حقائق حول اليابان

أهم مهرجانات اليابان السنوية

ثقافة لايف ستايل

لا أحد يعرف بالتأكيد كم عدد المهرجانات التي تقام في اليابان على مدار العام، ولكن تختلف التقديرات من ١٠٠ ألف إلى ٣٠٠ ألف مهرجان لكل منهم انعكاسات فريدة من نوعها على تاريخ وثقافة المنطقة المحلية. نقدم هنا مجموعة مختارة من ٢٠ من أكثر المهرجانات شهرة من مختلف أنحاء البلاد.

مهرجان سابورو للثلوج Sapporo Snow Festival

الصور مقدمة من مكتب سابورو للشؤون السياحية والثقافية.

(سابورو، هوكايدو، منتصف فبراير/شباط)

هو أكبر مهرجان شتوي في اليابان للاحتفال بجمال الثلج والجليد حيث وُضع في مركز هذا المهرجان عددٌ لافتٌ للنظر من المنحوتات الثلجية التي صُنعت من الثلج المضغوط. وقد كانت بدايات المهرجان متواضعة في عام ١٩٥٠، عندما صنعت مدارس الأطفال المحلية ستة منحوتات ثلجية في منتزه أودوري. بينما اصبح المهرجان اليوم يستقطب أكثر من مليوني زائر سنويا، كما يتميز ايضاً بإقامة كرنفال ومجموعة واسعة من فعاليات الجذب السياحي.

الموقع الرسمي للمهرجان: اللجنة التنفيذية لمهرجان الثلوج في سابورو

مهرجان آوموري نيبوتا Aomori Nebuta Matsuri

الصور مقدمة من حكومة محافظة آوموري.

(مدينة آوموري، محافظة آوموري، ٢ـ٧ أغسطس/آب)

اكتسب المهرجان اسمه من عربات ضخمة مبهرجة مصنوعة من الورق ويحملها أشخاص وتُسمى ’’نيبوتا‘‘ يُطاف بها عبر الشوارع الرئيسية للمدينة. تصور ’’نيبوتا‘‘ شخصيات أبطال مستوحاة من التاريخ. وتترافق مع مجموعة كبيرة من الراقصين ترقص بحماس ويرتدي الكثير منهم قبعات تقليدية مصنوعة من القش. ويقال إن أصل المهرجان يعود لاحتفالات تاناباتا التي تقام بشكل تقليدي في اليوم السابع من الشهر السابع وفق تقويم شرق آسيا التقليدي حيث يزور المهرجان في أيامه الخمس أكثر من ٣ مليون شخص. لقراءة المزيد عن هذا المهرجان: ”مهرجان الأضواء: نابوتا ماتسوري“

الموقع الرسمي: جمعية السياحة والمؤتمرات في آوموري

مهرجان سينداي تاناباتا Sendai Tanabata Matsuri

الصور مقدمة من غرفة التجارة والصناعة في سنداي.

(سينداي، محافظة ميياغي، ٦ـ٨ أغسطس/آب)

يُزين مركز مدينة سينداي بكتلة من الزينة زاهية الألوان بمناسبة هذا المهرجان الذي يقام في منتصف الصيف، تقليديا في اليوم السابع من الشهر السابع، وذلك بمناسبة التقاء أوريهيميه وهيكوبوشي (المتمثلين بالنجمين النسر الواقع والنسر الطائر) الذي يتم مرة واحدة في السنة. يملك كل جزء من الزينة أهمية خاصة كما يذكر الناس أمنياتهم لجلب حسن الحظ والصحة والنجاح في دراستهم فضلا عن الحصول على محاصيل وفيرة وصيدٍ وافر.

الموقع الرسمي: جمعية دعم مهرجان تاناباتا في سينداي (غرفة التجارة والصناعة في سينداي)

ناماهاغيه Namahage

الصورة من شعبة التجارة والسياحة في مدينة أوجا مع إذن بنشرها.

