وجهات نظر عالم مثير من الأدوات المكتبية اليابانية
أشرطة لاصقة عصرية وجذابة لكل الأغراض

ماتامورا فوكيكو [نبذة عن الكاتب]

[17/09/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL |

رفع محبي الحرف اليدوية الذاتية الصنع في اليابان استخدام الأشرطة اللاصقة من بداياتها الصناعية البسيطة وتحويلها إلى شيء ملفت للأنظار يمكن أن يضفي لمسة غنية بالألوان إلى أي تصميم تقريبا. زرنا الشركة اليابانية (Kamoi Kakōshi) (كاموي كاكوشي) في مدينة كوراشيكي بمحافظة أوكاياما، لمعرفة المزيد عن العلامة التجارية MT الشهيرة.

الكشف عن إمكانيات غير متوقعة

يقال إن الإلهام يمكن أن يأتي على متن مركب شراعي يبحر في زرقة المياه الواسعة. أما بالنسبة للشركة اليابانية كاومو كاكوشيKamo Kakōshi، وهي شركة رائدة في صناعة الأشرطة اللاصقة الصناعية فقد بدء الأمر بزيارة بسيطة لثلاثة سيدات في عام ٢٠٠٧ بمصنع الإنتاج في مدينة كوراشيكي بمحافظة أوكاياما. وعندها غيرت هذه الجولة داخل أروقة المصنع الرؤية التسويقية لمنتجات الشركة، الأمر الذي أدى لإطلاق الشركة لعلامتها التجارية MT الشهيرة للأشرطة الزخرفية.

لقد تأسست الشركة في عام ١٩٢٣ باعتبارها مُصنع للمواد اللاصقة المكافحة للحشرات، ولم تكن الشركة على علم بأن أشرطتها الملونة لها مستخدمين في مجالات مختلفة أخرى كمواقع البناء وورش طلاء السيارات. وطبقا لتصريحات السيد أوكاموتو ناؤتو مدير قسم العملاء في الشركة فإن محبي تجميع القصاصات وهواة الحرف أصبحوا متعلقين بشدة بأشرطة الشركة اللاصقة بعد أن وجدوها متوفرة في متاجر تحسين المنازل. وقال موضحاً ’’لقد بدأوا في استخدامها في تصاميمهم لأنهم اعتقدوا بأن شكلها جميل‘‘.

السيد كوموتو ناؤتو مدير قسم العملاء بشركة كاومو كاكوشي يتحدث عن الأفكار الموحية للعلامة التجارية MT.

مجموعات مختلفة الألوان من الأشرطة اللاصقة والتصميمات التي تتناسب مع اختيارات المستخدمين كلٌ حسب ذوقه الخاص.

أحضرت السيدات معهن بعض النماذج من صنعهن أثناء جولتهن بالمصنع، وأشدن بالاستخدام السهل لأشرطة كأومو كاكوشي اللاصقة وكذلك إمكانية إزالتها دون ترك أية أوساخ. كما أبدين إعجابهن بالأشرطة الشفافة التي تسمح برؤية المواد الموجودة أسفلها، وكان معهن بعضاً من الأنسجة الجميلة المصنوعة من الورق الياباني اليدوي الصنع، حيث يمكن الكتابة عليه دون أن يتمزق.

هذه المؤشرات غير المتوقعة حملت الشركة على التفكير. فهي لا تريد أن تدع مثل هذه الإلهامات القيمة أن تذهب أداج الرياح، فعملت على النظر في كيفية التوسع في مجالات استخدام المستهلك للأشرطة اللاصقة. وعليه كان القرار بالتنوع وتوفير ألوان متعددة. حيث أدركت الشركة أنها بإضافة الصبغات والتصاميم الجذابة فإنها بذلك سوف تتمكن من تحويل العناصر المتاحة عادة للاستعمال مرة واحدة إلى منتجات يمكن للناس استخدامها في إضفاء لمسات جمالية على الأشياء المحيطة بهم.

الانطلاق نحو آفاق جديدة

لقد عملت شركة كاومو كاكوشي على تطوير خط إنتاجها الأصلي MT في عام ٢٠٠٨، حيث تعاقدت مع أحد مصممي الغرافيك معتمداً على الأفكار المستوحاة من السيدات الثلاثة اللاتي ألهمن فكرة المشروع. وبحلول نوفمبر/ تشرين الثاني من ذلك العام، كانت الشركة على استعداد لإطلاق تشكيلة مكونة من ٢٠ لونا تتسم بالتدرج في الألوان المشبعة بالصبغة اليابانية الواضحة وأشكال متقنة تبدو للناظرين كما لو أنها رُسمت بقلم رصاص ملون.

