وجهات نظر ”تقاليد مذهلة“ مواكبة للحياة العصرية
مهرجان الألعاب النارية الخريفي
[16/01/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

أقيمت الدورة الـ ١٠٨ لمهرجان ناغانو للألعاب النارية في ٢٣ نوفمبر/ تشرين الثاني من هذا العام ويعد هذا المهرجان من المهرجانات المفضلة لدى عشاق الألعاب النارية حيث يستمتعون بالأشكال والألوان الخلابة وسط سماء الخريف الصافية.

على ضفاف نهر سايغاوا في محافظة ناغانو أقيم مهرجان ناغانو للألعاب النارية في ٢٣ نوفمبر/ تشرين الثاني من هذا العام وتعد هذه المرة الـ ١٠٨ التي يقام فيها هذا المهرجان. ويعد موسم مهرجان ناغانو متأخرا عن غيره فهو يقام في أوخر فصل الخريف على خلاف المهرجانات الأخرى التي تقام في فصل الصيف، ومع ذلك فإنه يتمتع بشعبية كبيرة حيث يحضره حوالي ٤٣٠ ألف زائر ويطلق فيه حوالي عشرة آلاف طلقة من الألعاب النارية في أعالي السماء الصافية.

 ومن الأسباب التي الأخرى التي يحضر من أجلها الناس إلى هذا المهرجان هو مصمم الألعاب الشهير (أوكي أكيو) الذي يشغل منصب رئيس مجلس اليابان لفن الألعاب النارية وصاحب محل (بينيا) للألعاب النارية، وهو يعد نجما من نجوم فن الألعاب النارية. وهناك أيضا (فوجي ـ وارا نوبوو) من مصنع (شينشو) للألعاب النارية وهو لا يقل أهمية عن أوكي. فلذلك فإن هذا المهرجان هو تجمع لعمالقة الألعاب النارية. وفي الفيديو التالي سنستعرض عمل كل منهما.

ويقام هذا المهرجان بالتزامن مع احتفالات ايبيسوكو التي كانت تقام للصلاة ولتمني الحظ الحسن وإزدهار التجارة وموسم الحصاد وهو موسم تزهو فيه المتاجر المحلية. ويعود تاريخ إطلاق الألعاب النارية إلى عصر ميجي وبالتحديد إلى عام ١٨٩٩ حيث تم إطلاقها من قبل السكان المحليين لتقديم مشاعر الشكر والإمتنان للإله إبيسو ثم أصبح بعد ذلك تقليدا سنويا.

وبالإضافة إلى هذا التاريخ العريق فإن هذا المهرجان يتميز بحضور بارز لأهم نجوم صناعة الألعاب النارية وهو ما يجذب العديد من محبي هذا النوع من المهرجانات.

يمكنكم الإستمتاع بالنسخة المطولة من الفيديو أدناه:

(المقالة الأصلية باللغة اليابانية، الصورة الرئيسية : إزوميا غينساكو، بالتعاون مع الاتحاد الخاص بالمحال التجارية الصغيرة)

كما يمكنكم القراءة عن المهرجانات التالية:
مهرجان الأضواء: نابوتا ماتسوري
أول مهرجان دولي للأدب باليابان

  • [16/01/2014]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • الاقتراب من حقيقة النينجا !تحظى النينجا بشعبية كبيرة ليس في اليابان وحدها ولكن في كل أنحاء العالم من خلال الظهور في الأفلام والأنيمي. لكن تغلف حقيقة النينجا الكثير من الألغاز. وأخيرا تم إزالة النقاب عنها بفضل الأبحاث في السنوات الأخيرة، لذا نقدم لكم حقيقة النينجا في هذا المقال.
  • زيارة قريتي النينجا ”إيغا“ و”كوكا“بلغت ذروة نشاط النينجا في أماكن مختلفة من اليابان ما بين حقبة السلالات الشمالية والجنوبية في القرن الرابع عشر وعصر إيدو. وقد اشتُهرت نخبة النينجا التي تنتمي لقريتي إيغا وكوكا كأقوى مجموعة نينجا في البلاد. حيث يمكننا الاطلاع على الأدوات التي استخدمها النينجا في ذلك الوقت وتجربة تدريب النينجا وحياتهم اليومية بزيارة هاتين القريتين.
  • تعليم فنون الساموراي في اليابان الحديثةأوغاساوارا كيوموتو هو وريث لإحدى مدارس الساموراي المتخصصة في فنون الرماية الراكبة (yabusame) (يابوسامي) أو (الرماية أثناء امتطاء الخيل) ذات الأصول الممتدة لأكثر من ٨٠٠ عام. وهو الآن يقوم بتدريس هذه الفنون العريقة تحت إشراف والده كيوتادا، قائد الجيل الحادي والثلاثين لمدرسة أوغاساوارا لتعليم الفنون التقليدية اليابانية.
  • الصيد بالغوص الحر يستقطب المسنات في اليابانتعد محافظة ميي موطنا لنحو ١٠٠٠ امرأة تمتهن الغوص’’أما‘‘، وهو تقليد لصيد الأسماك بالغوص استمر لنحو ٣٠٠٠ سنة. ويوجد حاليا فقط نحو ضعف هذا العدد في كامل اليابان، بتراجع حاد عن عددهن قبل نصف قرن والبالغ أكثر من ١٧ ألف ’’أما‘‘. ومع تقدم تلك السيدات في العمر، ما الذي يمكن القيام به لإبقاء تلك المهنة على قيد الحياة؟
  • حرفي دروع يعيد الحياة مجددا إلى كنوز يابانيةتتطلب صناعة الدروع اليابانية التقليدية مجموعة متنوعة من الحرف والمهارات المختلفة بما في ذلك أعمال الورنيش والجلد والمنسوجات. ويعتبر حرفي ترميم الدروع نيشيؤكا فوميؤ أحد القلائل في اليابان الذين يمتلكون كل تلك المهارات. وقد تحدثنا معه عن عمله في إعادة بعض التحف من الدروع اليابانية إلى سابق مجدها.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)