وجهات نظر تعلم ومحبة اللغة اليابانية
متحف لعشاق الكانجي في كيوتو
[24/08/2016] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | ESPAÑOL | Русский |

افتتح متحف الكانجي أبوابه في مدينة كيوتو يوم ٢٩ يونيو من هذا العام. المنشأة الجديدة تتضمن العديد من المعارض والعروض التفاعلية التي تقدم تاريخ الأحرف في الصين واليابان.

تم افتتاح متحف جديد في كيوتو يقدم للزوار فرصة للتعرف على تاريخ الكانجي واختبار معرفتهم به بواسطة العروض تفاعلية. فمتحف الكانجي والمكتبة الواقعان في حافة منطقة غيون، يستهدفان بشكل أساسي الطلاب اليابانيين في المراحل الابتدائية والإعدادية وأسرهم، ولكن الطلاب الأجانب من جميع الأعمار هم موضع ترحيب أيضا.

”برج الـ ٥٠٠٠٠ كانجي“ في مركز المتحف.

من أصداف السلاحف إلى الآلات الكاتبة

محور المتحف هو ”برج الـ ٥٠٠٠٠ الكانجي“ وهو دعامة على ارتفاع ٧.٨ متر تظهر عليه جميع أحرف الكانجي الموجودة في قاموس موروهاشي تيتسوجي الشامل Dai Kan-Wa jiten. الكانجي مطبوع بألوان وأحجام مختلفة، وهذا يتوقف على مدى شيوعهم. أبرز أحرف الكانجي هي تلك التي تعلمها الطلبة اليابانيون خلال سنوات المرحلة الابتدائية حتى الثانوية. ويوفر البرج منظور لأولئك الذين عادة ما يسأمون من العدد الكبير للكانجي الذي يتوجب دراستها ويجعلهم ممتنين لعدم وجود حاجة لحفظ عشرات الآلاف من الكانجي.

يحتوي الطابق الأول معرضا على أحد الجدران حول تاريخ الكانجي. ويبدأ مع أصوله في الصين، حيث تم كتابة بعض من أقدم أحرف الكانجي التي ما زالت موجودة على أصداف السلاحف كجزء من طقوس التنبؤ بالغيب، قبل أن يتم الانتقال إلى تطويرها في اليابان، حيث وصلت في بداية القرن الخامس. وتبين إحدى اللوحات نسخة مكتوبة من الصين في القرن الثامن لطالب يبلغ من العمر ١٢ عاماً يتبع لمحاورات كونفوشيوس، وكذلك قصيدة ألّفها بهدوء على ظهر ورقة يتوسل فيها المعلم السماح للصف العودة إلى المنزل مبكراً.

نسخ لشرائح خشبية من المقاطع الصينية قبل نحو ٢٠٠٠ سنة.

آلة كاتبة يابانية، من صنع شركة توشيبا في عام ١٩٨١. ويمكن استخدامها لكتابة حوالي ٢٦٠٠ مقطع كانجي، ١٤٠٠ مقطع مثبت في الآلة و١٢٠٠ مقطع إضافي مخزن في علب إلى حين الحاجة إليها.

وهناك أيضا القطع وغيرها من الأشياء المقلدة التي تمثل كيف تمت كتابة الكانجي على مر العصور. فقبل أصداف السلاحف، يعتقد أن الأحرف الأولى كتبت في الرمال والأرض في الصين. يمكن للزوار محاولة الكتابة في الرمال بواسطة العصي التي يوفرها المتحف. ويوفر المتحف خيار ”يمكنك اللمس والتجربة“ إلا إذا كان الشيء المعروض بعيد عن الزائر. وإحدى القطع الأخرى التي يسلط عليها الضوء في المتحف عبارة عن آلة كاتبة للكانجي بمئات من المقاطع للاختيار من بينها، والتي تم ترتيبها حسب النطق.

ويخصص جزء كبير من الطابق الثاني للألعاب الإلكترونية ذات المواضيع المختلفة. يمكن لعشاق السوشي معرفة ما إذا كانوا يعرفون كيفية قراءة أسماء الأسماك المفضلة لديهم والتقاط صورة تذكارية عند الوقوف في كوب عملاق مزين بالكانجي. ألعاب أخرى تختبر معرفة yoji jukugo (عبارات من أربعة مقاطع) والقراءات المختلفة لكانجي واحد. تلميحات الشاشة تقلل من الحد قليلا من بعض الألعاب الأكثر صرامة. هناك أيضا عروض تعرف بمواضيع مثل مقاطع kokuji، التي أنشئت في اليابان بدلا من استيرادها من الصين، والكانجي الإقليمية.

