وجهات نظر الفاكهة اليابانية: السعي نحو الكمال
فوكوشيما تنتج أطيب دراق في العالم
[03/03/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

نجحت مزرعة في فوكوشيما بإنتاج دراق يزيد محتواه من السكر ما يقرب من ٥٠٪ من أحلى دراق على الإطلاق. قمنا بزيارة مالك المزرعة فوروياما كوجي، وهو واحد من مجموعة من المنتجين الشباب الحريصين على تغيير وجه الزراعة في اليابان.

حقق دراق مزرعة فوروياما للفواكه الواقعة في وسط محافظة فوكوشيما هذا العام نتيجة غير مسبوقة في اختبار محتوى السكر بنسبة وصلت إلى ٣٢ درجة بركس حيث كان به أعلى نسبة سكر سجلت على الإطلاق للدراق في العالم. وبوضع هذا الرقم في الاعتبار، يقع متوسط نسبة السكر في حبة الدراق الناضجة في مكان ما بين ١١ و١٤ درجة بركس، والرقم القياسي العالمي للدراق المسجل في موسوعة غينيس هو ٢٢ درجة بركس. وفقا لصاحب العمل فوروياما كوجي البالغ من العمر ٤٠ عاما، تنوي المزرعة في العام المقبل تقديم طلب الحصول على لقب لرقم قياسي جديد في الموسوعة

الدراق أكاتسوكي نيو فائق الحلاوة من مزرعة فوروياما للفواكه هو نتاج عشر سنوات من الجهود الدؤوبة بالاقتران مع نتائج مشروع تجريبي لتحسين التربة بتفويض منذ ثلاث سنوات من قبل شركة زراعية في محافظة مياجي.

الدراق توكو ذو اللون الوردي الغامق يصل إلى مرحلة النضج على الشجرة. تصوير: كوديرا كى.

الرعاية بمحبة وعطاء

بشكل عام فإن دراق فوكوشيما معروف بكونه كثير العصارة وملمسه متين وكذلك طعمه استثنائي. حيث تنتج مزرعة فوروياما للفواكه ١٦ صنفا مختلفاً من الدراق. عندما قمنا بزيارة المزرعة في أغسطس/آب، استطعنا رؤية أربعة أصناف مثمرة وهم: أكاتسوكي نيو، كاواناكاجيما هوايب، توكو، وأخيرا أوغونتو.

ولأن الدراق فاكهة هشة، فإن معظم البساتين تقوم بقطفها قبل موعد النضج بقليل، حيث تستكمل نضجها أثناء نقلها. هذا يقلل من خطر الإفراط في النضوج، ناهيك عن الأضرار الناجمة عن الحشرات والرياح القوية. ولكنه يعرض مستوى الحلاوة والطعم للخطر أيضا. في مزرعة فوروياما، لا يقطف سوى الدراق الذي وصل إلى مرحلة النضج على الشجرة على مبدأ أن الدراق المقطوف اليوم ينبغي أن يؤكل غدا. ويقول فوروياما ”إن النضوج على الشجرة هو نوع من الرفاهية عندما يتعلق الأمر بالدراق. فنضوج الدراق على الشجرة هو ممكن خاصة وأننا مزرعة صغيرة.“

إن زراعة الدراق الفاخر تحتاج إلى بعض الصبر. وعلى الرغم من أن الحكمة اليابانية القديمة تقول إن شتلات الدراق تستغرق ثلاث سنوات لتؤتي ثمارها، يصر فوروياما على أنها تستغرق خمس سنوات على الأقل حتى تنضج وعشر سنوات أخرى لإنتاج دراق يمكن لمزارع شحنه بثقة.

