمان، دراجات ذات هيكل دائري مزدوج أو هيكل على شكل حرف L أو U بمقاس ٢٤٢٦ بوصة، خاصة لقطع المسافات القصيرة، وتستخدم بشكل رئيسي في التسوق، وتشمل الدراجات التي تسمح بتجليس وركوب فرد أو فردين من الأطفال الصغار.

موظف يلف ويقضي أعماله باستخدام دراجة ”ماما تشاري“

يعتبر تاريخ دراجات ”ماما تشاري“ قديم، حيث يقال إن بدايتها كانت من خمسينات القرن الماضي. وكانت الدراجات التي تستخدمها السيدات حتى ذلك الوقت ذات مركز الثقل المرتفع وتحتاج إلى توازن كبير ولأن كان وزنها ثقيل يبلغ ٢٢-٢٦ كيلوجرام اقتصر مستخدميها على الشابات في سن ما قبل العشرين. لكن دراجة ”سمارت ليدي“ أو ”المرأة الذكية“ التي أطلقت في الأسواق عام ١٩٥٦ فقد تم إجراء الكثير من التدابير لتخفيض مركز الثقل بها، حيث تم تخفيض ارتفاع مكان وضع كلا من المقعد ومقود الدراجة وتخفيض دائرة أو إطار هيكل الدراجة وغيره حتى أصبح من السهل والمريح على السيدات أو الفتيات صغار القامة أو اللاتي يرتدين الجونلات الركوب والتبديل. كما تم تزويدها بسلة تركب أمام المقود مع إمكانية فكها لوضع الحقائب والمشتريات مما جذب إعجاب الكثيرين وأصبحت الدراجة الأكثر شعبية ومبيعا في عالم الدراجات اليابانية في ذلك الوقت.

وبظهور دراجات ”ماما تشاري“ أصبح في إمكان أي شخص بغض النظر عن الجنس أو السن أن يستخدم الدراجات الهوائية بسهولة. وقد ساعد في انتشارها كذلك كون أنها متزنة وأرخص في السعر حوالي ١٠ آلاف ين مقارنةً بسعر الدراجات الرياضية. ويمكن القول إنه بفضل ظهور دراجات ”ماما تشاري“ قد أصبح وجود الدراجة واستخدامها في التسوق والذهاب والعودة من وإلى المدرسة أو العمل إلى آخره أمرا ضروريا ولا غنى عنه في الحياة اليومية.

إمكانية اصطحاب الأطفال والذهاب للتسوق وصعود مرتفعات الطرق بسلاسة!

دراجات ”ماما تشاري“ بشكل عام تتميز بعدد من التجهيزات : (١) تكون السلة من التجهيزات القياسية، (٢) القفل/المفتاح الخاص لغلق الدراجة يكون مركّبا مباشرة في هيكل الدراجة ويمكن غلق المفتاح بالضغط فقط، (٣) كشاف الإضاءة يكون مثبتا في الدراجة نفسها مما يجعله من الصعب أن يُفك ويُسرق، (٤) لا تحتاج إلى بطارية، (٥) مُركَّب بها رفرفة على العجلات تحول دون تناثر الأتربة والطين من الطريق فلا تتسخ الملابس، (٦) بتركيب المقاعد الخاصة بالأطفال في الأمام والخلف يمكن حمل الطفلين معا. وهذه التجهيزات والمزايا هي سر انتشارها وشعبيتها.

في عام ١٩٩٣، أصدرت شركة ياماها موتور .YAHAMA MOTOR Co.Ltd أول دراجة مزودة بمساعد حركة كهربائي في العالم. ومنذ عام ١٩٩٨، قامت كلاً من شركة ناشونال للدرجات (حاليا شركة باناسونيك سايكل تكنولوجي، .Panasonic cycle technology Co.,Ltd) وشركة ماروإشي للدرجات .Maruishi cycle Ltd بالتعاون معا وتطوير دراجات ”ماما تشاري“ المزودة بمساعد حركة كهربائي يسمح بصعود مرتفعات الطرق براحة ويُسر أثناء تجليس الأطفال على الدراجة أيضا لتبدأ في جذب اهتمام المستخدمات الأمهات إليها. إنه أمر مدهش وجدير بالملاحظة في تطوير دراجات ”ماما تشاري“ والتي تهدف إلى تحقيق التوازن والثبات والسلامة عند القيادة. ولكن يجب الانتباه إلى القوانين الخاصة بعدد الركاب المسموح على الدراجة من شخصين أو ٣ أشخاص، أو مقدار الأمتعة المسموح بحملها على الدراجة والتي تختلف تبعا لكل محافظة أو مدينة.

دراجة ”ماما تشاري“، منخفضة مركز الثقل، ثابتة ومتوازنة، مزودة بمساعد حركة كهربائي. (©YAMAHA MOTOR CO., LTD)

العالم بدأ يُقدَّر ويُفتن بمميزات دراجات ”ماما تشاري“

خلال السنوات الأخيرة، أصبح ليس بالأمر النادر أن تذكر وتعرض دراجات ”ماما تشاري“ في وسائل الإعلام الخارجية، إلا أنه مؤخرا في عام ٢٠١٣ تم افتتاح متجر خاص ببيع دراجات ”ماما تشاري“ اليابانية ”Mamachari Bicycles“ في لندن بالمملكة المتحدة وهي بلد الاتجاه السائد بها إلى دراجات السباق وغيرها من المركبات الرياضية.

القابلات والمتطوعون الطبيّون وهم يقومون بنشاطاتهم للعناية بالصحة والمرور على الأهالي باستخدام دراجات ”ماما تشاري“، مدينة موشي في الجزء الشمالي من تنزانيا. (الصورة من جيجي برس)

كذلك في أفريقيا، تجتذب دراجات ”ماما تشاري“ المستعملة شعبية لأنها استحسان كوسيلة انتقالات قيمة ومتينة تتحمل الاستخدام لفترة طويلة. ففي النهاية كون أنها عملية بشكل كبير في الاستخدام هو سبب التقييم الجيد لها.

دراجات ”ماما تشاري“، هي الآن مؤيَّدة ليس فقط من قبل الأمهات بل من قطيع عريض من الفئات العمرية. كذلك من حيث أعداد إنتاجها فهي الأكثر من غيرها من الدراجات الرياضية ودرجات BMX. وربما ليس ببعيد اليوم الذي نجد فيه دراجات ”ماما تشاري“ المتينة والرخيصة والعملية لدرجة كبيرة وهي تجول داخل شوارع ومدن كل دول العالم.

صورة العنوان: اصطحاب طفل صغير في المقعد الخلفي والذهاب للتسوق بدراجة ”ماما تشاري“ بنظام المساعد الحركي الكهربائي. مقدمة من .YAMAHA MOTOR CO., LTD.

▼مقالات ذات صلة
الدرجات المستأجرة…الاستمتاع باليابان بأقل التكاليف من أجل قيادة آمنة للدرّاجات على الطريق
  • [05/12/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)