لحظات من الراحة في بلد الثلج (صور)
مهرجانات الشتاء لتدفئة القلب

سايتو ريوإتشي (مصور)[نبذة عن الكاتب]

[26/12/2015] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |
يطلق على المناطق ذات الثلوج الكثيفة في شمال وغرب البلاد ”يوكو غوني“ باللغة اليابانية بمعنى بلد الثلج. حتى اليوم، لكن تساقط الثلوج بغزارة يعزل أحيانا بلد الثلج عن باقي اليابان بشكلٍ تقليدي فقد لعبت مهرجانات الشتاء دورا هاما في مساعدة السكان المحليين على تخطي أحلك شهور السنة. وهذه الصور الحميمة تقدم سكان بلد الثلج الذين يعيشون حياتهم اليومية جنبا إلى جنب مع الثلوج بكل غزارتها وجمالها. كما يُرجى من القُرّاء الكرام نقر الزر الأسفل في الصور لسماع أغنية ”يوكي“ الثلج، وهي أغنية تقليدية للأطفال.

مهرجانات الشتاء لإذابة الأرواح المتجمدة

تعد كل من منطقة هوكوريكو على بحر اليابان ومنطقة توهوكو الواقعة في شمال هونشو من بين المناطق الأكثر غزارة في الثلوج على كوكب الأرض حيث يعني فصل الشتاء في هذه المناطق تَساقُط ثلوج مستمر لعدة أيام دون توقف. وعلى ارتفاعات منخفضة، لذا فمن الشائع أن يصل ارتفاع الثلوج المتراكمة إلى متر كامل أو أكثر. أما في الجبال، فقد يكون هذا الرقم أعلى بضعفين أو ثلاثة أضعاف. وهو ما يعرف في اللغة اليابانية بـ ”يوكي غوني“ (بلد الثلج)، وتمثل هذه المناطق الثلجية ما يقرب من نصف مساحة الأراضي اليابانية، وتعد موطنا لنحو ٢٠ مليون شخص.

ولربما يكون الشتاء صراعا يوميا في بلد الثلج. حيث تطغى الحياة اليومية في مثل هذا المناخ العديد من التحديات. مثل إزالة الثلوج من الطرقات والأسطح بشكل مستمر. ولكل مدينة ومنطقة الطريقة الخاصة بها للاحتفال خلال الأيام المظلمة من فصل الشتاء بغية بث بعض الإشراق في الأرواح المرهقة بفعل موسم البرودة الطويل كما أنّ بعض المهرجانات المحلية والأسواق تعود إلى عدة مئات من السنين. وهذه مجموعة من الصور التقطها سايتو ريوئيتشي تظهر السكان المحليين وهم يستمتعون بتلك اللحظات الخاصة للهروب من مشاكل الحياة اليومية سيما وأن هذه الصور مليئة بدفء وحيوية موسم مهرجان الشتاء.

يوضح سايتو، ”من السهل أن ينقطع الناس عن العالم عندما تتساقط الثلوج لعدة أيام متتالية. تقدم هذه المهرجانات الشتوية ما يحتاج إليه الناس من تغيير في وتيرة حياتهم، وتوفر فرصة هامة للناس للاسترخاء وسكينة البال وكذلك استعادة الحيوية والنشاط“.

و”مع اقتراب يوم المهرجان تشتعل حماسة الكبار على غرار الأطفال تقريبا. فالمهرجانات تحيي ذكريات الطفولة السعيدة، عندما كان الثلج صديقا ورفيقا في اللعب. حيث يعطي المهرجان الناس دفعة إلى الأمام ويساعدهم على مواصلة النشاط حتى مجيء الربيع. وهذه الأجواء خلال هذه المهرجانات فريدة من نوعها وتميز بلد الثلج. وإننّي لأتمنى أن تنقل صوري هذه بعضا من تلك الأجواء الخاصة“.

المزيد حول الأسواق ومهرجانات الشتاء في يوكي غوني

مهرجان البالونات الورقية
بالونات ورقية عملاقة رسم عليها محاربون أسطوريون أو حسناوات تطير في السماء ليلا. وطبقا للتقاليد فقد بدأ المهرجان في فترة إيدو (١٦٠٣-١٨٦٨) عندما جاء العالم الشهير هيراغا غيناي ليقوم بتقديم التوجيهات حول منجم نحاس محلي، وعرف السكان المحليين آنذاك مبادئ بالونات الهواء الساخن. يقام مهرجان البالونات الورقية في ١٠ فبراير/ شباط في منطقة أويهينوكيناي من نيشيكي-تشو، وهي جزء من مدينة سيمبوكو في محافظة أكيتا.

