وجهات نظر الحلول التي تقدمها اليابان للعيش في بيئة نظيفة
مناحل عسل بحي جينزا الشهير !
[28/12/2016] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | ESPAÑOL | Русский |

بدأ ”مشروع تربية النحل في جينزا“ منذ عام ٢٠٠٦ حيث يتم تربية خلايا على سطح مبنى متعدد الطوابق في وسط العاصمة اليابانية طوكيو. وقد توسع هذا المشروع بعد مرور عقد من الزمن ليتحول إلى منتج منتظم للعسل يورّد إلى الشركات المحلية كما يستمر في توفير أفكار حول العلاقة بين البيئات الحضرية والطبيعية.

تبدأ القصة على السطح

خلايا ”مشروع تربية النحل في جينزا“ على سطح مبنى كامي باروبو كايكان.

يزور حي جينزا في العاصمة طوكيو يومياً حوالي ٤٠٠ ألف شخص. تقف الشركات والمحلات التقليدية القائمة منذ عصر إيدو (١٦٠٣-١٨٦٨) إلى جانب عدد من محلات الأزياء والعلامات التجارية الأجنبية الفاخرة في هذا الحي العريق الذي حدد نفسه منذ فترة طويلة من خلال اختلاط في الثقافات المتنوعة، القديمة والجديدة.

ومع ذلك يمر معظم الناس في هذا الشارع المزدحم وهم غير مدركين وجود خلايا تربية النحل على سطح أحد المباني والتي تعمل دون كلل أو ملل لإنتاج العسل.

ومزرعة تربية النحل في المناطق الحضرية هي ثمرة عمل منظمة غير ربحية تدعى ”مشروع تربية النحل في جينزا“ أو Ginpachi التي تأسست في مارس/آذار ٢٠٠٦ من تاناكا أتسوؤ. وقد بدأ الأمر عندما علم تاناكا، الذي استأجر مكانا في جينزا، من أحد مربي النحل أنه قد يكون من الممكن وضع نحل العسل على سطح مبنى كامي باروبو كايكان. ومن هذا الموقع، يمكن للنحل جمع الرحيق من حديقة هيبيا وحدائق القصر الإمبراطوري، الموجودة ضمن دائرة نصف قطرها حوالي ثلاثة كيلومترات. علما بأنّ النحل حساسً للغاية تجاه المبيدات الحشرية والملوثات البيئية الأخرى، ولكن القصر الإمبراطوري خالٍ نسبيا من الكيمياويات الزراعية وبذلك تبين بشكل مفاجئ أن حيّ جينزا هو منطقة مثالية لتربية النحل.

تربية النحل في جينزا

نطاق طيران نحل العسل في جينزا.

وجدير بالذكر أن مدير المشروع أتسوؤ تاناكا، الذي لم يسبق له العمل مع النحل قبل عام ٢٠٠٦، انجذب لفكرة انتاج العسل في المدينة، البعيدة جدا عن الطبيعة الحقيقية، واستخدامه لخلق شيء آخر.

ويذكر تاناكا الخطوات الأولى للمشروع بقوله ”كنت أتساءل إذا كنا قادرين على إنتاج شيء محلياً بمنطقة جينزا في وسط المدينة. سيما وأن ذلك المكان لم يكن منذ عصر إيدو سوى منطقة للاستهلاك. ولكن بعد الاستفادة من النحل على النحو المشار إليه تحولت المنطقة إلى موقع للإنتاج الزراعي، واعتقدت أنه قد يكون من الممكن زيادة وعي الناس في المنطقة. وقد استوعبت جينزا دائما أحدث الاتجاهات والصيحات حيث يتم التخلص من كل شيء غير مألوف مع طابع الحي وتبقى وتدوم الأشياء التي تعتبر عنصرا من عناصر الثقافة والتقاليد الخاصة بهذا المكان. لذا قررنا أن نرى ما إذا كان المشروع قادرا على الاستمرار كما أردنا رؤية كيف ستكون ردود أفعال السكان المحليين“.

عامل يسحب العسل من خلايا النحل.

المشاركون في ”مشروع تربية النحل في جينزا“ يجتمعون مرة في الأسبوع للقيام بحصاد العسل اليوم ينطوي المشروع على حوالي ١٥٠ شخص.

الحلويات والكوكتيلات

من هذه البدايات المتواضعة، جذب المشروع أعضاءً جُدُداً أخذوا في التزايد تدريجياً – مثل جمع رحيق النحل حيث يتنقلون من زهرة لزهرة – وعملوا معا على توسيع نطاق العمليات. لدى متجر ماتسويا جينزا الآن خط كامل من المنتجات القائمة على عسل Ginpachi التي أصبحت هدايا تذكارية ذات شعبية كبيرة.

العسل الخام المحصود يوم ٣٠ أبريل/نيسان ٢٠١٦، والمنتج من رحيق tochinoki (كستناء الحصان) وويستيريا (يسار)؛ عسل جينزا للبيع يحمل نفس اسم المشروع: Ginpachi (يمين).

