هل يمكن لتسريحة شعرك أن تسحب منك عرض العمل؟
[13/11/2018]

يعد شهر أكتوبر/تشرين الأول هو موسم ’’نايتيشيكي‘‘ في اليابان وهي مراسم تقيمها شركات كبرى لتقوم رسميا بتقديم فرص عمل للشباب الذين من المتوقع أن يصبحوا موظفين لديها في الربيع القادم. وفي هذا العام، استهدف إعلان شامبو موجه مباشرة لأولئك الذين يتطلعون لمراسم نايتيشيكي الخاصة بهم وللطلاب الذين لا يزالون مشغولين في البحث عن عمل عن طريق توجيه سؤال بسيط لهم: هل من الممكن أن تسحب شركة ما عرض العمل إذا كانت تسريحة شعرك غير صحيحة؟

الأول من شهر أكتوبر/تشرين الأول هو الموعد التقليدي للشركات الكبيرة في اليابان التي تقيم فيه مراسم ’’نايتيشيكي‘‘  الخاصة بها، حيث تقدم رسميا عروض عمل لمجموعة الشباب الذين من المتوقع أن يلتحقوا بها كموظفين مع بداية السنة المالية الجديدة التي تبدأ في شهر أبريل/نيسان التالي. اجتاح إعصار ’’ترامي‘‘ هذا العام معظم الجزر الرئيسية في البلاد في الفترة من 30 سبتمبر/أيلول وحتى صباح الأول من أكتوبر/تشرين الأول، مما اضطر الكثير من الشركات إلى إلغاء مراسمها الخاصة بالتوظيف. ولكن صباح يوم الإثنين شوهد الكثير من الموظفين المحتملين الشباب يجلسون في مقاعدهم وكانوا يرتدون بدلات سوداء مناسبة مع تسريحات شعر رسمية مناسبة وهما من السمات المميزة للباحثين عن عمل.

وقد كانت تسريحات الشعر محور الحملة الإعلانية للعلامة التجارية لمنتج بانتين من شركة ’’بروكتور أند غامبل‘‘. شهد موقع تويتر وغيره من وسائل التواصل الاجتماعي الكثير من الصخب بشأن صورة الإعلانات والتي يظهر في الخلفية رأس شابة تربط شعرها بإحكام على شكل ذيل حصان أنيق وهو مظهر نموذجي للشابات اللواتي يجرين مقابلات عمل مع الشركات.

سؤال إعلان بانتين: ’’إذا حضرت مراسم نايتيشيكي بتسريحة شعر من اختيارك، فهل يمكن أن يسحبوا منك عرض العمل؟‘‘

إعلان يعكس آراء الموظفين المحتملين

’’هل بإمكانهم أن يسحبوا منك عرض العمل؟‘‘ ترافق هذه الرسالة صورة يمكن مباشرة التعرف فيها على شابة تبحث عن عمل في عالم الشركات، حيث ترتدي ’’بدلة موظف‘‘ سوداء وهذا هو الزي الرسمي  للمتقدمات للوظائف، وشعرها أسود غير مصبوغ (أو كما في أغلب الحالات فإن الشعر المصبوغ يعاد إلى لونه الأسود بصرف النظر عن لونه خلال الأيام الجامعية الهانئة) مربوط بإحكام على شكل ذيل حصان مفرد.

إن إلقاء نظرة عن قرب على الإعلان نجد أنه بأكمله يتكون من نص يضم بين سطوره تعليقات وشكاوي وأسئلة من شباب يابانيين منخرطين في البحث عن عمل منها:  ’’لا أريد أن يتم رفضي في مرحلة المقابلة بسبب تسريحة شعري الغير صحيحة لذلك سأتحمل ذلك في الوقت الراهن‘‘ و ’’لضمان عرض جيد سأفعل ما يجب علي فعله‘‘. هذه المرأة الشابة هي لوحة فسيفساء مكونة من وجهات نظر زملائها بشأن العملية برمتها والموضة المطلوبة منهم للقدوم إلى عروض التوظيف.

