وجهات نظر المانغا والأنيمي في اليابان اليوم
ما الذي يخبئه المستقبل لصناعة الأنيمي اليابانية؟
رحلة عمل مخرج الأنيمي هوسودا مامورو

هيكاوا ريوسكي [نبذة عن الكاتب]

[25/01/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 简体字 | 繁體字 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

بعد ثلاث سنوات على إعلان مخرج الأنيمي الشهير ميازاكي هاياو عن اعتزاله، استولى المخرجان مامورو هوسودا وماكوتو شينكاي على إرثه باعتبارهما مخرجا الأنيمي الأكثر تأثيرا في اليابان. وفي الجزء الأول من هذه السلسلة المكونة من جزئين، نسلط الضوء على الحياة المهنية المزدهرة لمامورو هوسودا.

نهاية حقبة زمنية

بعد إصدار فيلم الأنيمي ”كازي تاتشينو (مهب الرياح)“ في عام ٢٠١٣ صدم مخرج أفلام الأنيمي الأسطوري وأحد مؤسسي استوديو جيبلي ميازاكي هاياو محبيه بسبب خبر اعتزاله إخراج أفلام الأنيمي الطويلة. وبعد سنة من ذلك أعلن استوديو جيبلي أنه سيلغي قسم الإنتاج بعد إصدار فيلم واحد أخير بعنوان ”أومويدي نو ماني (عندما كان مارني هناك)“ من إخراج يونيباياشي هيروماسا. ومنذ أن حطم فيلم ”مونونوكي هيمي (الأميرة مونونوكي)“ الأرقام القياسية في دور السينما اليابانية بتحقيق إيرادات قدرها ١٩.٣ مليار ين في شباك التذاكر عام ١٩٩٧، أصدر ميازاكي واستوديو جيبلي بثبات أفلام لاحقة حققت إيرادات كبيرة بلغت ١٠ مليار ين أو أكثر لكل منها. لقد احتل استوديو جيبلي مركزا عظيما بحيث أصبحت أفلامه مرجعاً لتحديد ربحية صناعة الأفلام برمتها. وبهذين الإعلانين يشارف عصر ذهبي على الأفول.

مر عقد من الزمن منذ أن أصبحت رسومات الكومبيوتر ثلاثية الأبعاد الخيار السائد لأفلام الأنيمي التجارية في أنحاء العالم بقيادة استوديوهات كبرى مثل ديزني وبيكسر. وعلى النقيض من ذلك فإن أفلام استوديو جيبلي والاستوديوهات الأخرى اليابانية ترتكز على صناعة أفلام الأنيمي التقليدية المرسومة باليد والتي تعود بشكل مباشر إلى فيلم ”هاكوجادين (أسطورة الثعبان الأبيض)“ وهو أول فيلم أنيمي من إصدار ”تويي أنيميشن“ عام ١٩٥٨. فقد استخدموا رسومات ثلاثية الأبعاد لتكميل رسومات ثنائية الأبعاد في نظام هجين. ولكن هل القرار بإلغاء قسم الإنتاج باستوديو جيبلي يؤشر على بداية النهاية لتراث اليابان المميز من أفلام الأنيمي؟

ما الذي يخبئه المستقبل لصناعة الأنيمي اليابانية؟ المخرجان هوسودا مامورو وشينكاي ماكوتو اللذان أنتجا أفلام حاذت على شهرة استثنائية خلال السنتين الماضيتين ربما يقدمان إجابة عن هذا السؤال. وفي هاتين المقالتين، نلقي نظرة على الصفات التي تجعل من أعمالهما مميزة.

  • [25/01/2017]

باحث أنيمي وتصوير خاص. أستاذ في كلية الدراسات العليا في جامعة ميجي بطوكيو. مواليد عام ١٩٥٨. بالاعتماد على خبرته كمهندس تكنولوجيا المعلومات، يشارك في تحليل شامل للثقافة البصرية بما في ذلك الجوانب التقنية، مع التركيز على أنيمي والمؤثرات الخاصة. عضو لجنة التحكيم لقسم الرسوم المتحركة في مهرجان اليابان للفنون الإعلامية. مؤلف كتاب كيفية تقييم بدلة جاندام المتحركة (How to Evaluate Mobile Suit Gundam) وغيره من الأعمال.

مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • كنز دفين لاكتشاف بدايات عالم الأنيمي الياباني!أحد المواقع الإلكترونية الجديدة من المركز القومي للسينما في المتحف الوطني للفن الحديث بطوكيو، يسمح للمشاهدين في جميع أنحاء العالم بمشاهدة باكورة أفلام الأنيمي اليابانية. نستعرض هنا قراءة لبعض من أبرز هذه الأعمال.
  • البداية من اليابان: لماذا وصل ”غوست إن ذا شيل“ للعالمية؟عاد العمل الأصلي كووكاكو كيدووتاي لمخرج الأنيمي الشهير أوشيي مامورو إلى الأضواء مرة أخرى، بإنتاج هوليوود نسخة فيلم من أفلام الحركة لفيلم الرسوم المتحركة الخاص به غوست إن ذا شيل لعام ١٩٩٥. يقوم باحث الأنيمي هيكاوا ريوسوكيه باكتشاف آثار الفيلم الفارق لـ أوشيي على أفلام الخيال العلمي في اليابان والخارج على حد سواء، بالإضافة إلى عالمية مواضيعه المثيرة.
  • رؤية مختلفة لصناعة الأنيمـي اليـابـانيـةنظرة على صعود مخرج الأنيمي شينكاي ماكوتو بعد أن سجل آخر أعماله فيلم ”اسمك.“ أرقاماً قياسياً في شباك التذاكر سواء داخل اليابان أو في الخارج أيضاً. في هذا المقال نتطرق لرؤية شينكاي للأنيمي الياباني في المستقبل.
  • Daban Jaff

    شكراا لك علي معلومات سيد هيكاوا كل شي متوقع من كوكب يابان و اتمنى ان نرا اعمال اكثر جمالا
    صديق من كردستان أتمنا لكم توفيق

  • Balla

    مشكور ، موضوع روعة

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)