المواضيع الطريق إلى اليابان
أوبنتو…علب الطعام المحمولة
[12/09/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

”أوبنتو“ هي علب طعام على الطريقة اليابانية التي يمكن حملها إلى أي مكان وتناولها في أي وقت. تجهز المكونات بأدق التفاصيل التي تجعل الطعام جيد المذاق حتى وإن كان باردا فضلا على الاهتمام بجمال الشكل. وقد بدأت تجذب اهتمام العالم من خلال مشاهد الأنيمي أو المانغا الذي تتناول فيه الشخصيات أوبنتو وتستمتع بتذوق مكوناتها الواحدة تلو الأخرى. وذلك إلى جانب مراعاة أن تكون الوجبة صحية ومتوازنة غذائيا وكذلك اقتصادية. أنواع وجبات الأُبِنتو في تزايد مستمر وتتعدد الخيارات ما بين وجبات الأُبِنتو المقدمة في الكومبيني والسوبر ماركت ووجبات الإيكيبن الخاصة بكل منطقة والتي تباع في محطات القطارات.

علب طعام يمكن تناولها في أي وقت ومكان

”بِنتو“ أو علب الطعام يمكن تناولها في أي وقت وفي أي مكان فقط تستخرج العلبة من الحقيبة وتفك اللفة وتفتح الغطاء وإذا كان في متناول يدك عيدان الطعام ”هاشي“ أو شوكة فهذا كل ما ستحتاج إليه. كانت علب الطعام تجهز قديما حتى يتمكن الصيادون أو المزارعون من تناول الغذاء خارجا أثناء العمل أو من أجل أن تأخذ في رحلات الصيد والحروب.

علب الطعام ”ماكونوؤتشي أوبنتو“

ويقال إن أول ظهور لعلب الأوبنتو أو هذه الصناديق الخاصة بوضع الطعام في اليابان كان في النصف الثاني من القرن السادس عشر (فترة أزوتشي موموياما). ومع حلول عصر إيدو (١٦٠٣-١٨٦٧) أصبح الاستمتاع بتناول علب الطعام في الهانامي وعند القيام برحلات التنزه بالسفن وفي مهرجان هينا-ماتسوري. كذلك ظهرت في القرن التاسع عشر في نهاية عصر إيدو علب غذاء ”ماكونوؤتشي أوبنتو“ وتعني حرفيا ”بين الستار“ حيث كان مشاهدو العروض المسرحية يتناولونها أثناء إسدال الستار في الفواصل حيث يستمتعون بالمسرحية خلال يوم كامل من الصباح وحتى المساء.

وفي وقتنا الحالي يمكن باستخدام علب حفظ وتخزين الطعام حمل الحساء الساخن والفاكهة المثلجة بفضل خواص حفظ الحرارة أو البرودة وغيرها. فهناك علب الطعام المستخدم في صنعها حلقات خشب شجرة الأرز والتي لها قدرة على التعقيم ضد الجراثيم، والعلب التي يمكن تزويدها بمبرّدات وهي أكياس صغيرة تحتوي على ثلج أو جل مثلج لحفظ البرودة والطازجة ”Get-Cool“ وغيرها فهناك الكثير من الاختيارات والبدائل. كما تنتشر المتاجر المتخصصة في بيع علب الطعام والبضائع المختلفة الخاصة بالطبخ وإعداد الطعام مثل متاجر ”هاكويا HAKOYA“ وفي محافظة كيوتو يدير الفرنسي السيد بيروتوراند توما متجره المتخصص في علب الطعام ”Bento & Co) “BERTRAND).

وجبة صحية ولكن إعدادها كل صباح أمراً مرهقاً

يأخذ الأطفال معهم علب طعام ”الأوبنتو“ في الحضانة أو المدرسة وعند الذهاب في نزهة أو مهرجان رياضي. وهناك الأوبنتو المجهز بعناية وحب من الزوجة (أو الزوج) ليأخذه معه ويكون غداءه في الشركة أو مكان عمله ويطلق عليه ”أوبنتو الزوجة (أو الزوج) الحبيبة“. أما ”أوبنتو دانشي“ فهو اسم يطلق على مَن يعدّ الأوبنتو بنفسه من الرجال ويأخذه معه إلى المدرسة أو العمل.

