خواطر عن اسم العصر الياباني الجديد ”التناغم الجميل“

ريان شالديجان موريسون [نبذة عن الكاتب]

[28/05/2019]

تتكون كلمة رَيوا – Rei-wa من حرفي كانجي وهما: ”رَي“ وتعني ”الشيء الجميل“، و”وا“ وتعني ”التناغم“، وتعني الكلمتين معًا ”التناغم الجميل“. وبهذا فإن المعنى الضمني لكلمة (رَيوا)، يشير إلى أن ”الثقافة سوف تنمو وتترعرع بينما تتجمع قلوب الناس معًا في تناغم ووئام بطريقة جميلة.  والجدير بالذكر أن اسم العصر الجديد هو أول اسم عصر على مدار التاريخ الياباني يتم إصداره بالاعتماد على كتاب وطني ياباني، وتم اقتباسه من أقدم مختارات موجودة من الشعر الياباني والمعروف باسم، “مانيوشو”، الذي تم صياغته منذ حوالي 1200 عام.

初春月、気淑風、梅披鏡前之粉、蘭薫珮後之香

يمكننا ترجمة ذلك إلى العربية كما يلي:

في ليلة مقمرة في أوائل الربيع كان الجو منعشا والرياح هادئة، وأزهار الخوخ تتفتخ كامرأة جميلة تتزين بمسحوق أبيض أمام مرآة وعبق الزهور أشبه بعباءات معطرة بالبخور.

نسخة من القرن السابع عشر للمانيوشو في مكتبة كوكوغاكوئين والتي استمد منها اسم العصر الجديد. جيجي برس.

وظهر الاسم بوضوح في المجلد -13 في مورو هاشي القاموس الصيني – الياباني الأعظم، وندرة ذلك وغموضه يعود بنا لأن نعد ريوا تعبير جديد. وأصاغ هذه الكلمة ناكانيشي سوسومو وهو باحث في الأدب الياباني الكلاسيكي وله دور فعال في كتاب مان يوشو. وعندما أعلن مذيع الخدمات الإذاعية والتليفزيونية اليابانية المصدر الأدبي للفظة اللغوية أول ما ورد إلى فكري أنه سيكون الأستاذ ناكانيشي وراء اسم العصر الجديد، وأقرت الحكومة اليابانية في النهاية أنه وراء الاسم الجديد مؤكدين على ما ورد إلى ذهني. ولا يمكنك التفكير بمعنى اسم العصر الجديد دون قراءة على الأقل بعض أعمال الأستاذ ناكانيشي الرائدة.

تتضمن ريوا الحروف ري (rei 令) والتي تعني في سياقات أخرى ”مرسوم/ أمر“ أو ”امر / إلزام“ كما يرد لذهن معظم اليابانيين فأول رد فعل لي كان الارتباك. وعلى كلٍ الحروف ري مثلها مثل ري الموجود في “ميري” والتي تعني ”أمر“ ولذلك هل يعني اللفظ كما اقترح البعض ”أوامر اليابان“؟ أو ”طاعة ياماتو“؟ أو ”الأمر والطاعة“؟ كما أخطأت البي بي سي في ترجمتها؟ وهل كان ذلك تحذير خبيث لنفعل كما يجب أو غير ذلك؟

لكن كلما فكرت في الأمر كلما أدركت أن مثل هذه التفاسير يغيب عنها إدراك نقطة أنه يجدر الإشارة إلى أن ناكانيشي شخصية سلمية وينتمي لجماعة معادية للحرب تسعى لحماية المادة التاسعة من الدستور الياباني السلمي مما يجدر أخذه بعين الاعتبار على انه نقطة مرجعية للتوقف عن الخوف من أن يكون مصطلح ريوا يستفز بها المنادين بالقومية وكارهي الأجانب. وينبغي أن يصرح ببعض الأشياء لتصحيح سوء فهم اسم العصر الجديد، وشرح سياقه التاريخي أدبيًا ولغويًا ومحاولة إيقاف الجدل حول ذلك.