ولتحديد كيفية تسويق الشريط اللاصق الرفيع البالغ عرضه ١٥ مم، توصلت الشركة إلى فكرة العلامة التجارية المتميزة لخط إنتاج أشرطة (MT) اللاصقة الجديدة. وقال أوكاموتو بأن الشركة بدأت بالتركيز على المناسبات الخاصة وإطلاق كميات محدودة الإصدار. مضيفا “كان من أولى الأشياء التي قمنا بها فتح أكشاك بمعرض طوكيو الدولي للهدايا”. وقد حظي هذا الأمر باهتمام المتاجر الكبرى صاحبة حقوق الامتياز مثل (Loft) و (Tōkyū Hands)، والتي اختارت العلامة التجارية لتسويقها بمتاجرها.

بعد ذلك في عام ٢٠٠٩، أقامت الشركة أول معرض مخصص لها في مجمع الإسكان العام في حي واسيدا بطوكيو. ولتسليط الضوء على جودة منتجاتها قامت الشركة بتزين موقع العرض من الأرض إلى السقف بخطوط ملونة من الأشرطة اللاصقة. ويقول أوكاموتو ’’لقد فوجئ الناس بالتنوع الموجود في خط إنتاج MT‘‘مضيفا ’’لقد ساعد ذلك حقا في تعزيز صورة الأشرطة اللاصقة كمنتج متميز‘‘.

ويسرد أوكاموتو قائلاً إن العرض حقق نجاحاً ساحقاً وحظي بدعم من المصممين والمبدعين والعملاء الدائمين على حد سواء مع الانتشار الواسع النطاق للعلامة التجارية الخاصة بالنوعيات الزخرفية. ثم عمل كل منهم على نشر تصاميمه من أشرطة (MT) اللاصقة على مواقع التواصل الاجتماعي، مما ساعد على اتساع قاعدة المعجبين.

إحدى مركبات التوك توك التايلاندي مزينة بأشرطة (MT) اللاصقة معروض في الفرع الرئيسي للشركة.

إحدى سيارات ميني كوبر مغلفة بأشرطة (MT) اللاصقة.

تزايد حركة المعجبين

 وقد استضافت الشركة العروض المقامة على نطاق أصغر وأقامت ورش عمل في المكتبات ومحلات الديكور الداخلي بجميع أنحاء اليابان بجانب المعارض أيضاً. ومنذ عام ٢٠١٢ قدمت الشركة أيضا عروضاً للقيام بجولات في مصنع كوراشيكي لمدة أسبوعين في نهاية كل شهر مارس/آذار من كل عام. حيث يمكن للزوار مشاهدة كل مرحلة من مراحل الإنتاج، بداية من عمليات اللف إلى الشحن، كذلك يمكن استعراض منتجات (MT) من خلال ما يقرب من ٣٠٠٠ نوع من الأشرطة القياسية والمحدودة الإصدار. وقد نمت شعبية الجولات بسرعة كبيرة : حيث أنه في الجولة السادسة التي عقدت في عام ٢٠١٧، استقبلت الشركة ١٢٠٠٠ زائر بمعدل ثلاثة أضعاف عن المعتاد.

بعضا من باكورة إنتاج الشركة من الأشرطة اللاصقة لمكافحة الحشرات وغيرها من المنتجات معروضة في الفرع الرئيسي للشركة.

الأشرطة اللاصقة الصناعية كانت إحدى ركائز الإنتاج لشركة (Kamoi) لعقود طويلة.

توسعت الشركة تدريجياً في مجموعتها المختارة من درجات الألوان الـ ٢٠ الأصلية، واطلقت منتجات جديدة ثلاث مرات في العام الواحد.

أحد العروض الفنية مصصم بأشرطة (MT) اللاصقة.

أحد لفائف أشرطة (MT) الجديدة مُعدة وجاهزة.

كل لفيفة من الأشرطة اللاصقة يتم فحصها بعناية قبل شحنها.

وقد اجتذب نجاح شركة كاموي كاكوشي تزايد أعداد المنافسين، ولكن أوكاموتو يظل واثقا من أن أشرطة (MT) اللاصقة في استطاعتها أن تصمد أمام كل جديد، وحتى أمام علامات تجارية تقدم منتجات بتكلفة أقل في كثير من الأحيان. حيث صرح قائلا ’’خط إنتاج (MT) يقدم نفس مستوى جودة الأشرطة الصناعية التي لدينا. فقد قمنا بصناعته من ورق الواشي الياباني الرقيق والقوي الذي يتميز بسهولة الاستخدام والتنظيف‘‘.