الاستعدادات لموسم الحصاد في فصل الصيف والخريف تبدأ في وقت مبكر من العام، بعد وقت قصير من نهاية موسم حصاد التفاح. (مزرعة فوروياما للفواكه تنتج التفاح وكذلك الدراق). يتم تقليم أشجار الدراق التي يصل عددها إلى ٢٣٠ شجرة في المزرعة بعناية بين شهري يناير/كانون الثاني ومارس/آذار. في أبريل/نيسان يعمل العمال على ترقيق البراعم إلى ١٥٠٠ لكل شجرة. في شهر مايو/أيار يتم التلقيح اليدوي ثم انتظار تكوين ونضج ثمرات الدراق. يتفحص القائمون على عملية القطف كل ثمرة دراق بواسطة النظر واللمس، ويختارون فقط أجود حبات الدراق. تنتج كل شجرة ما يقرب من ٥٠٠ دراق سنويا، ويستغرق حصاد كل صنف حوالي ١٠ أيام. في حين يؤمن فوروياما في الكفاءة، يقول إنه مقتنع أيضا أن الرعاية بمحبة وعطاء هو مفتاح الدراق اللذيذ.

من مهندس إلى مزارع فاكهة

تعمل عائلة فوروياما في قطاع زراعة الفاكهة لخمسة أجيال الآن، منذ عام ١٨٨٣. فوروياما كوجي، المالك الحالي، بدأ كمهندس إنتاج في مصنع أجهزة كهربائية قريب من مزرعته. كونه تدرب لتقييم الكفاءة جنبا إلى جنب مع النوعية، قال إنه كان مؤمنا بأن مبادئ مشابهة يمكن تطبيقها على الزراعة. عندما حان أو ”نضج“ الوقت، اتخذ القرار لترك وظيفته والتفرغ الكامل لأعمال العائلة بغرض بناء مشروع منسجم مع سوق متنوعة ومتغيرة.

كان ذلك في يوليو/تموز ٢٠١٠. في فصل الربيع التالي، واجه فوروياما أزمة متفاقمة في أعقاب الحادث النووي في فوكوشيما. طلبات الفاكهة الفاخرة الخاصة بالهدايا انخفضت بنسبة ٦٠٪ ولم يكن الشحن واردا على الإطلاق حتى قامت المزرعة بشراء المعدات اللازمة لاختبار الفاكهة للمواد المشعة.

لحسن الحظ، في ذلك العام سجل الدراق في المزرعة أقل من ١٠٠ بيكريل لكل ٧٠٠ غرام، وهذا أقل بكثير من الحد القانوني، وفي السنة التالية كانت حبات الدراق خالية من الإشعاعات. قرر فوروياما، وبحوزته شهادة صحية نظيفة، الاستفادة من الإنترنت لإطلاق عمليات البيع المباشر في حين نشر جميع بيانات السلامة على الإنترنت.

وعلى الرغم من تقلبات مهنته الجديدة، فوروياما غير نادم على الإطلاق: ”في الهندسة، نقوم بحل المشكلة، وبذلك تنتهي الخطوات“. ويضيف، ”لكن في الزراعة، الاحتمالات غير محدودة. طالما أنك تعمل على حلول عديدة، يمكنك التحسن على الدوام. أجد هذا الجانب مثيرا جدا.“ وبطبيعة الحال، الدراق والمحاصيل الأخرى يمكن في بعض الأحيان إحباط أفضل جهود المزارعين. ولكن بالنسبة لفوروياما، هذا هو جزء من التحدي. ”بالنسبة لي، التقدم يعني معرفة كيفية تجنب تلك الإحباطات وجعل الأمور تتحقق.“

شباب فوكوشيما، والمزارعون العصريون

فوروياما ينتمي إلى جيل جديد ديناميكي من المنتجين في فوكوشيما ممن يخرجون عن الأنماط الزراعية القديمة، ويتعاونون بنشاط ويتنافسون حيث يعتمدون أساليب زراعة وتسويق مبتكرة. في ١١ مارس/آذار ٢٠١٥، بعد أربع سنوات بالضبط على الكارثة النووية، أطلقت مجموعة من المزارعين المحليين في الثلاثينات والأربعينات من العمر Cool Agri، وهي منظمة مكرسة لتنشيط الزراعة اليابانية و”تغيير صورة الزراعة إلى شيء ممتع ومثير، وعصري.“ وبالإضافة إلى فوروياما، تضم المنظمة في أعضائها الشيف هاغي هاروتومو (الذي صاحبنا في زيارتنا الأخيرة إلى مزرعة فوروياما للفواكه)، وهو صاحب المطعم الفرنسي المبتكر من ”المزرعة إلى المائدة“ في إيواكي، والمنتج شيرايشي ناغاتوشي واحد من شركاء هاغي في الإنتاج.