(مدينة أوغا، محافظة أكيتا،٣١ ديسمبر/كانون الأول)

لقد قيل بان شياطيناً تحمل سكاكين مطبخ كبيرة تقوم بزيارة المنازل بحثا عن أطفال لا يطيعون آبائهم، وبينما يدخلون المنازل يصرخون مهددين: ’’هل هناك أي طفل يبكي في هذا البيت؟ ‘و هَل هناك أي طفل كسول في البيت ايضا ؟ ‘ – وعموماً يرحب الناس في منازلهم بشياطين ناماهاغي من مدينة أوجا بوصفهم خدم الآلهة الذين يقومون بتطهير المنازل لمنع وقوع كوارث وجلب الوفرة والرخاء.

الموقع الرسمي: شعبة التجارة والسياحة في مدينة أوجا.

إتشو أوارا كازي نو بون Etchū Owara Kaze-no-Bo

الصورة من جمعية السياحة بإتشو ياتسو مع إذن بنشرها.

(ياتسو، مدينة توياما، محافظة توياما،١ـ٣ سبتمبر/أيلول)

يؤدي الراقصون عند حلول مساء هذا المهرجان حركات أنيقة من رقصة صامتة خلال عزف لحن حزين حيث من المفترض أن يتسبب الرقص في استرضاء الأرواح الشريرة والتي قد تحدث أعاصير ورياح قوية تتلف محاصيل المزارعين. هذا وتسافر حشود كبيرة من الناس إلى تلك القرية الصغيرة في الجبال حيث يجتذبهم إليها الرقصات المميزة التي تُؤّدى على ألحان حزينة من آلة ’’كوكيو ‘‘ الموسيقية وهي آلة لها أوتار مقوسة.

مهرجان ناريتا سيتسوبون Narita Setsubun Matsuri

الصورة من معبد ناريتاسان شينشوجي مع إذن بنشرها.

(ناريتا، محافظة تشيبا، ٣ فبراير/شباط)

يقام مهرجان سيتسوبون قبل يوم من بداية موسم جديد، في الوقت الحاضر تقريبا دائما ما يكون في فصل الربيع. كان يُعتقد فيما مضى أن الشياطين والأرواح الشريرة تكون خطرة بشكل خاص عند تغير المواسم. أدى هذا الاعتقاد إلى نشوء تقليد ما يزال مستمرا حتى يومنا هذا في جميع أنحاء البلاد ترمى فيه حبوب الفاصولياء لطرد الشياطين بعيدا. ولعل الاحتفالات في معبد ناريتاسان شينشوجي مشهورة بشكل خاص. يرمي الناس حبوب الفاصولياء ويرددون عبارة سيتسوبون التقليدية ’’أوني وا سوتو، فوكو وا أوتشي‘‘ (أخرجي أيتها الشياطين، وتعال أيها الحظ الحسن). كما يصلي الناس من أجل السلام و الرخاء وموسم حصاد جيد.

الموقع الرسمي: حكومة بلدية مدينة ناريتا

سانجى ماتسوري Sanja Matsuri

الصورة مقدمة من كوديرا كيي.

(تايتو كو، طوكيو، من الجمعة وحتى الأحد، عطلة نهاية الأسبوع الثالث من شهر مايو/أيار)

قد يكون مهرجان سانجي أحد أكبر المهرجانات في منطقة شيتاماتشي التقليدية في طوكيو. حيث يُطاف بالآلهة في شوارع أساكوسا في ثلاثة معابد محمولة ’’ميكوشي‘‘ ضخمة، بينما يتناوب الرعية القادمون في مجموعات من ٤٤ حي محلي تأخذ على عاتقها حملها في مناطقهم في جولات في منطقة أساكوسا و تستمر من طلوع الفجر وحتى غروب الشمس. ( لمعرفة المزيد عن مهرجان سانجي، يمكن أن تراجع مقالة: ”تعرف على مهرجان سانجي“)

مهرجان أونباشيرا Onbashira Festival

الصورة من جمعية السياحة في سووا مع إذن بنشرها.

