وجهات نظر النشاطات الترفيهية والهوايات
بالصور والفيديو….منافسات النحت على الجليد
[31/03/2014] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 |

أقيم أثناء فاعليات مهرجان سابورو للثلوج والجليد "منافسات النحت على الجليد"، حيث تجمع العديد من الفرق من دول مختلفة في منافسات ساخنة للنحت على الجليد. وبفضل امكانية رؤية المنافسات بشكل حي فإن هذا التجمع يجتذب العديد من الزوار أو السائحين من الداخل أوالخارج.

التماثيل الثلجية من صنع الأجانب تحظى بشعبية كبيرة

انطلقت ”منافسات النحت على الجليد الدولية“ لأول مرة عام ١٩٧٤ بهدف تعميق العلاقات الدولية وكذلك تعزيز الصبغة الدولية للمهرجان. وقد شاركت ٦ فرق من كندا، فرنسا، كوريا الجنوبية، فيتنام الجنوبية (الآن جمهورية فيتنام الاشتراكية)، والولايات المتحدة واليابان في دورتها الأولى. وقد استمتع الجمهور والمشاهدين بالألوان المختلفة التي خرج عليهم بها كل فريق والتي تعبر عن الشخصية التي تتميز بها كل دولة. وقد جذبت المنافسات العديد من المشاركين عاماً تلو الآخر حتى بلغت دورتها الخامسة والعشرين التي شارك فيها ٢٠ فريقاً من مختلف أنحاء العالم ضموا حوالي ٨٠ شخصاً من المشاركين. عندما اقتربتُ من المجسمات والتماثيل الثلجية التي قام المشاركين الأجانب بنحتها أدركت مدى الشعبية التي يحظى بها ”مهرجان سابورو للثلوج والجليد“.

في عام ٢٠١٤، بالإضافة إلى هاواي، ماليزيا، نيوزيلندا، سنغافورة، تايلاند، هونغ كونغ، بولندا، شاركت العديد من المدن مثل بورتلاند (الولايات المتحدة الأمريكية)، دايجون ( جمهورية كوريا) في مهرجان سابورو للثلوج والجليد. وقد استمرت المنافسات ٤ أيام من ٤-٧ فبراير/شباط ، وتنافست فيها الفرق على صنع التماثيل والمجسمات المختلفة.

فريق تايلاند حامل اللقب ينافس بقوة

شارك في حفل الافتتاح تسع فرق من ست دول.

بدأ حفل الإفتتاح للمنافسات يوم ٤ فبراير/شباط ٢٠١٤ باداء الفرقة الموسيقية لقوات الدفاع الذاتي على الآلات النحاسية. وعلى الرغم من البرد القارس الذي تتميز به الأجواء في تلك المنطقة في هذا الوقت من السنة، فقد دخلت الفرق المشاركة والسعادة بادية على وجوهها المبتسمة والمشرقة. يقول السيد هوشينو رئيس اللجنة التنفيذية في الكلمة الإفتتاحية: ”إن نحت المجسمات والتماثيل في هذا البرد القارس والثلوج الكثيفة أمر شاق. أتمنى ان تتنبهوا جيداً لأنفسكم“. ثم بعد ذلك قام فريق تايلاند الذي توج باللقب في العام الماضي بإعادة علم المسابقة، وتقدم ممثل الفريق ليلقي كلمة التحية وقال: ”أتعهد بأننا سوف ننافس بقوة على اللقب، كما أتعهد بتوسيع دائرة الصداقة والمحبة“. أعقب ذلك تصفيق حار من المشاهدين الذين ملؤوا المكان.

بعد حفل الافتتاح بدأت الفرق المختلفة في صنع ونحت المجسمات والتماثيل الجليدية. وبما أن غالبية الفرق المشاركة لها خبرات وتجارب سابقة في هذه المسابقة، فقد بدأ العمل بسلاسة في بناء السقالات حول مربعات الجليد التي يبلغ قطرها ٣ أمتار. وعلى الرغم من برودة الجو وبلوغ درجة الحرارة إلى أقل من ٥ درجات مئوية تحت الصفر فقد ظهر اللاعبون الذين يقومون بنحت التماثيل الثلجية وهم يتصببون عرقاً، واللاعبون من بورتلاند كانوا يشتكون من الحر وهم يرتدون ملابس صيفية خفيفة! وقد استمر العمل في اليوم الأول ما يقرب من الـ ١٠ ساعات.

