٣ معالم جديدة في طوكيو تستحق الزيارة (صور بانوراما)

سوميسي ناوتو [نبذة عن الكاتب]

[20/09/2016] اقرأ أيضاً日本語 | ESPAÑOL | Русский |
تعد طوكيو من المدن الكبرى على مستوىالعالم حيث يوجد بها العديد من المعالم الهامة والتي يستهدفها السياح ويأتون إليها من جميع أنحاء العالم. سنعرض لكم في صور بانوراما ٣ معالم جديدة يوصى بزيارتها في طوكيو.

أكبر تجمع للحلوى المرحة في مكان واحد

يعد متجر ”كاندي أ غو غو CANDY A☆GO☆GO“ للحلوى من الأماكن ذات الشعبية والموجود بشارع تاكيشتا الموجود بهراجوكو والذ يعد قبلة محبي ثقافة الكاوي اليابانية من كافة أنحاء العالم. هنا تستطيع أن تشتري كل ما تود الحصول عليه من الحلوى بأشكالها المختلفة وحلوى الجيلي والشوكولاتة وغيرها التي تم احضارها من جميع أنحاء العالم. والسعر موحّد بالنسبة لجميع الأنواع فهو ٤٨٠ ين لكل١٠٠ جرام من الحلوى (بدون الضريبة الاستهلاكية). ويحتوي المكان على تشكيلة كبيرة ومتنوعة تصل إلى ١٣٠ نوعاً مختلفاً من الحلوى.

في داخل المتجر والذي يتسم بأجواء مليئة بثقافة الكاواي من الألف إلى الياء، تجد في استقبالك الموظفات من الفتيات يلبسن ملابس شخصيات الأنيمي ويضعن شعراً مستعاراً وردي اللون وكذلك جوارب طويلة فاقعة الألوان حتى تشعر وكأنك قد ضللت طريقك داخل مدينة الحلوى!. وهذا الزِّي يتغير كذلك حسب كل موسم أو مناسبة، ففي الكريسماس يكون زي فتاة الميكو (وهي الفتاة العذراء التي تكرِّس نفسها لخدمة الإله في معابد الشنتو في اليابان وتتميز بارتداء ملابس تتكون من قطعتين: هاكوي، وهو زي تقليدي ”كيمونو“ أبيض اللون وهاكاما، وهو بنطال فضفاض أحمر اللون)، وفي الهالوين يرتدن زِيّ قطة، أما في موسم أعياد الكريسماس فيرتدن زِيّ بابا نويل.

وهناك المصاصات التي تأخذ شكل القلب وهي منتج أصلي للمتجر حيث ترتفع شعبيتها بشكل حاليا بشكل متسارع كموضة جديدة. وهناك الكثير من السياح الأجانب ممن يمسكون بها ويلتقطون صور سلفي أو الصور التذكارية مع الفتيات بأزياءهن اللطيفة داخل المتجر والذي أصبح أحد المعالم الرئيسية الجديدة لحي هاراجوكو الشهير.

إن نسبة الزبائن من اليابانيين والأجانب متساوية تقريبا. وتستمر حالة الزحام والإقبال على المكان منذ تم افتتاحه عام ٢٠١٣ حيث لا يمكنك الدخول في أيام الإجازات الأسبوعية إلا بعد الاصطفاف خارج المتجر والانتظار. وقد أُتخذت فكرة التعامل مع الحلوى كصيحة من صيحات الموضة. وفي الوقت الحالي هناك ١٦ متجرا آخر في سبيل الإفتتاح داخل البلاد.

بناية خاصة تجمع عاشقي الأنيمي والمانغا

مركز التسوق ”ناكانو برودواي“ يعتبر قبلة لعاشقي الأنيمي والمانغا بجانب أكيهابارا التي تخصصت في الأنيمي والألعاب وتتطورت بها، فهو مركز الثقافات الفرعية والذي أهتم ووضع ثقله في الأنتيكات والكلاسيكيات وزاد من التعمق فيها.

ومن ضمن متاجر المركز ويقال كذلك إنه الأصل، هناك متجر ”مانداراكيه فرع ناكانو“ (MANDARAKE NAKANO STORE).

مانداراكيه فرع ناكانو والذي يقود جميع فروع ”مانداراكيه“ في البلاد، يتكون من ٢٦ محل متخصص موجه للزبائن المهوسين والعاشقين للمانغا والأنيمي، من بينهم محل ”بوراسوتشيكّو“ الخاص بالعرائس الأنتيك، و”سبيشيال كان“ الذي يعرض تماثيل وعرائس الفينيل لشخصيات الكارتون ألترامان ووحوش الكايجو وغيرها. وهذه المرة سنعرفكم على أحد محلات مانداراكيه المتخصصة وهو محل ”هين يا“ المتخصص في عرض قطع المجسمات لمنتجات شركات الماركات والتحف والأشكال الأخرى المختلفة ودمى الفينتاج وغيرها.

