هل حان الوقت لمراجعة قانون الجنسية الذي عفا عليه الزمن في اليابان؟

تاننو كيوتو [نبذة عن الكاتب]

[24/05/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | FRANÇAIS | ESPAÑOL | Русский |

في مارس/ آذار لعام 2018، قام رجال من المقيميين في أوروبا برفع دعاوى قضائية بعد أن تم اعتبار سقوط الجنسية اليابانية في ظل الحصول على جنسية أخرى أمر "مخالف للدستور". كما أنه مازالت إدارة المناقشات حول دعوى ازدواج الجنسية الخاصة بالسيدة رينهو عضو البرلمان الياباني في العام الماضي ماثلة في الأذهان. فهل يجوز اعتبار قانون الجنسية الياباني الحالي ملبيًا لمتطلبات العصر. فاستنادًا إلى التسلسل التاريخي والعصور المنصرمة نجد أن هناك علماء اجتماع ممن قاموا بإجراء دراسات حول قضية المهاجرين قد قاموا بإثبات ذلك.

في الآونة الأخيرة أصبح حكم المحكمة في مسألة سقوط الجنسية اليابانية ومسألة ازدواج الجنسية حديث الساعة، وتم جذب الانتباه مجددًا إلى حال الجنسية اليابانية. فإن مسألة ازدواج الجنسية تتعلق جذريًا بمسألة اختيار الطفل ثمرة الزيجات الدولية لجنسيته حيث يقرر ما إن كان سيختار الجنسية اليابانية من عدمه قبل وصوله سن 22 عامًا ففي الأصل تم سنّ قانون الجنسية لأول مرة باليابان بغرض التعامل مع الزيجات الدولية.

قانون الجنسية “المتقدم” وليد القرن التاسع عشر

يقال إن قانون الجنسية اليابانية الحديث بدأ بتصريح مجلس الدولة الأعلى رقم 103 في عام 1873 في عصر ميجي. وجاء هذا التصريح لينص على حال الجنسية لليابانيات اللاتي تزوجن من أجانب، والأجنبيات اللاتي تزوجن من يابانيين. وما كان يجعله القانون الأول للجنسية اليابانية هو اعتماده على أن الأشخاص ممن كان لزامًا عليهم إخطار الحكومة عند زواجهم من أجانب، هم حاملي الجنسية اليابانية. كما أن أولئك ممن كان لزامًا عليهم الحصول على تصريح من الحكومة كان من اللازم أن يكون مقيدين في “سجل جينشين” القيد العائلي الذي وضع لأول مرة على نطاق وطني – خلاصة القول إن الهيكل الأولي لتحديد الجنسية كان وفق القيد العائلي. فالقانون الوضعي المسمى “قانون الجنسية اليابانية” تم سنّه والعمل به عام 1899، ولكن نجد أن مفهوم الجنسية الحديث يسبق سَنّ هذا القانون حيث أنه موجود بالفعل في اليابان.

ومن الجدير بالذكر أن مفهوم الجنسية هو وليد اللقاء مع البلاد الأجنبية. ويمكننا القول بالأمر ذاته في قانون الجنسية. فقانون الجنسية لعام 1899 كان يعتبر أمرًا متقدمًا للغاية في ذلك الوقت. والأكثر تقدمًا منه هو الاعتراف بسقوط الجنسية. ففي البلاد الأوربية في القرن 19 كان على الشعب بأداء الخدمة العسكرية، وكان هناك تخوفات من احتمالية تسربب معلومات عن الجيش من خلال قيام كوادر ذي خبرة في الخدمة العسكرية بالحصول على جنسية أخرى، فكان من الطبيعي وضع شروط قاسية على التجنس، ولكن قانون الجنسية باليابان كان يعترف منذ البداية بالحصول على جنسية أخرى. كما أنه في حال الزيجات الدولية كان المبدأ أن يتم توحيد جنسية الزوجين عن طريق حصول الزوجة على نفس جنسية زوجها، وكنتيجة لذلك تم العمل بمبدأ توحيد جنسية العائلة حيث أن الطفل ثمرة الزيجات الدولية يحمل الجنسية ذاتها.

وقطعًا لم يكن الغرض من اتخاذ قانون الجنسية اليابانية هذا المنوال في عصر ميجي هو استيعاب الأجانب الدخلاء على العائلة. ففي الحروب في أوروبا ظهرت أحيانا حالات ألزمت أبناء العائلة الواحدة بتبادل إطلاق النيران بسبب اختلاف جنسياتهم. واستنادًا إلى نتائج ذلك، تم إعارة الانتباه إلى الاعتبارات الإنسانية. وهكذا نجد أنه على ضوء تقدم قانون الجنسية الياباني في العتبارات الإنسانية مقارنة بقانون الجنسية في الغرب، اعتبرت حكومة ميجي مسألة القضاء على معاهدات عدم المساواة التي تم توقيعها في فترة حكومة الشوغون المسألة السياسية ذات الأولوية الأهم على الإطلاق. ولعبت التكهنات دورها في محاولة الإشارة إلى تمتع اليابان بنظم شرعية ممثلة في قانون الجنسية باعتبار ذلك برهانًا على أن اليابان بلد ذو حضارة.

كلمات مفتاحية:
  • [24/05/2018]

أستاذ الدراسات والعلوم الإنسانية بجامعة طوكيو متروبوليتان. ولد عام 1966. متخصص في هجرة الأجانب. أنهى السنوات المخصصة لدراسة الدكتوراه في علم الاجتماع عن السياسات والقضايا المجتمعية في جامعة هيتوتسوباشي بعد الحصول على الدرجات اللازمة. تولى منصبه الحالي منذ عام 2014. من مؤلفاته "العمالة الأجنبية ونظام التوظيف عبر الحدود (دار جامعة طوكيو للنشر، عام 2007)، "التفكير في أبعاد الجنسية" (مكتبة يوشيدا، عام 2013)، "علم الاجتماع الخاص بـ"حقوق الأجانب" – النظرة إلى الأجانب، والتأشيرات المزيفة وجُنَح الأحداث، و LGBT (المثلية الجنسية بأنواعها) والكراهية" (مكتبة يوشيدا، عام 2018) وغيرهم من المؤلفات.

مقالات ذات صلة
أحدث المقالات

المقالات الأكثر تصفحا

منوعات جميع المقالات

فيديوهات مختارة

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)