ويوضح سوزوكي أكيهيرو، أحد المشترين لصالح متجر ماتسويا، الأساس الذي تُبنى عليه علاقات العمل: ”كنا جميعا في صالح هدف المشروع للانتاج والبيع محليا. ويرجع ذلك جزئيا إلى أننا نبحث دائما عن طرق لتحقيق أقصى استفادة من هويتنا كماتسويا، متجر جينزا. نحن نقدم مختلف الحلويات وغيرها من المنتجات المصنوعة من عسل جينزا وبما أن موظفينا منخرطون بشكل مباشر في عمليات تربية النحل، فإنه يمكن أن نتحدث بثقة عن مكان إنتاج العسل وتأكيد سلامته“. وتشمل الحلويات القائمة على العسل في المتجر الشوكولا ومهلبية بالقشطة ومعجنات الكريمة.

كما يشتهر حي جينزا بالحياة الليلية. وكذلك بارات المنطقة والنوادي الليلية التي تواكب دائماً المعالم الجديدة باستمرار بُغية إضفاء ميزة تنافسية على الحيّ بأكمله. وتقول شيراساكا أكي والتي تدير عددا من الحانات والمطاعم المحلية والتي كانت تساعد في حصاد العسل على السطح المشمس من المبنى كامي باروبو كايكان.”منذ انخراطي في هذا المشروع، أصبحت أكثر قلقا حول الطبيعة والبيئة فقد شاركت أيضا في عملية تخضير أسطح أبنية الحي. كما أن خمرة العسل المقدمة في محلاتنا مصنوعة من الويسكي والصودا وجرى مزجها مع عسل حي جينزا، وهي تمتاز بشعبية كبيرة بين الزبائن.“

أمّا بار 5517 في ميكاسا كايكان والمعروف بأجوائه التي تذكر بالزمن القديم. في شهر أبريل/نيسان من كل عام، فإنّ القائمة تتضمن كوكتيلات مصنوعة من عسل جينزا يتم تجميعها مع أصناف أزهار كرز سوميئي يوشينو. ويقول مدير البار تاكاساكي تاكاكازو، ”لقد حاولنا أصنافاً أخرى من العسل، ولكن حلاوة هذا العسل هي الأنسب للكوكتيلات. نحن نقدم هذه الكوكتيلات من شهر أبريل/نيسان الى نهاية يونيو/حزيران، وبعض الزوار ينتظرون وصول هذا الموسم. بفارغ الصبر لتناول مشروب من شراب واحد يجمع عسل الكرز يوشينو مع خمرة كورن الألمانية. حيث أن مزج الحلاوة والمرطبات، هو طعم سخاء فصل الربيع.

الكوكتيل المصنوع من عسل وكرز يوشينو من مشروع جينزا.

الطبيعة والمدينة

خلال الأعوام العشرة منذ أن بدأ مشروع النحل في جينزا في زاوية واحدة من أحد أسطح الأبنية، انتشر تأثير المشروع بشكل مضاعف إلى أجزاء أخرى من طوكيو وخارجها. ويوجد هناك الآن أكثر من ١٠٠ مشروع تربية نحل في المناطق الحضرية على الصعيد الوطني، وأكثر من ذلك في كوريا الجنوبية، وتايوان، وأماكن أخرى في آسيا.

يقول تاناكا، ”قبل عشر سنوات، وبطبيعة الحال، لم نتخيل أن المشروع سيكون له مثل هذا التأثير“. ويضيف، ”ويبدو لي أن هذا كان نتيجة لجهود أولئك الذين يأخذون بعين الاعتبار التحديات والظروف المحلية.“

كما يُثني تاناكا على النحل ويمتدحها مؤكدا أنه بوسع الإنسان التعلم من التواصل والاتصال مع هذه الحشرات الكادحة.

”على سبيل المثال، عندما أرى النحل يعود إلى السطح من رحلته حول جينزا، استطيع أن أقول من حبوب اللقاح الملتصقة وما يُعرف أيضا بغبار الطلع بأجسامهن أنه موسم تفتح أزهار القرطم، أو أشجار الـ tochinoki (كستناء الحصان الياباني). حيث أن قضاء الوقت مع النحل يضعنا في اتصال مع العالم الطبيعي وتغيراته. جينزا قد تبدو مكانا غير محتمل لمعالجة القضايا البيئية، لكنها تصبح اليوم هذا النوع من الأمكنة“.

وفي هذا الصدد، يروج تاناكا لمشروع تخضير أسطحة الأبنية يدعى Ginza Bee Garden لزيادة عدد مصادر الرحيق. ويقول ”حقيقة أن نحل العسل، والتي هي حساسة جدا للتغيرات البيئية، يمكنها البقاء على قيد الحياة وسط المدينة هو دليل على أن هذه المخلوقات الصغيرة والهشة يمكنها الازدهار هنا ولعل فكرة المدن كمكان حيث البقاء للأصلح أصبحت من مخلفات الماضي“.

