أقراص مضادة للسعال وأفكار تسويقية خارج الصندوق!

مجتمع

أُجبرت إحدى أعضاء مجلس بلدية مدينة كوماموتو على مغادرة قاعة الاجتماعات عندما طرحت سؤالاً وفي فمها إحدى أقراص الاستحلاب المعالجة للسعال. حينها قامت شركة أدوية السعال المعروفة (Ryūkakusan) (ريوكاكوسن) بنشر تغريدة بها مقطع فيديو على سبيل المزاح لإعلان عن قرص للسعال يمكن استخدامه
”في هدوء“. وقمنا بسؤالهم لماذا اختاروا الإشارة بشكل مباشرة لواقعة المجلس.

شركة ريوكاكوسن هي شركة معروفة لبيع الأدوية المعالجة للسعال، ولها باع طويل في اليابان منذ ما يقرب من مائتي عام في تصنيع وبيع أقراص الاستحلاب العشبية المطهرة للحلق والحنجرة بخلاف السكاكر. وبغض النظر عن تاريخها الطويل، فإن الشركة أحدثت جلبة على الإنترنت بفضل واقعة حدثت في مجلس بلدية مدينة كوماموتو في الثامن والعشرين من سبتمبر/ أيلول من العام الحالي.

العضوة أوغاتا تقف قبالة المنصة حيث يسألها رئيس المجلس عما إذا كان في فمها شيء أم لا أثناء حديثها.

بدأت الواقعة عندما قامت عضوة مجلس البلدية أوغاتا يوكا بطرح أحد الأسئلة وفي فمها إحدى أقراص الاستحلاب المخصصة لعلاج السعال، عندها قام رئيس المجلس بتوبيخها، الأمر الذي أثار كثيراً من اللغط اضُطر على إثرها الرئيس إلى طلب فترة توقف مؤقتة لانعقاد جلسات المجلس.

وقد ابدت أوغاتا اعتراضها كونها كانت متناوله إحدى أقراص سكاكر الاستحلاب من شركة رياكاكوسن لإيقاف نوبة سعال ألمت بها، ولم تكن تعني عدم احترام المجلس، إلا أن ذلك لم يحول دون أمر مغادرتها القاعة.

عضوة المجلس وهي في طريقها لمغادرة قاعة مجلس البلدية بعد توبيخها لتناولها إحدى سكاكر الاستحلاب.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها أوغاتا بإثارة الجدل في وسائل الإعلام القومية خلال جلسات مجلس مدينة كوماموتو. حيث حدث في الثاني والعشرين من نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي أن ظهرت في إحدى الجلسات وهي تحمل ابنها الرضيع، في إشارة غير مباشرة منها إلى قلة دور رعاية أطفال الأمهات العاملات. وتدعو لوائح المجلس جميع الأشخاص من غير النواب ليكونوا في مقاعد المراقبة (المقاعد المخصصة لغير أعضاء المجلس)، وأصرّ أعضاء المجلس على اتباع اللوائح، الأمر الذي أدى إلى توقف جدول أعمال الجلسة حتى يتم تسليم الطفل إلى إحدى صديقات أوغاتا في المنطقة المخصصة للحضور من الجمهور، وصاحب ذلك ضجة أدت إلى تأخير المداولات لقرابة الساعة في ذلك اليوم.

وفي الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول، وبعد انتشار خبر واقعة أقراص معالجة السعال على نطاق واسع في وسائل الإعلام، نشرت شركة ريوكاكوسن مقطع فيديو على حسابها الرسمي على تويتر معلنة عن خط إنتاج جديد.

”إذا أردت أن يكون حلقك في أحسن حالته عند إلقاء خطاب أو محاضرة مهمة، جرّب الأقراص المهدئة للحلق من ريوكاكوسن. أصغر من أقراص معالجة السعال، لذا ستتمكن من التحدث وهي في فمك“!

”وبالمناسبة، فمي به واحدة من تلك الأقراص أثناء حديثي معكم الآن“، تقول العارضة بينما تبتسم للكاميرا.

وأُرفق الإعلان الخاص بأقراص الاستحلاب المعالجة للسعال الصغيرة الحجم والتي يبلغ طولها فقط 8 ملليمترات بهاشتاغ (وسم) له دلالة واضحة، قائلاً: #أنعش حلقك دون أن تغادر القاعة. وحتى ترجمة هذا المحتوى بلغت عدد مشاهدات الفيديو ما يقرب من 3 ملايين مشاهدة.

وسارع مستخدمو تويتر إلى الإشادة بالإعلان الترويجي، حيث غرد أحد المتابعين قائلاً ”أحسنت الصنع ريوكاكوسن، لكم دعمي بالكامل“. وحازت الشركة على ثناء المتابعين لحسها الفكاهي مستغلة واقعة اجتماعية اثارت الجدل، وحث آخرون شركة تصنيع الدواء على إنتاج المزيد من الإعلانات من وحي الفكرة نفسها.

وقمنا بسؤال مدير قسم تطوير المنتجات في شركة ريوكاكوسن بخصوص الإعلان المنشور على تويتر

ورد قائلاً: ”حسناً، يبدو أن سكاكر السعال اثارت كل هذه الضجة، لذلك أردنا فقط أن نخبر الجميع بأن لدينا أقراص لتهدئة وتلطيف آلام الحلق دون أن يلاحظها أحد. ولم يبدو الأمر مناسباً إذا ألقينا اللوم على سكاكر السعال. وفي نهاية المطاف أردنا أن نبرز أنه من الممكن الاعتناء بآلام الحنجرة دون أن يؤثر ذلك على السلوك العام“.

(النص الأصلي نُشر باللغة اليابانية في أكتوبر/ تشرين الأول 2018 على FNN’s Prime، والترجمة من اللغة الإنكليزية. ترجمة وإعداد فريق عمل Nippon.com)

https://www.fnn.jp

(جميع الحقوق محفوظة لشبكة فوجي نيوز الإخبارية)

المرأة العمل أخبار فوجي