ملوك الطريق!! (صور)

تاتسوكي مسارو (المصور)[نبذة عن الكاتب]

[20/12/2012] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |
تعد الشاحنات المزينة أو ما يعرف بـ "الديكو-تورا" من ميزات الطرق اليابانية لأكثر من ٣٠ سنة مضت. نعرض فيما يلي بعض الشاحنات الملونة والمشخصة مع سائقيها.

فخر سائقي الشاحنات

تحظى ثقافة الـ ”ديكو“ (فن تزيين الأدوات اليومية بحُلى أنيقة وبراقة) بشعبية كبيرة. قد يعتقد معظم الناس أن هذه الموضة خاصة بالشابات الموهوبات البارعات اللواتي يزين هواتفهن المحمولة، أو الكاميرات الرقمية، أو المقلمات أوغيرها من أدوات ذات الاستعمال اليومي بالترتر والخرز والبلورات. لكن الشابات لسن الوحيدات الراغبات في إضافة لمسات براقة لحياتهن. ولعله من المدهش، أنّ لدى سائقي الشاحنات في اليابان ثقافة ديكو خاصة بهم تعود إلى أكثر من ثلاثين عاماً ”فن تزيين الشاحنات أو ما يعرف في اليابان بالديكو-تورا“. ولقد أولى بعض السائقين وقتاً طويلاً وبذلوا جهوداً كبيرة لتحويل شاحناتهم المتواضعة إلى أعمال فنية رائعة تضيء الطرق السريعة لتجذب الانتباه وتخطف الأنظار أينما ذهبت.

برزت موضة الشاحنات المزينة في أواخر السبعينات بفضل سلسلة افلام تُراك ياروا Torakku yarō (سائق الشاحنات) المكونة من ١٠ أفلام سينمائية أخرجها سوزوكي نوريفومي Suzuki Norifumi لاستديوهات توأي Tōei بين عامي ١٩٧٥ و١٩٧٩.

وقد أثار بطل الفيلم الذي كان يجوب بفخر شوارع اليابان بشاحنته إعجاب سائقي الشاحنات مما دفعهم لتقليده. حيث قام السائقون بتزيين شاحناتهم الخاصة بأضواء ساطعة ورسوم بألوان زاهية. وأصبح الهوس بالديكو-تورا ظاهرة اجتماعية.

وقد افاد معظم سائقي الشاحنات ممن قام نوريفومي بتصويرهم بأن أفلام تُراك ياروا التي شاهدوها في صغرهم هي التي دفعتهم لعشق هذه الهواية . كما التقط سوزوكي نوريفومي صور الشاحنات المزينة وسائقيها في كل أنحاء اليابان على مدى السنوات التسعة الماضية. وقد نشرت مجموعة من صوره في ٢٠٠٧، تحت عنوان ديكو-تورا. وقد كان لهذه الصور أيضا صدىً واسعاً خارج اليابان، كما حصل عدد كبير منها على عرض لإضافتها لمجموعة معرض الفنون المرموق ”تاي“ بمدينة ”سانتا في“ بولاية نيو مكسيكو بالولايات المتحدة الأمريكية.

يوضح تاتسوكي Tatsuki منهاج عمله بالقول: ”إن الشاحنات بحد ذاتها تجعل الصور رائعة، ولكني مولع بالسائقين أيضا. وبأن تكون سائق شاحنة عمل شاق يتطلب القوة البدنية والعقلية. وهذا ما يعكس شخصيات السائقين وأسلوب حياتهم وطريقتهم في تزيين الشاحنات وهذا ما أردت إظهاره في الصور“.

تمثل الشاحنة المخصصة وسام فخر بالنسبة لسائقيها. ولكنها في نفس الوقت ليست هواية رخيصة على الإطلاق، فعلاوة على دفع ١٠ ملايين ين ثمناً للشاحنة نفسها هناك العديد من السائقين ممن ينفقون ما يعادل هذا السعر -وفي بعض الحالات أكثر من ٢٠ مليون ين- على الأضواء وغيرها من الزينة. قد يبدو هذا إسراف زائد، ولكن هذه هي الطريقة المثلى لسائقي الشاحنات لإظهار فخرهم بعملهم وطريقتهم في الحياة.

(المقالة الأصلية باللغة اليابانية، الترجمة من الإنكليزية)

كلمات مفتاحية:
  • [20/12/2012]

ولد السيد تاتسوكي عام ١٩٧٤. مصور الشاحنات المزينة وسائقيها منذ ١٩٩٨. ونشرمجموعة من هذه الصور بعنوان ديكوتورا في ٢٠٠٧. كما أصدر سنة ٢٠١١ كتاب صور توهوكو حيث يُسلط فيه الضوء على المزايا الخفية وراء عَظمة شمال اليابان.

مقالات ذات صلة