علبة طعام، قماشة مزركشة للتغليف والحمل، عيدان لتناول الطعام ”هاشي“

يكون الاستيقاظ باكرا في الصباح حتى يتم إعداد علبة الأوبنتو فيجهز الأرز مع الأصناف الجانبية ليوضع في علبة الطعام مع لف العلبة بقماشة التغليف والحمل ومن ثم تأخذ عيدان الطعام أو الشوكة وتنطلق. توجد كذلك علب طعام ”كِيارابين“ والتي تصمم الأصناف والمكونات المختلفة بها على شكل الشخصيات الشهيرة أو أشكال الحيوانات. وهناك من الأمهات من تنشر صور علب طعام الكِيارابين التي تصنعها في مدونات على الإنترنت للفت الأنظار وتبادل الاهتمامات، وفي نفس الوقت الذي تتعالى فيه صيحات أمهات أخرى عن أن الهوجة وإعداد علب طعام الأطفال الذي أصبح موضع حديث واهتمام متزايد قد خلق نوع من الضغوط عليهن.

”كاتسو أوبنتو“ علب طعام تجهز خصيصا في مطاعم مناطق تجمع الأعمال والشركات

ومن أجل الأشخاص الذين يصعب عليهم إعداد وتجهيز علب الطعام فقد ازدادت علب الطعام التي تباع في متاجر الكومبيني والسوبر ماركت أو في أكشاك الطعام والدور السفلي الخاص بالمنتجات الغذائية في مراكز التسوق أو عند مداخل المطاعم. ويمكن تسخين علبة الطعام في المايكرويف الذي يوجد داخل المتاجر كما في الكومبيني. كذلك هناك خدمة توصيل علب طعام خاصة للاجتماعات في الشركات مثلا. كما توجد سلاسل متاجر متخصصة في إعداد علب الطعام ويمكن طلب تجهيز العلبة في لحظتها حيث تقوم باختيار من بين الأصناف المختلفة ليضاف عليهم الأرز الساخن الطازج وتحصل على حساء الميسو مجانا وهي متاجر عليها إقبال كبير أيضا.

تتعدد وتتنوع مكونات علب طعام الأوبنتو فهناك تشكيلة غنية ما بين الأنواع التقليدية التي تجهز من الأرز الأبيض بجانب الأصناف الجانبية على الطريقة اليابانية مثل ”شوكادو أوبنتو“، ”شاكي أوبنتو“، ”كارا أجي أوبنتو“، والأنواع التي تعتمد على ستيك اللحمة أو غيره من الأصناف الغربية كصنف رئيسي بها، وأنواع من السندوتشات، المأكولات الصينية، المعكرونة، السوشي، الكاري وغيرها.

”الأونيغيري“ على رأس الوجبات الخفيفة

تشكيل الأرز كرويا لصنع الأونيغيري

يعد الأونيغيري (كرات الأرز) الأبِنتو النموذجي وسهلة التحضير في اليابان. يشكل ويلف الأرز على شكل مثلثي أو كروي وتوضع الحشوات المختلفة بداخله. الحشوة التقليدية هي الأومِه المخلل والذي له خاصية تجعله مضاد للتلوث بالبكتريا أو الجراثيم لا سيما في الأوقات الحارة في الصيف حيث يوضع داخل الأرز ليحفظه ويبقيه طازجا لوقت أطول. ومن أنواع الحشوات الأخرى هناك لحم سمك التونة بالمايونيز، الجمبري المقلي، السلمون، الأعشاب البحرية ”كونبو Kombu“ المطبوخة بطريقة ”تسوكوداني Tsukudani“ (وهو طبخ الأعشاب أو السمك الصغير في صلصة الصويا والميرين وغيرها من التوابل)، بيض سمك القُدّ المتبل، وغيرها فهناك أنواع عديدة من المكونات التي تستخدم في الحشو. وتلف كرات الأونيغيري برقاقات من الأعشاب البحرية ”نوري Nori“ الغنية بالمعادن ومن ثم تغلف كل كرة لتصبح جاهزة للحمل بسهولة ويمكن تناولها في أي مكان وأي وقت واحدة تلو الأخرى.

