وجهات نظر الفاكهة اليابانية: السعي نحو الكمال
حمام ساخن بسحر فاكهة اليوزو المميزة
[29/01/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | ESPAÑOL | Русский |

اليوزو هو ملك فواكه اليابان فهو أحد الفواكه التي يمكنك أن تراها في اليابان بشكل خاص، وهو خليط في المذاق بين الجريب فروت والليمون وأحياناً ما يماثل حجمها حجم الجريب فروت ومستديرة الشكل مع لون أصفر ينبض بالحياة وهي غنية أيضا بالرائحة العطرية. يضع اليابانيون ثمرات اليوزو في الحمّامات الساخنة حيث أن شكلها ولونها الزاهي الجميل وعبيرها النفاذ يساعد على تنشيط الحواس ويجلب الدفئ والراحة النفسية في أكثر أيام الشتاء برودة. هكذا نصح الحكماء من قديم الأزمان.

متعة الحمّام الساخن بفاكهة اليوزو في الشتاء

”يوزو“ هي فاكهة يابانية من الحمضيات لديها رائحة فريدة تختلف عن كلٍ من الليمون واللّيم والجريب فروت. نكهة ثمرة اليوزو التي تدخل في أطباق المخللات والشوربات في المطبخ الياباني كخلطة الدُّقة الأصلية في المطبخ العربي التي تحبُك المذاق وتغنيه، كما أن مذاق هذه الفاكهة المميز في حلوى المثلجات يجدد المزاج ويعطي انتعاشة خاصة. ولا يتوقف سحر فاكهة اليوزو في الطعام فحسب بل لها تأثير أيضاً في تدفئة الجسم البارد شتاءً، فهي تُجدد خلايا الجسم وتنعشه، ولذلك فقد كانت توضع ثمرات اليوزو منذ القدم في مغطس الحمّامات الساخنة خاصةً في يوم الإنقلاب الشتوي فيما يعرف بـ”يوزو- يو“ أي ”حمّام اليوزو الساخن“. إذا جربته مرة لن تنساه أبداً.

ويوم الانقلاب الشتوي هو اليوم الذي يكون فيه النهار أقصر ما يكون والليل أطول ما يكون في نصف الكرة الشمالي ويصادف يوم ٢١ أو ٢٢ من ديسمبر/ كانون الأول. وكنوع من التطهر والتيمن في هذا اليوم ومن أجل موسم جديد بصحة جيدة وبدون أمراض، يستمتع اليابانيون بحمّام ساخن بفاكهة اليوزو. ويمكن رؤية فاكهة اليوزو مرصوصة في السوبر ماركت كما أن عادة تحضير السينتو (الحمّامات العامة) وومنتجعات الينابيع الساخنة بثمرات فاكهة اليوزو في هذا الوقت من العام لا تزال موجودة في أماكن كثيرة حتى الآن. فالاسترخاء لوقت كاف في حمّام ماء ساخن تطفو على سطحه ثمرات فاكهة اليوزو واستنشاق رائحتها الزكية النفاذة يحول دون الإحساس بالبرودة حتى بعد الخروج منه كما يجعلك تنعم بنوم هانئ هاديء طوال الليل وحتى الاستيقاظ صباحا في حيوية وانتعاش فضلا عن فائدتها في الحفاظ على جمال البشرة.

  • [29/01/2017]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • فراولة توتشيغي: جواهر حمراء تزين تاج الزراعة اليابانيةتعتبر محافظة توتشيغي الواقعة شمال طوكيو أكبر منتج للفراولة في اليابان. يستمتع زوار مزارع المحافظة بجولات ”اقطف كل ما تستطيع تناوله“، قادمين من أماكن متفرقة سعيا وراء فراولة حلوة وغضة. كما تعتبر توتشيغي مصدرا لأجود وأرقى العينات من هذه الفاكهة الحمراء والتي يتم شحنها إلى أماكن مختلفة داخل اليابان لاستخدامها في صنع حلويات فاخرة.
  • فوكوشيما تنتج أطيب دراق في العالمنجحت مزرعة في فوكوشيما بإنتاج دراق يزيد محتواه من السكر ما يقرب من ٥٠٪ من أحلى دراق على الإطلاق. قمنا بزيارة مالك المزرعة فوروياما كوجي، وهو واحد من مجموعة من المنتجين الشباب الحريصين على تغيير وجه الزراعة في اليابان.
  • الكانتالوب الياباني...ليس مجرد كانتالوب عادي!الشمام الياباني تجده معبأ في صندوق أنيق خاص بالهدايا أو يزين الحلويات الفاخرة. في هذه الجولة الخاصة، نزور محل فاكهة في العاصمة طوكيو يفتخر بحلوى الشمام وأحد المزارعين في محافظة شيزوؤكا الذي كرس حياته لفن زراعة الكانتالوب الياباني.
  • فقط في اليابان.. فاكهة بسعر المجوهراتفي كثير من الأحيان يتعجب السياح من جمال تجانس الفاكهة اليابانية، لكن ما يشد انتباههم ويثير دهشتهم أكثر من أي شيء هو أسعار تلك الفاكهة باهظة الثمن، حيث يصل سعر حبة واحدة من الكانتالوب الياباني (شمام) على سبيل المثال في محل لبيع الفاكهة في المناطق الحضرية الراقية إلى حوالي ٢٠٠ دولار أمريكي. نقدم في هذا المقال لمحة من سوق الفاكهة بالتجزئة الفريد من نوعه، إلى جانب نظرة سريعة على بعض العوامل الثقافية والاقتصادية المؤثرة عليه.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)