وجهات نظر الروبوت الياباني يقترب من الإنسان
ذراع روبوتية بقدرات بشرية
[02/05/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 |

طورت مجموعة بحثية بجامعة كيئو ذراع روبوتية حساسة يمكنها ضبط قوة قبضتها وفقا لما تمسكه. كما أن تحركاتها حساسة بشكل كافي لالتقاط رقاقة من البطاطس.

منح الروبوتات حاسة اللمس

يتمكن الإنسان، حتى الأطفال الصغار من التقاط الأشياء الناعمة أو الصغيرة بكل سهولة، ولكن هذا ليس هو الحال بالنسبة للروبوتات التي لديها صعوبة في تقليد الحركات الدقيقة لليد البشرية. عندما لا يدركون مدى قوة المسك المطلوبة، فيمكن للروبوتات كسر الأشياء أو إلحاق الأذى بالبشر.

إن ما تحتاج إليه الروبوتات هو حاسة اللمس. وهذا هو التحدي الأكبر من بين الحواس الخمسة حتى يتم تحديد ملمس الأشياء وتحويلها إلى إشارات رقمية. إذا أمكن منح الروبوتات الشعور باللمس، سوف تكون قادرة على ضبط قبضتها على الأشياء وفقاً لإحساسها بها. ومع إمكانية بناء مثل هذه الروبوتات، سوف تكون قادرة على أداء العمل الذي يجعلها على اتصال أوثق مع الإنسان.

ذراع روبوتية يمكنها التقاط رقائق البطاطس

إن ذراع-GP الروبوتية المتعددة الأغراض التي طُورت بجهود أستاذ مساعد نوزاكي تاكاهيرو وزملائه الباحثين في مجال هابتيكس (تقنية التفاعل الحسي أو التواصل عن طريق اللمس) بكلية العلوم والتكنولوجيا في جامعة كيئو، قادرة على ضبط قوة قبضتها وفقا لما تمسكه. يمكن للذراع الروبوتية أن تمسك الليمون ثم قطعة من الخبز، وأن تحمل رقاقة من البطاطس دون أن تفتتها.

ويقول نوزاكي ”بالنسبة للروبوت التقليدي هناك حاجة إلى القيام بقياس خصائص مثل الموضع، الحجم، الوزن، والمقاس بعناية وبرمجتها في الجهاز قبل أن يتمكن من الإمساك بقطعة خبز. إذا كانت قطعة الخبز تبدو هي نفسها ولكنها تختلف قليلاً عن الحجم المبرمج من قبل وتختلف في خصائص أخرى، فإن الروبوت لن يكون قادرا على الإمساك بها بدقة. ذراع-GP لا تتطلب مثل هذه البرمجة، كما يمكنها فعل الحركات الحساسة التي تجدها الروبوتات التقليدية صعبة“.

كلمات مفتاحية:
  • [02/05/2017]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • فقط في اليابان...الجنازة حارّة والميت روبوت !أقيم حفل تأبين في يوليو/تموز ٢٠١٦ للروبوت أيبو الت طورتها سوني، مما يدل على عمق المحبة تجاه الحيوانات الأليفة الروبوتية بين أصحابها. وقد ارتبط بها العديد من أصحابها الذين اعتبروها بمثابة حيواناتهم الأليفة. حيث كانت بالنسبة لهؤلاء أكثر بكثير من مجرد أجهزة ميكانيكية. بل كانت شركاء في الحياة، ولذلك تستحق حفل لإحياء ذكراها.
  • قريبا.. "مونديال الروبوتات"يتطلع مطوري الروبوتات الى يومٍ تتمكن فيه روبوتاتهم الخاصة من هزيمة أبطال كأس العالم لكي يُتَوّجُوا بلقب أفضل فريق لكرة القدم على الإطلاق. افتتحت بطولة اليابان الرياضية الكبرى ذات الابواب المفتوحة للجماهير “RoboCup”بمشاركة ٧٣ فريق من الروبوتات للمنافسة على لقب كأس العالم للروبوت.
  • الروبوتات في خدمة مجتمع يشيخ ويتراجع عدده في اليابانكشفت مختبرات شركة فوجيتسو المحدودة عن اختراعها لروبوت تفاعلي على شكل دب مدلل قادر على التعبير عن العواطف والاستجابة للأشخاص. ومن المتوقع أن يقوم الروبوت بمرافقة المسنين ومواساتهم في مراكز الرعاية وغيرها من المرافق وكذلك في تسهيل التواصل بين الأطفال الصغار.
  • كاراكوري....الدمى التي أشعلت حب اليابان للروبوتاتتعد الدمى الميكانيكية من عصر إيدو والتي تدعى دمى كاراكوري، بداية انطلاق العلاقة الحميمية بين اليابانيين والروبوتات. المحركات المعقدة التي تعمل بآلية الساعة وتؤدّي حركات مرحة وواقعية تأسر الخيال وتبعث الإلهام.
  • روبوتات شهيرةتبذل الشركات جهودا جبارة في تطوير تقنية الروبوتات التي تحاكي البشر. فقد ارتقت الروبوتات في طبيعتها من أدوات تقضي عن البشر حاجاتهم إلى أصدقاء محببي. نتعرض في هذه المقالة لبعض أشهر النماذج.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)