أجرى فريق منتج بانتين مسحا لأكثر من 1300 شخصا من الباحثين عن عمل لجمع آرائهم الغير منسقة حول الطريقة التي سيبدؤون بها أول عمل لهم مهم منذ تخرجهم من المدرسة أو الأهم من ذلك ما هي الطريقة التي يشعرون أنهم مطالبون بالبدء بها. يُقال إن التقدم بطلب للحصول على وظيفة في اليابان مسألة إلغاء للذات. يحاول الشبان والشابات الانسجام مع الحشود وهم يرتدون نفس البدلات السوداء وربطات العنق التقليدية والأحذية الخفيفة ذات الكعب المنخفض. تعلن الشركات في كثير من الأحيان أن الملابس وطرق تصفيف الشعر هما خياران متروكان للمتقدمين، ولكن على الرغم من ذلك، فإنه نادرا ما يظهر رجل بشعر طويل وفتاة بشعر (إذا كان طويلا) غير مربوط للخلف. لا أحد يريد أن يعطي صاحب العمل المحتمل سببا لأن يتم تمييزه على خلفية أسباب خاطئة.

قال 81% من الشباب البالغين الذين شملهم الاستطلاع إنهم أثناء البحث عن عمل ’’تظاهروا بأنهم شخص آخر‘‘ لاستيفاء ما ينظرون إليها على أنه توقعات صاحب العمل. وعندما سئلوا عما إذا كانوا راضين عن مظهرهم أو الطريقة التي ارتدوا بموجبها ملابسهم أثناء البحث عن عمل، أعرب 73% منهم عن عدم رضاهم عن الطريقة التي قدموا بها أنفسهم. مثلت تعليقاتهم وشكاويهم حجر البناء الأساسي لبانتين لاستخدامها في صورة إعلانها.

ماذا يجب على الشركات أن تقول؟

كما طلب المسح من هؤلاء الذين يقدمون الوظائف تقديم آرائهم. ومن بين 200 شركة أجابت عن سؤال حول ما إذا كان المظهر الخارجي لمقدمي طلبات التوظيف عاملا في تقييمها، أشارت 45% من الشركات – النصف تقريبا – إلى أن تسريحة الشعر لم تلعب دورا كبيرا هنا. (في الواقع في سؤال آخر، أجابت 79% من الشركات أن الإناث يمكنهن اختيار تسريحة شعر مختلفة عن ذيل الحصان بدون أن يترك ذلك انطباعا سيئا). بينما أفادت 71% من الشركات أنها منفتحة على فكرة تعبير المتقدمين عن شخصياتهم المنفردة في طريقة اللبس وتسريحة الشعر أثناء إجراء مقابلات عمل.

تشير نتائج المسح هذه فيما يبدو إلى وجود هوة بين ما تريده الشركات وما يعتقد طلاب الجامعات حيال ما تنتظره الشركات منهم.

رأي مستشارة توظيف

ومن أجل التأمل من زاوية أخرى بهذه البيانات والتي تشير إلى أن تركيز قليل من الشركات على الالتزام بالمظهر بين المتقدمين للعمل، سألنا فوكاساوا هيرومي عن رأيها في ذلك، وهي مدربة للباحثين عن عمل في مدرسة تقوم بتدريب المتقدمين للحصول على مناصب تلائمهم.

إن الصورة النمطية للشابات الباحثات عن وظائف هي صورة لطالبة جامعية ترتدي بدلة موظفات سوداء وشعرها الأسود مضبوب على شكل ذيل فرس. ولكن فوكاساوا تشير إلى أن الوضع يتغير بشكل متزايد عن هذا النمط، حيث تقول ’’نعم، معظم المتقدمين يكسوهم السواد من رأسهم إلى أصابع أقدامهم، ولكن عددا متزايدا من الشركات يطلب منهم المجيء إلى المقابلات بملابس يرتدونها في الأوقات العادية، بدلا من هذا الزي الرسمي‘‘. وتضيف فوكاساوا، ولكن هذه الشركات تميل لأن لا تدرج أي تعليمات بشأن تسريحة الشعر، وبناء عليه فحتى الطلاب الذين يرتدون ملابسهم الاعتيادية اليومية يميلون لأن يبقوا في الجانب السليم من خلال عدم تلوين شعورهم. وهذا يسهل أيضا على أولئك المتقدمين لشركات أخرى من الممكن أن تتوقع منهم أن يرتدوا بدلات نمطية.

ولكن هل يمكن لشابة أن تختار ارتداء ملابس أو عمل تسريحة شعر غير تقليدية تعرض فرصتها للحصول على وظيفة للخطر؟ تقول فوكاساوا إن الشركات تنظر في المقام الأول ما إذا كانت تلك الشابة قادرة على القيام بالعمل الذي يطلبوه منها. ’’لن يحكموا عليها على أساس شخصيتها. الشخص الذي يستشعر جوا من الثقة لامرأة قادرة على تنسيق تصرفاتها فإن سيقوم بعمل جيدا بغض النظر عن الطريقة التي تبدو فيها‘‘.

