وجهات نظر ”تقاليد مذهلة“ مواكبة للحياة العصرية
الجنـس والمتـعة فـي الفـن اليـاباني

طوني ماك نيكول [نبذة عن الكاتب]

[04/01/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

انتابت الدهشة الكثير من الناس حتى غير المهتمين بالفن الياباني من الرقة والحيوية الكامنة في تلك اللوحات الخشبية. فبالإضافة للمشاهد المشهورة للحياة الريفية والمدنية، فقد طرح الكثير من مشاهير الفنانين عدداً كبيراً من لوحات صريحة جنسياً. حيث تتميز تلك الأعمال التي تعرف بـ’’شونغا‘‘ بالرقة والفكاهة والسخرية اللاذعة. قام طوني ماك نيكول بجولة في معرض كبير لفن الشونغا أقيم في المتحف البريطاني واطلع على هذا النوع من الأعمال الفنية الحميمية.

اضفاء مفهوم الإباحية كفن تجريدي

علق منقاره بإحكام
في محارة البطلينوس
فلذلك لا يمكن لطائر الشنقب أن يغرد بعيدا
في أمسية خريفية
(يادويا نو ميشيموري)

لن يستغرق الأمر منك طويلاً عندما تتواجد في معرض اللوحات الخشبية ذات الإيحاءات الجنسية والذي يحمل اسم ”شونغا“  أو ”الجنس والمتعة في الفن الياباني“ والذي أقيم في المتحف البريطاني حتى تدرك كيف أنه من غير الملائم ألا يتم عرض الأعمال الفنية فقط لأنها ”إباحية“.

فقد علّق أمين المعرض تيم كلارك قائلاً: ”أعتقد أن الناس مندهشون من هذا التمازج في الأعمال الفنية الإباحية وبين الجمال والهزل في نفس الوقت، ففي نهاية المطاف هذا هو الطريق الذي تأتي منه البشرية“.

تيم كلارك، أمين المعرض.

ومن بين الأعمال الفنية التي بلغت ١٦٥ في المعرض، استحوذت مجموعة من ١٢ مطبوعة خشبية رسمها ”توري كييوناغا“ (١٧٥٢-١٨١٥) على جل اهتمام كلارك. فقد رسمت الشخصيات في أوضاع حميمية بشكل رائع، كما أن الاقتطاع الجذري في التراكيب وعلى نحوٍ يجذب المتأمل فيها إلى عمق المشهد.

كما نوّه كلارك إلى أنه معجب بشكل خاص ”بحساسية وتعقيد حرفييّ النحت والطباعة“ الذين حولوا رسومات كييوناغا إلى لوحات خشبية.

وأضاف كلارك إن معرض الشونغا هو ثمرة مشروع بحثي بدأ عام ٢٠٠٩، شارك فيه ثلاثون شخصاً. حيث يهدف المعرض إلى ”إعادة تجميع الأعمال الفنية من الشونغا ودراستها بشكل نقدي“.

وتعود نحو ٤٠٪ من محتويات المعرض إلى المتحف البريطاني الذي بدأ بجمع لوحات فن الشونغا منذ عام ١٨٦٥. وقد شكلت اللوحات المقدمة من مركز الأبحاث الدولي للدراسات اليابانية في كيوتو جزءاً كبيراً من إجمالي اللوحات المتبقية.

ولعل التعريف المفضل لكلارك لكلمة شونغا بـ”فن صريح جنسيا“ مع التشديد على كلمة ”فن“. سيما وانه لاحظ أن ”الدمج بين شيء صريح جنسياً وجميل جداً فنياً أحد الأشياء التي لم يعرفها الغرب حتى وقت قريب“. ومن اللافت للنظر ايضاً أن جميع الفنانين اليابانيين المعروفين تقريباً في تلك الفترة رسموا لوحات شونغا.

وكما تذكر النصوص الإرشادية في المعرض، فانّ أول أعمال شونغا على وجه الخصوص كانت تصنع من مواد ناعمة. وكانت تحفظ بعناية وتنقل من جيل إلى آخر. كما يذكر أن ثمن لفيفة للوحة شونغا كانت تكلف خمسين ”مونميه“ فضية، وهو مبلغ يكفي لشراء ٣٠٠ لتراً من فول الصويا في ذلك الوقت.

وبالإضافة لأهميّتها الفنية، فقد كانت هناك استخدامات مدهشة للوحات شونغا حيث يعتقد أن لها القدرة على سرقة حماسة المحاربين قبل المعركة، كما انها كانت تستخدم ايضاً كتعويذة ضد الحرائق.

وتستخدم لوحات شونغا كذلك بالإضافة لقيمتها الفنية، كأداة تعليمية للثقافة الجنسية للمتزوجين حديثاً. وعلى الرغم من أنها كانت تنتج من قبل الرجال بشكل حصري إلا أنه يعتقد أن الكثير من النساء يحبون مشاهدتها أيضاً.

