وجهات نظر عالم مثير من الأدوات المكتبية اليابانية
نقل روح اللعب إلى العالم من خلال ”مماح مسلية“

ماتامورا فوكيكو [نبذة عن الكاتب]

[13/09/2017] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | ESPAÑOL | Русский |

تقوم شركة إيواكو (محافظة سايتاما مدينة ياشيو) بصنع ”مماح مسلية“ بأشكال متنوعة كالحقائب المدرسية، أدوات القرطاسية، المركبات، المأكولات، والحيوانات كالهامستر وحتى الديناصورات. في هذا المقال نلقي نظرة على هذه المماحي المسلية التي لا يتعدى ثمنها خمسون ينا والشعبية التي تحصلت عليها حتى في خارج اليابان.

أشياء يرغب باقتنائها حتى الكبار

يبعد المكان مسافة ١٥ دقيقة سيرا على الأقدام من محطة تسكوبا إكسبرس ياشيو. حيث هناك مصنع صغير يعمل ٢٤ ساعة متواصلة في اليوم في منطقة سكنية هادئة.

يتم إنتاج  مماحي على شكل حيوانات وأدوات قرطاسية وفواكه وسوشي عن طريق ١٥ آلة تعمل على مدار السنة دون توقف أو استراحة. إنها ”مماح مسلية“ صغيرة ولطيفة تحاكي أشكال تلك الأشياء. إذا حصلت على ممحاة بخمسين ين تحاكي شكل شيء مألوف، فلا شك بأن الجميع سيقول بصوت مرتفع إنها ”لطيفة“ و”رخيصة“. وهناك الكثير من الشباب الذين تتملكهم مشاعر الحنين عندما تكون الممحاة اللطيفة التي تحاكي شكل حذاء أو لوحة مفاتيح هارمونيكا أو حقيبة مدرسية يابانية راندوسيرو وغيرها من الأشياء الأخرى في متناول أيديهم.

نود أن نلفت الانتباه لوجود المتعة في فكها وإعادة تركيبها. وللوهلة الأولى نعتقد أن صنعها سهلا، ولكن في حال كانت على شكل السوشي، فإنها تتكون من قطع السمك والرز الأبيض وورق السوشي، وإذا كانت على شكل طائرة فإنها تتكون من جسم الطائرة وجناحها الرئيسي وذيلها، أي أن كل ممحاة تتكون من جزئين إلى أربعة أجزاء. وهناك عدد من الابتكارات والإبداعات التي تضاف إلى تلك الممحاة الصغيرة التي يبلغ طولها حوالي ٥ سم. وهذا هو السبب في المحبة التي تتجاوز الأجيال والجنس لتلك الممحاة الصغيرة جدا والمتنوعة الألوان.

أجزاء ورق لف السوشي (أعلى) والشاي الياباني (أسفل) والشكل النهائي بعد التركيب.

نجاح كبير لمماحي الخضروات

يعود أصل تصنيع ”المماحي المسلية“ إلى شركة إيواكو والتي تأسست في عام ١٩٦٨. وبعد عمل المؤسس السيد إواساوا يوشيكازو لمدة ١٨ عاما في متجر لبيع القرطاسية حيث كان يسكن ويعمل في نفس المتجر، ترك العمل واستقل ليؤسس عمله الخاص. وأول شي تم صنعه كان مقلمة بلاستيكية.

”في ذلك الوقت، وعلى الرغم من كونه مصنعا، إلا أن التصنيع كان يتم في شقة صغيرة جدا تتكون من غرفتين تم استئجارها في ماتسودو في ”محافظة تشيبا“. كانت هناك استماتة لإنتاج منتج ناجح. ولحسن الحظ، حقق المنتج الثاني لغطاء القلم الرصاص نجاحا باهرا. ولكن خلال ذلك الوقت، لم أتمكن من بيعه بسب ظهور قلم الرصاص الكباس بأسعار رخيصة في السوق. والشيء الذي قمت بصنعه من أجل التعامل مع ذلك بأي طريقة كان الممحاة. وبدأت في صنع ”المماحي المسلية“ من عام ١٩٨٨ وكما لو أنه الآن. وتوقعت أنه من خلال هذا المنتج ستنمو الشركة بشكل كبير، فقمت بصنع سلسلة من الخضراوات مثل اللفت والملفوف والبطاطا والفجل والجزر بحماس كبير، ولكن لم يعرني أي أحد اهتمامه. “