الجمال وليس الأوامر

بخلاف العصور الأربعة السابقة (ميجي، وتايشو، وشووا، وهيسي)، لا يبدو أن هناك من يعرف على وجه اليقين ما تعنيه ريوا بالضبط أو المقصود منها. الاسم مكتوب بحرفين ري (rei 令)  ووا (wa 和) والمشهور بمعنى ”السلام“، و”الوئام“ أو ”اليابان“ ويحمل نغمات كونفوشيوسية. والحرف ري (rei 令)   أكثر غموضًا وأثار بعض جوانب القلق كما ذكر أعلاه. حيث تحوى ما لا يقل عن ثلاث معانٍ في العصور القديمة تعني أو-تسوغي أي الوحي أو أمر من الإله شينتو وبالتالي شيء مقدس أو مبشر. الثاني البادئة التقليدية المرتبطة بشيء ”جليل“ أو ”رفيع المقام“ كما هو الحال في الكلمات الشائعة إلى حد ما ريجو (reijō 令嬢 )وريسكو (reisoku 令息) والتي تعني ”الابن أو الابنة المميز لشخص ما“. الثالث الحرف مستخدم بمعنى قانوني للإشارة إلى شيء الزاميا أو إجباريا مثل الألفاظ ميري (meirei 命令) (أمر، ألزام) وجوري (jōrei 条令 ) (الآمر). والمعنى الأخير هو أكثرهم شهرة وبالتالي يبدأ جرس الإنذار.

يعني الحرف الصيني 令 عادة في الأدب الكلاسيكي عادة التألق أو التمييز أو البهي، وهذا صحيح في المقطع المذكور أعلاه من مان يوشو. وأحد قراءاتها هي أوروواشي وهي كلمة غالبًا ما تكتب麗し والتي تستخدم نفس الحروف الصينية مثل ري في كيري 綺麗 والتي تعني “جميل” أو “جميلة”. باختصار في الأدب الكلاسيكي فأن حرف令 ما هو إلا مرادف أو أكثر لأوتسوكوشي (جميلة).

كما أحب أن يُشير ناكانيشي إلى أن جذر كلمة أوروواشي هو أورو، قبل أن تأتي الحروف الصينية إلى اليابان فأن تلك الكلمة ذات المقطعين حملت دلالات من الندية والحساسية والجاذبية والحيوية، وكما أوضح ناكانيشي في (The Japanese Linguistic Landscape: Reflections on Quintessential Words “فن التصوير الطبيعي اللغوي الياباني: تأملات حول الكلمات الجوهرية (من ترجمة الكاتب والمقرر نشره هذا الربيع).

إن جمعت كل المصطلحات القريبة ذات الصلة ستجد من ضمنهم تعبيرات مختلفة تبدا بالحرف أورو (الجذر لأورا)، مثل (ururoi ga aru)  ”مبتل مع رطب“ و(me mo urumu) ”عيون مبتلة بالدموع“. وهي دارجة في المحادثات الكلامية لتسمع احدهم يقول أنهم حزانى (kokoro mo uruuru)”قلبهم مبتل بالدموع“.

الكوجيكي ”تسجيلات للوقائع القديمة، 712-711 بعد الميلاد“ وهي اقدم سجلات تاريخية موجودة في اليابان وهو مصدر آخر محتمل لريوا، وعلى الرغم من  أن أحدًا لم يشر إلى ذلك بعد وواحدة من أشهر المقاطع من تلك الوقائع هي عبارة ”ياماتو شي أورو واشي“ في المقطع التالي:

畳なづく 青垣 山籠れる 大和しうるはし
(tatanazuku / aogaki / yamagomoreru / Yamato shi uruwashi)

الجبال طيات خضراء ترسو طبقة فوق الأخرى تضم في أحضان طياتها جمال ياماتو! (ترجمة دونالد فيليبي، الأدب الياباني التقليدي، مختارات لشيران هاروؤ، 2012)

بالتالي سواء قراءنا ري في السياق لمانيشو أو كوجكي فهي تعني أورواشي مثل: محبب، جميل، بهي، متألق، لا تمثل أي استفزاز للقوميين.

ماذا تعني ريوا في الإنكليزية؟

حسنًا ما أفضل ترجمة لريوا؟ في الحقيقة، إنه سؤال محل جدل كبير، حيث لا أحد يصف عصر ميجي (1868-1912) ”بالحكم المشرق  اعتمادًا على الحروف (مشرق) و (حكم). ولا أحد يصف عصر تايشو (1912-1925) بأنها ”صحيحة جدًا“ لأنها مكتوبة ”عظيم، كبير“ و”مصححة وصحيح)، أو عصر تنمي (1781 – 89) ”سطوع النعيم“ أو تنبيو (729-749)  ”منبسط كالنعيم“. تبدو في الواقع أهمية أسماء العصور عند انتهاءها لتبدأ الناس في تقييم مدى إمكانية إقصاءه إلى الاسم الأصلي.