رسمها نيشيكاوا سوكينوبو
شونغا. رجل يتحرش بإمرأة شابة، وهناك ’’شاميسين‘‘ على الأرضية. مطبوعة خشبية يدوية بخلفية خضراء. كما تتواجد نفس المطبوعة ولكن غير ملونة ضمن المجموعة الفنية لمتحف الفنون الناعمة في بوسطن. (١٧١١-١٧١٦).

 

لوحة شونغا. واحد من اللقاءات الحميمية الاثني عشر. محارب ساموراي بالغ وشابة يتعانقان تحت لحاف. إمراة تقوم بترتيب الفراش. حبر، لون، ذهبي وفضي وأوراق أشجار ذهبية وفضية. غير موقعة (بدايات القرن السابع عشر).

وتدّل الكثير من لوحات المتعة والنشوة الجنسية الى وجود حنان متبادل. حيث يقول كلارك ”إنها ترتبط بشكل قوي مع حياتنا اليومية. فغالباً ما تقام العلاقات الحميمية بشكل يومي وبين الأزواج وزوجاتهم“.

كما تًشكل اللوحة المعلقة في مدخل المعرض أحد الأمثلة. فلوحة ”قصيدة الوسادة“ لكيتاغاوا أوتامارو (توفي عام ١٨٠٦) تصور عاشقين، في غرفة في الطابق العلوي من قهى، تتشابك أجسادهما تحت قماش فاخر بينما ينظر العاشق بشغف إلى معشوقته التي تظهر أردافها تحت عباءتها.

أوتاماكورا (قصيدة الوسادة)
رسمها كيتاغاوا أوتامارو
لوحة شونغا خشبية ملونة. رقم ١٠ من ١٢ توضيح من الألبوم المطبوع (أوراق مترابطة بشكل منفصل). عاشقان في غرفة خاصة في الطابق الثاني من مقهى. منقوشة وموقعة. (١٧٨٨).

  • [04/01/2014]

طوني ماك نيكول، كاتب ومصور ومترجم. بعد قضاء ١٥ عاما في اليابان، انتقل مؤخرا إلى مدينة باث في المملكة المتحدة حيث يستمتع بالحياة في الريف الإنجليزي ويحنّ إلى تذوق الأرز الياباني. للإطلاع على أعماله يمكن زيارة موقعه الإلكتروني على www.tonymcnicolphotography.com

مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • مهرجان العجائب ٢٠١٦يجمع هذا المهرجان عشاق ومحبي المجسمات المتنوعة لشخصيات الأنيمي على حد سواء بمجمع المعارض الشهير ”ماكوهاري ميسّي“ حيث بدأ عرض وبيع المجسمات وأطقم النماذج المصغرة في ”مهرجان العجائب“ الصيفي.
  • حقائب المدارس اليابانية تحقق شهرة عالميةأصبحت حقائب المدارس راندوسير مشهداً مألوفاً في اليابان، حيث أنها ترتبط عادة بالمدرسة الابتدائية. والتساؤل هو من كان يتخيل أنها ستصبح منتجاً يلقى رواجًا كبيراً بين الكبار في دول العالم المختلفة؟
  • الحقيبة المدرسية في اليابان فن راقي ودقة متناهيةلأكثر من نصف قرن، تصنع شركة تسوتشيا يدويا حقائب ظهر خاصة بتلاميذ المدارس الابتدائية تتميز بجودتها العالية وقدرتها على التحمل لمدة ست سنوات دراسية، إضافة إلى تصميمها المريح والجذاب لإرضاء حاجات الآباء والأمهات الذين عادة ما يصعب إرضاءهم. ومع اكتسابها شعبية في دول العالم المختلفة، قمنا بزيارة ورشة عمل الشركة في طوكيو حيث ينهمك حرفيو الجلود على العمل للانتهاء من أحدث مجموعة حقائب والاستجابة إلى ذروة التسوق في منتصف فصل الصيف.
  • مرمم دروع الساموراي وشغف الحفاظ على التاريخالفنان الإنكليزي روبرت سونيس المتخصص في ترميم دروع وسيوف الساموراي وغيرها من التحف اليابانية القديمة. قام فريق من محرري nippon.com بزيارته في منزله الواقع في منتجع برايتون الساحلي للتعرف على قصته مع اليابان والساموراي.
  • التاريخ الدرامي لمسارح الكابوكيمسرح كابوكيزا الجديد في حي جينزا في طوكيو فتح أبوابه للجمهور يوم ٢ أبريل/نيسان ٢٠١٣. على مدى تاريخ يصل إلى ٤٠٠ سنة من الكابوكي، كان لدى المسارح حيث خرجت العروض تاريخها المثير. هنا ننظر إلى الوراء على بعض الأحداث الأكثر سخونة في تلك الأماكن.
  • عبدالله

    المرجو عدم وضع صور خادشة للحياء في النسخة العربية للموقع . فالامر صادم ويرسم صورة انكم لا تحترمون اختلافاتنا الثقافية.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)