وجهات نظر عولمة الثقافة المعاصرة
متحف كيوتو الدولي للمانغا
اجتذاب محبي المانغا من جميع أنحاء العالم
[17/10/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

فضلاً عن شهرة مدينة ”كيوتو“ التاريخية بالمعابد القديمة والحدائق فقد كانت أيضاً منذ عام ٢٠٠٦ موطناً لمتحف متخصص في ”المانغا“ الرمز الحي لثقافة اليابان الحديثة النابضة بالحياة. وتضم هذه المنشأة الجديدة مكتبة ومتحفاً، كما تلعب دوراً كمورد يزخر بالبحوث العلمية وكواحةٍ يقصدها الهواة. للاسترخاء والهروب من ضجيج الحياة العصرية.

للمتحف روح وأجواء من الطراز القديم تطغي على مظهره الخارجي، حيث يقع داخل مبنىً يعود لأكثر من ١٠٠ سنة، وكان في الأصل مدرسة ابتدائية. وفي الطقس الجيد، يمكن للزوار التمدد والاسترخاء في الخارج على المروج والتمتع بقراءة المانغا المفضلة لديهم في الهواء الطلق.

تُعتبر ”المانغا“ في اليابان، أكثر من مجرد عنصر نموذجي من الثقافة الشعبية، فهي تثير اهتمام الناس من جميع الأعمار كما أصبحت موضوعا هاما من مواضيع البحوث الأكاديمية، وتجذب أعداد متزايدة من القراء والهواة في جميع أنحاء العالم. وعلى هذه الخلفية، افتتح متحف كيوتو الدولي للمانغا في نوفمبر/تشرين الثاني عام ٢٠٠٦.

ويدار المتحف بشكل مشترك من قبل مدينة كيوتو وجامعة كيوتو سيكا، التي كانت رائدة في الدراسة الأكاديمية للمانغا منذ ما يقرب من ٤٠ عاماً. حيث افتتحت الجامعة أول قسم مخصص للمانغا في العالم في نفس العام الذي افتتح خلاله المتحف.

  • [17/10/2014]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • كابتن ماجد يستعيد اسمه الياباني على يد شاب سوري!لم يخطر ببال الشاب السوري عبادة قسومة بعد حصوله على منحة دراسية في إطار برنامج التبادل العلمي في اليابان للدراسة بجامعة طوكيو للدراسات الأجنبية أن يأتي اليوم الذي يقوم فيه بترجمة مانغا كابتن تسوباسا للغة العربية لأول مرة ليصبح بعدها حديث الصحافة اليابانية والعالمية. في هذه المقابلة نتعرف على قصة عبادة مع الكابتن تسوباسا أو ماجد وكيف ساهم بترجمته للمانغا في التخفيف عن معاناة اللاجئين السوريين من الأطفال.
  • مهرجان العجائب ٢٠١٦يجمع هذا المهرجان عشاق ومحبي المجسمات المتنوعة لشخصيات الأنيمي على حد سواء بمجمع المعارض الشهير ”ماكوهاري ميسّي“ حيث بدأ عرض وبيع المجسمات وأطقم النماذج المصغرة في ”مهرجان العجائب“ الصيفي.
  • فرقة بيبي ميتال اليابانية تجتاح العالماقتحمت الفرقة اليابانية بيبي ميتال ساحة موسيقى الميتال مع لون فريد من الموسيقى الذي يجمع بين مقطوعات موسيقى الميتال المكررة وعروض حيوية مع ترنيمات حول مواضيع يومية متعددة من بينها الشوكولاتة. عازف غيتار الميتال الأسطوري والمقيم منذ فترة طويلة في اليابان مارتي فريدمان يرى أنه سواء أحببت الفرقة أو كرهتها، يقلب الثلاثي الغنائي موسيقى الميتال الراسخة رأسا على عقب.
  • مدينة المانغا حيث تسكن الأرواح اليابانيةتوفي الرسام المعروف ميزوكي شيغيرو في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني عام ٢٠١٥، والذي اشتهر بالعديد من أعمال المانغا التي يظهر فيها اليوكاي (أرواح خارقة للطبيعة). وتجذب تماثيل هذه الشخصيات حاليا ومرافق ترفيهية أخرى السياح إلى مدينة ساكايميناتو وهي مسقط رأس ميزوكي وإحدى المدن التابعة لمحافظة توتّوري.
  • الوداع يا ناروتو...الإعلان عن نهاية المانغا وفيلم ختامي للسلسلةمانغا ”ناروتو“ التي اكتسبت شعبية كبيرة داخل اليابان وخارجها والتي ظهرت بشكل متسلسل دام ١٥ عاما في مجلة شونين جمب الأسبوعية وصلت إلى نهايتها في ١٠ نوفمبر/ تشرين الثاني ٢٠١٤. استمعنا في هذه المقابلة إلى أفكار مؤلف ورسام المانغا كيشيموتو ماساشي حول ”ناروتو“.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)