أصدرت الحكومة اليابانية بعد فترة وجيزة من إعلان الاسم الجديد للعصر ترجمتها الإنجليزية الرسمية الخاصة بها والتي يمكن توقعها ”الوئام الجميل“ وأقول متوقعة لان اليابانيين منذ أن أعطي الروائي كواباتا ياسوناري محاضرته الشهيرة لجائزة نوبل ”اليابان، والجمال، ونفسي“ (اوتسوكشي نيهون نو واتشي – 1968) أدى ذلك إلى انتشار استخدام هذه الكلمة اوتسوكشيو وخاصة عند وصف تقاليدهم الأم ولغتهم وثقافتهم الأصيلة. كتب رئيس الوزراء آبي في عام 2006 أكثر الكتب مبيعًا بعنوان ”نحو اليابان الجميلة“ (اوتسوكوشي نيبون أي) الذي استخدم هذا الشعار الفارغ لتعزيز الكبرياء الوطني بين السكان المنهكة التي تعاني من فقر متزايد، وبشكل عام عندما يبدأ السياسيون في تهنئة أنفسهم على جمال ثقافتهم الوطنية فقد حان الوقت للمضي في الاتجاه الآخر.

لنكون منصفين كذلك عند ترجمة الصفة اوتوسوكوشي والتي تمثل مشكلة خاصة للمترجم الأدبي، والتي متى ظهرت في العناوين فأنني اتبع قاعدة عامة في ذلك أنني أتجاهلها تمامًا! أو استخدمها بمعنى”بهيّ“، فإذا اضطررت إلى ترجمة ريوا فربما أذهب إلى ”سلامٍ بهيٍّ“ وافترض مزج ”الموقر، المتأنق والمترف، والبهي، الرفيع، والمميز، والرائع أو الجميل والمحبب“، و”الوئام والسلام والكياسة“ ستكون متممة له.

”محتوى الوعي“، و”محتوى اللاوعي“، محتوى الوعي وهو ما يعنيه رئيس الوزراء آبي والجماهير، ومحتوى اللاوعي هو كل الزخارف اللغوية والتاريخية والازدواجية. حيث دائمًا ما تحتوي اللغة على النوعين من المحتوى وهما بنفس القدر من الأهمية، بالتالي أين يكمن المعنى؟ في جذور الكلمة وتطورها أو في كيفية فهم القوم الطبيعي أو عدم فهمهم له واستخدامهم الصحيح له أو عكس ذلك؟ ليعتمد موقفنا من كلمة ريوا على ما إذا كنا قادرين على أن نكون مميزين لما نقرأ أو لسياقه الأدبي.

على أي حال، بالنسبة لأولئك الذين يشعرون بالقلق حيال المقولات الفاشية، فها أنا أجيبكم: كل هذا يتوقف على ما سيحدث في السنوات الخمسين المقبلة. إذا انتهى الأمر باليابان والعالم إلى الانصياع في الطريق الفاشي، فذلك لوجود إشارات فاشية منذ البداية وإذا لم يكن كذلك، فإن المصطلح بريء.

(النص الأصلي باللغة الإنكليزية. صورة العنوان: إعلان الصحف الوطنية اسم العصر الجديد المختار)

  • [28/05/2019]

مترجم نصوص أدبية وعالم في الأدب الياباني. أستاذ كرسي بجامعة ناغويا للدراسات الأجنبية. ولد ونشأ في فينيكس، أريزونا، وحصل على درجة الماجيستير الأولى له في الأدب الياباني من جامعة أريزونا في عام 2004، ثم حصل على الماجيستير الثاني في الأدب الياباني من جامعة صوفيا (طوكيو) في عام 2009، ثم درجة الدكتوراة من جامعة طوكيو في عام 2016 من خلال رسالته العلمية حول الكاتب المعاصر إيشيكاوا جون. وقام بترجمة أعمال إيشيكاوا جون، تاكاهاشي غينئيتشيرو، فوروكاوا هيديو، ماتسودا أووكا، وآخرين. قام بكتابة كتاب الكتابة ضد الواقعية: إيشيكاوا جون والقضية ضد الأدب اليابان المعاصر المنتظر صدوره، وقام بترجمة كتاب ناكانيشي سوسومو: معالم علم اللغويات الياباني: أفكار حول الكلمات الجوهرية. ويكتب مدونة حول الأدب الياباني تحت اسم أنظر إلى وجهي الأسمر، ويمكن متابعة حسابه على تويتر @Swarthyface.

مقالات ذات صلة
الأعمدة الأخرى

المقالات الأكثر تصفحا

مدونات المحررين جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)