الأحياء العرقية في اليابان

يعد الحي الصيني الموجود بمدينة يوكوهاما واحدا من أقدم الأحياء الأجنبية التي شيدت في اليابان. خلال اقتصاد الفقاعة في أواخر الثمانينات، شكل مواطنو أمريكا الجنوبية من أصول يابانية والذين جاءوا للعمل في قطاع الصناعة التحويلية، مجتمعات في أجزاء مختلفة من اليابان. في الأحياء الحالية تهيمن عليها موجة جديدة من الآسيويين والذين يتشكلون بسرعة في طوكيو والمحافظات المحيطة بها. سنقوم في هذه السلسلة باستكشاف التاريخ والحالة الراهنة للأحياء العرقية في اليابان.

الحي الصيني الجديد بطوكيو … إيكيبوكوروياماشيتا كييومي

الأحياء الصينية هي أحياء عرقية يرجع تاريخها الطويل إلى منتصف القرن الـ ١٩ أي منذ أن فتحت اليابان أبوابها على العالم وبعدما ظلت معزولة نوعاً ما باستثناء التجارة مع بعض الدول لأكثر من ٢٠٠ سنة. ولكن في الآونة الأخيرة ونظرا لتعمق العلاقات اليابانية الصينية في المجالات الاقتصادية وقد وُجِد هناك حي صيني جديد آخذ في النمو في إيكيبوكورو بالعاصمة طوكيو. فلنتعرف عليه عن قرب.
المزيد

هل تتخـلى اليـابان عن أحـادية هويتها أمام الزحـف الأجنبي؟

لفتت منطقة شين أوكوبو الأنظار بعد التشجيع الحماسي للمواطنين الكوريين المقيميين بطوكيو لبلادهم أثناء انعقاد منافسات كأس العالم لكرة القدم ٢٠٠٢ الذي أقيم مناصفة في اليابان وكوريا الجنوبية. وقد أصبحت المنطقة الآن من الأحياء العرقية القائمة من أمد بعيد بين الأحياء العرقية الجديدة.
المزيد

مقالات ذات صلة

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)