وجهات نظر اليابان والموضة
عاصمة صناعة الجينز في اليابان !
[27/05/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

لطالما كانت الجينزات القطنية عنصراً أساسياً في موضة أزياء الرجال والنساء في جميع أنحاء العالم. فقد أخذت بعض أرقى الماركات التجارية للجينز في العالم تنتج اليوم في منطقة كوجيما اليابانية الصغيرة بمحافظة أوكاياما. نستعرض في هذا المقال الحرفية التي حولت كوجيما إلى عاصمة الجينز في اليابان.

كوجيما قبلة القماش القطني في اليابان

قد يبدو أنّه من غير المرجح أن تجد ماركة ”موموتارو جينز“ في حي آوياما للموضة في طوكيو والمشهور باحتوائه على محلات بوتيك لماركات عريقة. حيث تتم صناعة الجينزات المُشار اليها في منطقة ميناء صغيرة بغربي اليابان بعيدة عن شوارع طوكيو الجذابة. وعلى الرغم من أن منشأ هذه الماركة منطقة نائية إلا أنها وجدت طريقها إلى زبائن المدن الأنيقين وذلك من خلال الالتزام بحرفية عريقة مبنية على تقنية إنتاج ثبتت فعاليتها. وعلى الرغم من سعرها الباهظ والذي يصل إلى ٢٣ ألف ين للبنطال الواحد، إلا أن أفضل مبيعات هذه الماركة والمسمى الذهاب إلى المعركة يُباع بشكل جيد وخاصة لزبائن في الثلاثينات والأربعينات من العمر.

يُعتبرُ منشأ موموتارو جينز بلدة كوجيما وهي منطقة سياحية في مدينة كوراشيكي بمحافظة أوكاياما. وتعرف هذه المنطقة بأنها ’’قبلة القماش القطني‘‘ في اليابان لأنها المكان الذي أنتج فيه الجينز لأول مرة محليا. وكانت كوجيما لفترة طويلة مركزا مزدهرا لصناعة النسيج. واستخدمت هذه المنطقة المنخفضة من الأراضي المستصلحة في البداية لزراعة القطن. وفي حقبة إيدو (١٦٠٣-١٨٦٨) أصبحت مركزا لإنتاج هيمو سانادا، وهي حبال قماشية تستخدم للف مقابض السيوف. وخلال حقبة ميجي (١٨٦٨-١٩١٢) كانت كوجيما مركزا لصناعة جوارب تابي. وبعد الحرب العالمية الثانية كانت تعج بالحركة لتلبية الطلبات على الألبسة المدرسية. وفي أوائل ستينيات القرن العشرين، بدأ إنتاج الجينز في اليابان في منطقة كوجيما عندما أطلقت شركة مارو للملبوسات (والتي تسمى الآن بيغ جون) منتجاتها. وباستخدام تقنية الحياكة الآلية التي استخدمت لإنتاج قماش سميك من الكتان بالإضافة إلى تقنيات الحياكة التي أدخلت بعد الحرب لإنتاج الألبسة المدرسية، حولت كوجيما نفسها بسرعة إلى مركز محلي لإنتاج القماش القطني.

تعرض شركة ريوزان لآلات الحياكة تشكيلة من آلاتها التي تنتج على مدى سنوات بدءا من الأنماط القديمة التي استخدمت لإنتاج جوارب تابي وحتى أكثرها حداثة.

وقد استحوذت مصانع كوجيما التي تتمتع بمستوى عالٍ من البراعة التقنية على الثناء وتدفق مستمر من طلبات الشراء تقّدمت بها ماركات ملابس في اليابان وخارجها، وممن يعرفون أن بإمكانهم الاعتماد على نوعية القماش القطني المورّد. وفي العقود الأخيرة بعد أن أُغرقت الأسواق بجينزات ذات أسعارٍ منخفضة، ثم تحول الاهتمام في كوجيما إلى الحرفية اللازمة لإنتاج جينزات بقيمة عالية مضافة. كما أنشأت  بعض الشركات ماركاتها التجارية الخاصة بها بعد تراكم قاعدتها التقنية مع براعة التصميم لإنتاج’’معدات تصنيع أصلية‘‘ لماركات تجارية أخرى. وفي الوقت الحاضر يوجد هناك أكثر من ٣٠ شركة لإنتاج الجينز الجاهز في المنطقة، وأكثر من ٢٠٠ شركة ذات صلة بصناعة الجينز، وهي تشكل معا حوالي ٤٠٪ من إجمالي الإنتاج المحلي لهذا القطاع. وقد حول هذا التجمع المركز للمنتجين كوجيما إلى منطقة جذب لصناع الملبوسات وهواة الجينز من جميع أنحاء اليابان ومن العالم بأسره.

  • [27/05/2014]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • تعرف على أهم مراكز صناعة النظارات في العالملعل اقتناءَ نظاراتٍ عصرية في وقتنا الحالي أمرٌ لا مَّفر منه وتُعتبر مدينة ”سابايه“ الواقعة في محافظة ”فوكوي“ أحد مراكز الإنتاج الرئيسية للنظارات في العالم، حيث يعمل سدس سكان المدينة بصناعة النظارات و في هذه المقالة نلقي نظرة عن كثب على هذه التقنية والتصميمات التي أَغرَت زبائناً من جميع أنحاء العالم ودَفَعَتهُم لاقتناء نظارات صنعت في هذه المدينة.
  • سر جمال البشرة البيضاء في الثقافة اليابانية كما يقول المثل الياباني "اللون الأبيض يخفي العيوب"، إعتبرت النساء اليابانيات منذ زمن بعيد أن البشرة البيضاء رمزاً للجمال. وحتى في الوقت الحاضر حيث يزداد فيه استعمال مستحضرات التجميل الأوروبية و الأمريكية فانّه لا يزال هناك تقديراً خاصاً للجمال الأبيض. فلنبحث عن مفهوم الجمال عند السيدات اليابانيات وأصوله.
  • الأظافر اليابانية تغزو العالملعل قدرة اليابانيين على إضفاء لمساتهم على الموضة العالمية الرائجة بلغت ايضاً رؤوس الأصابع. فقد أصبحت اليابان من الدول الرائدة في فن طلاء الأظافر وبدأت طريقتهم الخاصة في جعل أطراف الأنامل براقة وجميلة بالانتشار في جميع أنحاء العالم. في هذه المقالة نسلط الضوء على نشأة وتطور هذا الفن المُميّز في اليابان.
  • أرق أنواع الحرير في العالم من بلدة كاواماتاعرفت اليابان منذ انفتاحها على الغرب في عصر ميجي (١٦٠٣-١٨٦٨) حتى الستينات من القرن الماضي بتصديرها للحرير ذو الجودة الممتازة. وقد شهد مؤخراً الطلب على هذا الحرير تراجعاً كبيراً نتيجة لظهور ألياف صناعية رخيصة الثمن بالإضافة للمنافسة الخارجية الحامية. ورغم هذه الظروف فإن بلدة كاواماتا بمحافظة فوكوشيما تسعى لاحياء صناعة الحرير باستخدام تكنولوجيا ذات معايير عالمية.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)