المواضيع الوضع الحالي للياكوزا
بزوغ نجم عصابات جديدة بعد تراجع قوة الياكوزا
[06/01/2018] اقرأ أيضاًENGLISH | 日本語 | 繁體字 | ESPAÑOL | Русский |

ضيقت التشريعات المشددة الخناق على نشاط الياكوزا بشكل متزايد منذ تسعينيات القرن الماضي، وقد ظهرت جماعات إجرامية جديدة لتملأ الفراغ الناجم عن ذلك. وأسوأ تلك الجماعات سمعة ضمن عصابات ’’هانغوري‘‘ هي ’’كانتو رينغو‘‘ والتي ذاع صيتها في شوارع طوكيو في العقد الأول وبداية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين. وفي مقالة اليوم يقدم لنا شيباتا دايسوكي – وهو أحد رؤسائها السابقين – نظرة من داخل هذه الجماعة.

تشكل جماعات الياكوزا وعصابات الدرجات النارية ’’بوسوزوكو‘‘ جزءاً راسخاً من عالم الجريمة في اليابان. ولكن برز نوع جديد من المنظمات الإجرامية تعرف باسم ’’هانغوري‘‘ وتتشكل إجمالا من أفراد سابقين في بوسوزوكو. وأسوأ تلك الجماعات سمعة هي ’’كانتو رينغو‘‘ وكانت نشطة بشكل رئيسي في حي روبّونغي والمناطق المحيطة به في طوكيو.

كانت جماعة كانتو رينغو في الأصل عبارة عن تحالف من عصابات الدراجات النارية. وعلى الرغم من أن الجماعة تخلت عن كونها بوسوزوكو في عام 2003، إلا أنها واصلت من الناحية الفعلية العمل لنحو عقد من الزمن، حيث قامت بعمليات احتيال عن طريق الهاتف وغيرها من الأنشطة الإجرامية.

وجماعة هانغوري أكثر قدرة على الاختلاط في المجتمع العادي، وأحيانا كانت تدخل في صراعات مع عصابات الياكوزا، وأحيانا أخرى كانت تستغل قوة تلك العصابات بكفاءة. ولإلقاء نظرة من داخل الجماعة أجرينا مقابلة مع شيباتا دايسوكي وهو زعيم سابق في جماعة كانتو رينغو والذي ألف 3 كتب غير روائية عن الجماعة تحت الاسم المستعار كودو أكيو.

س: بادئ ذي بدء، من هي جماعة هانغوري؟

شيباتا دايسوكي: اعتاد المجرمون البالغون الانضمام إلى منظمات الياكوزا. وهذا كان التطور الطبيعي لهم. ولكن عصابات هانغوري تلك تعمل بدون أن تجعل من نفسها تابعة لجماعة ياكوزا. وقد صاغ هذا الاسم الصحفي ميزوغوتشي أتسوشي. فالمقطع ’’هان‘‘ يعني نصف، بينما ’’غوري‘‘ فتشير إلى كل من ’’منطقة رمادية‘‘ والفعل ’’غوريرو (يضل عن الطريق المستقيم، أو يصبح مجرما)‘‘. ولكن في الحقيقة الكلمة غامضة جدا، لأن طبيعة تلك الجماعات يمكن أن تتباين كثيرا حسب المنطقة ودرجة الإجرام.

س: ولماذا توقفوا عن الانضمام إلى عصابات الياكوزا؟

شيباتا: نجم عن تشديد التشريعات تراجع قوة الياكوزا، وكان الجيل الأكثر شبابا يرى العالم بصورة مختلفة. فأشخاص مثلي ولدوا وتربوا في طوكيو وبدأوا أعمالهم من حيّ شيبويا أو روبّونغي، لم يكن نمط الحياة وفق الياكوزا مبهرا لهم. لقد كان الطريق الكلاسيكي لمن يمارسون العنف في الشوارع، لكنه لم يكن يبدو مغريا أو رائعا للانخراط فيه بغية الوصول إلى منصب من شأنه أن يعني أن تكون مقيدا بشدة. وعلاوة على ذلك، كنا نعتقد أنه من الأكيس الاكتفاء بقوة بسيطة فقط. ما أعنيه أننا اعتدنا التغلب حتى على أعضاء الياكوزا في نزالات الشوارع.

كلمات مفتاحية:
  • [06/01/2018]
مقالات ذات صلة
مقالات أخرى في هذا الموضوع

المقالات الأكثر تصفحا

تغطية خاصة جميع المقالات

فيديوهات مختارة

أحدث المواضيع

バナーエリア2
  • مدونات محرري nippon.com
  • اليابان في خبر
  • اليابان في سطور
  • http://www.shorouknet.com/
  • 了解(日本語ーアラビア語辞典)