فوروياما والشيف هاغي هاروتومو في مزرعة فوروياما للفواكه. تصوير: كوديرا كي.

ومن بين المشاريع التي أخرجت بها هذه المنظمة كانت عبارة عن سلسلة من جولات مزارع الفواكه التي ينظمها المزارعون (يطلق عليها اسم سياحة الفاكهة). من خلال إرسال الإعلانات، يعطى الأفراد والجماعات المعنية الفرصة للقيام بجولة في مجموعة مختارة من بساتين الفاكهة المحلية مثل الكمثرى والفراولة وشرائها مباشرة من المنتجين. الجولة الأولى التي عقدت في خريف عام ٢٠١٥، استهدفت خصيصا كبار الطهاة. زار ستة عشر طاه ثلاثة مزارع محلية، حيث كان لديهم فرصة للتعامل مع المنتجات والتحدث مع المزارعين حول التوريد.

إن فوروياما حاليا يستغني عن خدمات النقل والتسويق الخاصة بالتعاونيات الزراعية في اليابان، حيث يرى أنه أكثر كفاءة التعامل مباشرة مع المستهلكين (بواسطة البيع عن طريق الإنترنت)، و”المعارض الدائمة“ (محلات في طوكيو التي تضم تخصصات المحافظات والبلديات في جميع أنحاء اليابان)، وتجار الجملة وتجار التجزئة الذين يشكلون زبائنه التقليديين.

حلوى ”دراق ميلبا“ من متجر الحلويات في طوكيو Anniversary، التي تضم دراق فوروياما. الحلوى، التي تعاون فوروياما على تصميمها، هي طهو حريري على نحو سلس لقشدة الدراق المخفوقة وجيلاتيه التوت المغطاة بالدراق الطازج. الصورة من Anniversary Co., Ltd.

نشر الخبر

لرفع مستوى الوعي، يشارك فوروياما في المناسبات الخاصة في طوكيو وأجزاء أخرى من البلاد، ويزود الطهاة بعينات من أحدث أصناف فاكهته. بعد زيارة طاهي الحلوى في طوكيو بستانه في عام ٢٠١٥، تعاون الاثنان على تطوير وتسويق حلوى موسمية خاصة باستخدام دراق فوروياما.

تعد الفاكهة الفاخرة هدية شعبية في اليابان، والهدايا ما زالت تشكل الجزء الأكبر من مبيعات فوروياما. للأسف الدراق المزروع في منطقة توهوكو لا ينضج في الوقت المناسب مع موسم الهدايا الصيفي (chūgen). من الآن فصاعدا، ينوي فوروياما استهداف محبي الفاكهة الفرديين كقطاع سوق جديدة واعد. فوروياما وزملاؤه يفيضون بالأفكار لجلب أكبر عدد ممكن من الناس إلى بساتينهم لتذوق الدراق في فوكوشيما على أغصان الشجر.

صندوق من دراق فوروياما يتوجه لمناسبة خاصة في كاساي، طوكيو، حيث سيتم بيع الفاكهة مقابل جزء من السعر العادي. تصوير: كوديرا كي.