أونيغيرازو

وإذا كان من الصعب إعداد الأونيغيري باليد فيمكن شراء أدوات الطهي والإعداد المخصوصة لصنع الأونيغيري. وهناك أسواق كبرى متخصصة في أدوات الطهي مثل مدينة الأدوات كابّاباشي Kappabashi (بالإنكليزية والصينية) في العاصمة طوكيو وسوق نيشيكيNISHIKI MARKET في محافظة كيوتو.

ومؤخرا ظهر نوع جديد من الأونيغيري وهو ”أونيغيرازو“ والذي يراعى في إعداده الجانب الخاص بالنظافة والصحة وذلك بتفادي التعامل المباشر باليد فيتم لف الأرز بالنوري مع الحشوة باستخدام ورق التغليف ويقطع بالسكين إلى نصفين فيمكن رؤية ما بالداخل من حشوات مختلفة.

”إيكيبن“ تشكيلة مميزة من الأصناف الخاصة بكل منطقة

كاماميشي أوبنتو

تمتد جزر اليابان على مساحة ٣ آلاف كيلومتر بشكل رفيع من الشمال الشرقي وحتى الجنوب الغربي وفي اليابان بلد القطارات فتعتبر علب طعام ”إيكيبن“ التي تباع في محطات هي أكثر ما يظهر سمات كل أقليم ومنطقة.

فعلى سبيل المثال تشتهر مدينة يونيزاوا بمحافظة ياماغاتا بالحم البقري أما محافظة فوكوي بالسلطعون وهكذا فهناك الكثير ممن يشترون علب وجبات المحطات ”إيكيبن“ لتجربة ما تشتهر به كل منطقة. كذلك هناك اختلاف وتميز في شكل العلب أو الإناء الذي يقدم فيه الإيكيبن فمثلا يستخدم في تقديم وجبات الأرز المسلوق مع المكونات المتعددة كاماميشي الخاصة بمحافظة غونما ”توغي نو كاماميشي“ في إناء ”دوغاما“ المصنوع من الفخار وهي وجبة إيكيبن معروفة بشكل كبير.

إن للأوبنتو أو الأُأوبنتو جاذبية خاصة حيث يصاحبه شعور من الإثارة والتشوق حتى لحظة فتح غطاء العلبة ورؤية ما بداخلها. ومما جاء رسم الأوبنتو في قصص المانغا أو في مشاهد الأنيمي كمشهد الاستمتاع بتناول الأوبنتو مع الأصدقاء في المدرسة ومشهد إعطاء الحبيبة علبة الأوبنتو الخاصة التي صنعته بنفسها لحبيبها وغيرها من المشاهد التي ارتبطت بالأوبنتو“ وجعلت الكلمة تنتشر في أنحاء العالم وأخيرا يبدو أن كلمة ”BENTO“ أصبحت تظهر في القاموس الفرنسي.

وصل ”أوبنتو BENTO“ الآن إلى العالم، باستخدام المكونات الطازجة التي تتميز بها كل منطقة إلى جانب الأفكار الإبداعية في التحضير والتصميم وفوق هذا جاذبية فكرة أنه يدوي الصنع وهو لا يزال يتطور يوم بعد يوم…

صورة العنوان: أكثر من ١٧٠ نوع مختلف من وجبات الإيكيبن معروضة أمام المحل المتخصص في وجبات القطار ”ماتسوري“ في محطة طوكيو

الصور مقدمة من:

علب غذاء ماكونوؤتشي: tirol28
علبة طعام، قماشة مزركشة للتغليف والحمل، عيدان لتناول الطعام ”هاشي“: Mokiko

  • [12/09/2015]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)