سؤال آخر من سلسلة إعلان بانتين: ’’هل يجب أن أصبغ شعري بالأسود مجددا من أجل نايتيشيكي؟‘‘.

وتقول فوكاساوا إن مدرستها تولي القليل من التركيز على الملابس وتسريحة الشعر كعوامل يجب الاهتمام بها في طور التحضير لعملية المقابلة. ’’نريد من طلابنا أن يبرزوا حضورا حيويا مفعما بالطاقة والتحدث بوضوح وجرأة. تأتي الشخصية التي تريد الشركات حقا أن تراها في الصورة الإيجابية التي يمكن أن تقدمها بهذه الطريقة، وليس من كيفية تسريح شعرك أو نوع البدلة التي ترتديها‘‘. وتضيف قائلة، فمنظر وجهك وعينيك هو الذين يصنع فارقا حقيقيا في كيفية الحكم على مظهرك.

وفي رد على السؤال الذي أثاره إعلان شامبو بانتين، أجابت فوكاساوا بـ’’لا‘‘. المرء الذي قطع شوطا طويلا حتى وصل إلى نايتيشيكي، بعد العديد من الزيارات للشركات وجولات المقابلات، يجب أن يملك فكرة عن المناخ في الشركة والمنظر الذي سيناسب تلك المراسم. ’’يتعين على الشباب الذين يذهبون إلى نايتيشيكي عدم التحرج من الاسترخاء نوعا ما مقارنة مع المقابلات السابقة عندما ما زال لم يكن لديه أي شيء. ولكن بالطبع، نظرا لأنها مراسم فيتعين بالتأكيد الالتزام بدرجة معينة من تصرفات الاحترام‘‘.

ولكنها قالت بحزم ’’من المستحيل أن تقوم شركة بإلغاء عرض العمل فقط بسبب أن امرأة حضرت المراسم بتسريحة شعر على مزاجها. لا بد وأن وسائل الإعلام ستتعامل مع ذلك على أنه قضية اجتماعية حقيقية. لم يسبق لي وأن سمعت أي شيء من هذا القبيل قد حدث‘‘.

إذن من أين أتى هذا التقليد الذي يستوجب الالتزام بقواعد غير مكتوبة حيال الموضة؟  تقول فوكاساوا ’’يبدو أننا على مدى العشرين أو الثلاثين عاما الأخيرة انزلقنا تدريجيا إلى هذا الوضع الذي يتوقع فيه كل شخص أن يحضر المراسم مرتديا بدلة موظف سوداء وشعر أسود. لا أعتقد أن أي شخص على وجه الخصوص قد أرسى هذه القواعد، بالرغم من أن شركات خياطة البدلات قد تكون وراء ذلك!‘‘ وتضيف أنه لم يسبق لها وأن سمعت أن شركة ما قد طلبت على وجه التحديد من المتقدمين للوظائف الذهاب إلى المقابلات بهذه الهيئة.

كما تقول فوكاساوا إنه وبينما أن إعطاء مزيد من الحرية من القيود المتعلقة بالالتزام الشكلي قد يكون أمرا جيدا، إلا أن توقع هيئتك أن تبدو بطريقة معينة هو أمر ينطوي على بعض الفوائد. ’’هؤلاء الشباب يتوجهون إلى عالم غامض كليا عنهم، وهو عالم الشركات. فإذا أعطيتهم حرية اختيار طريقة ترتيب مظهرهم، فإن ذلك قد يحدث اضطرابا أو حتى خوفا لدى بعضهم‘‘.

وتضيف أن هؤلاء الشباب الذين يمتلكون القليل من الخبرة في العالم الحقيقي ليسوا هم الذين يمكن أن ينتهزوا الفرصة للتعبير عن استقلالهم لتغيير مسار الأمور في اليابان. ’’يتعين على المجتمع برمته أن يقرر أنه من الصحيح التقدم للوظائف ببدلة وتسريحة شعر تناسب رغبتك. أنا أؤيد بشدة هذه الحرية وآمل أن تتحقق، ولكنها ليست ذلك النوع من الحرية الذي يجب أن نقحم فيها أولئك الباحثين عن عمل‘‘.

(المقالة الأصلية منشورة باللغة اليابانية على موقع FNN’s Prime الإلكتروني بتاريخ 1 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 ومترجمة من قبل nippon.com. الترجمة من الإنكليزية)

https://www.fnn.jp

(جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة فوجي للأخبار)

  • [13/11/2018]
مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

المقالات الأكثر تصفحا

اليابان في خبر جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)