شخصية كل بلد تظهر في طريق العمل

عملت الفرق بجد دون الإكتراث بالثلوج الهاطلة.

بدأ العمل في اليوم الثاني منذ الصباح الباكر. ورغم أن الشتاء هذا العام كان بارداً للغاية الا أن الفريق المرشح وهو الفريق التايلاندي فقد كان واضحاً أن لديه أريحية تامة في الوقت حيث انهى صنع العمل الفني الخاص به ومن ثم اهتم بالتفاصيل الدقيقة بعد الظهيرة. كما بدأت تظهر ملامح العمل الفني لفريق كوريا الجنوبية وهي كرة جليدية ضخمة، لكن لم أستطيع أن أخمن ماذا ستسفر عنه تلك الكرة الجليدية الضخمة. كما بدا فريق بورتلاند وكأنه يقوم بنحت نسخة من تمثال الحرية الشهيرة بعناية ودقة فائقتين.

وقد ذكر فريق هاواي: ”نحن معتادون على نحت تماثيل من الجليد ولكن تختلف طريقة العمل بأي حال من الأحوال بين الثلج والجليد وهو امر مثير للإهتمام بالنسبة لنا. في حالة اذا كان المجسم أو التمثال من الثلج يمكن ان يتم إصلاحه بسهولة حيث أنه أكثر ليونة من الجليد“. وأضافوا انهم لا يواجهوا أية مشكلة الطقس البارد.

يستريح المتسابقون في غرفة الاستراحة.

ومع إطلالة اليوم الثالث من المنافسات بدأت تظهر أشكال المجسمات التي تقوم بصناعتها الفرق المختلفة. كذلك بدأ الإنسجام والتعاون يملأ الأجواء بين مختلف اللاعبين المشاركين في المهرجان. كذلك من الأمور الجيدة في المهرجان هو أن الجمهور كان يمكنه بسهولة أن يتفاعل مع اللاعبين مما أعطى للمنافسات روحاً حميمية رائعة. كما يمكنك رؤية الإبتسامات تملأ المكان والجميع يحاول التواصل بكلمات إنكليزية بسيطة. كما قام أعضاء الفريق النيوزيلاندي بتجاذب اطراف الحديث عن كرة القدم الأمريكية مع الجمهور في جو تملؤه البهجة والسعادة وهو ما ساعدهم أيضاً وأعطاهم الحافز على استكمال العمل الفني الخاص بهم.

اليوم الرابع والأخير من المنافسات. دخل كل فريق في المرحلة النهائية من إعداد العمل الفني عن طريق الإهتمام بالتفاصيل الدقيقة وقام الفريق الكوري الجنوبي بتسريع وتيرة العمل حيث كان متأخراً عن باقي الفرق. كما قام الفريق الماليزي الذي يشارك في المنافسات للمرة الـ ٢٩ بصنع نماذج حية معبرة. وقال فريق بورتلاند أنهم اختاروا تصميماً صعباً لذلك فالعمل صعب جدا، لكنهم واصلوا العمل بجهد كبير حتى المساء. أما فريق فريق تايلاند فقد أنتهى تماماً من إنجاز عمله الفني وأظهر براحاً في الوقت.

اللمسات الأخيرة للعمل.

في الصباح الباكر من يوم ٨ فبراير/ شباط اكتملت الأعمال الفنية لجميع الفرق المشاركة في المنافسات. وقد تألقت المجسمات والتماثيل مع بزوغ خيوط شمس الصباح، وقد جذبت تلك الأعمال الفنية الرائعة المارة ووقفوا يلقون النظر عليها ويلتقطون الصور التذكارية. وقال فريق هونغ كونغ وهو يشعر بالرضا تجاه العمل الفني الخاص به: ”لقد قمنا بعمل فني رائع“. كما بادر المشاركين بإلتقاط الصور التذكارية لأعمال الفرق الأخرى في جو جميل من الإحترام والود والمحبة.