(سووا، محافظة ناغانو، أوائل أبريل/نيسان إلى أوائل مايو/أيار، مرة كل ست سنوات)

يُقام هذا المهرجان مرة كل ست سنوات في عامي النمر والقرد وفق التقويم الصيني لإعادة بناء هياكل الشينتو في سووا تايشا. حيث تُحضر جذوع ضخمة من أشجار التنوب من غابات مجاورة لأعمدة الزوايا الأربعة لبناء المعبد الجديد. ويُرّكب الرجال جذوع أشجار وينزلقون بانحدارات شديدة للوصول إلى موقع المعبد مما يضفي إثارة على المشهد.

الموقع الرسمي: جمعية السياحة في سووا

إيسيه جينغو شيكينين Ise Jingū Shikinen Sengū

الصورة من إيسي جينغو مع إذن بنشرها.

(إيسيه، محافظة ميي، كل عشرين عاما)

يعاد بناء أبنية المعبد الرئيسي في إيسيه جينغو كاملا من البداية كل ٢٠ سنة، وذلك جنبا إلى جنب مع العباءات والأدوات المقدسة داخل حرم المعبد، ويتم هذا قبل إدخال روح آلهة الشمس إلى المباني الجديدة مجددا. وتعود هذه المراسم إلى عام ٦٩٠.

الموقع الرسمي: مكتب إدارة جينغو

إيسيه جينغو كانناميساي Ise Jingū Kannamesai (١٥ـ٢٥ أكتوبر/تشرين الأول) ونيناميساي Nīnamesai (٢٣ـ٢٩ نوفمبر/تشرين الثاني)

الصورة من إيسيه جينغو مع إذن بنشرها.

(إيسيه، محافظة ميي)

في مهرجان كانناميساي، يتم تقديم حصاد الأرز الجديد للسنة الجديدة إلى أماتيراسو، آلهة الشمس، للصلاة من أجل محصول وافر واستمرار صحة العائلة الإمبراطورية والأمة اليابانية. في نيناميساي يقدم ممثل عن الإمبراطور هدية احتفالية للآلهة من محصول نفس العام.

الموقع الرسمي: مكتب إدارة جينغو

أوتاؤيه شينجي Otaue Shinji

عذارى المعبد’’ياؤوتومي نو تاماي‘‘ يؤدين رقصات زراعة الأرز. (الصورة من سومييوشي تايشا مع إذن بنشرها).

(حي سومييوشي، أوساكا، ١٤ يونيو/حزيران)

يُعتقد أن هذا المهرجان قد بدأ عندما أعطى زوج الإمبراطورة جينغو (يعتقد أنه حكم بين عامي ٢٠١ـ٢٦٩) تعليمات بزراعة حقل مقدس بالحبوب من أجل الآلهة. هذا وتشتهر احتفالات زراعة الأرز في الحقول التي تتبع سومييوشي تايشا بأنها أكثر زخرفة وإبهارا من جميع احتفالات زراعة الأرز في اليابان. فضلا عن زراعة الأرز الفعلية، كما تشمل مراسم الاحتفال أيضا رقصات احتفالية تؤديها عذارى المعبد وهنَّ يرتدين أثوابا تقليدية. بالألوان البيضاء والحَمراء.

مهرجان غيون Gion Matsuri

منظر لموكب ياماهوكو (الصورة من جمعية السياحة في مدينة كيوتو مع إذن بنشرها).

(كيوتو، ١ـ٣١ يوليو/تموز)

يعود تاريخ مهرجان غيون إلى حقبة هيان أيّ قبل أكثر من ١٠٠٠ عام. وترجع أصوله إلى غيون غوريوه، وهو مهرجان للصلاة من أجل السلامة من تفشي الأمراض الوبائية. ويقام المهرجان خلال شهر يوليو/ تموز، وأبرز معالمه هي عروض احتفالية لعربات ياما وهوكو المحمولة. تُقام في المساء من ايام الرابع عشر وحتى السادس عشر من الشهر، وتكون مصحوبة بعروض موسيقية تقليدية. يوم ١٧ من يوليو/ تموز، حيث تُعرض ٣٣ عربة احتفالية محمولة في الشوارع. كما تقام العديد من الفعاليات ذات الصلة طوال الشهر في معبد ياساكا وجميع أنحاء المنطقة.