بدأ مانداراكيه عام ١٩٨٠ كمحل لقصص المانغا القديمة مساحته حوالي ٦.٥ متر مربع، وقد توسع حتى وصل عدد فروعه إلى ١١ فرعاً حول البلاد يعمل بها أكثر من ٥٠٠ موظف. فهي شركة تجارية شاملة تعمل في الأساس في قصص المانغا وكذلك الدمى وتماثيل الشخصيات وملابس الكوسبلاي وصور الأنيمى اليدوية على أوراق السيلولويد وغيرها من المنتجات االقديمة والخاصة بالثقافة الفرعية. ويعتبر وجوده رمزاً لثقافة الأوتاكو والولع بالأنيمي والمانغا. كما أن جميع الموظفين هم في الأساس من محبي جمع نوعا ما من أنتيكات هذه الثقافة مما يجعل الزبائن من عاشقي هذه الثقافة أيضا لديهم ثقة قوية فيهم.

يزور المتجر عدد كبير من الزبائن الأجانب البلاد ويقال إن نسبة ٣٠ ٪‏ من المبيعات بما فيها البيع عبر الإنترنت من خارج البلاد. كذلك تقام المزادات على الموقع الخاص بماندراكيه يوميا ويعرض ويباع بها بشكل عام قطع نادرة أو يصعب الحصول عليها، كالصور الأصلية أو الصور اليدوية للأنيمى على أوراق السيلولويد. وتصل مبيعاتها إلى ما يقرب من ١٠ ملايين ين سنوياً.

عرض بارز ومميز للروبوت داخل أكبر منطقة ترفيه في آسيا

تعتبر مدينة كابوكيتشو بحي شينجوكو قبلة ثقافات الأندرجرواند. وهي واحدة من أكبر أماكن الترفيه في آسيا فهي مكان شهير للترفيه حيث تزدحم بـ٣ آلاف محل مختلف من الحانات يابانية الطراز والبارات والنوادي الليلية. ويوجد منها كذلك بعض المحلات تسمى ”بوتّاكوري بار“ حيث تقوم بخداع الزبائن.

وفي داخل هذا المكان نجد واحدا من أكثر المحلات التي يتردد ويقبل عليها السياح الأجانب وهو ”مطعم الروبوتRobot Restaurant“. عرض راقص يقدم أمام الزبائن لروبوت فتاة (Female Android) ضخم طوله ٣.٤ متر وروبوتات الديناصورات والحيوانات بالإضافة إلى فرقة تتكون من ٢٠ راقصة، وقد أثار ضجة في الخارج وأصبح حاليا ٨٠٪‏ من زوار المطعم من السياح الأجانب على رأسهم القادمون من أوروبا وأمريكا.

فكرة العرض هي ”الفتيات الجميلات القويات يجلبن الحيوية للعالم !“. أجواء المكان النابعة من التكنولوجيا الموجودة في الروبوتات المصنوعة يدوياً وانطباع أو صورة المستقبل القريب التي تبعثها، متحدة مع جاذبية ”الموي“ (نوع خاص من الجاذبية تجاه شخصيات الأنيمي التي تكون لفتيات جميلات وقويات في نفس الوقت بشكل لا يمكن ألا تنجذب إليهن!) لشخصيات الأنيمي مثيل المحاربة الصغيرة الجميلة ”سيلور مون“، أجواء مليئة بما يشبه عروض الفن الهابط الذي يقدم على مسرح صغير يقع في أطراف المدينة… المكان يتحول لبوتقة من الحماس والإثارة مع صفير الجمهور الممسك بالعصا المضيئة.

زار المكان الكثير من المشاهير العالميين منذ افتتاحه في ٢٠١٢ مثل المخرج تيّم بورتون والمخرج جاي جاي أبرامز. ويبدو أنه تم التعريف به في وسائل الإعلام الغربية كمكان يمكنك أن تستمتع فيه وتغوص في أجواء الأفلام مثل فيلم ”بليد رانر“ وسلسلة أفلام ”أوستون باورز“. ورغم أنه في بادئ الأمر كان من المتوقع أن العرض سيجذب طبقة موظفين الشركات اليابانيين ولكن يبدو أن الأمر خرج عن المتوقع ولفط إليه الأنظار من خارج البلاد. كما كان هناك أحاديث وعرض لافتتاح فرع في لاس فيغاس بأمريكا ولكن يتم رفض جميع العروض المشابه حيث أنه عرض خاص لا يمكن تقديمه غير في كابوكيتشو فقط ويريدون أن يستمر في تقديمه كما هو في المستقبل.

(النص الأصلي باللغة اليابانية بتاريخ ١٣ يوليو/ تموز ٢٠١٦، جمع المادة والكتابة للمحرر كوندو هيساشي من قسم التحرير في nippon.com، تصوير: سوميسي ناوتو. صورة العنوان: متجر الحلوى كاندي أ غو غو، فرع تاكيشيتا دوري بهاراجوكو. تم التصوير بالتعاون مع شركة كاندي أ غو غو، مانداراكيه، وROBOT RESTAURANT.)

  • [20/09/2016]

مصور فوتوغرافي. ولد في ٨ أبريل / نيسان عام ١٩٦٤، في يوكوهاما التابعه لمحافظة كاناجاوا. تخرج من كلية الفنون قسم التصوير الفوتوغرافي جامعة نيهون. متخصص بالتصوير الفوتوغرافي، ونشط كمصور صحفي. يقوم حاليا بإعداد الكثير من الصور البنورامية ٣٦٠ درجة.

http://www.naotosomese.com

مقالات ذات صلة