اختبر مهارات الكانجي الخاصة بالسوشي المفضل لديك أو التقط صورة تذكارية يقف في كوب عملاق الذي كتب عليه أسماء الأسماك.

يمكن للزوار محاولة قراءة الكانجي للأدوات المنزلية الشائعة قبل فتح الأدراج للتحقق مما إذا كانت صحيحة.

تزايد الاهتمام بالكانجي حول العالم

تتم إدارة المتحف من قبل المؤسسة اليابانية لاختبار كفاءة الكانجي التي تتولى إدارة اختبار Kanji Kentei وترعى عملية التصويت على الكانجي. المتقدمون للاختبار لا يعطون جنسيتهم، ولذلك لا توجد إحصائيات رسمية، ولكن يبدو أن هناك المزيد من الناس غير اليابانيين الذين يتقدمون للإختبار في السنوات الأخيرة. وقال كاني تاتسوشي، نائب مدير المتحف، إنه يقدر كثيرا الاهتمام من خارج المنطقة في ثقافة شرق آسيا والكانجي.

وقد التقت هاياشيدا توشيكو من المؤسسة اليابانية لاختبار كفاءة الكانجي عددا من المتقدمين الناجحين الذين نشأوا في أماكن مثل الولايات المتحدة وبريطانيا، حيث أن أحرف الكانجي ليست جزءا من المنهج الدراسي العادي. وتقول إن هؤلاء المتعلمين وجدوا اثنتين من الطرق الفعالة للحفظ. أولا تعلم معنى المقطع، على سبيل المثال 犬 تعني ”كلب“. وبمجرد أن يثبت المعنى في أذهانهم، يتعلمون القراءات المختلفة للكانجي. بالنسبة لـ أو ”كلب“، ستكون القراءات “إينو” أو كين في كلمات مثل banken (كلب حراسة).

أكثر ملائمة للسياح

يحتوي المتحف في الوقت الحاضر على لافتات باللغة اليابانية فقط. ويوفر أدلة للنطق furigana على العلامات لمساعدة أطفال المدارس اليابانية، وهم الجمهور الرئيسي المستهدف، ولكن على الرغم من ذلك فإن هذا النوع من العروض كتاريخ الكانجي يتطلب معرفة كبيرة من اللغة اليابانية لفهم المحتوى. وهناك خطط لإدخال التفسيرات باللغة الإنكليزية والصينية والكورية ربما من خلال التطبيق الذكي في الصيف المقبل. وينبغي أن يكون الزوار الأجانب المحتملين على علم قدر قليل من القدرة اللغوية اليابانية مطلوب للتمتع بالمتحف. سوف تتعلم أكثر من الزيارة كلما ازدادت معرفتك باللغة.

كان المبنى عبارة عن مدرسة، ولكنها أغلقت في عام ٢٠١١. وقررت حكومة مدينة كيوتو للسماح للمؤسسة لتحويلها إلى متحف بحيث أنه يمكن أن تستمر بمثابة مركز للتعليم. يأمل المتحف في جذب ٥٠ ألف زائر في النصف الثاني من عام ٢٠١٦ ويهدف ٢٠٠ ألف زائر سنويا بحلول العام الثالث من التشغيل. وموقعه بجانب معبد Yasaka في منطقة غيون السياحية المزدحمة يساعد على جذب الزوار العاديين.

كثيرا ما نقشت المقاطع الصينية على القطع الأثرية البرونزية. هذه عمرها حوالي ٢٨٠٠ سنة.

متحف ومكتبة اليابان للكانجي

ساعات العمل: ٩:٣٠ حتي ١٧:٠٠ (آخر موعد للدخول ١٦:٣٠)
يوم العطلة: أيام الاثنين
رسوم الدخول:
البالغين: ٨٠٠ ين
طلاب الجامعات وطلاب المدارس الثانوية: ٥٠٠ ين
طلبة المدارس الإعدادية والابتدائية: ٣٠٠ ين
الأطفال قبل سن المدرسة: مجانا
الزوار ذوي الاحتياجات الخاصة: مجانا
الموقع الالكتروني: www.kanjimuseum.kyoto (اليابانية فقط)

(حرر المقال ريتشارد ميدهارست من nippon.com. التصوير من قبل أوشيما تاكويا. صورة العنوان: المقاطع تغطي ”برج الـ ٥٠٠٠٠ كانجي“.)

  • [24/08/2016]
مقالات ذات صلة

عرض كافة المواضيع

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

الكلمات الأكثر وروداً

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)