تجمع جمهور كبير في حفل توزيع الجوائز، وبعد صعوبة بالغة في تحديد الفائز أعلنت لجنة التحكيم النتيجة حيث كان الفوز من نصيب الفريق الكوري الجنوبي، وحل فريق هونغ كونغ وصيفاً في المركز الثاني، وكان المركز الثالث من نصيب الفريق التايلندي حامل اللقب في النسخة الماضية، جاءت سنغافورة في المركز الرابع، ماليزيا في المركز الخامس. بعد إعلان كافة النتائج تم تسليم الراية للفريق الكوري الجنوبي. وقد علق الفريق الكوري: ”نحن سعداء للغاية بالمشاركة وكذلك بالنتيجة. لقد كانت فرصة عظيمة للتفاعل مع الكثير من الأشخاص من دول وثقافات مختلفة. شكراً للجميع“. بعدها غادروا المكان وسط تصفيق حاد من الحاضرين.

حفل الختام

 

عمل كل فريق

المركز الأول (كوريا الجنوبية)
Mr. Kim Sung Young / Mr. Kim Jong Pil / Mr. Lim Jung Kyu

المركز الثاني (هونغ كونغ)
Mr. Yuen Kam Hung / Mr. Tam Wai Lun / Mr. Ng San Man

المركز الثالث (تايلاندا)
Mr. Kusol Bunkobsongserm / Mr. Kritsana Wongtes / Mr. Amnoaisak Srisuk

المركز الرابع (سنغافورا)
Mr. Loh Tze Joo / Mr. Lim Sang Choon / Mr. Chan Jian Xiong

المركز الخامس (ماليزيا)
Mr. Yong Chong Ming / Mr. Harum B. Jalil / Mr. Vasan S. Angalan

منحوتة الفريق النيوزيلاندي
Mr. Simon Daly / Mr. Matarahi Skipper / Mr. Sofara Aiono

منحوتة الفريق الأميركي (هاواي)
Mr. Dale Radomski / Mr. Charlie Matsuda / Mr. Norimitsu Wada-Goode

منحوتة الفريق الأمريكي (مدينة بورتلاند)
Mr. John Paul Zipprich / Ms. Cheryl Ching / Mr. Michael Kondo

منحوتة الفريق البولندي
Ms. Maria Misztal / Ms. Joanna Swiech / Ms. Justyna Graf

(المقالة الأصلية باليابانية بقلم يوشيدا يايوي، الصور بالتعاون مع اللجنة المنظمة لمهرجان سابورو للثلوج، بالتعاون معهد الدراسات المعلوماتية لجريدة هوكايدو)

  • [31/03/2014]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • الكيندو على الطريق نحو العالميةعقدت بطولة العالم للكيندو التي استمرت فعاليتها لمدة ٣ أيام منذ يوم ٢٩ مايو/أيار في نيبون بودوكان (صالة الفنون القتالية) الواقعة في منطقة كودانشيتا في العاصمة طوكيو. هذه هي الدورة الـ١٦ للبطولة التي تعقد مرة واحدة كل ثلاث سنوات في إحدى بلدان العالم، وقد جرت فعاليات البطولة الماضية لعام ٢٠١٢ في إيطاليا. على الرغم أن البطولة عقدت في اليابان منذ ١٨ عاما، لم تعقد في نيبون بودوكان في الواقع منذ ٤٥ عاما عندما عقدت البطولة الأولى.
  • تاريخ مهرجان سابورو للثلوج والجليديعد "مهرجان سابورو للثلوج" الحدث الأكبر الخاص بفصل الشتاء في سابورو. إن فكرة هذا المهرجان الكبير الذي يزوره السياح من جميع أنحاء العالم كانت قد نبعت من قبل طلاب قاموا بنحت ٦ مجسمات على الثلوج. نقدم لكم هنا تاريخ وذكريات هذا المهرجان الكبير.
  • بالفيديو ...انطلاق مهرجان سابورو للثلوج والجليدسنعرض لكم الدورة الـ ٦٥ لمهرجان الثلج الذي يقام في مدينة سابورو الموجودة أقصى شمال اليابان.
  • جمباز ايقاعي جديد... صنع في اليابانتعتبر رياضة الجمباز الإيقاعي الحديث للرجال يابانية المنشأ. على الرغم من إنجذاب الجمهور لعروضها القوية و فنونها، الاّ أن انتشار هذه اللعبة والتعرف عليها جيدا ما زالا في نطاق ضيق. وذلك الى ان قام المصمم العالمي مياكي إيسي بالتعاون مع فريق الجمباز الإيقاعي للرجال بجامعة أوموري بإخراج عرض لفنون اللعبة.

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

バナーエリア2
  • كلمة رئيس التحرير
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)