في العمق قضية تنازل الإمبراطور عن العرش
الخلفية التاريخية لكيفية اختيار اليابان لأسماء عصورها

كاواشيما شين [نبذة عن الكاتب]

[21/07/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

تستخدم اليابان في تقويمها نظاما يعتمد على أسماء العصور الزمنية. ويعرف العصر الحالي باسم ’’هييسيي‘‘ وقد بدأ مع خلافة الإمبراطور أكيهيتو الحالي والده في العرش عام ۱٩٨٩. وسيبدأ عصر جديد عندما يعتلي خليفة أكيهيتو العرش. وتوضح هذه المقالة الخلفية التاريخية لذلك النظام والإجراءات التي يتم من خلالها تطبيقه حاليا.

’’غينغو‘‘: نظام تسمية أسماء العصور

لقد أثار احتمال تنازل الإمبراطور أكيهيتو عن العرش تساؤلات عن اسم العصر ’’غينغو‘‘ أو ’’نينغو‘‘ الذي سيتم اختياره عوضا عن اسم العصر الحالي الذي يطلق عليه ’’هييسيي‘‘ والذي أطلق عندما صعد الإمبراطور الحالي إلى العرش خلفا لسابقه. وورد أنه تم بالفعل طرح عدد من المقترحات.

إن استخدام أنظمة التقويم التي لا تستند إلى عصور زمنية غربية في الوقت الراهن مثل التقويم الياباني هو أمر ليس نادر الحدوث. فالتقويم الهجري على سبيل المثال مستخدم بشكل واسع في العالم الإسلامي، كما أن التقويم في تايلند محسوب طبقا إلى العصور البوذية. وفي تايوان يحسب التقويم اعتمادا على عصر مينغو (جمهورية) – يبدأ منذ عام ١٩١۲ وهي سنة تأسيس جمهورية الصين – بينما في كوريا الشمالية فلها أيضا عصورها الخاصة ’’جوتشي‘‘ والتي تستخدم جنبا إلى جنب مع التقويم الغربي وتحسب أيضا اعتبارا من عام ١٩١۲ – وهو ميلاد أول زعمائها كيم إيل سونغ. وفي دول شرق آسيا والتي كانت تقليديا تابعة للصين، فإنها تستخدم أسماء عصور صينية لحساب التقويمات فيها، وإذا استخدمت إحدى تلك الدول نظام تقويم خاص بها، فإن ذلك كان يشير إلى أنها دولة غير موالية للصين. هناك أيضا حالات اتبعت فيها دول نظام التقويم الصيني لأغراض خارجية ولكنها استخدمت تقويماتها الخاصة محليا.

وفي اليابان ما قبل الأزمنة المعاصرة، كان يتم تبني أسماء العصور الجديدة أحيانا مع صعود إمبراطور جديد إلى العرش ولكنه أيضا كان من الشائع تغيير الـ’’غينغو‘‘ في حالات أخرى مثل في أعقاب وقوع كارثة طبيعية. وقد يشمل العصر الواحد عهدين إمبراطورين مثل عصر كيئو الذي بدأ عام ۱٨٦٥ في ظل الإمبراطور كوميي وانتهى عام ۱٨٦٨ خلال حكم الإمبراطور ميجي. وفي ظل النظام الحالي الذي اعتمد عام ۱٨٨٩، يتم تغيير الـ’’غينغو‘‘ فقط عندما يعتلي العرش إمبراطور جديد. ويبين الجدول التالي – الذي يظهر فيه أسماء العصور والأباطرة الذي حكموا خلالها منذ عام ۱٨٤٨ – الفرق بين النظامين.

أسماء العصور والأباطرة الحاكمة منذ عام ۱٨٤٨

اسم العصر سنوات امتداده الأباطرة
كائي ۱٨٤٨–۱٨٥٥ كوميي
أنسيي ۱٨٥٥–۱٨٦۰ كوميي
مانئن ۱٨٦۰–۱٨٦۱ كوميي
بونكيو ۱٨٦۱–۱٨٦٤ كوميي
غينجي ۱٨٦٤–۱٨٦٥ كوميي
كيئو ۱٨٦٥–۱٨٦٨ كوميي، مييجي
مييجي ۱٨٦٨–۱٩۱۲ مييجي
تايشو ۱٩۱۲–۱٩۲٦ تايشو
شووا ۱٩۲٦–۱٩٨٩ شووا
هييسيي ۱٩٨٩– أكيهيتو

ملاحظة: تتم تسمية الأباطرة في ظل النظام الحالي بعد وفاتهم باسم ذلك العصر. فعلى سبيل المثال، كان يُطلق على الإمبراطور السابق – والد الإمبراطور الحالي – خلال فترة حكمه هيروهيتو باللغات الأجنبية، أما الآن فيطلق عليه اسم الإمبراطور شووا. وفي اللغة اليابانية لا يُستخدم اسم الإمبراطور الشخصي حتى خلال فترة حكمه، حيث بدلا من ذلك يُشار إليه باسم تينّوو هييكا (جلالة الإمبراطور) أو كينجوو تينّوو (الإمبراطور الحالي).