يقول السيد إواساوا يوشيكازو: في البداية ”لم يهتم بالمماحي المسلية“ أي تاجر جملة

أول شيء تم صنعه هو سلسلة أشكال الخضراوات

يتم إنتاج ٤٥٠ نوعا من المماحي في الوقت الحالي

لا تنجح التجارة إذا لم يكن هناك تاجر جملة يقوم بالصفقات التجارية. لذلك تخلى السيد إواساوا عن إنتاج ”المماحي المسلية“، ولكن بعد خمس سنوات، ظهر ”منقذ“ يتمثل بتاجر جملة يمكن الاعتماد عليه وقال ”هل من الممكن أن تصنع لنا مماحٍ على شكل خضراوات؟ بالتأكيد سنتمكن من بيعها“. وعند البدء بإنتاج مماحي الخضراوات بعد سماع ذلك، ما زالت توقعات المنقذ مصيبة، حيث حطم المنتج أرقاما قياسية.

بعد ذلك، ازدادت تشكيلة ”المماحي المسلية“ بشكل مطرد، حيث تم إضافة الحلويات والحيوانات والمركبات وغيرها بالإضافة إلى أشكال الخضراوات، وبلغ عدد أنواع المنتجات ٤٥٠ نوعا.

يقول السيد إواساوا وهو يضحك ”في السنوات الستة بعد عام ١٩٩٣ كنا نقوم بإنتاج مئة ألف قطعة يوميا. كما ظهر اثنان من المنافسين (يصنعان مماحٍ مماثلة). وعلى الرغم من أنها كانت تحظى بشعبية كبيرة ولكن للأسف أصيبت هاتان الشركتان بالضجر واختفتا بعد ذلك“. ”ولكن لو استمر الإنتاج بشكل ثابت، لأصبح من الممكن البيع قبل حوالي ١٥ سنة. والآن يتم إنتاج من مئتي إلى مئتي وخمسين ألف قطعة في اليوم الواحد. “.

تركيب الأجزاء وصنع كيكة صغيرة تبدو لذيذة.

ستشعر بالمتعة كما لو أنك تنظر إلى صندوق العرض في متجر بيع الحلويات

كلمات مفتاحية:
  • [13/09/2017]

ولدت في مدينة فوكوكا، وتخرجت من كلية تسودا. تقدم حاليا التقارير عن قطاعات التوزيع والمواضيع التجارية الواسعة النطاق لمجلات الأعمال والاقتصاد والمجلات المتخصصة في التوزيع. انتقلت إلى بانكوك بتايلاند، في نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٤ لتقديم تقارير عن النمو الاقتصادي السريع في قلب جنوب شرق آسيا، وقد سجلت تجربتها هناك وما تحتويه من معلومات على موقعها الإلكتروني. ومن ضمن اصدارتها (Yume to yokubō no kosume sensō) (حرب مستحضرات التجميل بين الأحلام والرغبات) و(Pokkī wa naze Furansujin ni aisareru no ka?) (لماذا يحب الفرنسيون حلوى (pocky)).

مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع
  • أشرطة لاصقة عصرية وجذابة لكل الأغراضرفع محبي الحرف اليدوية الذاتية الصنع في اليابان استخدام الأشرطة اللاصقة من بداياتها الصناعية البسيطة وتحويلها إلى شيء ملفت للأنظار يمكن أن يضفي لمسة غنية بالألوان إلى أي تصميم تقريبا. زرنا الشركة اليابانية (Kamoi Kakōshi) (كاموي كاكوشي) في مدينة كوراشيكي بمحافظة أوكاياما، لمعرفة المزيد عن العلامة التجارية MT الشهيرة.

المقالات الأكثر تصفحا

وجهات نظر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)