ويقول فوروياما، ”ما أوصي به حقا هو أن يأتي الناس عندما يصل دراق أكاتسوكي نيو إلى مرحلة النضج وتذوق عينة من الدراق الذي يحتوي على ٣٠ درجة بركس من السكر مباشرة من أغصان الشجرة“. ويفسر أن هناك دائما بعض ”الأحجار الكريمة المثالية“ المتبقية من يوم الحصاد. ”إذا أتيت خلال ذروة موسم أكاتسوكي نيو، سيكون لديك فرصة لتذوق دراق لذيذ بشكل لا يصدق.“

لكن فوروياما لا يكتفي بانتظار الناس للمجيء إلى مزرعته. في اليوم بعد الزيارة التي قمنا بها، كان يخطط لبيع بعض من منتجاته من الدراق في مناسبة خاصة في منطقة كاساي في طوكيو مقابل سدس بالمائة من سعرها العادي. ”لقد بدأت بعرض منتجاتي من الدراق في طوكيو في نهاية الصيف من كل عام منذ وقوع الزلزال. ينتظر الزبائن في طوابير لشرائها.“ بالنسبة لفوروياما، استمتاع الناس بثمرة أعماله هو مكافأة في نهاية المطاف.

مزرعة فوروياما للفواكه
صاحب المررعة: فوروياما كوجي
العنوان: Tsuruta 26, Aza, Kamata, Fukushima-shi, Fukushima, 960-0102 JAPAN
/http://furukaju.jp

(المقالة الأصلية كتبت باللغة اليابانية من قبل دوي إيمي من nippon.com ونشرت في ٣ نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٦. الترجمة من الإنكليزية. صورة العنوان: فوروياما يحمل الدراق في يده وأظافره مزينة برسوم لهذه الفاكهة. تصوير: كوديرا كي.)

  • [03/03/2017]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • فراولة توتشيغي: جواهر حمراء تزين تاج الزراعة اليابانيةتعتبر محافظة توتشيغي الواقعة شمال طوكيو أكبر منتج للفراولة في اليابان. يستمتع زوار مزارع المحافظة بجولات ”اقطف كل ما تستطيع تناوله“، قادمين من أماكن متفرقة سعيا وراء فراولة حلوة وغضة. كما تعتبر توتشيغي مصدرا لأجود وأرقى العينات من هذه الفاكهة الحمراء والتي يتم شحنها إلى أماكن مختلفة داخل اليابان لاستخدامها في صنع حلويات فاخرة.
  • حمام ساخن بسحر فاكهة اليوزو المميزةاليوزو هو ملك فواكه اليابان فهو أحد الفواكه التي يمكنك أن تراها في اليابان بشكل خاص، وهو خليط في المذاق بين الجريب فروت والليمون وأحياناً ما يماثل حجمها حجم الجريب فروت ومستديرة الشكل مع لون أصفر ينبض بالحياة وهي غنية أيضا بالرائحة العطرية. يضع اليابانيون ثمرات اليوزو في الحمّامات الساخنة حيث أن شكلها ولونها الزاهي الجميل وعبيرها النفاذ يساعد على تنشيط الحواس ويجلب الدفئ والراحة النفسية في أكثر أيام الشتاء برودة. هكذا نصح الحكماء من قديم الأزمان.
  • الكانتالوب الياباني...ليس مجرد كانتالوب عادي!الشمام الياباني تجده معبأ في صندوق أنيق خاص بالهدايا أو يزين الحلويات الفاخرة. في هذه الجولة الخاصة، نزور محل فاكهة في العاصمة طوكيو يفتخر بحلوى الشمام وأحد المزارعين في محافظة شيزوؤكا الذي كرس حياته لفن زراعة الكانتالوب الياباني.
  • فقط في اليابان.. فاكهة بسعر المجوهراتفي كثير من الأحيان يتعجب السياح من جمال تجانس الفاكهة اليابانية، لكن ما يشد انتباههم ويثير دهشتهم أكثر من أي شيء هو أسعار تلك الفاكهة باهظة الثمن، حيث يصل سعر حبة واحدة من الكانتالوب الياباني (شمام) على سبيل المثال في محل لبيع الفاكهة في المناطق الحضرية الراقية إلى حوالي ٢٠٠ دولار أمريكي. نقدم في هذا المقال لمحة من سوق الفاكهة بالتجزئة الفريد من نوعه، إلى جانب نظرة سريعة على بعض العوامل الثقافية والاقتصادية المؤثرة عليه.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)