 توسعت الشركة في خطوط إنتاجها بشكل مطرد، مطلقة منتجات جديدة ومحدودة الإصدار ثلاث مرات في العام الواحد. حيث تتنامى شعبية المنتجات في اليابان باستمرار، حتى أن أشرطة (MT) اللاصقة أصبحت الآن تحظى بالاهتمام خارج اليابان. ويقول أوكاموتو إنه بعد المعرض الذي أقيم في باريس، لاقت التصميمات إعجاب العديد من المتاحف والمتاجر المتخصصة في جميع أنحاء أوروبا، وشرعوا في التعامل مع أشرطة (Kamoi) اللاصقة. مضيفا قائلا ’’إن الناس ينظرون إليها على أنها امتداد للثقافة اليابانية‘‘.

وقد بدأ السوق الآسيوي هو الأخر في استحسان الأشرطة اللاصقة. فيقول أوكاموتو ’’إنها الأكثر شعبية في تايوان، كما تحظى معارضنا في بكين وشانغهاى وهونغ كونغ بحضور طيب‘‘. وكما هو الحال في اليابان، فإن الأشرطة التي تضم الزهور والقطط، والتصاميم اللطيفة الأخرى تحقق أعلى المبيعات خاصة بين الزبائن من الجنس اللطيف.

عالم من الإبداعات والأنماط لا حدود له

كانت شركة كاموي كاكوشي قبل ثلاثة أعوام تبحث عن توسيع نشاطها، وبدأت في عرض خط إنتاج جديد من الأشرطة اللاصقة خاص بالديكورات الداخلية للجدران والنوافذ ومساحات أخرى من المنازل. ويقول أوكاموتو أنه على الفور تقريبا، بدأ العملاء في اكتشاف استخدامات فريدة من نوعها للمنتجات، مضيفا “تكونت بعض الأشرطة من مادة اللباد للحفاظ على سطح الأشرطة من التجاعيد عندما يتم استخدامها على مساحات واسعة. أُعجبت الناس بهذه الميزة وبدأوا بتقطيع الأشرطة لقطع صغيرة لاستخدامها في فن تجميل الأظافر. وفي حقيقة الأمر المبدعين جاءوا بأفكار ما كان لنا أن نتصورها. “

ومع اقتراب العلامة التجارية من الذكرى السنوية العاشرة، فإن شعبية أشرطة (MT) اللاصقة لا تُظهر أية علامات للانحسار كذلك المعجيين المخلصين مستمرين في جذب مستخدمين جدد من خلال مشاركة إبداعاتهم الذاتية على الإنستغرام ومنصات وسائل التواصل الاجتماعي الأخرى. وبالنسبة للكثيرين، فقد تجاوزت أشرطة كاموي اللاصقة دورها كمنتج للأدوات المكتبية الزخرفية لتصبح أداة قوية للتعبير عن الذات.

محبي أشرطة (MT) اللاصقة يستخدمونها حتى في عمليات تجميل الأظافر. (الصورة إهداء من الشركة).

في عام ٢٠١٦ تعاونت الشركة مع متحف أووهارا للفنون في مدينة كوراشيكي لتزيين المنشأة بأشرطة لاصقة.

النص الأصلي نُشر باللغة اليابانية في ٢٨ يوليو/ تموز ٢٠١٧. الترجمة من الإنكليزية. الصور من موقع كاموي كاكوشي.

كلمات مفتاحية:
  • [17/09/2017]

ولدت في مدينة فوكوكا، وتخرجت من كلية تسودا. تقدم حاليا التقارير عن قطاعات التوزيع والمواضيع التجارية الواسعة النطاق لمجلات الأعمال والاقتصاد والمجلات المتخصصة في التوزيع. انتقلت إلى بانكوك بتايلاند، في نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٤ لتقديم تقارير عن النمو الاقتصادي السريع في قلب جنوب شرق آسيا، وقد سجلت تجربتها هناك وما تحتويه من معلومات على موقعها الإلكتروني. ومن ضمن اصدارتها (Yume to yokubō no kosume sensō) (حرب مستحضرات التجميل بين الأحلام والرغبات) و(Pokkī wa naze Furansujin ni aisareru no ka?) (لماذا يحب الفرنسيون حلوى (pocky)).

مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • نقل روح اللعب إلى العالم من خلال ”مماح مسلية“تقوم شركة إيواكو (محافظة سايتاما مدينة ياشيو) بصنع ”مماح مسلية“ بأشكال متنوعة كالحقائب المدرسية، أدوات القرطاسية، المركبات، المأكولات، والحيوانات كالهامستر وحتى الديناصورات. في هذا المقال نلقي نظرة على هذه المماحي المسلية التي لا يتعدى ثمنها خمسون ينا والشعبية التي تحصلت عليها حتى في خارج اليابان.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)