في العمق كيفية حماية اليابان في السنوات القادمة
أوكيناوا ومشكلة القاعدة العسكرية

روبرت إلدريدج [نبذة عن الكاتب]

[19/11/2012] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL |

لقد تم إحراز تقدم ملحوظ على مدى السنوات القليلة الماضية للتغلب على مشكلة أوكيناوا، ونعني بالمشكلة مجموعة من القضايا العالقة بين المحافظة اليابانية وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية. القواعد العسكرية الأمريكية في أوكيناوا على وجه الخصوص تقع في قلب هذا الجدل الدائر. يقول روبرت إلدريدج الذي بحث هذه المسألة لمدة طويلة أن مفتاح حل هذه المشكلة المعقدة يكمن في اقتراب جميع الاطراف منها بطريقة موضوعية غير عاطفية.

تحتفل أوكيناوا هذا العام بالذكرى السنوية الأربعين لعودتها إلى اليابان. وقد اتخذت الحكومة اليابانية خلال تلك العقود الأربعة الماضية خطوات هائلة سعت من خلالها لتحسين الوضع في أوكيناوا ورفع مستواها بما يتناسب مع مستوى الجزر اليابانية الرئيسية الأخرى. تم على سبيل المثال تحسين البنية التحتية المحلية وقطاع التعليم والرعاية الاجتماعية من خلال سن القوانين والتدابير الخاصة، كما تم إقرار أربع خطط تنموية عشرية إضافة إلى معالجة القضايا السياسية والقانونية الناشئة عن التواجد الضخم للجيش الأمريكي ولقواعد قوات الدفاع الذاتي الياباني في المحافظة. أما على الصعيد الثقافي فقد ازداد الاهتمام بالفنون والعادات الفريدة من نوعها على هذه الجزيرة، وكذلك نمط الحياة والطعام والموسيقى حتى ظهر ما سمي بموجة ازدهار أوكيناوا والتي تجسدت في تزايد كبير في أعداد السياح القادمين من الجزر اليابانية الأخرى، وتنامي الشعور بالفخر لدى السكان المحليين لانتمائهم إلى أوكيناوا بشكل خاص واليابان بشكل عام.

كان على سكان محافظة أوكيناوا (هل نطلق عليهم شعب أوكيناوا أم الشعب الياباني في أوكيناوا؟) تقييم القرار الذي نص على إعادة الحقوق الإدارية إلى اليابان في مايو/ أيار عام ١٩٧٢. حيث أجري تصويت في الذكرى السنوية لإعادة أوكيناوا عام ١٩٧٧ صوت فيه ٤٠٪ فقط من السكان المحليين على أن العودة إلى اليابان أمر جيد، في حين قال ٥٥٪ أنه لم يرقَ إلى مستوى توقعاتهم. تغيرت هذه النسبة عام ١٩٨٢(*١) حيث قيم ٦٣٪ من السكان المحليين قرار العودة بالإيجابي واستمرت هذه النسبة في الواقع بالنمو ليصل معدل التأييد إلى ٨٨٪ في الذكرى العشرين لاستعادة المحافظة. استمرت هذه الاتجاهات التصاعدية حتى أواخر التسعينات وفي التصويت الأخير الذي أجري عام ٢٠٠٧ والمقام كل خمس سنوات، أكد ما يقرب من ٨٢٪ من السكان المحليين على أن قرار العودة إلى اليابان تجربة إيجابية.

الصفحة التالية استياء دائم
  • [19/11/2012]

أستاذ مشارك سابقاً في جامعة أوساكا ونائب رئيس هيئة الأركان سابقاً في G-7 (الحكومة والشؤون الخارجية)، منشآت مشاة البحرية في المحيط الهادئ. شارك في تأليف ”الرأي العام الياباني والحرب على الإرهاب (بالغريف ٢٠٠٨)“ وغيره من الكتب. يمكن التواصل معه: عبر عنوان بريده الإلكتروني : robert@robertdeldridge.com

مقالات ذات صلة
  • Simo

    خروج القوات الامريكيه والتركيز على تحسين مصادر الدخل المحلية بالذات السياحة سيساعد كثير على حل هذه المشكلة حسب اعتقادي

المقالات الأكثر تصفحا

في العمق جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)