معبد ”إيسي“ والاحتفالات عبر الأربعة فصول (صور)

ناكانو هارو (المصور)[نبذة عن الكاتب]

[01/01/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |
انتهى معبد "إيسي" الشنتوي من تجديداته التى تتم كل ٢٠ سنة وهي طقوس دينية تعقد في وقت محدد وأصبح الآن في حلته الجديدة ونقوم بجولة نرى فيها ونشعر بجمال المعبد في كل فصل من فصول السنة. جولة بعدسة مصور ولد ونشأ في مدينة "إيسي".

استقبال معبد ”إيسي“ للعام الجديد

انتهت المقصورة الإلهية أو الحرم الرئيسي  لمعبد ”إيسى“ (بمحافظة ميئي) – والذي يعتبر ”بيت أو مسكن الآلهة“ وفقاً لمعتقدات ديانة الشنتو- في أكتوبر/تشرين الأوّل الماضي من تجديداتها والتي تقام كأحدِ الطقوس الشنتوية كل ٢٠ عاماً.

ما أجمل المشي على ذلك الطريق المرصع بالحصى المؤدي إلى المعبد. وكم أتمنى لو سمح لكم الوقت بزيارته وهو الآن في حلته الجديدة البراقة التي تخطف القلوب والأبصار. لقد نشأت في بيت يعمل  في تجارة الأسماك الطازجة ويتبرع بالنقود كقربان لـ معبد ”إيسي“ وقضيت طفولتي مستمتعاً بجمال حديقة المعبد على مدار الفصول الأربعة باختلافها وتنوعها.

ففي الربيع لطالما طاردت طيوراً بيضاء العين والتي كانت تقف على أغصان اشجار الكرز ”الساكورا“، وفي الصيف أشعر بسعادة الخضرة وهي تستحم بمياه الأمطار المتساقطة، وفي الخريف لطالما تأملت أوراق الشجر الجافة وقد تغير لونها إلى الأحمر القاني والأصفر، وفي الشتاء طالما تمتعت بمنظر المعبد المكسو بالثلج الأبيض وقطع الجليد، حقاً ان المتعة في تلك البقعة المقدسة لا تعد ولا تحصى مهما قلت. ومن بين تلك المناظر كنت ولاأزال أعشق منظر نهر”إيسوزو“.

فماء هذا النهر يجري من قديم الزمان بكل حنان ورفق عبر الفصول المختلفة طوال العام. ثم يصب في خليج ”شيما“ ويتبخر ماؤه ليصير سحاباً ثم مطراً يحمل كل الخيرات ليسقط على المعبد مجددًا وهكذا دواليك وهنا يكمن جمال المناظر اليابانية الطبيعية التي لم تمتد لها يد الإنسان.

(المقالة الأصلية باللغة اليابانية بقلم المصور ناكانو هارو)

  • [01/01/2014]

مصور. ولد عام ١٩٥٢، في ايسي، محافظة مي. وقد قضى سنوات عديدة في تصوير المواسم المتغيرة والجمال الخالد من معبد ايزومو تايشا و ايسي، وهما من أقدم وأهم معابد الشنتو في اليابان. وقد ظهرت أعماله في العديد من الكتب والمجلات. الموقع الالكتروني: http://www.harubow.com

مقالات ذات صلة