تستمر المخلوقات الصغيرة التي تعيش فوق سطح مبنى في وسط طوكيو بإلهامنا أفكاراً وعلى الدوام حول العلاقة القائمة بين الطبيعة والحياة الحضرية.

منتجات عسل جينزا

١. كريم باف بالعسل

يبيع متجر الحلويات Chez Cima كريم باف مع هلام عسل جينزا المعشش داخل الكريمة.

Chez Cima (متجر ماتسويا جينزا)
Ginza 3-6-1, Chūō-ku, Tokyo

٢. شوكولاتة جينزا مارل

الشوكولاتة على شكل قطعة سداسية، تشبه قرص العسل. يستخدم العسل الموسمي نوعين من الشوكولا.

Chocolatier Palet d’Or (متجر ماتسويا جينزا)
Ginza 3-6-1, Chūō-ku, Tokyo

٣. كاستيلا العسل

شركة حلويات ”Bunmeidō“، التي تأسست عام ١٩٠٠ وافتتحت محلا في جينزا عام ١٩٣٩، تستخدم عسل جينزا في تصنيع بعض المنتجات مثل كعكة كاستيلا الاسفنجية.

Ginza Bunmeidō (متجر ماتسويا جينزا)
Ginza 3-6-1, Chūō-ku, Tokyo

٤. فطيرة شجرة مع العسل جينزا

فطيرة الشجرة المتوردة والرقيقة مصنوعة من الزبدة وعسل جينزا.

Ginza Bunmeidō (متجر ماتسويا جينزا)
Ginza 3-6-1, Chūō-ku, Tokyo

٥. كوكتيل عسل جينزا

في بار 5517 الواقع في الطابق الأول تحت الأرض من مبنى ميكاسا كايكان يتم تقديم مجموعة مختارة من الكوكتيلات العسل بين أبريل/نيسان ويونيو/حزيران. يضاف العسل من كرز يوشينو المحلي لخمرة كورن الألمانية في كوكتيل شعبي. عسل كايبيرينا، وهو كوكتيل مختلف عن الكوكتيل البرازيلي، له أحد المشروبات المفضلة بين الزبائن.

بار 5517
ميكاسا كايكان، الطابق الأول تحت الأرض
Ginza 5-5-17, Chūō-ku, Tokyo

(المقالة الأصلية باللغة اليابانية بقلم ساكوراي شين ونشرت يوم ١٢ مايو/أيار ٢٠١٦. الترجمة من الإنكليزية. الصور من ناغاساكا يوشيكي.)

كلمات مفتاحية:
  • [28/12/2016]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • شُيد ليبقىى مقاطعة جونما يعيش المزارع (تاكي ـ اوتشي اكيهيكو) مع زوجته وأولاده ووالده فى منزل خشبى شيده اسلافه قبل حوالى ١٢٠ عاماً . ولعل الحفاظ على هذا المنزل القديم بالنسبة له هو وسيلة للإبقاء على تقاليد العائلة. بينما يقلل من اعبائه على البيئة.
  • الحفاظ على جمال فوجيكان جبل فوجي ومايزال منظرا خلابا للناظر إليه من بعيد. ولكن تختلف هذه الصورة تماما عند التدقيق في معالم هذا الجبل عن قرب وذلك لوجود فائض من النفايات شوهت جمال هذا الموقع الطبيعي في السنوات الأخيرة. وقد دفعت هذه المشكلة لابتكار نشاطاتٍ تجّلت في حملة لتنظيف الجبل والحفاظ على بيئته الطبيعية. وأضحى لهذه الجهود أهمية خاصة أكثر من أي وقت مضى سِّيما بعد أن أصبح جبل فوجي موقعا مسجلا في لائحة التراث العالمي.
  • مبنى عصري في بيئة طبيعية’’كازيه نو موري‘‘ هو مشروع سكن جماعي في طوكيو يؤمن للسكان رفاهية العيش بجانب حديقة يابانية خصبة، مما ينعش النظر على مدار العام ويقلل الاعتماد على مكيفات الهواء بسبب نسيم الصيف البارد. إن تركيبته المؤلفة من وسائل الراحة العصرية والإبداع التقليدي هي نموذج للتصميم المدني الملائم للبيئة.
  • الطبخ أسلوب حياة: افعل ذلك بنفسكأوتسوكا جينوسوكى خبير في الثقافة الغذائية تبنى لسنوات عديدة فكرة عيش حياة خالية من النفايات من خلال كتبه ومحاضراته. منهجه في الحياة اليومية هو أشبه بإعلان احتجاجه على الزيادة في الاستهلاك والتي تعد إحدى سمات الحياة اليابانية المعاصرة مثيراً التساؤلات عن ماهية الثراء الحقيقي.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)