مهرجان تينجين Tenjin Matsuri

الألعاب النارية تضيء السماء في مهرجان تينجين. (الصورة من أوساكا تينمانغو مع إذن بنشرها).

(حي كيتا، أوساكا، ٢٤ـ٢٥ يوليو/تموز)

يُقال أن تاريخها يعود إلى عام ٩٥١، بعد بناء تانمانغو لاسترضاء الأرواح في سوغاوارا نو ميتشيزاني (٨٤٥ـ٩٠٣) بعامين، حيث كان يُعتقد أن روح عالم من رجال حاشية حقبة هيان الغاضبة كانت تتسبب بوقوع كوارث بعد وفاته في المنفى. ويبلغ المهرجان ذروته في موكب يضم عدة آلاف من الناس الذين ينحدرون باتجاه النهر، حيث يتم حمل الإله على قوارب من أجل استعراض نهري مذهل وعروض للألعاب النارية.

كيوتو غوزان أوكوريبي Kyoto Gozan Okuribi

الصورة من مكتب شؤون المواطنين والشؤون الثقافية في كيوتو مع إذن بنشرها.

(كيوتو، ١٦ أغسطس/آب)

من المحتمل أن تاريخ إشعال نيران في مشاعل ضخمة على خمسة جبال محيطة بكيوتو أثناء مهرجان بون يعود إلى القرن السابع عشر. فَفِيهِ تشعل النيران في المشاعل الخمسة التي تصور قوارباً وأحرف كانجي لها دلالة بوذية بين الساعة الثامنة والثامنة والنصف مساءً ليلة ١٦ من أغسطس/آب وتستمر حوالي ٣٠ دقيقة. ويفترض أن تلك النيران تضيء أرواح الموتى في رحلة عودتهم إلى عالم الروح.

مهرجان يوساكؤوي Yosakoi Matsuri

الصورة من غرفة التجارة والصناعة في كوتشي مع إذن بنشرها.

(كوتشي، محافظة كوتشي، ٩ـ١٢ أغسطس/آب)

بدأ الاحتفال الحديث بهذا المهرجان عام ١٩٥٤ في محاولة لتقديم شيء من الاحتفال للناس أثناء الركود الاقتصادي في ذلك الوقت. وعبارة-يوسا كوي-تعني باللهجة المحلية ’’تعال ليلا‘‘. ويشارك ما يقارب من ١٩٠ فرقة رقص و٢٠٠ ألف شخص في تصميم أزيائهم الخاصة والرقص باستخدام مطارق خشبية تسمى ’’ناروكو‘‘. وبحيث ترقص كل فرقة على موسيقا تابعة للحن أصلي تسمى- يوسا كوي بوشي.-

آوا أودوري Awa Odori

الصورة من جمعية السياحة في مدينة توكوشيما مع إذن بنشرها.

(توكوشيما، محافظة توكوشيما، ١٢ـ١٥ أغسطس/ آب)

تعني الكلمات الشهيرة لأغنية المهرجان ’’بعض الحمقى يَرقِصُون، وبعض الحمقى يشاهدون لكنك أحمق في الحالتين، فلماذا لا ترقص؟‘‘ وهذا يرجع لتاريخ يمتد إلى ٤٠٠ عام، فَرَقصة-آوا أودوري-هي واحدة من أكثر الرقصات اليابانية الشعبية شهرة. وهذا المهرجان يُفتتح أمام أي شخص يرغب المشاركة حيث يوجد فيه أزياء مختلفة ورقصات للرجال والنساء تتميز رقصات النساء بحركات رشيقة وأزياء ملونة مع قبعات مخروطية تقليدية مصنوعة من البردي.