بونتن يعبر النهر
قارب يحمل تمثال رائع الزينة لإله بونتن عبر نهر الأومونو إلى ضريح إيزوسان، المقدس لدى بونتن. ويقام المهرجان في ١١ فبراير/ شباط على ضفاف نهر الأومونو في دايسن، بمحافظة أكيتا.

مهرجان إينوكّو
تمتلئ الحدائق والساحات العامة في محافظة نييغاتا بالمعابد الثلجية وكلاب الثلج العملاقة خلال هذا المهرجان الإقليمي الذي يعود تاريخه إلى حوالي ٤٠٠ عام كما يحتل المهرجان مكانة خاصة في قلوب السكان المحليين، ويساعد على رؤيتهم في حالة معنوية مرتفعة خلال فصول الشتاء الطويلة. يبدأ مهرجان إينوكّو الذي يمتد على مدار يومين في السبت الثاني من شهر فبراير/ شباط.

مهرجان بيوت الثلج ”كاماكورا“ في يوكوتهي
إن بيوت الثلج ذات الشكل المميز التي تشبه أكواخ الإسكيمو في يوكوته هي جزء من احتفال رأس السنة القمرية الجديدة والذي يعود تاريخه إلى نحو ٤٠٠ عام. وتبنى بيوت الثلج عن طريق تفريغ أكوام ضخمة من الثلوج، كما أنها تُحَوّل إلى معابد لآلهة الماء في الشنتو. ويقدم الأطفال أمازاكي (مشروب ساخن مصنوع من الأرز المخمر) وموتشي (كعك الأرز) للزوار الذين يقدمون قربانا نقديا. هذا ويقام المهرجان في يوكوتهي، بمحافظة أكيتا يوميّ ١٥ و١٦ فبراير/ شباط.

مهرجان إنبوري في هاتشينوهي
الإنبوري هو رقص احتفالي للصلاة من أجل الحصول على حصاد وافر حيث يتضمن الرقص حركات مستمدة من زراعة الأرز، بما في ذلك نثر البذور وزرع الشتلات. وبعد التفاني في تأدية مراسم الاحتفال في معبد تشوجاياما شينرا، يمتد المهرجان ورقصات الـ إيساي أودوري الرشيقة إلى وسط المدينة. ويقام مهرجان إنبوري هاتشينوهي في الفترة الواقعة ما بين ١٧-٢٠ فبراير/ شباط في هاشينوهي، بمحافظة أؤموري.

سوق هاناوا الصباحي
هناك نحو خمسون كشكا تحافظ على تقليد كازونو هذا، والذي يقال بأن تاريخه يعود إلى نحو ٤٠٠ عام.فإضافةً إلى توفر منتجات محلية طازجة، يقدم التجار كل شيء بداية من الأسماك والفاكهة والحلوى محلية الصنع وحتى الملابس ومصنوعات القش. والتي تُقام في الأيام التي تنتهي تواريخها برقم ٣ أو ٨ (على سبيل المثال ٢٣ فبراير/ شباط، ٨ مارس/ آذار) في كازونو، بمحافظة أكيتا.

ظل عازف الكمان تاكيزاوا تاكيشي قائداً للأوركسترا الفرنسية الوطنية لورين قرابة عشرين عاما. وها هو هنا يعزف أغنية الأطفال الكلاسيكية ”يوكي“ (الثلج) لتتماشى مع المشاعر التي تثيرها هذه الصور. لذا دع ”كمان تاكيزاوا“ وصور”سايتو“ تٌحَلّقُ بك بعيدا في أجواء رحلة إلى بلد الثلج أثناء المهرجان.
عازف الكمان/ الفايولين : تاكيزاوا تاكيشي

(النص الاصلي باللغة اليابانية بتاريخ ٢٠ فبراير/شباط ٢٠١٢. الترجمة من الإنكليزية.)

كلمات مفتاحية:
  • [26/12/2015]

المصور حائز على جائزة أحسن مصور ترعرع على يد الفوتوغرافي الشهير ميكي جون/Miki Jun. يتخصص في تصوير الناس، المشاهد، والثقافة. منشوراته تشمل إنديا: شيتاماتشي جكيجو (الهند: مسرح وسط البلد) ويوكي هي (يوم جميل). http://www.saitoryoichi.com

مقالات ذات صلة