وجهات نظر عولمة الثقافة المعاصرة
كابتن ماجد يستعيد اسمه الياباني على يد شاب سوري!
[06/06/2017] اقرأ أيضاً日本語 |

لم يخطر ببال الشاب السوري عبادة قسومة بعد حصوله على منحة دراسية في إطار برنامج التبادل العلمي في اليابان للدراسة بجامعة طوكيو للدراسات الأجنبية أن يأتي اليوم الذي يقوم فيه بترجمة مانغا كابتن تسوباسا للغة العربية لأول مرة ليصبح بعدها حديث الصحافة اليابانية والعالمية. في هذه المقابلة نتعرف على قصة عبادة مع الكابتن تسوباسا أو ماجد وكيف ساهم بترجمته للمانغا في التخفيف عن معاناة اللاجئين السوريين من الأطفال.

عاشق كابتن ماجد يترجم تسوباسا

عندما عرض مسلسل الأنيمي الياباني الشهير الكابتن ماجد في الوطن العربي، حقق شعبية طاغية بين الأطفال حتى أن الشوارع كانت تخلو تماما من الأطفال مع بدء كل حلقة. وبعد أن يشاهد الأطفال بطلهم اللطيف الكابتن ماجد يذهبوا ليحاولوا تقليد المهارات والحركات التي بدعها ماجد أو أقرانه في المسلسل. أحيانا ينجح الأطفال في التقليد وأحيانا تكون المهمة مستحيلة، لكن تظل المتعة في المحاولة في حد ذاتها. عبادة قسومة الطالب السوري بجامعة طوكيو للدراسات الأجنبية كان أحد هؤلاء الأطفال الذين كانوا يستمتعون بمشاهدة الكابتن ماجد.

”كنت أقوم بتقليد حركات الكابتن ماجد، حتى أني فقدت الوعي في إحدى المرات التي كنت أقوم فيها بذلك. وقد حدث ذلك عندما كنت أحاول ضرب الكرة وأنا في الهواء مثل الكابتن ماجد، لكني سقط على رأسي وفقدت الوعي. لقد كنت من عشاق الكابتن ماجد“.

يقوم عبادة حاليا بترجمة المانغا الأصلية لأنيمي كابتن ماجد واسمها الياباني ”الكابتن تسوباسا“ من اللغة اليابانية للغة العربية لأول مرة. وقد بدأ نشر سلسلة مانغا الكابتن تسوباسا باللغة العربية في الدول العربية المختلفة في شهر يناير/ كانون الثاني ۲۰۱٧. وهي الآن تحقق أعلى المبيعات في مكتبة كينوكونيا اليابانية في دبي. وقد قامت مؤسسات دولية بتوزيع النسخة المترجمة على الأطفال من اللاجئين السوريين الذين يعانون بسبب الحرب الدائرة في سوريا، فكانت وسيلة بسيطة للتخفيف عن معاناة هؤلاء الأطفال.

يقول عبادة ”عندما طلب مني القيام بالترجمة كنت سعيدا، خاصة عندما علمت أن اسمي سيوضع على المانغا كمترجم لها“.

مقابلة مع مبتكر شخصية كابتن تسوباسا تاكاهاشي يوئيتشي:
بطل كرة القدم الذي أسر القلوب حول العالم

عبادة في الحرم الجامعي لجامعة طوكيو للدراسات الأجنبية، وهو يدرس الآن في الفرقة الرابعة لكلية الدراسات الدولية بنفس الجامعة.

  • [06/06/2017]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • مانغا قصص الغرام بين الأولاد وشكسبيرتعيش فنانة المانغا كوتسوادا تشيئه اليابانية المولد في برايتون وتدير ورش عمل خاصة بالمانغا للأطفال والطلاب في جميع أنحاء بريطانيا. عملها يضم مختلف المواضيع من أساطير الساموراي إلى قصص الرعب، ولكن شغفها هو قصص مانغا ”ياؤي“، التي تصور العلاقات الرومانسية أو الجنسية بين الشخصيات الذكورية. وهي تعكف حاليا على إحدى قصص مانغا ياؤي المقتبسة من قصائد سونيتات شكسبير لـ ”الشاب الوسيم“.
  • مهرجان العجائب ٢٠١٦يجمع هذا المهرجان عشاق ومحبي المجسمات المتنوعة لشخصيات الأنيمي على حد سواء بمجمع المعارض الشهير ”ماكوهاري ميسّي“ حيث بدأ عرض وبيع المجسمات وأطقم النماذج المصغرة في ”مهرجان العجائب“ الصيفي.
  • فرقة بيبي ميتال اليابانية تجتاح العالماقتحمت الفرقة اليابانية بيبي ميتال ساحة موسيقى الميتال مع لون فريد من الموسيقى الذي يجمع بين مقطوعات موسيقى الميتال المكررة وعروض حيوية مع ترنيمات حول مواضيع يومية متعددة من بينها الشوكولاتة. عازف غيتار الميتال الأسطوري والمقيم منذ فترة طويلة في اليابان مارتي فريدمان يرى أنه سواء أحببت الفرقة أو كرهتها، يقلب الثلاثي الغنائي موسيقى الميتال الراسخة رأسا على عقب.
  • مدينة المانغا حيث تسكن الأرواح اليابانيةتوفي الرسام المعروف ميزوكي شيغيرو في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام ٢٠١٥، والذي اشتهر بالعديد من أعمال المانغا التي يظهر فيها اليوكاي (أرواح خارقة للطبيعة). وتجذب تماثيل هذه الشخصيات حاليا ومرافق ترفيهية أخرى السياح إلى مدينة ساكايميناتو وهي مسقط رأس ميزوكي وإحدى المدن التابعة لمحافظة توتّوري.
  • الوداع يا ناروتو...الإعلان عن نهاية المانغا وفيلم ختامي للسلسلةمانغا ”ناروتو“ التي اكتسبت شعبية كبيرة داخل اليابان وخارجها والتي ظهرت بشكل متسلسل دام ١٥ عاما في مجلة شونين جمب الأسبوعية وصلت إلى نهايتها في ١٠ نوفمبر/ تشرين الثاني ٢٠١٤. استمعنا في هذه المقابلة إلى أفكار مؤلف ورسام المانغا كيشيموتو ماساشي حول ”ناروتو“.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)