ينظر البعض إلى اعتماد نظام يتم فيه استخدام اسم عصر واحد لكل فترة حكم واحدة حيث يتم تحديد العصر بالإمبراطور، على أنه تعبير عن سيطرة الإمبراطور على الزمن بحد ذاته (*۱). وقد أعطى النظام الإمبراطور صلاحية تقرير اسم العصر الذي سينتهي بوفاته. وقد جاء اسم العصر ليكون رمزا للأزمنة، وهو شعور عُبر عنه على سبيل المثال في رواية كوكورو للأديب الياباني ناتسومي سووسيكي.

بعد هزيمة اليابان في الحرب العالمية الثانية واعتماد دستور اليابان الجديد، تم تعديل قانون البيت الإمبراطوري أيضا، ولم يعد هناك أساس قانوني متين لنظام ’’غينغو‘‘. واستمر استخدام اسم العصر شووا على أساس عرفي، ولكن كثيرا ما سُمعت دعوات لإلغاء هذا النظام. ولم تتم استعادة الوضع القانوني لشووا حتى عام ۱٩٧٦ مع سن قانون اسم العصر، وأعقب ذلك اعتماد مبادئ توجيهية رسمية تحدد الإجراءات الواجب اتباعها عند اختيار اسم عصر جديد.

بعد وفاة الإمبراطور شووا في يناير/ كانون الثاني عام ۱٩٨٩ لتضع وفاته نهاية لعصر شووا، اعتمد اسم العصر الحالي هييسيي وفقا لهذه الأحكام الديمقراطية التي سُنّت في فترة ما بعد الحرب، ولكن القرار لم يُتخذ من قبل الإمبراطور وإنما من قبل مجلس الوزراء (*۲).

إذا تنازل الإمبراطور أكيهيتو عن العرش حيث قد أشار إلى أنه يرغب في القيام بذلك، فإنه سيتم اعتماد اسم عصر جديد. وفي ما يلي أود أن أشرح كيف تغير نظام ’’غينغو‘‘ وكيف تمت مناقشة التغييرات وإدخال الإجراءات التي سيتم استخدامها في اتخاذ قرار بشأن اسم العصر التالي لعصر هييسيي.

(*۱) ^ هارا تاكيشي، ’’ Senchūki no ‘jikan shihai (التحكم الزمني خلال سنوات الحرب)‘‘ من كتاب ’’ Kashika sareta teikoku—kindai Nihon no gyōkōkei (كشف النقاب عن الإمبراطورية: زيارات إمبراطورية في اليابان المعاصرة)‘‘ (طوكيو: ميسوزو شوبو، ۲۰۱۱).

(*۲) ^ سوزوكي هيروهيتو، ’’ Kaigen o tōshite mita tennō: “Shōwa” kaigen to “Heisei” kaigen no hikaku bunseki (الإمبراطور من منظار تغيير أسماء العصور: دراسة مقارنة للتحول إلى عصور شووا وهييسيي)‘‘، Nihon Kenkyū مركز البحوث الدولي للدراسات اليابانية رقم ٥٤ (يناير/ كانون الثاني ۲۰۱٧). لقد أشرت بكثافة إلى مقالة سوزوكي عند كتابة هذه المقالة.

كلمات مفتاحية:
  • [21/07/2017]

رئيس تحرير Nippon.com. أستاذ بكلية الدراسات العليا للأداب والعلوم التابعة لجامعة طوكيو. متخصص في تاريخ السياسات الخارجية لأسيا ونظريات سياسية لأسيا. ولد في مدينة طوكيو عام ١٩٦٨. تخرج عام ١٩٩٢ من جامعة طوكيو للغات الأجنبية قسم اللغة الصينية. ترك الجامعة بعد حصوله على درجة الدكتوراة في تخصص الدراسات الإنسانية من جامعة طوكيو عام ١٩٩٧، كدكتور (آداب). عمل كأستاذ مساعد بكلية القانون بجامعة هوكايدو، وأستاذ مشارك بكلية الدراسات العليا للأداب والعلوم التابعة لجامعة طوكيو. من كتبه "تشكيل السياسة الخارجية المعاصرة للصين" (طباعة مجلس النشر بجامعة ناجويا، عام ٢٠٠٤)، "تحسس الطريق إلى دولة معاصرة ١٨٩٤-١٩٢٥" (طباعة إيوانامي شوتن في إطار مجموعة تاريخ الصين الحديث، عام ٢٠١٠) وأخريات.

مقالات ذات صلة

المقالات الأكثر تصفحا

في العمق جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)