هاداكا ماتسوري إيو Hadaka Matsuri Eyō

الصورة من غرفة التجارة والصناعة في أوكاياما مع إذن بنشرها.

(أوكاياما، محافظة أوكاياما، السبت الثالث في شهر فبراير/شباط)

يُعتقد أن تاريخ هذه المهرجان يعود إلى بداية القرن السادس عشر، عندما كان الناس يتنافسون للحصول على تعويذات لجلب الحظ الجيد. فبعد احتفال بوذي في قاعة الصلاة الرئيسية في قاعة سايدايجي كاننون، يرتدي ما يقارب من ٩٠٠٠ رجل سواتر العورة للمشاركة في معركة شرسة على اثنتين من العصى الخشبية المقدسة تقذف إلى الحشود من قبل كهنة المعبد عند منتصف الليل. ويُعتقد أن المنتصرين سوف يستمتعوا بالحظ الجيد والسعادة ايضاً.

سينتيئيساي Senteisai

الصورة من مدينة شيمونوسيكي مع إذن بنشرها.

(شيمونوسيكي، محافظة ياماغوتشي، ٣ـ٤ مايو/أيار)

تعود أصول هذه المهرجان إلى حفل أقيم لتكريم الإمبراطور الطفل أنتوكو يوم وفاته في معركة دونورا البحرية بالقرب من شيمونوسيكي عام ١١٨٥. ويقام هذا المهرجان في معبد أكاما، حيث يكرس للإمبراطور باعتباره كبير الآلهة. ومن أبرز معالم هذا المهرجان موكب من نساء المحكمة، ’’عاهرات‘‘، وفتيات غييشا يرتدين لباس المحكمة. وتتضمن مراسم الحفل في المعبد، محملاً تجره الثيران إلى إيساكي وهو المكان الذي يُقال أن جسد الإمبراطور الغريق اكتشف فيه من قبل بعض الصيادين.

هاكاتا غيون ياماكاسا Hakata Gion Yamakasa

الصورة من مدينة فوكوكا مع إذن بنشرها.

(هاكاتا، فوكوكا، ١ـ١٥ يوليو/تموز)

يعود تاريخ المهرجان إلى قبل ٧٦٠ عاما، حيث كان يقام في معبد كوشيدا في هاكاتا. حيث يندفع أقل من ٣٠ رجلا بسرعة عبر الشوارع يحملون عربات محمولة ضخمة يصل وزنها إلى طن، في حين ما يزالون يتعرضون لمزيد من الدفع باتجاه الخلف. في اليوم الأخير، تغادر العربات المحمولة السبع حرم المعبد بانتظام وتندفع عبر شوارع هاكاتا في ساعات الصباح الباكر.

ناها أوتسوناهيكي Naha Ōtsunahiki

الصورة من مكتب جمعية المحافظة على تقليد شد الحبل العملاق في ناها مع إذن بنشرها.

(ناها، أوكيناوا، الأسبوع الثاني من يوم السبت وحتى الاثنين في أكتوبر/تشرين الأول)

كانت مسابقات شد حبل غليظ عملاق تقام تقليديا في أوكيناوا للصلاة من أجل هطول المطر وحصاد وفير. وقد نما هذا التقليد في مدينة ناها حيث كانت القرى تتنافس على حقوق المكانة والتباهي. وبعد عدة سنوات من التوقف عن ممارسة هذا التقليد، تم إحياؤه عام ١٩٧١، أيّ قبل عام من عودة أوكيناوا إلى السيادة اليابانية. وقد شارك آلاف الناس في المسابقة، وذلك جنبا إلى جنب مع أناس يرتدون أزياء تقليدية يعود تاريخها إلى أيام مملكة ريوكيو المستقلة.

الموقع الرسمي: مكتب جمعية المحافظة على تقليد شد الحبل العملاق في ناها

المعبد الشنتو مهرجان